أصبح شريكا بالصدارة… المضيبي يدخل على خــــط المنافسة بقوة

0

دخل فريق المضيبي على خط المنافسة بقوة في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بعد فوزه المستحق والجدير على مرباط بهدفين لهدف في المباراة التي جمعت الفريقين في المضيبي ليدخل الفائز فيها بقوة في الصدارة والمنافسة على الصعود لدوري المحترفين .. وتعادل السيب والسلام  بهدف لكل منهما .. كما سيطر التعادل الإيجابي هدف لهدف على لقاء المصنعة مع نزوى الذي أقيم في ملعب المصنعة… ويتصدر السيب والمضيبي الترتيب برصيد 10 نقاط .. ويليهما مرباط 9 ومن ثم السلام 7  ونزوى 6 والمصنعة 3… وتبقت لختام الدوري 4 جولات ستكون كل مباراة فيها أشبه بالنهائي ولا سبيل عن الفوز لمن أراد الوصول لدوري المحترفين في دوري ما زال يحمل معه في كل جولة إثارة وقوة وتحولات وتقلبات غريبة ومثيرة.

المضيبي كان الأبرز في هذه الجولة التي حقق فيها فوزا حمله إلى الصدارة .. وأكد هذا الفريق الذي يلعب دون ضغوطات وبطريقة فيها الكثير من الواقعية أنه يستطيع فعل الكثير وهذا ما أعطاه المزيد من الحافز والدافع لتقديم الأفضل وهذا ما يفعله…السيب عاد من شناص بتعادل ثمين للغاية مع السلام .. كذلك فشل كل من نزوى والمصنعة في كسر التعادل الذي بقي حاضرا رغم أن نزوى أهدر ركلة جزاء… دوري الأولى ما زال لديه الكثير ليقدمه وهذا ما ستؤكده الجولات المقبلة التي ستكون مصيرية.

فوز مضاعف

حقق المضيبي فوزا ثمينا ومستحقا على حساب مرباط بعد استفادة المضيبي من اللعب على  ملعبه وفي التوقيت الذي يناسبه فسيطر على المجريات وسجل هدفين وحافظ على الفارق وخرج بالنقاط الكاملة التي وضعته شريكا بالصدارة .. المضيبي من الفرق التي تلعب دون ضغوطات وبطريقة واقعية وهو سر النجاح لمدرب الفريق أنور الحبسي الذي قال منذ بداية الدوري أنه سيلعب بذلك من خلال مجموعة كبيرة من العناصر الشابة..

مرباط وعلى لسان مدربه اشار إلى أن الأجواء كانت حاسمة في خسارة فريقه ومع ذلك اشار إلى أن المضيبي استحق الفوز قياسا لما قدمه الفريقان على أرض الملعب.. سجل للمضيبي محمد الشكيلي ومحترفه عمر يادونج .. ولمرباط لاعبه علي سليم.

تعادل مثير

سيطر التعادل الإيجابي على لقاء المصنعة ونزوى وهذا التعادل كان بمثابة الخسارة للفريقين وتحديدا للمصنعة الذي أصبحت أماله صعبة جدا .. كما أن نزوى تأثر بالتعادل ولكن حظوظه أكبر في التقدم في جدول الترتيب ..

رغم أن نزوى أهدر ركلة جزاء إلا أنه لم يتراجع عن محاولاته من أجل الخروج بنتيجة إيجابية وحتى بعد تعرض مرماه لهدف إلا أنه واصل محاولاته التي تكللت بتسجيل التعادل الذي بقي العنوان النهائي للمباراة… والتعادل لم يفد الفريقين خاصة المصنعة…سجل للمصنعة المحترف المخضرم أمين الماجري من ركلة جزاء وعادل لنزوى محترفه أيضا الحسن موتورولا.

السيب حقق المطلوب

عاد السيب من ملعب منافسه السلام  بالتعادل ونقطة ثمينة للغاية بعد ان استطاع أن يعود بالمطلوب من ارض فريق قوي ولكنه لم يقدم المطلوب منه حتى الآن لأنه يملك الكثير من الإمكانيات … المهم أن السيب بعناصره الشابة حقق المطلوب بالنهاية وهو أضاف نقطة ثمينة فيما خسر السلام نقطتين… سجل للسيب أولا هيثم المحرمي .. وعادل للسلام محترفه سانجو 

جولة قادمة

دوري الدرجة الأولى يتواصل من خلال 3 مباريات يوم الجمعة المقبل 7 أبريل .. فيلتقي مرباط على ملعبه واعتبارا من السايعة مساء مع المصنعة .. كما يلتقي السيب مع المضيبي على ملعب  السيب إعتبارا من الساعة السابعة مساء …. فيما يلتقي أخيرا نزوى مع السلام على ملعب نزوى اعتبارا من الرابعة والنصف مساء…

وتعتبر مباراة المضيبي مع السيب قمة مباريات هذه الجولة التي ستكون نتيجتها مؤثرة والفوز وحده المفيد وفي حال التعادل أو تعثر أي منهما سيكون لمرباط فرصة التربع على الصدارة .. وطبعا هذه الاحتمالات كلها تزيد من الإثارة والقوة .. مرباط سيكون في مباراة مهمة مع المصنعة الذي فقد الكثير من الآمال في المنافسة وسيحاول مرباط الاستفادة من اللعب على ملعبه وفي التوقيت الذي يريده لتحقيق الفوز .. والمصنعة يريد الإبقاء على أمله ولو كان ضعيفا للغاية .. نزوى يستضيف السلام والفوزي يقوي من طموحات من يحققه وما عدا ذلك هو خسارة مزدوجة .. والفوز ولا شيء غيره يحقق الطموحات.

Share.

Leave A Reply