النصر في مهمة مسح الصورة الـــــباهتة والعودة للمنافسة بقوة

0

في رحاب دوري المحترفين «5»

إعداد فني وبدني بقيادة مدرب كرواتــــــــي ومباريات ودية مع فرق المحافظة

مدرب الفريق: مرتاح للعمل وواثق بالمجموعة الحالية

مدين أحمد: نعد بفريق يقدم صورة جميلة ومشرفة

سيكون امام فريق النصر هذا الموسم فرصة لتغيير الصورة الباهتة التي ظهر بها في الموسم الماضي والتي كادت ان تعيد الفريق العريق للدرجة الاولى لولا نجاح اللاعبين في تجاوز الصعوبات مستفيدين من خبراتهم في مبارتي الملحق.

 ومن هذا المنطلق بدأ النصر العمل مبكرا مستفيدا من سلبيات الموسم الماضي فتعاقد مع المدرب الكرواتي مارينكو الذي وصل وبدأ العمل مباشرة من خلال التدريبات اليومية ومن ثم بدأت مرحلة المباريات الودية التي تأتي استكمالا للاعداد للموسم الجديد طبعا بعد ان تعاقد النادي مع العديد من المحترفين المحليين والاجانب، ولا يزال البحث عن الجديد في هذا المجال.

النصر مطالب من قبل الجميع بتغيير الصورة وهذا يعني انه يجب ان يكون مختلفا من خلال الاداء القوي والنتائج الجيدة، وان كان النادي ما زال يبحث عن الاستقرار الاداري من خلال انتخاب رئيس جديد وترميم مجلس ادرة النادي بانتخاب عضوين اثنين جديدين.

كل الامور مطمئنة ومسخّرة لتسهيل كافة الوسائل المتعلقة باعداد الفريق الكروي الاول فنيا واداريا، والعمل قائم على هذا الاساس من أجل ان تكون الصورة واضحة هذا الموسم، وان كانت الوعود قد غابت، إلا ان الجميع يؤكد على ان النصر سيعود لسابق عهده من خلال مجموعته الحالية. النصر سيفتتح الموسم الكروي الجديد من خلال اللعب خارج ملعبه مع فريق صحار في أول مباريات الدوري، والفريق استطاع من خلال عمل اداري كبير من المحافظة على لاعبيه، واضافة بعضهم ايضا في سبيل الوصول للتشكيلة التي تحقق الطموحات بتقديم موسم مختلف وجيد.

بداية مشجعة

التفاؤل الواضح في صفوف جماهير النصر قادم من خلال البداية التي شهدت التزام عدد كبير من اللاعبين خاصة بعد ان قررت ادارة النادي تجديد التعاقد مع جميع نجوم النادي الذين يمثلون القاعدة الاساسية للعمل هذا الموسم.

مدين أحمد رئيس جهاز الكرة في الفريق الاول بنادي النصر قال: بدأنا الاستعداد والتجمع في شهر يوليو، ولكن العمل الجدي كان اعتبارا من يوم 2 اغسطس من خلال التجمع الكامل باستثناء لاعبي المنتخب الاول وهما جمعة درويش وقاسم سعيد، ولاعبي  المنتخب الاولمبي وهم: احمد الرواحي وفهمي دوربين وانور مبارك. والتدريبات قادها المدرب الكرواتي الذي تسلم المهمة اعتبارا من يوليو الماضي، وبدأت التدريبات التي تبعتها مباشرة مباريات بطولة كأس الخريق التي لعب فيها الفريق مبارتين، فاز في الاولى على صلالة 2/صفر وخسر الثانية مع الاتحاد 1/صفر وخرج من المنافسة.

يتابع مدين: التدريبات كانت تتم على فترتين صباحية ومسائية، ومن خلالها كان التركيز على العمل البدني المهم في الدوري، وهناك مباراة مقبلة للفريق من أجل وضع اللمسات الاخيرة مع التشكيلة التي سيدخل فيها الفريق مباريات الدوري بعد ان دخل الاجواء مع مباراة السوبر التي دشنت الموسم الجديد، والفريق لعب مباراة ودية مع ظفار انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق.

وعن جديد نادي النصر هذا الموسم على صعيد التعاقدات قال مدين: بداية جددنا لغالبية لاعبي الموسم الماضي وتعاقدنا مع الدولي جمعة درويش من العروبة، ومع أحمد مانع من ظفار، ومع جمعة المخيني من العروبة، وأخيرا مع خالد اسكندر القادم من مرباط، وأيضا الحارس عبد السلام البلوشي من مجيس. أما من ناحية المحترفين فقد تم تجديد التعاقد مع الصربي جوردي والسنغالي افيلاي والعاجي كوفي، وهناك مساع للتعاقد مع لاعب آسيوي رابع وبذلك يكون الفريق قد أكمل القائمة.

وعن التوقعات والطموحات قال مدين: طموحاتنا كبيرة من خلال اعادة ترتيب امور الفريق، وبناء فريق جديد قادر على المنافسة، ولا يمكن ان نعد بالنتائج، ولكن نعد بان يكون لدينا فريقا قويا قادر على تقديم العروض القوية من خلال العمل الدقيق والمنظم الذي نقوم به في نادي النصر، والعمل يجب ان يكون لاعادة الصورة الجميلة للفريق بعد الذي حدث من تشويش لصورة النادي الموسم السابق.

واختتم مدين بالقول: لا نعد ببطولات ولكن نعد بان يكون الفريق بصورة جميلة ومشرفة، وهنا لا بد من دعوة جماهير النادي لمساندة الفريق هذا الموسم نظرا للدور الكبير الذي يلعبه الجمهور، وايضا نطلب من هذه الجماهير الوفية الصبر على هذا الفريق الذي يحتاج فقط للدعم والمساندة لكي يبصم بقوة.

رأي فني

المدرب الكرواتي مارينكو تحدث عن فترة العمل السابقة والطموحات التي يمكن ان يصل إليها الفريق فقال: اولا شكرا لكم لاهتمامكم، وهنا يجب ان أشكر الجميع، وانا هنا سعيد للعمل في السلطنة، ومرتاح للاجواء السائدة هنا وتعاون ومحبة الجميع وحسن التعامل وطيبة الناس في هذا البلد الجميل.

وانا مرتاح للعمل في نادي النصر من خلال مالمسته من اللاعبين والادارة والجماهير، والعمل يسير بطريقة جيدة من الناحيتين الفنية والبدنية، والعمل مركز على التدريبات القوية الفنية والبدنية من خلال تطبيق طرق التدريب الحديثة المختلفة من خلال لمس الكرة والتمرير والضغط على حامل الكرة وغير ذلك.

وتابع مارينكو: لدينا طموحات كبيرة لمسح صورة الموسم الفائت بعد الذي حدث مع الفريق، والكل مصمم على ذلك، وأنا على ثقة بقدرة هذه المجموعة  الحالية لتقديم ذلك بعد ان لمست القدرة على ذلك من خلال ما قدمه اللاعبون في المباريات الودية والتدريبات، وكل ما هو جديد في الفريق سيظهر من خلال مباريات الدوري الذي ستكون الاختبار الحقيقي للاعبين. يذكر ان الجهاز الفني والاداري للفريق الاول بنادي النصر يضم مارينكو مدربا ومواطنه ايدو مساعدا، والمصري جابر البلاسي مدربا للحراس، عماد مجاهد اخصائيا للعلاج، وحسين مستهيل مديرا للفريق، ومدين احمد رئيس جهاز الكرة بالفريق الاول.

أخيرا بعيدا عن كل ما سبق… فالنصر هذا الموسم مطالب بالكثير من العمل الفني  بعد الذي حصل الموسم الماضي والذي انعكس على الوضع الاداري بالنادي، وستكون هذه المطالبة عامل ضغط على الجميع فنيين واداريين ولاعبين ومن هنا تأتي الصعوبة وأهمية العمل على الجانب النفسي، والعمل على اعادة الروح القتالية للفريق في الفترة المقبلة.

دوري المحترفين من خلال استعدادات الفرق جميعا سيكون مختلفا من كافة النواحي ويكفي أن نشير إلى ان الاندية عملت بكل جهد وقوة على اعداد فرقها الكروية بطريقة جيدة رغم كل معاناتها المادية.. ورغم ان الاندية تعاقدت مع محترفين.. ولاعبين محليين من أندية اخرى… إلا أنها بقيت تعتمد على ما تقدمه فرقها للمراحل السنية المواهب الشابة التي تملكها.

النصر امام مهمتين .. مهمة مسح الصورة القديمة… ومهمة رسم صورة جديدة… وبين هاتين المهمتين يتركز العمل في هذا النادي العريق وتحديدا في فريقه الكروي.. وكل الامور تشير إلى ان هناك الجديد من خلال ما سبق من استعداد واعداد وتعاقدات وعمل جماعي ومنظم كما قال رئيس جهاز الكرة بالفريق الاول… والعمل الكبير هو من جماهير النادي التي يجب ان تتعامل بطريقة مختلفة لابعاد الضغوطات عن الفريق.

Share.

اترك رد