النادي يحمّل «الرئيس السابق» المسؤولية: الاسترالي «ترويسي».. قصة جديدة في مسلسل اتحاد جدة

0

كشف الأسترالي جيمس ترويسي، لاعب اتحاد جدة السابق، أنه حاول التواصل مع إدارة الاتحاد عقب رحيله في ديسمبر 2015 لكن محاولاته لم تنجح، كاشفاً أنه فقد الأمل في الحصول على رد من النادي خلال العام الماضي وتوجه إلى فيفا للمطالبة بأمواله.

وانضم ترويسي، بطل آسيا 2015 مع أستراليا، إلى اتحاد جدة في أغسطس 2015 لكنه لم يستمر أكثر من 4 أشهر ليفسخ عقده وينتقل إلى الدوري الصيني.

وأعلن اتحاد جدة يوم الخميس الماضي عن تعرضه إلى عقوبة من الاتحاد الدولي لكرة القدم بمنعه من التسجيل فترتي انتقال بسبب عدم تسديد مستحقات اللاعب الأسترالي الدولي البالغة مليون يورو.

وقال ترويسي لاعب ملبورن فيكتوري الحاليك: “بقيت أشهر عقب نهاية علاقتي مع النادي، وأنا ومحامي الخاص نحاول التواصل مع إدارة الاتحاد للحصول على مستحقاتي المالية، لكن لم يرد علينا أحداً، كنا نتواصل عبر الاتصال وإرسال رسائل البريد الإلكتروني دون فائدة، وهو ما دفعني إلى التوجه للاتحاد الدولي لكرة القدم للحصول على أموالي، لأن ذلك كان خياري الوحيد.”

وانتهت فترة إبراهيم البلوي في الثامن من يونيو الماضي، بينما استلم الراحل أحمد مسعود رئاسة النادي الغربي في أواخر ذلك الشهر، وعن ذلك يقول اللاعب الأسترالي: لا أعرف أي إدارة تواصلت معها، لكن ما أعرفه أن ذلك حدث قبل منتصف العام الماضي وتوقفت بعدها، واتخذت قرار التوجه إلى فيفا، أؤكد أننا حاولنا حل الأمر خارج نطاق فيفا والشكاوى لكن لم نحصل على أي رد.

وعن مستحقاته المالية التي تقاضاها في السعودية، أجاب الأسترالي الدولي: لعبت لمصلحة الاتحاد 4 أشهر حصلت خلالها على راتب شهر واحد فقط، كما أن مقدم العقد الذي اتفقت مع النادي على استلامه فور التوقيع لم أحصل عليه كذلك.

وأتبع: جماهير اتحاد جدة تعتقد أني السبب في هذه العقوبة، لكن هذا الأمر ليس صحيحاً، فهناك العديد من القضايا ضد النادي في أروقة فيفا، أما عني فكنت أريد أموالي، وكنت أتمنى لو حصلت عليها قبل التوجه إلى الاتحاد الدولي لكن ذلك لم يحدث للأسف. وعن تجربته القصيرة مع اتحاد جدة يقول: بقيت في جدة 4 أشهر عانيت فيها من صعوبات كثيرة، لم أحصل على أموالي، تعاقب على تدريبي 3 مدربين ولم أستطع التأقلم مع الأجواء المحيطة والفريق، لكن الأهم الآن أنني أشعر بالسعادة وألعب كرة قدم جيدة»

والإدارة ترد

من جانبها, أكدت إدارة اتحاد جدة في بيان رسمي عدم تلقيها أي استفسار من الاتحادين الدولي والسعودي بخصوص قضية اللاعب جيمس ترويسي، مشيرة إلى أن باب الترافع في القضية أغلق قبل تكليف المجلس الحالي، وحملت إدارة إبراهيم البلوي ضياع الفرصة على النادي بالدفاع عن حقوقه.

وقال البيان الاتحادي: لم يسبق لإدارة النادي أن تلقت أي استفسار أو طلب سواء من الاتحاد السعودي لكرة القدم أو الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيما يخص قضية اللاعب المذكور وأن كل الإشعارات الخاصة بالقضية وصلت الإدارة السابقة ولم نبلغ بها، علماً أن تم إغلاق باب الترافع في هذه القضية قبل تكليف مجلس إدارتنا.

وزاد: يأسف مجلس الإدارة تجاهل الرد على القضية خلال الفترة التي أتيحت من قبل لجنة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم وعدم حضور جلساتها وتقديم الدفوعات القانونية تجاه مطالب اللاعب في عدم تسليم حقوقه ولو تم ذلك لتجنب نادينا اليوم تبعات القضية وضياع الفرصة على النادي في الدفاع عن حقوقه، وإن قرار فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم الصادر ضد النادي في هذه القضية وعدم السماح له بالتسجيل لفترتيين متتاليتين كان بسبب إخلال إدارة النادي السابقة بالوفاء بالعقود التي ابرمتها مع بعض اللاعبيين حتى تفاقمت القضايا والمتطلبات على النادي، وقد فصل وأوضح ذلك ياسر المسحل نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم في مداخلته الأخيرة مع أحد البرامج الرياضية.

وختم البيان: فيما يتعلق بالمبالغ المالية التي قامت بدفعها الإدارة السابقة لمعالجتة القضايا التي واجهتها، يؤكد مجلس إدارة النادي أنه كان يأمل أن يتم إدارج المداخيل المالية للنادي ومصروفاتها من عام 2014 إلى نهاية عمل مجلس الإدارة السابق في 2016، من خلال قوائم مالية وميزانيات معتمدة لكي يكون بالإمكان التعرف بشكل واضح على هذه المشاكل المالية المعقدة والتعامل معها، لكن للأسف تم التعامل مع الأرقام المالية الهامة عبر بيانات وجداول غير معتمدة وتصاريح من منابر إعلامية لايمكن الإعتماد عليها اطلاقاً.

تقديم استئناف

كما أكدت إدارة نادي اتحاد جدة، تقديمها استئنافا إلى محكمة كاس، ضد القرار الصادر من قبل غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم، بشأن الدعوى المقدمة من اللاعب الاسترالي جيمس ترويسي، والقاضي بمنع النادي الجداوي من تسجيل اللاعبين خلال فترتي التسجيل المقبلتين.

وكتب النادي الجداوي عبر بيان بثه الخميس: “تلقت إدارة نادي الاتحاد اليوم الخميس قرار غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم الصادر في الدعوى المقدمة من اللاعب الاسترالي جيمس ترويسي ضد النادي وانتهى القرار المذكور إلى الزام النادي بتعويض اللاعب مبلغ مليون يورو بالإضافة إلى منع النادي من تسجيل أي لاعبين جدد على المستويين المحلي والدولي خلال فترتي التسجيل المقبلتين».

وتابع اتحاد جدة: “ويؤكد النادي بانه سيتخذ جميع السبل والوسائل اللازمة لحفظ حقوق النادي، وسيعمل على تقديم الاستئناف ضد القرار أمام محكمة الكاس ضمن المدة المحددة بالقرار».

Share.

اترك رد