في ختام موسم اليد بجدارة .. مسقط يضيف لقب بطولة الدوري لرصيده

0

أحرز نادي مسقط لقب بطولة دوري عام السلطنة لكرة اليد للمرة التاسعة في تاريخه وذلك بعد فوزه على منافسه نادي عمان في المباراة النهائية بنسختها رقم 30  بسهولة ..  ليضيف إلى القابه هذا الموسم لقبا جديدا بعد ان كان قد سبق له وأحرز لقب بطولة درع الوزارة بعد فوزه على فريق أهلي سداب…

وفي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع فاز أهلي سداب على السيب 27/25 بعد مباراة سيطر عليها فريق أهلي سداب بشكل عام علما بأن الشوط الأول من هذه المباراة انتهى لمصلحة أهلي سداب 13/11 .

وبعد انتهاء المباراة النهائية التي حضرها جمهور كبير من مشجعي الفريقين قام خالد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية بتتويج الفرق الفائزة بالمراكز الثلاث الأولى .. وتسليم الميداليات المتنوعة على الفرق الفائزة بالمراكز الأولى … قبل أن تبدأ جماهير مسقط ولاعبي الفريق بالفرحة الكبرى التي انطلقت من أرض الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر..

سيطرة واضحة على المجريات

سيطر فريق مسقط على المجريات منذ البداية رغم الندية التي أظهرتها الهجمات والفرص والأهداف المسجلة .. حيث تقدم نادي مسقط ومن ثم تعادل الفريقان قبل أن يتقدم نادي عمان 6/4 للمرة الأخيرة .. ليبدأ بعدها نادي مسقط تسجيل الأهداف بسهولة في مرمى منافسه بسبب الدفاعات المكشوفة من جهة .. وبسبب الأخطاء من حارس المرمى وحيث تقدم مسقط 7/6 ومن ثم 9/7 و10/7 قبل أن يصاب لاعبو نادي عمان بحالة من الارتباك الغريبة والتي من خلالها خسر الفريق كل الكرات .. وفشل في تسجيل أي هدف مقابل تسجيل لاعبي مسقط أهدافا متتالية  عن طريق أسعد الحسني ونصر التمتمي وطارق الحديدي وقيس الحسني وحسن الجابري وسط تألق واضح من قبل حارس مسقط حسين الجابري ليرفعوا الفارق إلى 5 أهداف  13/8 ومن 14/8 وبهذه النتيجة أعلن الحكم نهاية الشوط الاول.

شوط تأكيد الفوز

في الشوط الثاني من المباراة كانت الأمور بأكلمها لمصلحة نادي مسقط على حساب ضياع لاعبي عمان في الدفاع والهجوم .. وتلقي مرماه أهدافا سهلة وهو ما جعل الفارق يتسع بسرعة كبيرة إلى 16/10 ، ومن ثم 20/11 وسط ذهول من قبل الجماهير بهذا التراجع الذي لم يوقفه الوقت المستقطع من قبل مدرب عمان زكي عبادة .. ولا حتى تغييراته بين اللاعبين الذي أضاعوا العديد من الفرص المباشرة السهلة وحتى عندما تم إيقاف بعض اللاعبين لدقيقتين إلا أن لاعبي عمان أهدروا الفرص بسبب قوة دفاعات مسقط .. وغياب التركيز عن لاعبي عمان .. ورفع مسقط الفارق حتى وصل إلى 23/15 ، ومن ثم 26/16 .. وعندها بدأت جماهير مسقط تستعد للفرحة الكبيرة ، لتنتهي المباراة لمصلحة مسقط 29/21 .

أدار المباراة النهائية الحكمان عياد خميس المعشري، ووليد السناني .. وراقبها فنيا الخبير الفني زهير سمحة .. وعبد الرضا الشيخ ..

أهلي سداب ثالثا

في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع كانت المباراة متكافئة نوعا ما قبل أن يبسط فريق اهلي سداب سيطرته على المجريات من خلال ما قدمه لاعبوه الذين استفادوا من خبرتهم ووسعوا الفارق في الشوط الثاني 8 أهداف قبل أن يطمئن اللاعبون للفارق وهذا ما أعطى الفرصة للاعبي السيب لمواصلة التسجيل وتقليص الفارق الذي وصل في نهاية المباراة غلى هدفين 27/25 .. بعد أن كان الشوط الأول قد انتهى لمصلحة أهلي سداب 13/11 .. ولعب السيب دون لاعبين محترفين وبقيادة مدربه الوطني خلفان العرجي بعد إقالة المدرب التونسي السابق للفريق .. وايضا الاستغناء عن المحترفين في الفريق.

معلومات عن البطولة

شارك في بطولة دوري عام السلطنة هذا الموسم 6 فرق بعد انسحاب قريات وهي مسقط ، وأهلي سداب، وعمان، والسيب، والشباب ، ومجيس .. ولعبت الفرق فيما بينها بطريقة الدوري من دور واحد وصعد للمربع الذهبي الفرق الأربع الأولى بالترتيب فلعب صاحب المركز الأول بالترتيب النهائي مع صاحب المركز الرابع .. ولعب أيضا الفريق صاحب المركز الثالث مع صاحب الفريق الثاني .. ففاز مسقط على السيب 27/23  .. ومن ثم نادي عمان على أهلي سداب بفارق هدف واحد ..

رأي فني

الخبير الفني في اتحاد كرة اليد زهير سمحة وجد أن النهائي ضم الفرق الاربع الأفضل .. والمباراة النهائية كانت لمصلحة مسقط بصورة واضحة .. ولم يكن أحد يتوقع أن تكون بهذه السهولة .. وفوز مسقط جاء بجدارة خاصة وأنه في أوج استعداداته من خلال مشاركته في البطولة الخليجية .. ومن الناحية التحكيمية كانت الأمور جيدة في مبارتي تحديد المراكز ..ومبروك الفوز وحظا أوفر لبقية الفرق.

الشاطئية تستعد

من جهة ثانية يدخل منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية اعتبارا من يوم السبت المقبل 15 الجاري معسكرا داخليا ويستمر حتى 23 منه ومن ثم يتوجه نحو تايلاند لإقامة معسكر خارجي هناك يستمر حتى تاريخ 6 مايو ليدخل بعدها الفريق أجواء التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم والتي تقام خلال الفترة من 8 إلى 16 مايو .. ويلعب المنتخب العماني في المجموعة الأولى التي تضمه إلى جانب منتخبات قطر والصين تايبيه وازبكستان.. فيما تضم الثانية منتخبات تايلاند وفيتنام وايران والإمارات وأخيرا أفغانستان.. ويتأهل الفريقان الأول والثاني من كل مجموعة للمربع الذهبي الذي يضمن التأهل لمن يصله إلى النهائية بعد أن تم رفع عدد مقاعد القارة الآسيوية إلى 3 مقاعد وزيادة عدد الفرق في النهائيات من 12 إلى 16 فريقا كون المنتخب القطري ثالث بطولة العالم الأخيرة ضمن نفسه كمترشح للنهائيات…

ووجه مدرب المنتخب حمود الحسني الدعوة إلى 18 لاعبا سيتم اختيار 14 منهم للتوجه إلى تايلاند للمشاركة في التصفيات .. من جهة ثانية تعقد الجمعية العمومية للاتحاد العماني لكرة اليد اليوم الأربعاء الجمعية العمومية العادية في قاعة اجتماعات اللجنة الأولمبية العمانية.

Share.

اترك رد