Eid 2017 Banner

صعدا معا للدرجة الأولى .. البشائر بطلاً لدوري الثانية ومجيس وصيفاً

0

صعد فريقا البشائر ومجيس إلى دوري الدرجة الأولى بعد أن احتلا المركزين الأول والثاني  البشائر برصيد 20 نقطة ، ومجيس 18 نقطة بنهاية مباريات الدور الثاني والحاسم لدوري الدرجة الثانية على أن يلعب فريق الوسطى الثالث  15 نقطة مبارتي الملحق مع فريق الاتحاد الذي خسر مبارتي تحديد المركز الأخير مع فريق صلالة الذي ضمن مقعده في دوري الدرجة الأولى … وجاء فريقا الاتفاق وأهلي سداب رابعا ولكل منهما 10 نقاط ومن ثم ينقل سادسا وأخيرا برصيد 8 نقاط… ليسدل الستار على هذا الدوري بشكل شبه كامل بانتظار نتيجة الملحق…. وان كانت الكثير من علامات الاستفهام الكبيرة تحيط بهذا الدوري من النواحي الفنية وجدواها من هذا الجانب.

الجولة الأخيرة من الدوري شهدت فوزا كاسحا لأهلي سداب على ينقل بخماسية نظيفة .. وأيضا فوزا ثمينا ومهما ويوازي مجهود موسم لفريق مجيس على الوسطى بهدفين دون رد .. فيما انتهت مباراة التتويج بين البشائر والاتفاق إلى التعادل السلبي … واذا كانت مباراة أهلي سداب وينقل مباراة تأدية واجب .. ومباراة البشائر والاتفاق مباراة تتويج البشائر باللقب .. إلا أن مباراة مجيس والوسطى كانت قمة حقيقية وحاسمة للفريقين .. وكان الفوز عنوان من يريد مرافقة البشائر للدرجة الأولى وهو ما أكده مجيس الذي حقق الفوز بجدارة وبهدفين ليعود بقوة للدرجة الأولى .. فيما ينتظر الوسطى مبارتي الملحق اللتين ستقامان يومي 7 و12 الجاري وعلى ضوء هاتين النتيجتين يكشف دوري الثانية كل أسراره ويغلق ستارة أحداثه حتى الموسم المقبل.

بعد نهاية مباراة البشائر والاتفاق قام سالم الوهيبي رئيس اتحاد كرة القدم بتسليم لاعبي الفريق الميداليات ومن ثم سلم الدرع لقائد الفريق كما قام رئيس نادي البشائر بتقديم هدية تذكارية لرئيس الاتحاد.

الوسطى في مواجهة الاتحاد في ملحق البقاء والصعود

مباراة التتويج

طغت فعاليات التتويج والفوز باللقب على لقاء البشائر والاتفاق الذي اقيم على ملعب البشائر حيث لعب الفريقان مباراة من باب تأدية الواجب بعد أن حسم الفريقان أمرهما من المنافسة … البشائر بطلا .. والاتفاق صاحب أفضل العروض خارج المنافسة .. لذلك سارت المباراة بهدوء حتى النهاية بعيدا عن حساسية وطموحات الفوز .. ولم يشارك المحترفون مع فريق البشائر في المباراة … وبعد انتهاء المباراة بدأت مراسم احتفالية البشائر باللقب من خلال تسلم اللاعبين الميداليات الذهبية ومن ثم تسليم الفريق درع الدوري … لتبدأ بعدها احتفالية الفريق وجماهيره ..

البشائر حقق المطلوب وبطريقة مثيرة للإعجاب وهو أمر يحسب لمدرب الفريق عبد العزيز الريامي الذي تسلم مهمة قيادة الفريق بعد إقالة مدربه المغربي كريم خوخشي بعد تأهل الفريق للمرحلة الحاسمة … والبشائر اثبت أن الأهم والمهم هو الفوز وليس ما تقدمه على أرض الملعب ..وهو تعامل بطريقة فيها الكثير من الواقعية مع المباريات اضافة إلى ان الحظ والتوفيق كانا إلى جانبه .. والحظ والتوفيق يلاحقان الفريق المجتهد والطامح والواقعي وهذه هي حالة البشائر هذا الموسم.

نتيجة كبيرة 

في لقاء أهلي سداب وينقل وفي مباراة بعيدة عن الضغوطات والمنافسات جرت المباراة على ملعب أهلي سداب .. وكانت المباراة متوسطة ولعب أهلي سداب بمحترفه ستيفن فقط … وأراح مدربه محترفيه البرازيليين ليو ولياندرو ..والمباراة سارت بأفضلية نسبية لأهلي سداب الذي لعب من أجل الفوز ووداع هذا الموسم بفوز معنوي وكان له ما أراد .. في حين لعب ينقل بنوع من العصبية انعكس على الأداء رغم نقل الفريق الكرة بطريقة جميلة .. وانعكس هذا الأمر على الفريق عندما قام الحكم بطرد لاعبين اثنين من الفريق الأول لنيله الإنذار الثاني وخرج دون اعتراض والثاني من دكة الاحتياط لاعتراضه على بعض قرارات الحكم ..

المهم أن الفريقين لعبا بطريقة مقبولة وكانت الأفضلية لأهلي سداب الذي سجل بالمحصلة خمسة أهداف … ورغم الأهداف التي تعرض لها ينقل وبلعبه بعشرة لاعبين معظم مراحل الشوط الثاني إلا أنه هدد مرمى منافسه وأهدر ركلة جزاء احتسبها الحكم لهم بعد تصدي حارس أهلي سداب للكرة التي سددها لاعبه سلطان مبارك ببراعة .. واعتمد ينقل بعد النقص العددي على مصيدة التسلل التي كانت فعالة للغاية وحرمت لاعبي أهلي سداب من تشكيل الخطورة الكبيرة .. ورغم الطردين خرجت المباراة بروح رياضية عالية من الطرفين .. سجل أهداف أهلي سداب الذي أشرك لاعبين لأول مرة في صفوفه .. محترفه ستيفن ..  ومحمد ناصر من ركلة جزاء وعبد الله جميل ، وجمعة المطروشي  .. وطرد الحكم لاعب ينقل عبد الله جمعة ..

مباراة الحسم

قمة حقيقية بين مجيس والوسطى وكانت الغلبة فيها لمجيس الذي حقق المطلوب وهو يحسب لإدارة النادي والجهاز الفني للفريق سواء السابق بقيادة محمد الشبلي الذي أهّل الفريق للمرحلة الحاسمة ومحمد خصيب الذي قاد الفريق بصورة جيدة في الدور الحاسم .. والفريق تميز بروح قتالية عالية وهو رغم تعثره في بعض المباريات استطاع الوصول لهدفه النهائي وعوض كل تلك العثرات .. وحقق المطلوب .. أما الوسطى فقدم مستويات متباينة رغم أنه يملك أفضل العناصر الخبيرة التي سبق لبعضها أن مثل المنتخبات الوطنية .. والفريق في بعض مبارياته لم يكن مقنعا ووصل بصعوبة لهذا المركز .. وهو سيلعب مبارتي الملحق مع الاتحاد والفرصة متاحة للاستفادة من حالة الاتحاد للوصول لدوري الأولى .. بعد أن كان مرشحا بقوة لذلك الموسم الماضي … في مباراة مجيس والوسطى سجل لمجيس لاعبه محمد اسماعيل كوني ولاعبه عمر الزعابي.

صلالة حقق المطلوب

كما كان متوقعا حقق فريق صلالة المطلوب منه وتغلب بسهولة على جاره الاتحاد وبالأصح جدد الفوز على جاره الاتحاد وبثلاثة أهداف نظيفة في مباراة الإياب من مباراة الملحق لتحديد الفريق الأخير بدوري الدرجة الأولى الذي سيلعب المبارتين الفاصليتن مع فريق الوسطى في دوري الثانية .. وقدم صلالة نفسه بشكل جيد رغم ان الاتحاد أهدر العديد من فرص التقدم خاصة ركلة الجزاء التي أهدرها محترفه عزيز .. فرد صلالة عليه بعد هذه الركلة المهدورة بهدف حمل توقيع سالم جعبوب .. واستمرت المباراة بين اخذ ورد من الطرفين حتى الدقيقة 57 عندما عزز صلالة الأفضل النتيجة لمصلحته وسجل الهدف الثاني .. وبعدها لعب صلالة بهدوء وتركيز أعلى حتى جل الهدف الثالث عن طريق العائد شبيب صالح بالدقيقة 74 حاسما المباراة ومتمسكا بمقعده في دوري الدرجة الأولى.

Share.

اترك رد