100 عام من المجد: السيليساو يكمل قــــرنا من الزمان

0

100 عام مضت مذ أن لعب السيليساو مباراته الأولى، تلك المباراة كانت ضد نادي إنجليزي لم نعد نسمع عنه أية أخبار، ولا أعلم ما إذا كان “إكستر سيتي” قد أندثر فعلا أم أنه لا يزال موجودا، هذا النادي الانجليزي كان أول فريق يقابله السيليساو البرازيلي في تاريخه قبل 100 عام! المباراة كانت في البرازيل ولكنها لم تكن في الماراكانا لأنه لم يكن هناك ماراكانا آنذاك، لقد لعبت في مدينة ريو دي جانييرو على ملعب إسمه “استاديو داس لارانجاس” (ملعب البرتقالات) وانتهت بفوز السيليساو بهدفين نظيفين.

في تلك الأيام لم يكن السيليساو أصفرا ولم يكن هناك ليونيداس دي سيلفا أو بيليه وجارنشيا ولكن أول المواهب في البرازيل ظهرت منذ اليوم الأول للسيليساو، في يوليو من عام 1914 كان هناك فتى إسمه أوزوالدو جوميس، كان واضحا أنه مختلف عن الاخرين ويملك شيئا ما إضافيا بين قدميه، مهارة برازيلية وسحر هذه الأرض التي تحب الموسيقى، سجل اوزوالدو أول أهداف البرازيل ضد اكسترا سيتي، ومنذ ذلك اليوم كان السيليساو منجما كبيرا لأفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم. أوزوالدو كان لاعبا كبيرا آنذاك في في البرازيل يلعب كرة القدم بمهارة كبيرة ، منذ أن كان في التاسعة عشر من عمرة كان مختلفا وواضحا بأنه لاعب بارع، في سن 23 عاما لم يكن هناك سيليساو وكان أوزوالدو لاعبا لنادي فلومينينسي الشهر، ربما يكون فلومينينسي في ذلك الوقت كثاني أفضل فريق في تاريخ هذا النادي، بعد فريق السبعينيات بقيادة ريفيلينو، أوزوالدو كان يضرب الفرق المنافسة مثل فلامينجو بدون هوادة اللاعب والمدرب والرئيس لايزال في ذاكرة جمهور فلومينينسي إلى يومنا هذا، والكرة التي سجل بها أول أهداف السيليساو لاتزال في المتحف محفوظة إلى يومنا هذا. المباراة الأولى للسيليساو كانت ضد اكستر سيتي الانجليزي الذي زار البرازيل وجلب معه حكم المباراة!.

كان الانجليز يعتقدون بأنهم أفضل من يلعب كرة القدم على الاطلاق لأنهم اخترعوا اللعبة ورفض النادي الانجليزي لقاء ناد برازيلي بل فضل مواجهة السيليساو حيث اعتقدوا أن كرة القدم البرازيلية متواضعة، لقد جلبوا حكما معهم بحجة أن الحكام البرازيليين قد لا يفهمون القوانين جيدا، تلك المباراة أدارها الحكم هاري روبسون، ومثل السيليساو فيها لاعبون دخلوا التاريخ لأنهم أول من إرتدى قميص البرازيل في مباراة، ماركوس دي مودانسا وأوزوالدو جوميس من فلومنينسي، بيندارو ونيري من فلامينجو، ابيلاردو ورولاندو من بوتافوجو، فيردنيرتش وفورماجا من نادي بيرينجا، عثمان من نادي أميركا، روبين ساليس من نادي باوليستانو وسيلفيو لاجريكا من نادي ساو بينتو. ذلك كان أول منتخب برازيلي في التاريخ وسجل كل من أوزوالدو جوميس وعثمان هدفي اليسيليساو في تلك المباراة وسط ذهول الانجليز من مهارة اللاعبين البرازيليين في التحكم بالكرة وقدرتهم على المراوغة ومنذ ذلك اليوم أصبحت المهارة صفة متلازمة مع السيليساو البرازيلي.

وللقميص حكايات غريبة

السيليساو (كلمة برتغالية تعني المنتخب) بدأ أولى مبارياته في 21 يوليو 1914 ضد اكستر سيتي، ولكن البداية الفعلية كانت في 20 سبتمبر عام 1914 أي أنه أكمل 100 عاما في يوم السبت الماضي 20 سبتمبر 2014، المباراة الدولية الأولى كانت ضد الأرجنتين في ذلك التاريخ وخسر السيليساو بثلاثة أهداف دون رد، السيليساو بعدها انطلق بشكل منظم وانضم لاعبون آخرون من أندية مختلفة، في تلك الايام لم يكن للسود لعب كرة القدم، لقد فقدت البرازيل الكثير من اللاعبين البارعين الذين كانوا يلعبون كرة القدم في الشوارع ولم يكن مسموحا بضمهم للاندية والسيليساو، بعدها ادركت البرازيل خطأها الفادح واتحد الشعب في كرة القدم، لقد أصبح ليونيداس دي سيلفا من أهم اللاعبين في التاريخ ومن بعده جاء بيليه ليكون الأفضل والأهم في تاريخ كرة القدم.

أكبر فوز للسيليساو كان في المكسيك عندما لعب مع منتخب نيكاراجوا وفاز 14 صفر في 17 أكتوبر 1975، وأكبر خسارة كانت أمام ألمانيا في المونديال الماضي، لقد قدم السيليساو افضل لاعبين في تاريخ كرة القدم ولا يوجد منتخب آخر قدم هذا العدد من اللاعبين الأفذاذ، بعد السيليساو يأتي المنتخب الألماني الذي قدم عددا كبيرا من أهم لاعبي كرة القدم في التاريخ، ولكن السيليساو يتفوق في الكم والنوع. لقد عاش السيليساو فترات هي الأجمل وهي الفترة التي لعب فيها بيليه وجارنشيا معا، اسطورتين في وقت واحد وعندما رحل جارنشيا تكفل بيليه بقيادة السيليساو للفوز بنجمة جديدة و بكأس العالم للمرة الثالثة في مونديال المكسيك، لم يكن السيليساو أصفرا في بداياته بل كان يرتدي اللون الأبيض، بعد الخسارة في مونديال 1950 تم تغيير ألوان السيليساو بعد الخسارة من الأوروجواي، في تلك الايام كان الناس يفكرون بطريقة مختلفة، ولو حدثت تلك الكارثة في هذه الايام لما تغيرت ألوان القميص!. لقد خسرنا من ألمانيا في المونديال الماضي بنتيجة ثقيلة ولم يتم تغيير الالون من الأصفر إلى لون آخر!. القميص الاصفر بدأ مع السيليساو منذ عام 1950 بعد المونديال الكارثة آنذاك، في عام 1954 وقع الاتحاد البرازيلي أول عقد رعاية مع شركة ملابس محلية وكانت قمصان السيليساو تصنعها شركة “أتليتا” البرازيلية من عام 1954 إلى عام 1977، في عام 1977 وقع الاتحاد البرازيلي مع شركة “أديداس” الالمانية عقدا استمر لعام 1981، لم يتم التجديد للشركة الالمانية لأن الدكتاتورية أجبرت الاتحاد البرازيلي لكرة القدم التوقيع مع شركة محلية اسمها “توبير”، تلك الشركة استمرت بعد سقوط الديكتاتورية مع السيليساو لأنها اقتربت من أخطبوط النفوذ في البرازيل جواو هافيلانج، في عام 1991 قدمت شركة “ايمبرو” الإنجليزية عرضا مغريا للاتحاد البرازيلي جعله يفك الشراكة مع “توبير” ويوقع للشركة الانجليزية عقدا مدته 5 أعوام وفي عام 1997 فازت “نايكي” الامريكية بعقد رعاية القميص الأهم في العالم ولا تزال الشراكة قائمة مع “نايكي” إلى يومنا هذا.

قميص السيليساو الذي ارتداه أكبر اللاعبين في تاريخ كرة القدم له حكايات غريبة، هل يمكن أن نصدق أن السيليساو البرازيلي ارتدى القميص الرسمي لنادي بوكا جونيورز الارجنتيني!. حكاية القميص وأسراره بدأت في عام 1914 عندما قررت البرازيل ارتداء اللون الأبيض بشريطين ازرقين على الذراع، لقد واجه السيليساو العديد من المنتخبات التي ترتدي اللون الأبيض والتي كانت تغير ألوانها لأنها كانت تحل ضيفا علينا في البرازيل، في عام 1916 تم تصميم قميص مخطط بشكل عمودي باللونين الأصفر والأخضر كي يكون القميص الاحتياطي للسيليساو، ولكن فيما بعد سن قانون سياسي يحرم ارتداء ألوان العلم البرازيلي في المسابقات الرياضية بحجة أن العلم لا يمكن ارتداؤه وتمريغه بالوحل!. في عام 1917 وبعد القانون الغريب بمنع اللونين الأصفر والأحمر تم اختيار اللون الأحمر كقميص بديل للأبيض أنذاك، في عام 1918 أضيف اللون الاحمر كشريط دائري على الذراع إلى جانب الازرق، لكن في عام 1919 أي بعد عام واحد ازيل هذا اللون من القميص الاساسي وبقي السيليساو يلعب بالقميص الأبيض مع خطوط زراقاء عند الرقبة. وكان القميص الأحمر هو البديل. ولكن في كوبا أمريكا عام  1937 حدث شيء غريب في الأرجنتين التي استضافت البطولة، منتخب تشيلي كان يرتدي اللون الأبيض لذلك كان على البرازيل أن تغير لونها الاساسي كونها خسرت قرعة الاحتفاظ باللون الاساسي، ولكن الأحمر البديل لم يكن مناسبا أيضا كون تشيلي كانت ترتدي الابيض بخطوط حمراء. حدثت مشكلة ولم يكن هناك لون آخر لدى البعثة، وتم حل المسألة بجلب قمصان نادي بوكا جونيورز الارجنتيني التي ارتداها السيليساو في تلك المباراة وفي بطولة رسمية!. قبل تلك المباراة حدثت شيء آخر طريف في البطولة ذاتها التي انطلقت في ديسمبر 1936 واستكملت في يناير 1937، منتخب بيرو واجه البرازيل في الدور الاول، وكان يرتدي اللون الأبيض، ولم يكن بوسع السيليساو ارتداء القميص البديل لأنه لم يصل بعد من البرازيل مع البعثة – هل نسي القميص في البرازيل؟- لم يكن هناك حل سوى أن يقترض الاتحاد البرازيلي قميصا أحمرا من نادي انديبيندينتي الارجنتيني، وحدث ذلك بالفعل ولعب البرازيل في تلك البطولة بقمصان ناديين ارجنتينيين!

Share.

اترك رد