Eid 2017 Banner

في ربع نهائي الكأس: الخبرة تحسم جولة الذهاب

0

قطعت فرق صحم حامل لقب النسخة الأخيرة  والسويق ومعهما ظفار ونادي عمان نصف الطريق نحو دور الأربعة من مسابقة كأس السلطان قابوس لكرة القدم بعد فوز صحم على جعلان بهدفين وهما من دوري المحترفين.. وفوز السويق على السلام من فرق الدرجة الأولى بهدف ، وظفار على الخابورة بثلاثة أهداف لهدف، ومن ثم فوز عمان على  بوشر بثلاثية نظيفة .. في ذهاب دور الثمانية من المسابقة على ان تقام مباريات الإياب من هذا الدور في شهر فبراير المقبل..

ولم تحمل النتائج المسجلة أي مفاجأة تذكر .. حيث خرجت النتائج منطقية وطبيعية على الأقل قياسا لما قدمته هذه الفرق خلال المباريات التي لم ترق للمستوى المطلوب .. ولكنها جاءت مثيرة وسريعة باستثناء مباراة السويق والسلام التي خرجت بصورة مملة وتعامل السويق معها بالصورة المطلوبة… ولم تخلو بعض المباريات من الاعتراضات المختلفة كما هي حالة مباراة صحم وجعلان التي لم يكن التحكيم فيها مرضيا لجعلان… الفرق الفائزة بشكل عام حققت المطلوب .. والخبرة قالت كلمتها بشكل كبير..وهي الملاحظة الأبرز في المباريات السابقة.

الفرق الفائزة قطعت أكثر من نصف الطريق بعد النتائج المسجلة .. وربما بعضها قطع أكثر من ذلك وطبعا كله من الناحية النظرية لأن كرة القدم بشكل عام لا تعترف إلا بواقعها والفرق الخاسرة لن يكون ما تخسره أكثر مما خسرت وعليه قد يكون لها كلاما مخالفا.

اثارة قوية

قدم فريقا صحم وجعلان مباراة سريعة واصل من خلالها فريق جعلان تقديم أداءه الجميل والسريع المطعم بنكهة هجومية وكالعادة عاب على الفريق إهدار الفرص وارتكاب الأخطاء الفردية التي كلفت الكثير .. في حين واصل صحم مشواره الجيد والقوي في هذه المسابقة وكأنه يضع الكثير من الأهمية والتركيز عليها .. وهو الآن أصبح له اسلوبه الخاص به من خلال لاعبين على مستوى جيد ويجمعون بين الخبرة والشباب.

صحم وجعلان قدما مباراة مقبولة من الناحية الفنية كان صحم هو الأفضل بشكل عام طيلة المباراة باستثناء ربع الساعة الأخيرة التي هاجم بها جعلان مرمى صحم وكان الأخطر واتيحت له عدة فرص للتسجيل ولكن دون أن ينجح في هز شباك منافسه ..

في الشوط الأول بقي صحم مهاجما وانتظر حتى الدقيقة 42 حتى سجل الهدف الأول عن طريق عبد العزيز الشموسي الذي استفاد من كرة عرضية وحولها إلى الشباك… وفي الشوط الثاني لم يتأخر تعزيز صحم لتقدمه عندما سجل محمد الغساني هدف صحم الثاني من كرة عرضية سبق حارس جعلان وحولها باتجاه المرمى واعترض لاعبو جعلان قليلا  ولكن دون جدوى وشهدت المباراة اعتراضا اداريا من قبل بعض من إداريي جعلان فتم طرد الإداري يوسف مطير لاعتراضه على قرار الحكم .. وبعدها بدأ جعلان التقدم نحو مرمى صحم وكان قريبا من التسجيل لو عرف كيف يستفيد من الفرص التي لا زالت مشكلة كبيرة عند هذا الفريق الذي ربما استفاد كثيرا من فترة الانتقالات الثانية على الأقل على صعيد المحترفين الأجانب وتدعيم صفوفه بلاعبين محليين … محاولات جعلان لم يكتب لها النجاح حتى النهاية التي منحت الفوز لصحم.

مباراة باهتة

حقق السويق المطلوب على حساب السلام الذي جاء للمباراة وهو يحمل ذكريات إخراج الشباب متصدر دوري المحترفين بقسوة ومن خلال أداء تكتيكي جيد وهادئ وموزون .. السويق لعب معتمدا على خبرته وبحذر خشية مفاجأة جديدة للسلام أحد أبرز فرق الدرجة الأولى .. ورغم أن المباراة لم ترق للمستوى الفني المطلوب ، وكان السويق أيضا ومن خلال خبرته أفضل واستحق الفوز الذي يعتبر فوزا مضاعفا كونه جاء على حساب السلام في ملعبه.

بشكل عام لم ترتق مباراة السلام وضيفه السويق للمستوى المطلوب فنيا وكانت الافضلية للسويق المعتمد على خبرات لاعبيه ونجومية غالبيتهم.. ومع ذلك لم يستطع السويق تجسيد أفضليته لواقع رغم سيطرته على المجريات بشكل نسبي إلا بالدقيقة 50 عندما استغل المحترف تشي تشي خطأ دفاعيا فادحا ولحق بالكرة ومن ثم انفرد وسجل الهدف الوحيد بالدقية 50 .. وبعدها لم تظهر الفرص الخطيرة إلا في بعض الحالات القليلة حتى إعلان نهاية المباراة… ويبقى أمل السلام هو العودة في المباراة المقبلة التي ستقام على الملعب نفسه .. وكما قلنا أن لا شيء لدى السلام ليخسره ..

حسم مبكر

حسم ظفار الطامح والمدجج بعدد كبير من اللاعبين والنجوم مباراته القوية والتي تم تصنيفها كأقوى مباريات هذا الدور في الشوط الأول ولعب بارتياح كبير في الثاني رغم أن الخابورة قلص الفارق وسعى لتسجيل المزيد دون جدوى … فوز ظفار الذي لعب على أرضه جيدا ولكنه ليس مطمئنا مع فريق صعب في حال كان بوضعه الطبيعي.

في المباراة التي اقيمت في مجمع صلالة لم يدع ظفار الفرصة للخابورة لدخول الأجواء وهاجم مرماه بقوة واستطاع أن يحسم المباراة من خلال الشوط الأول عندما نجح بتسجيل ثلاثة أهداف خلال تسع دقائق قبل نهاية الشوط الأول عن طريق الدولي علي البوسعيدي في الدقيقة 33، ونعيم البريكي لاعب الخابورة بالخطأ في مرماه في الدقيقة 37، ومحترفه بيكاي لاوسون في الدقيقة 42… وعندما يسجل فريق 3 أهداف بمرمى منافسه خلال شوط فهذا يعني أنه حسم المباراة .. وهذا ما حصل . ولكن رغم حرص ظفار على عدم تمكين منافسه من التسجيل لم يستطع .. وربما كان هذا الهدف جسرا للخابورة للعبور للدور التالي وربما بقي هدفا فقط وللذكرى.

وفي الشوط الثاني انخفض الأداء بشكل عام رغك تحسنه بالنسبة للخابورة الذي قلص الفارق في الدقيقة 58 من خلال تسديدة قوية للاعبه محمد المطروشي .. ولم تحفل بعد ذلك المباراة بأي جديد على صعيد المباراة حتى النهاية التي أبقت الفريقان على دائرة الانتظار علما بأن فوز الخابورة بهدفين يمنحه التأهل في ظل طموحاته للوصول للنهائي الذي كان طرفا له في الموسم الماضي… الفوز مهم لظفار ولكنه ليس نهاية المطاف بالنسبة للخابورة.

فوز كبير

في المباراة الأخيرة التي اقيمت في مجمع بوشر الذي كان أرضا لبوشر خرج نادي عمان بفوز كبير ومستحق على منافسه وجاره بوشر في مباراة عرف عمان التعامل من خلالها مع بوشر الذي لعب المباراة بعد تصريحات قوية من ادارته بطموحات كبيرة … وفرض عمان نفسه من خلال خبرة لاعبيه وأداءهم القوي فسجل هدفه الأول من كرة رأسية بواسطة البرازيلي فيلكس الذي حول الكرة لمرمى بوشر بعد أن وصلته من كرة ثابتة بالدقيقة 43 .. ومن ثم عزز الموهوب المنذر العلوي تقدم عمان بهدف ثان في الدقيقة 54 من تسديدة جميلة .. وبعد ذلك وفي غمرة محاولات بوشر للعودة للمباراة عزز المتألق خالد الهاجري تقدم فريقه وسجل الهدف الثالث والحاسم بالدقيقة 85 بعد أن أهدر وزملاءه العديد من الفرص.. واضعا حدا لطموحات بوشر الذي كان يلعب على ملعبه … عمان يمكن القول أن أكثر الفرق التي أصبحت قريبة من المربع الذهبي بعد هذا الفوز الكبير .. أما بوشر فهو يحارب على جبهة الكأس .. ومن ثم على جبهة الدوري وهذا يعني أنه بحاجة للكثير من الجهود والخبرات والقدرات والإمكانيات الفنية .. وتدعيم صفوفه بصورة جيدة. ويذكر ان صحم يحمل لقب المسابقة للموسم المنصرم بعد فوزه في النهائي على الخابورة بهدف وحيد.. وأن فنجاء يحمل الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب في هذه المسابقة وقدره 9 ألقاب.

Share.

اترك رد