فوز وخسارة وتجربة جميع اللاعبين.. محصلة نهائية لتجربة الأولمبي الأردنية

0

يخوض معسكرا في تركيا بعد العيد

إلغاء ودية العراق… ودية مع البحرين وسورية قبل عيد الفطر

خرجت التجربتان الوديتان للمنتخب الأولمبي مع نظيره الأردني بعدة فوائد جناها الجهاز الفني للمنتخب بقيادة حمد العزاني ومساعده محمد خميس العريمي.. ورغم خسارة التجربة الثانية والتي أقيمت الأحد الماضي بهدفين نظيفين, إلا أن المباراة كشفت العديد من الايجابيات خصوصا من ناحية تجربة جميع اللاعبين.

وكان المنتخب الأولمبي قد فاز على نظيره الأردني بهدفين نظيفين في المباراة الأولى التي  أقيمت مساء الخميس الماضي وسجل كل من إبراهيم الصوافي والمنذر العلوي أهداف الأحمر الأولمبي.

تجربة مفيدة

في المباراة الأولى.. تمكن المنتخب الأولمبي من تقديم مباراة جميلة انتهت بفوزه على شقيقه الأردني بهدفين دون مقابل. ورغم انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي إلا أن حمد العزاني استطاع أن يوجد بعض الحلول الناجحة بتغييراته في الشوط الثاني. ولأول مرة منذ عودته من أذربيجان بفضية مسابقة كرة القدم بدورة ألعاب التضامن الإسلامي شاهدنا عددا من لاعبي المنتخب الذين لم يسافروا مع الفريق إلى العاصمة الأذربيجانية (باكو), وأبرزهم المنذر العلوي مهاجم نادي عمان وسمير العلوي والمعتصم المحيجري لاعبا نادي العروبة.. بالإضافة إلى لاعب نادي الخابورة ثاني الرشيدي.

مباراة الأحمر الأولمبي الأولى كانت فرصة لتجربة عدد كبير من اللاعبين ومعرفة مستواهم, خصوصا من يلعب مع الفريق للمرة الأولى بعد انقطاع الاسباب.

وانهى المنتخب الأردني الأولمبي لكرة القدم معسكره التدريبي في السلطنة بفوزه على اصحاب الأرض ودياً 2-0، في المباراة التي اقيمت على مجمع السلطان قابوس الرياضي الأحد الماضي، تأهبا للتصفيات الاسيوية والتي تنطلق أواخر يوليو القادم. وسجل كل من أحمد المحارمة ونور الروابدة هدفي المباراة. لعب فيها منتخبنا الأولمبي بالبدلاء حيث تم إشراك فريق كامل منهم للوقوف على جاهزيتهم ..

وهي التجربة الثانية للمنتخبين ضمن دول تجارب ودية يخوضها الأحمر كانت تتضمن لقاءا يوم أمس الثلاثاء مع منتخب العراق الأولمبي تم إلغائها بطلب من الجانب العراقي.

كما سيلعب امام المنتخب البحريني في الحادي والعشرين من الشهر الجاري قبل ان يختتم تحضيراته بلقاء المنتخب السوري الاولمبي في الثالث والعشرين من الشهر بمسقط. حيث سيعود اللاعبون للتجمع من جديد يوم 19  يونيو الحالي.

تجارب أخرى

وسيغادر الأولمبي إلى تركيا لإقامة معسكر خارجي قبل الذهاب إلى قيرغيزستان لخوض التصفيات الآسيوية. وستكون مباراة الأحمر الأولمبي مع نظيره السوري يوم 23 الشهر  الجاري التجربة الأهم للفريق والذي سيستعيد خلالها خدمات لاعبيه المتواجدين مع المنتخب الأول وهم عبدالله فواز عرفة وجميل اليحمدي وصلاح اليحيائي بعد عودتهم من فلسطين, وهم يشكلون بلا شك إضافة قوية للمنتخب الذي سيسعى إلى خطف بطاقة التأهل بعد  أن فشل في ذلك في التصفيات الماضية.

معسكر داخلي

وكان حمد العزاني مدرب منتخبنا الألمبي قد أعلن عن قائمة اللاعبين للمعسكر الداخلي خلال الفترة من الاول وحتى الثالث عشر من يونيو الحالي   والتي ضمت 24 لاعبا وهم : ابراهيم بن صالح المخيني وبلال بن جلال البلوشي وفارس بن علي الغيثي وثاني بن غريب الرشدي وماجد السعدي وجمعة بن مرهون الحبسي واحمد بن علي المطروشي وعبدالعزيز بن مبارك الغيلاني وحسن بن احمد العجمي وسمير بن صالح العلوي وحسن بن سعيد السعدي ومعتز صالح عبد ربه والمعتصم بن مبارك المحيجري وجمعة بن  مبارك العلوي وايهاد  بن ايوب البلوشي وحاتم بن سلطان الروشدي وابراهيم بن عيسى الصوافي واحمد بن خليفة الكعبي والمنذر بن ربيع العلوي وزاهر بن سليمان الاغبري وعزان التمتمي ومحسن بن صالح الغساني ومروان بن تعيب اولاد وادي وعاهد الهديفي.

ودخل منتخبنا الاولمبي المعسكر تحضيرا للاستحقاقات القادمة المتمثلة في التصفيات الاسيوية المؤهة الى نهائيات اسيا للمنتخبات الاولمبية التي تقام في الصين 2018، حيث سيلعب ضمن المجموعة الاولى  الى جانب منتخبات : ايران وقيرغيزستان وسيريلانكا.

ايجابية

وعودة للمعسكر الذي اختتم أمس الثلاثاء, خرج الجهاز الفني بالعديد من الفوائد الفنية.. حيث قام المدرب العزاني بتجربة 25 لاعبا في المبارتين.. خصوصا المباراة الثانية التي أجرى فيها العزاني 11 تغييرا وهذا يصب في مصلحة معرفة مستويات اللاعبين قبل الدخول في المعسكر الأخير والذي يقام في تركيا بعد إجازة عيد الفطر السعيد.

وكان حمد العزاني مدرب منتخبنا الأولمبي قد أبدى رضاه التام عن تحضيرات المنتخب والتي تضمنت المشاركة في دورة العاب التضامن الاسلامي  والحصول على المركز الثاني بعد الخسارة من المنتخب المضيف منتخب أذربيجان في النهائي بنتيجة (2-1).. ورغم الخسارة, حقق الفريق انجازا جديدا لكرة القدم العمانية بحصولهم على الميدالية الفضية بدورة العاب التضامن الاسلامي، وأثبتوا عن جدارتهم وكفاءتهم الفنية العالية بالرغم من الظروف الصعبة التي مر بها المنتخب قبل مشاركته في منافسات هذه الدورة وخوضه للمباريات بالصف الثاني من اللاعبين وسط غياب عدد 16 لاعبا أساسيا، ليثبت بذلك العناصر الجديدة عن تميزهم وتفانيهم في المستويات الفنية الميزة التي ظهروا بها في مباريات المجموعة.

وخرج منتخبنا الأولمبي بمكاسب فنية عديدة من هذه المشاركة الاولمبية المهمة، حيث استطاع التفوق على عدد من المنتخبات الاوروبية والافريقية لأول مرة على مستوى المنتخب الاولمبي وهي انتصاره على المنتخب الكاميروني بركلات الترجيح بنتيجة 4-3 بعد التعادل السلبي في الوقت الاصلي وعلى المنتخب التركي بنتيجة 3-2 بعد ان كان متاخرا بهدفين، اضافة الى أن المدرب حمد العزاني استطاع من بث روح التنافس الشريف بين جميع اللاعبين بقائمة المنتخب الوطني وهم 32 لاعبا بما فيهم اللاعبين الاساسيين المتواجدين بالسلطنة ولم يشاركوا بمنافسات الدورة واللاعبين الذين شاركوا بالدورة. وشكلت هذه المشاركة بدورة التضامن الاسلامي فرصة سانحة للمنتخب الأولمبي بخوض عدد جيد من المباريات وزيادة التجانس الكبير للاعبين والاحتكاك مع عدد من المنتخبات ومن مدارس كروية مختلفة، مما سيكون لذلك الأثر الايجابي للمنتخب في المراحل الاستعدادية للتصفيات الآسيوية.

Share.

اترك رد