محترف النهضة الكاميروني فرانكو: واجـبي تسجـيل الأهــداف ولـكن الأهــم هـو فـوز الفـريق

0

سجل اللاعب الكاميروني جان فرانسوا فيوبا المعروف باسم فرانكو اسمه بين اللاعبين المحترفين الذين تألقوا في ملاعب الكرة العمانية بقوة من خلال مشواره الجيد مع كافة الفرق التي لعب لها منذ وصوله إلى السلطنة وكان النهضة آخر هذه الفرق التي لعب لها ومن خلاله استطاع المنافسة بقوة على لقب هدافي الدوري ..

فرانكو من خلال لقاء سريع تحدث عن كرة القدم العمانية التي يلعب في فرقها منذ عدة سنوات .. وتحدث عن الدوري بالدرجات التي لعب بها .. وايضا عن طموحاته المستقبلية .. فهو وجد أن الدوري هذا الموسم كان جيدا والمنافسة قوية .. وهو ما زال يبحث عن فرصة جديدة له .. حيث سبق لفرانكو أن لعب في أهلي سداب ومن ثم في بهلا وفي البشائر بعد ذلك في النهضة ..

فرانكو المولود عام 1991 لديه الكثير من الطموحات والمتعلقة في كرة القدم من خلال البحث عن فريق يستطيع من خلاله تقديم أفضل المستويات .. وأيضا طموحاته فيما يتعلق بمستقبله . وماذا تعني له الأهداف المسجلة باسمه ..

أيضا تحدث عن الفرق التي أعجبته هذا الموسم واللاعبين الذين لفتوا انتباهه وأيضا عن أبرز الأمور التي لفتت اتباهه أو أعجبته في الدوري هذا الموسم وعن الفروق أيضا في الدوري بمختلف الدرجات .. والعديد من المواضيع التي تحدث عنها من خلال هذا الحوار:

ـ حدثنا عن بدايتك في كرة القدم؟

مثل أي لاعب بدأت في الأحياء والمدارس ومن ثم بدأت اللعب مع فريق ليفانت في الكاميرون وبعد ذلك انتقلت للاحتراف الخارجي .. لعبت مع منتخب الكاميرون تحت 17 و19 عاما … وكانت البداية في سلطنة عمان مع فريق أهلي سداب ومن ثم انتقلت للبشائر وبهلا ..وحاليا أبحث عن العروض الأفضل والمناسبة لي .. ووكيل أعمالي عبد العليم فشول يساعدني في هذا الأمر من خلال اختيار الفرق الأفضل لي والذي يجعلني أبرز قدراتي وامكانياتي.

ـ ماذا عن الدوري العماني

من خلال متابعتك ومشاركتك؟

الدوري العماني منظم جدا وفيه الكثير من الروح التنافسية بين الفرق بكل الدرجات التي كانت المنافسة فيها قوية للغاية بدليل الحسم مع آخر صافرة لكل الألقاب.. والتنافسية زادها الحضور الجماهيري الذي يزداد كل موسم عن الموسم الذي سبقه ..المنافسة القوية هذه هي التي ترفع المستوى للدوري وكرة القدم بشكل عام.

ـ هل لك ملاحظات حول الدوري؟

هناك الكثير من الملاحظات التي يمكن التحدث عنها .. فيما يتعلق بإعداد الفرق قبل انطلاق الدوري.. وأيضا حضور اللاعبين والتزامهم بسبب ظروف عملهم المختلفة التي لا تسمح للغالبية من اللاعبين بالتفرغ للعب كرة القدم ..  هناك فروقات واضحة في الدوري بمختلف درجاته من خلال الاهتمام والمتابعة وحتى اللاعبين…

الفرق في الدوري العماني من بين الدرجات يكمن في التحضيرات وطرق اللعب.. في دوري عمانتل المباريات أقوى بسبب استخدام المدربين لطرق وتقنيات مثل فيديو المباريات ووسائل وتسهيلات لا تتوافر في بقية الدرجات.

ـ كيف ترى تطور الكرة العمانية بشكل عام؟

السبيل الأكثر نجاعة هو تطبيق الاحتراف .. وتركيز الاهتمام على القواعد ومدارس تعليم الكرة التي من خلالها يتم اعداد اللاعبين واكتشاف المواهب .. تفريغ اللاعبين يجعلهم يركزون على كرة القدم .. ذهنيا وفنيا .. ولكن حاليا هناك تشتت في تركيز اللاعبين بين لعب الكرة والعمل .. هناك مواهب تحتاج للعناية والصقل بالطريقة الصحيحة.

ـ ماذا يعني لك تسجيل الأهداف؟

طالما أنا ألعب وفي مركز الهجوم فواجبي هو تسجيل الأهداف وهو أمر يسعدني .. والأهداف هي من تجلب الفوز والسعادة للفريق .. واتمنى التسجيل في كل مباراة .. ولكن لا يهمني التسجيل بقدر ما يهمني فوز الفريق لان تسجيل الهدف لك كشخص لا يفيد الفريق بل الفوز للفريق هو المهم …. تسجيل الأهداف مهمتي وأسعى لذلك ولكن الأهداف هي مجهود جماعي والهداف هو من ينهي الهجمة بالطريقة الصحيحة.

ـ ولقب هداف الدوري؟

كنت أتمنى الحصول عليه .. ولكن ما يعنيني هو أنني سجلت كثيرا لفريقي .. الفريق هو الهدف الأهم لكل لاعب… ولكن لو حصلت لقب الهداف كنت سأكون أكثر فرحا.

ـ وماذا عن الفرق التي أعجبتك هذا الموسم؟

هناك الكثير من الفرق التي تعجبني .. ولكن أرى أن فريق ظفار هو الأفضل وكان مستقرا فنيا بشكل واضح اضافة للسويق .. ولم يكن غريبا أن يحرز الفريقان لقبي الدوري والكأس .. كذلك أعجبني فريق عمان الذي كان يستحق مركزا أفضل.

ـ من أعجبك من اللاعبين في الدوري المحلي؟

أحب كثيرا اللاعب علي الجابري الذي أعتبره من أفضل اللاعبين على الاطلاق من الناحية الفنية والانسانية .. صاحب قلب كبير وأدين له بالكثير من المودة والتقدير وهو لاعب رائع وفي قمة التواضع والانسانية … وله مكانة كبيرة في قلبي… ومن اللاعبين المحترفين هو ابراهيما لأنه يخدم الفريق في كل وقت.

ـ وماذا عن المدربين وإقالاتهم

وتأثيره على المستوى الفني؟

إقالات المدربين واردة في كل دوري وان كانت نسبة ذلك في الدوري العماني كبيرة والسبب هو النتائج المسجلة والتي لا تعجب الإدارات التي تستعجل النتائج …يجب أن يعطى المدرب الفرصة المطلوبة كما هي حال اللاعب المحترف … تعاملت مع الكثير من المدربين في السلطنة وأنا أحترمهم جميعا ولكن أنا معجب بالمدربين عبد العزيز الريامي ومحمد حوالي.

ـ هل من رسالة تحب أن توجهها؟

نعم إلى كل الأندية بضرورة الاهتمام بالقواعد والناشئين لأنها الأساس في التطور .. وأيضا السعي لتطبيق الاحتراف بسرعة بما يتناسب مع قدرات وامكانيات الكرة العمانية .. وشكرا لكل الأندية التي لعبت معها في السلطنة …

ـ أخيرا ماذا تقول؟

شكرا لكم على هذه الاستضافة وانا سعيد لتواجدي في السلطنة . وأتمنى تقديم الأفضل .. وأن امثل منتخب بلادي من جديد .. شكرا لكل من وقف معي وساعدني خلال الفترة الماضية من احترافي في السلطنة.

Share.

اترك رد