Eid 2017 Banner

أجويرو رفض أسلوب جوارديولا

0

هل صحيح ما تقوله إدارة مانشستر سيتي؟

 

ما الذي يحدث في مانشستر سيتي، يا إلهي!!.. ثالث أفضل هداف في تاريخ النادي على مقاعد البدلاء، أجويرو صاحب الحذاء الذهبي ليس مصابا ولكنه لا يلعب كأساسي في ناديه!. يفضل بيب جوارديولا البرازيلي جابرييل جيسوس. مانشستر يونايتد وتشلسي وريال مدريد وانتر ميلان يراقبون باهتمام بالغ وضع المهاجم الارجنتيني، الجميع يحلم بلاعب مثل أجويرو. ما الذي حدث لجوارديولا كي يهمش لاعبا مثل أجويرو. إدارة السيتي أصدرت بيانا كذبت فيه الشائعات التي راجت مؤخرا حول بيع أجويرو في نهاية الموسم، الشائعات كانت قد  تحدثت أن الإدارة حددت سعر بيع اللاعب للاندية المهتمة به وبأن المدرب سيستخدم هذه الأموال في جلب لاعبين جدد للفريق. بيان الإدارة جاء فيه بأنه لا توجد أي رغبة لدى النادي في بيع اللاعب الارجنتيني، وكل ما يشاع عار عن الصحة. الشائعات دائما ما ترافق اللاعبين المهمين عندما يبعدون من التشكيلة، ولكن أجويرو جدد عقده بداية الموسم الحالي لثلاثة أعوام، وكل شيء يوحي ببقاءه، جوارديولا أعطى الضوء الأخضر للإدارة ورحب بتجديد عقده. حتى عندما راجت الاشاعات تصدى جوارديولا لها قائلا في احد المؤتمرات الصحفية: “أجويرو أحد اهم اللاعبين في النادي، وسيلعب الكثير من المباريات من يومنا هذا إلى نهاية الموسم، لا يمكننا أن نصل إلى اهدافنا بدون مساعدته وخدماته، هو لاعب كبير لا يمكن التشكيك في ذلك”. إذن كل شيء يسير على ما يرام في مانشستر سيتي!. هل هذه هي الحقيقة؟. وهل صحيح أن أجويرو سيبقى مع ناديه الموسم القادم، يقول فيل نيفل نجم مانشستر يونايتد السابق: “جوارديولا سينظر للمسألة من الناحية الاقتصادية، لديه لاعب مثل أجويرو على مقاعد البدلاء، هذا يعني أن هناك 70 مليون جننيه إسترليني خارج الملعب، ما الفائدة من تجميد هذا الرقم واستخدامه قليلا، من الواضح أن بيب يفضل جابرييل جيسوس على أجويرو، وهل يعتقد أحد أن لاعبا مثله سيكون سعيدا بهكذا وضع، لا اعتقد أنه سيبقى في النادي الموسم القادم طالما لم يلعب كأساسي ويكون هو ذاته أجويرو اللاعب المحوري”. وجهة نظر جيدة.

ماذا هناك أيضا؟. هناك تقارير تشير إلى أن أجويرو ضاق ذرعا من مدربه، هو يلعب كمهاجم داخل الصندوق وجوارديولا يطلب منه واجبات مختلفة لا تتناسب مع أسلوب لعبه. أحد الزملاء من مدينة مانشستر قال لي بأنه ذات مرة شاهد أجويرو خارجا من ملعب التمرين مستاء وعندما سأل عن السبب قالوا له بأنه رفض تعليمات جوارديولا، هذه القصة غير مؤكدة لأن زميلي متخصص في نشر الاشاعات وهو يحب ذلك، لكن ما هو مؤكد أن أجويرو قال ذات مرة عبر وسائل الاعلام بأنه لن يغير أسلوب لعبه حيث ذكر في تصريحه الشهير منذ شهر: “لعبت بهذا الأسلوب وسجلت العديد من الأهداف، نجحت في كل مكان ولا أعتقد أني مضطر لتغيير أسلوبي لأقنع أحدا”.

بعد هذا التصريح حاول أجويرو تخفيف التوتر الذي كان قد يحدث بسبب ما قاله، أجويرو تحدث بعدها مباشرة بأنه سعيد بالبقاء في ناديه، وقال بأنه لا يفكر سوى بمساعدة فريقه في الأشهر المتبقية من الموسم، وبعدها سيناقش جميع الخيارات. جوارديولا بدوره علق على وضع لاعبه قائلا: “ادرك أن الوضع صعب عليه، هو لم يعتد أن يغيب عن بعض المباريات، وهنا اود الإشادة بتعامله الاحترافي مع الامر، هو شخصية عظيمة ولديه خبرة كبيرة، ولكني أقول بأنه مهم جدا وسيلعب العديد من المباريات، لكن أحيانا عليك أن تجري بعض التغييرات”. وبالنسبة للاعب الجديد جابرييل جيسوس لم يستطع جوارديولا أن يخفي اعجابه الشديد بالبرازيلي: “جيسوس سيلعب طالما واصل التسجيل، نحن كنا نعاني من مشكلة في التسجيل والان أصبح الوضع أفضل، لديه رغبة كبيرة وموهبة، في مباراته الأولى معنا لعب دقائق معدودة وصنع خطورة كبيرة على المنافس، بعدها منحناه وقتا أطول وبدأ بالتسجيل وانسجم مع المجموعة بشكل مذهل”.

 

جيناس: جيسوس ليس مستعدا لإزاحة أجويرو

 

جيسوس سجل 3 أهداف في أول لقاءين لعب فيهما كأساسي، لقد بدا البرازيلي حاسما ومثيرا.. من هذا الصغير المراهق؟. انه جابرييل جيسوس لاعب بالميراس السابق، ياله من فتى. يتحرك كثيرا ويعمل بجد ويسجل أيضا. لقد ازاح كون اجويرو من التشكيلة الأساسية، لكن هل سيصبح السيتي أفضل مع جيسوس وبدون أجويرو، جيرمن جيناس المحلل الرياضي يقول بأن هذا الوضع ليس صحيحا: “جيسوس مناسب جدا لما يريده جوارديولا ولكنه لا يزال في التاسعة عشرة من عمره، لايملك خبرة أجويرو ولا يزال غير قادر على خلافته في مانشستر سيتي، لقد وصل للبريمرليج مثل كل الشبان الموهوبين الذين يتألقون بسرعة في دوري بدني وسريع مثل البرميرليج ، لكن بعد ذلك سيجد صعوبة أكثر في صنع المفاجأة، لا أحد يعرف جيسوس الان ولا يمكن للخصوم ان يتوقعوا ما سيفعله، هو لاعب جديد من خارج أوروبا، لا يزال مجهولا ولكن بعد عدة جولات سيستطيع الخصوم من تحديد نقاط قوته وضعفة، حينها سيحتاج السيتي لخبرة أجويرو”.

نيفيل بدوره يقول شيئا مختلفا ولكنه يتفق في أهمية أجويرو بشكل عام: “حاليا السيتي أفضل بدون أجويرو، وجوده يعطل طريقة اللعب التي يريدها المدرب، جوارديولا لا يريد مهاجما داخل منطقة الجزاء، جيسوس أفضل في هذا الجانب فهو ليس مهاجما بل لاعب وسط هجومي أو مهاجم ثان، في برشلونة وبايرن اعتمد جوارديولا على اللعب في الكثير من الأحيان بدون مهاجم، لكن لا يزال أجويرو الذي قلت بأنه ليس سعيدا مهما للنادي، عندما تكون المواجهات الكبيرة سيحتاجون لأجويرو أكثر من جيسوس، لتحقيق الألقاب لاعب مثله سيكون مهما جدا”. ما الذي يدور في رأس جوارديولا ولماذا يشعر أجويرو أنه مستهدف؟. تاريخ المدرب الاسباني لا يطمئن المهاجم الارجنتيني، أجويرو يدرك أن جوارديولا يقتل خصومه بدم بارد، لقد ابعد رونالدينيو عن برشلونة لأنه نجم كبير أكبر من المدرب، ثم لم يتحمل جنون زلاتان ابراهيموفيتش، وقبلها ابعد صامويل ايتو، في بايرن ميونخ لم يعامل توماس مولر بود كبير وحاول بيعه لمانشستر يونايتد لكن إدارة النادي منعت خروج مولر. عندما جاء لمانشستر سيتي وجد يايا توريه يتحكم في غرفة الملابس وقرر الإطاحة به وتحجيمه بالابعاد للفريق الرديف قبل اجباره على الاعتذار ثم اعادته للفريق الأول ومنحه بطاقة الحياة، أجويرو أيضا من النجوم الكبار والمؤثرين فقبل مجيء جوارديولا كان اهم شخصية في النادي، بيب جوارديولا لم يعجب جدا باستقبال أجويرو له، لم يتحدث اجويرو عن حلم اللعب تحت قيادة الاسباني، والأخير  يريد كل اللاعبين تحت قيادته والانبهار به. هناك أيضا مشكلة أخرى حدثت وهي أن جوارديولا يتعامل مع اللاعبين كتلاميذ في التكتيك، ولا يتواصل كثيرا مع النجوم الكبار ويفضل دائما اللاعبين الذين يبدون انبهارهم به، القليل من النرجسية ربما. لقد أثنى جوارديولا على أجويرو فور مجيئه، وكان يتوقع أن يركض الارجنتيني نحوه ويقول له علمني كرة القدم، هذا لم يحدث فأجويرو شخصية منكفئة على نفسها، واستغرب جدا من تعليمات مدربه في التحرك وشعر بأن المدرب يعتقد بأنه لا يعرف كيف يلعب كرة القدم، ربما لأنه أرجنتيني.. اليس كذلك. الارجنتينيون بشكل عام لا يحبون النقد ويعتقدون بأنهم يعرفون ما يفعلون.. يصرون حتى على الخطأ تقريبا.

Share.

اترك رد