بمنطق قرعة نصف النهائي ظفار يواجه صحم .. ونادي عمان يقابل السويق

0

أوقعت قرعة دور الأربعة أو نصف نهائي مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم لكرة القدم  فريقا ظفار وصحم حامل النسخة الأخيرة في مواجهة مبكرة لنهائي الكاس .. كذلك أوقعت القرعة فريقا عمان والسويق في المواجهة الثانية من هذا الدور الذي أجريت مراسم سحب قرعته يوم الأحد الماضي في قاعة الاجتماعات باتحاد كرة القدم في السيب ..وتقام مبارتا الذهاب يوم الخميس16 من مارس المقبل فيما تقام مبارات الإياب يوم الثلاثاء 11 أبريل على أن تحدد الملاعب والتوقيت لاحقا ..وجاء تأهل نادي عمان بسهولة على حساب بوشر بعد أن فاز ذهابا بثلاثة أهداف نظيفة وإيابا بهدفين ، فيما جاء تأهل ظفار على حساب الخابورة بعد فوزه ذهابا بثلاثة اهداف لهدف .. ومن ثم تعادلا إيابا بهدف لهدف .. وجاء تأهل السويق صعبا للغاية على حساب السلام بعد الفوز ذهابا بهدف ومن ثم التعادل إيابا بهدفين لكل فريق .. بينما جاء تأهل صحم حامل اللقب بصعوبة على حساب جعلان بعد فوز صحم ذهابا بهدفين وخسارته إيابا بهدف ..

وقد يرى البعض أن هذه القرعة ظلمت فريقي ظفار وصحم .. لكن القرعة لا تعرف من ستضع بمواجهة من .. ومن يريد الفوز باللقب الغالي عليه أن يتوقع كل التوقعات .. وفي حالة وجود مباريات قوية وان كنا نعتبر مع الكثيرين أن المباريات كلها قوية في هذا الدور ولا وجود لفريق ضعيف .. فمن وصل لهذا الدور هو الأقوى والأفضل .. ومباريات الكاس تحديدا لا تعرف حدود الإمكانيات ولا حتى درجات الفرق المتبارية ولا مواقعها في جداول الترتيب.

مراسم سحب القرعة جرت بحضور محسن المسروري النائب الأول لرئيس اتحاد كرة القدم والشيخ شبيب الحوسني الرئيس التنفيذي لرابطة دوري المحترفين وبعض أعضاء مجلس إدارة الاتحاد .. وأيضا ممثلي الأندية المتأهلة لهذا الدور .. وبعض الحضور وممثلي وسائل الإعلام.

البعض يجد أن مواجهة ظفار مع صحم ستكون محط الأنظار بسبب ما يملكه الفريقان من امكانيات وقدرات ولاعبين وكون ظفار هذا الموسم يضم نخبة لاعبي الكرة في السلطنة .. وايضا طموحات صحم الذي يضم عددا كبيرا من اللاعبين محليين ومحترفين .. ويملك الكثير من الثقة والطموحات وهو يسعى للقبه الثالث .. وهذه المباراة ستكون بوابة ظفار لتعزيز موقعه إلى جانب فنجاء في أكثر الفرق فوزا بهذا اللقب الغالي ..والحديث عن أسماء لاعبي الفريقين سيكون مطولا للغاية وان كان صحم لم يقدم المطلوب منه خلال الفترة السابقة من المسابقة أو الدوري ولكن لكل مباراة حساباتها وظروفها.

بالمقبال فإن مباراة عمان والسويق من وجه نظر اخرى ستكون المنافسة فيها قوية للغاية بين الفريقين الساعيين للتقدم نحو الأمام في جدول ترتيب الدوري .. أو قد يجد أي من الفريقين الوصول للنهائي فرصة له للتعويض خاصة وأن الآمال أصبحت ضعيفة خاصة للسويق الذي سيحارب على ثلاث جبهات هي الدوري والكأس وبطولة كاس الاتحاد الآسيوي .. وهو يحتاج لجهود كبيرة من قبل الجميع رغم انه يضم مجموعة جيدة من اللاعبين بقيادة مدرب له الكثير من الخبرة وهو العراقي حكيم شاكر .. وطموحات السويق هذا الموسم كبيرة وهو يضم تشكيلة فيها الكثير من الخبرة والشباب.

بالمقابل نادي عمان العائد بقوة هذا الموسم متسلحا بالاستقرار الفني والإداري وبمجموعة جيدة من اللاعبين الذين يجموعون بين الخبرة والشباب الذي يغلب عليهم .. بقيادة مدرب اسباني لا زال صامدا رغم تقلب نتائج الفريق خلال الفترة الماضية .. ونادي عمان بعد أن وصل لهذه المرحلة يريد المتابعة والعودة بقوة للإنتصارات والانجازات .. وهو في حال أفضل فنيا من السويق رغم أن الخبرة تميل لمصلحة السويق .. ولكنها كرة القدم..

أخيرا نشير إلى أن  فنجاء يحمل الرقم القياسي بعدد مرات الفوز بلقب هذه المسابقة الأعرق والأغلى على قلوب الجميع برصيد 9 بطولات يليه ظفار 8 و ثم أهلي سداب 5 ، وكل من العروبة والنصر 4 ، وصور والسيب 3، والسويق ونادي عمان وصحم 2، وكل من مسقط والطليعة لقب واحد..

Share.

اترك رد