أبطال العالم يلهبون حماس الجماهــــــــــــــــــــير في أولى جولات «ملك الصحراء»

0

الجدعي يتوج باللقب والشيهـــــــاني وصيفا ومخصيد ثالثا في فئة المحترفين

الجابري يتصدر والتوبي ثانيا في «شبه المحترفين»

احتضنت ساحة الاستعراض بالجمعية العُمانية للسيارات يومي الخميس والجمعة الماضيين الجولة الأولى من بطولة «ملك الصحراء» للانجراف حيث شارك في هذه الجولة 41 متسابقا من داخل السلطنة وخارجها، وتعد هذه الجولة من أهم المنافسات التي تحظى بإقبال المتسابقين والجماهير في الوقت ذاته.

وعلى مدار يومين شهدت البطولة منافسات حامية الوطيس بين المتسابقين وجملة من الأعطال الفنية التي تعرضت لها السيارات لتقصي عدد من السائقين عن إكمال المشاركة وإنهاء السباق، وفي نهاية اليوم الثاني قام راعي المناسبة السيد ناصر بن سالم البوسعيدي عضو مجلس الإدارة المنتدب بالشركة العمانية المتحدة للتأمين بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى، حيث تمكن المتسابق فهد الجدعي من خطف المركز الأول في فئة «البرو» المحترفين، وحل في المركز الثاني المتسابق علي الشيهاني ، بينما حجز المتسابق علي مخصيد المركز الثالث، وفي فئة «السيمي برو» شبه المحترفين جاء في الصدارة المتسابق خلفان الجابري وخطف اللقب، وحل المتسابق فاروق التوبي في المركز الثاني .

حضور جماهيري حاشد

منافسات السباق شهدت حضورا غفيرا من الجماهير الشغوفة برياضة الانجراف «الدرفت» حول ساحة الاستعراض بالجمعية العُمانية للسيارات، حيث تعرف هذه البطولات بأجواء المتعة والإثارة والمنافسة والسرعة، والتي ترتفع خلالها أصوات دوران الإطارات وهدير المحركات، ويعلو الدخان المنبعث من الإطارات سماء الحلبة ويشعل حماس الجميع.

شارك في منافسات بطولة «ملك الصحراء» أفضل سائقي السيارات من السلطنة وعدد من دول المنطقة، ودخل المشاركون في منافسة لتقديم أفضل ما لديهم من مهارات ألهبت حماس المشاهدين.

بدأ اليوم الأول من البطولة بمرحلة الفحص الفني، ومن ثم انطلقت التدريبات والتجارب الحرة، وبعد ذلك تلقى المشاركون تعليمات السباق، وانطلقت الجولة التأهيلية في نهاية اليوم الأول من البطولة.

وشهدت الفترة المسائية من اليوم الأول ثاني أيام الجولة الأولى من بطولة «ملك الصحراء» للانجراف التصفيات النهائية ، حيث وصل للنهائي 25 متسابق من أصل 41 دخلوا المنافسات في اليوم الأول، وشهدت الفعاليات عدد من استعراضات الانجراف المزدوجة التي شارك بها أفضل السائقين في العالم، وفي نهاية اليوم الثاني والأخير من البطولة تم تتويج الفائزين.

البوسعيدي : مستوى عال من التنظيم

السيد ناصر بن سالم البوسعيدي راعي المناسبة أدلى بتصريح صحفي حول استضافة السلطنة لهذه المنافسات قائلا: «هذه ليست المرة الأولى التي تستضيف فيها السلطنة لمثل هذه البطولات الكبيرة التي يشارك بها عدد كبير من المتسابقين من السلطنة والأبطال العالميين في هذه الرياضة، وشاهدنا المستوى العالي من التنظيم والجهد الكبير الذي تقوم به الجمعية العُمانية للسيارات، ونأمل أن تعمل خلال الفترة القادمة على استقطاب الشباب في رياضة المحركات التي تحظى بشعبية كبيرة في السلطنة، وأوجه رسالة لشركات القطاع الخاص بتقديم الدعم للمتسابقين في رياضات المحركات المتنوعة، واستغلال هذه الشعبية لتوجيه رسائل هادفة للمجتمع العماني تسهم في الحد من الممارسات الخاطئة التي يقوم بها البعض على الطرقات، وتوجيه طاقة الشباب في هذا الجانب نحو المكان الامثل لممارسة رياضتهم المفضلة في مكان آمن».

وأضاف : “الشركة العُمانية المتحدة للتأمين تقوم دائما بجهود كبيرة لدعم المتسابقين في مختلف رياضات المحركات، وسنواصل هذا الدور خلال الفترة القادمة، ونتطلع لمزيد من الازدهار والتقدم لهذه الرياضات”.

المسكري : نجاح كبير

في تنظيم البطولات

من جانبه صرح العميد.م سالم بن علي المسكري رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات قائلا: «تستضيف الجمعية العُمانية للسيارات البطولات المختلفة في رياضة المحركات، والتي يشارك بها نخبة من أفضل السائقين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وتجسد رياضة الانجراف مهارة القيادة التي تعكس مدى تحكم السائق في سيارته، ودائما تشهد بطولاتها أجواء المنافسة والسرعة والحماسة، وقد شهدت هذه الجولة الاولى في بطولة «ملك الصحراء» منافسة محتدمة زادت من متعة الجماهير من  عشاق رياضة الانجراف، وقد استطاعت الجمعية العمانية للسيارات تحقيق نجاح كبير في تنظيم البطولات والتي تحظى بمتابعة غفيرة وكذلك متابعة إعلامية واسعة، ونتوجه بجزيل الشكر إلى معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك رئيس الجمعية العمانية للسيارات على الاهتمام الكبير ومتابعته المستمرة لأنشطة وبرامج الجمعية.

وأضاف: «إن استضافة هذا الحدث يجعل السلطنة محط أنظار الكثير من المهتمين ويثري الجوانب الرياضية والسياحية في السلطنة، ويعزز زيادة الاستمرارية والمعرفة بمعالمها السياحية والاعتراف الرياضي الدولي لها كوجهة مفضلة لمثل هذه الفعاليات الرياضية».

يشار الى أن السلطنة تحظى بتاريخ عريق في مجال تنظيم مسابقات رياضة المحركات منذ عام 1978م، وتواصل السلطنة مسيرتها محافظة على سمعتها الطيبة في أوساط المهتمين لهذه الرياضة وتتمتع المنافسات التي تنظمها الجمعية بمتابعة خليجية وعربية وأجنبية.

واستحدثت الجمعية العُمانية للسيارات خلال الأعوام ماضية روزنامة متكاملة تتضمن مجموعة كبيرة من الفعاليات الموزعة على عدد من البطولات والهادفة إلى تطوير هذه الرياضة وإيجاد بيئة آمنة لممارسيها وذلك لاحتوائهم والتطوير من قدراتهم وهو ما تحقق على أرض الواقع، فالعديد من المتسابقين العمانيين في رياضة المحركات يقدمون خلال الفترة الراهنة أداءً مميزاً ويمثلون السلطنة في العديد من المحافل الإقليمية والدولية.

فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات

الجدير بالذكر أن فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات يتواجد في مثل هذه  السباقات حيث اعتمد الفريق ضمن قائمة الفرق المسجلة تحت مظلة الجمعية العُمانية للسيارات وذلك بعد سلسة من الإسهامات والنجاحات التي حققها الفريق، والإضافة الكبيرة والتي تعتبر ضمن أهم العوامل والمتطلبات الدولية التي تحتاج إليها رياضة المحركات على مستوى العالم، وكما يعد الفريق هو الأول من نوعه في السلطنة والشرق الأوسط، وأعضاء الفريق جميعهم من الكوادر العمانية العاملة في المجال الطبي والتمريضي والسلامة والسلامة المهنية. 

إضافة إلى فريق مارشل عمان الذي يعتبرُ أيضاً من الفرق البارزة والحاضرة في جميع الفعاليات الرياضية التي تقيمها الجمعية على مدار العام، حيث استطاع الفريق الانتشار خارج السلطنة بالمشاركه بحلبة «العين ريس وي»، والمشاركة أيضاً في بطولات الفورملا التي أقيمت بحلبة «مرسى ياس» بأبوظبي.

وتحرص الجمعية العمانية للسيارات على إضفاء نوع من التطور على المسارات التي يتنافس عليها المتسابقون وذلك لإضفاء نوع من الاثارة والتشويق، ويجري ذلك بما يتوافق مع معايير الاتحاد الدولي للسيارات FIA .

يذكر أن الجمعية العُمانية للسيارات تديرها نخبة من الكفاءات العمانية الذين استطاعوا خلال فترة زمنية بسيطة وضع السلطنة على خارطة العالم الرياضي المعني برياضة السيارات، ويتمتع فريق العمل بالجمعية بخبرات متراكمة بفضل ممارستهم الفعلية لهذه الرياضة سواء على الجانب الإداري أو الفني.

Share.

اترك رد