Eid 2017 Banner

المنافسة مستمرة .. وانتفاضة أهلي سداب وينقل الأبرز

0

البشائر متمسك بالصدارة

انتفض فريقا أهلي سداب وينقل القابعين في آخر ترتيب الدور الحاسم من خلال انتصارين ثمينين في انطلاق مرحلة الإياب من الدور النهائي والحاسم « الجولة السادسة « أعادا لهما الأمل بالدخول مجددا في دائرة المنافسة بعد أن انتهى لقاء القمة بين البشائر المتصدر والوسطى إلى التعادل بهدف لكل فريق لتستمر المنافسة بقوة بين جميع الفرق وان يبدو على الأقل من خلال الوضع الحالي فريق البشائر الأوفر حظا بالوصول للدرجة الأولى بعد النتائج المسجلة التي صبت بمصلحته ومصلحة الوسطى.

المباريات كما هو متوقع كانت ساحة للمنافسة والفرصة متاحة لأي نتيجة كونها كانت تعني الكثير وقدمت الفرق كلها عروضا جيدة خاصة فريقا اهلي سداب وينقل اللذان عرفا كيف يتعاملا مع المجريات ويخرجان بفوزين ثمينين ربما سيكونان نقطة التحول لهما في هذا الدوري .. في حين كانت خسارة الاتفاق مؤثرة كونه كان يتطلع للمنافسة بقوة وينتظر تعثر البشائر والوسطى… ولكن ينقل كان في يومه عكس الاتفاق. كما أن خسارة مجيس كانت مفاجئة كونه فاز على أهلي سداب في ملعبه..والمعروف أن أهلي سداب عانى في الفترة الماضية كثيرا بسبب إهدار الكم الكبير من الفرص السهلة التي كبدت الفريق الكثير من الخسارات التي كما يمكن تلافيها لو استفاد الفريق من ربع الفرص في كل مباراة … والانتصار سيكون له أثرا إيجابيا وحافزا للفريق الذي لديه قدرات جيدة ولكنه كان يعاني من غياب اللمسة الأخيرة بشكل واضح خاصة في الدور الثاني من هذا الدوري… باب الاحتمالات لكل النتائج المتوقعة أصبح مفتوحا والكثير من الإثارة أصبح متوقعا في هذا الدوري الذي يبدو أنه يسير على طريق الندية والمنافسة القوية.

ترتيب فرق الدوري حاليا يتصدره فريق البشائر برصيد 14 نقطة، يليه الوسطى 11 نقطة ، ومن ثم مجيس 10 ، والاتفاق 7 ، وينقل 6 ، وأهلي سداب 3 نقاط.

مباريات ونتائج

فوز ينقل على الاتفاق جاء من خلال استفادة الفريق من الكرات الثابتة من جهة .. وأخطاء لاعبي الاتفاق من جهة أخرى بعد أن كان الاتفاق هو الأفضل من ناحية السيطرة والاستحواذ ولكن كرة القدم لا تعترف إلا بمن يسجل وهذا ما كان … الاتفاق يعاني من غياب صاحب اللمسة الأخيرة وحالة الفريق تضطره لأن يلعب بعض لاعبيه في غير مراكزهم.ينقل تقدم بركلة جزاء ومن ثم سجل الهدف الثاني من كرة ثابتة .. وعاد الاتفاق وسجل هدفا وضغط بقوة لإدراك التعادل ولكن هجمة مرتدة منحت ينقل الهدف الثالث وفوزا مهما..  سجل لينقل هشام الكلباني هدفين أحدهما من ضربة جزاء، وأمين شفيق ، وسجل هدف الاتفاق محمد فاديجا من ركلة جزاء بعد عرقلة مهاجم الاتفاق عزان المسلمي.

في مباراة الوسطى مع البشائر قدم الفريقان مباراة قوية وكان الوسطى الأفضل والأقرب للفوز وسجل هدفا أول وسعى للتعزيز ولكنه كل محاولاته باءت بالفشل رغم الفرص الكثيرة التي اتيحت للاعبيه أصحاب الخبرة .. وقام مدرب البشائر بتقوية خطوطه الدفاعية والاعتماد على المرتدات والتي من إحداها احتسب الحكم ركلة جزاء … وكان منها هدف التعادل .. المباراة رغم التعادل فيها كانت بنكهة الفوز للبشائر وبنكهة الخسارة للوسطى الذي أهدر فوزا كان قريبا منه. سجل للوسطى  أولا فهد البلوشي، وعادل للبشائر عبد الله ياميجو من ضربة جزاء .. وطرد الحكم اللاعب خالد الشكيري من فريق الوسطى قبل النهاية بقليل… وبعد نهاية المباراة أشار مدرب فريق البشائر إلى ان فريقه لم يقدم الكثير وأن فريق الوسطى كان الأفضل والأقرب للفوز قياسا لما جرى على أرض الملعب …

رد فريق أهلي سداب اعتباره وحقق فوزا ثمينا للغاية على مجيس بهدف وحيد سجله محترفه البرازيلي كيم بعد مباراة من المتوقع والمنطقي أن تكون لها ارتدادات ايجابية على فريق أهلي سداب الذي حقق الفوز الأول … في حين سيكون هناك إعادة حسابات جديدة لفريق مجيس الذي كان يمني النفس من التسجيل للإقتراب كثيرا من الصدارة … المباراة كانت قوية وكل فريق طمح للفوز … وبهذا الفوز يرد أهلي سداب اعتباره بعد أن خسر ذهابا على ملعبه بعد أن أهدر الكثير من الفرص ..

جولة جديدة

تتواصل مباريات هذا الدور من خلال الجولة السابعة بثلاث مباريات عنوانها الفوز ولا مجال غيره للفرق المتنافسة وسيكون ملعب أهلي سداب في دار سيت مسرحا للقاء مهم جدا بين أهلي سداب والوسطى اعتبارا من الساعة الرابعة إلا ربعا .. ويلتقي البشائر مع ينقل على ملعب البشائر اعتبارا من السادسة والربع … وأخيرا يستضيف الاتفاق على ملعبه فريق مجيس في مباراة مهمة نتيجتها جدا للفريقين.

أهمية مباراة أهلي سداب مع الوسطى تكمن في عودة أهلي سداب للمنافسة في حال سجل فوزا في هذه المباراة .. والفريق في مباراة الذهاب خسر بصعوبة وبهدفين من مرتدتين وهو يطمح لكسر حالة إهدار الفرص حاليا … وأثبت نجاحه في مباراة مجيس … أما الوسطى المعتمد على خبرة لاعبيه الكبيرة والأسماء المعروفة في كرة القدم .. فهو يعلم أنه لا مجال أمامه إلا للفوز في حال أراد متابعة المنافسة على الصعود.

البشائر الذي فاز بصعوبة كبيرة ذهابا بعد أن كان متأخرا بهدفين.. يسعى لتأكيد ذلك رغم أن ينقل استعاد الثقة من خلال الفوز على الاتفاق وتكمن اشكالية ينقل من خلال تفاوت أداءه بصورة كبيرة من مباراة لأخرى … في حين يريد البشائر التقدم بقوة نحو الأمام وزيادة اقترابه من الدرجة الأولى.

أخيرا الاتفاق الذي قدم أسوأ مبارياته هذا الموسم أمام ينقل يريد مسح الصورة أمام مجيس الذي فاز بهدف ذهابا .. والفريقان يسعيان للعودة من جديد بعد الخسارة في الجولة الماضية والمباراة مهمة جدا للفريقين … والفوز شعارا مرفوعا وهو بمثابة إعادة الأمل بقوة للمنافسة .. ولكن الخسارة قد تبعده  أو تزيد من صعوبة التقدم نحوها.

أخيرا نشير إلى أن الفريقين اللذين سيحرزان المركزين الأول والثاني بنهاية مباريات الدور الحاسم هذا  سيصعدان مباشرة للدرجة الأولى فيما يلعب صاحب المركز الثالث مبارتي ملحق مع صاحب المركز الأخير من دوري الدرجة الأولى وهو إما فريق صلالة أو الاتحاد اللذين سيلعبان مبارتين فاصلتين فيما بينهما لتحديد صاحب المركز الاخير بعد أن احتل كل منهما المركز الأخير في مجموعته في دوري الدرجة الأولى.

Share.

اترك رد