Eid 2017 Banner

تأخرت الروزنامة.. فاعتذر رئيس المسابقات..!

0

صراع التكتلات لا يزال السمة الأبرز.. وحرب (التغريدات) أبسط صورها..!

من النقاط الايجابية لتطبيق الاحتراف الكروي بالسلطنة تأتي (روزنامة الموسم) في الطليعة, وهذا على الأقل ما لمسناه في المواسم الأربعة الماضية.. حيث دأب الاتحاد العماني لكرة القدم ممثلا بلجنة المسابقات وبرابطة دوري المحترفين على تصميم روزنامة الموسم قبل بدايته بأشهر.. قبل أن يرسلها للأندية لتعديلها والموافقة عليها.. مع ترك مساحة للأمور والفعاليات الطارئة.

الموسم القادم سيكون استثنائيا بسبب إقامة كأس العالم (روسيا 2018) وهذا ما يعني أن المواسم الكروية ستنتهي في بداية مايو 2018 على أقل تقدير.. وهذا ما يعني أيضا أن الموسم سيبدأ في بداية أغسطس القادم.. وإلا.. من سيبدأ متأخرا.. عليه أن يضع في الحسبان ضغط المباريات والمسابقات.. ولا ينفع حينها التذمر..!

تركة ثقيلة

العمل المنظم الذي قام به مجلس الإدارة السابق في مجال تطوير المسابقات.. وهذه التركة الثقيلة أوجدت ضغطا على مجلس الإدارة الحالي, وللتذكير.. فإن الموسم الذي انتهى قبل شهر تقريبا نشرت روزنامته الكاملة قبل بداية الموسم بفترة كافية, وتمت مناقشة كافة بنودها مع الأندية واستقبل الاتحاد كافة مرئيات الإدارات وناقش أيضا مشاركات الأندية خارجيا وفترة توقفات الدوري والمتضمنة أيام الفيفا وبطولة كأس العالم العسكرية والتي فاز بها منتخبنا العسكري في يناير الماضي.

أين الروزنامة..؟

حتى كتابة السطور.. روزنامة الموسم القادم (2017/2018) في طي النسيان.. لا أحد يعرف أين ومتى وكيف سيتم صياغتها. الأندية تنتظر المسودة لكي تعلق عليها.. والرابطة ترى الغموض في طريقة عملها بعد قرار (حذف) كلمة (المحترفين).. ورئيس لجنة المسابقات النائب الأول لرئيس الاتحاد اعتذر عن رئاسة اللجنة.. وعن طريق (تغريدة) لأحد الإعلاميين..وليس بشكل رسمي!

قد يقول قائل بأن الاتحاد العماني لكرة القدم مشغول بمباراة المنتخب الأول مع شقيقه الفلسطيني والتي أقيمت فجر اليوم.. ولكنها مباراة واحدة.. تليها مباراة أخرى في أكتوبر القادم.. وسبق أن ركزنا على أن المنتخب الوطني في هذه التصفيات الآسيوية يلعب مباراة واحدة كل ثلاثة أشهر تقريبا.. لذلك نستغرب التواجد الإداري المكثف معه.. بدون وجود (مصور) اعتدنا أن يكون حاضرا للتوثيق..!

الاستغراب يتواصل بسبب (علة) اعتذار رئيس لجنة المسابقات.. والذي تم توضيحه بوجود (تدخلات) في عمله. كونه نائبا أول رئيس الاتحاد فإن دائرة التدخلات من داخل الاتحاد محصورة في (الرئيس) وربما (من هم في مكتبه أو من قبل بعض الاعضاء).. ونستبعد أن تقوم الرابطة بالتدخل كونها تعمل تحت (لجنة المسابقات) كما هو واضح للجميع. الأندية أيضا خارج إطار التدخل.. فبعد التواصل مع عدد من الأندية اكتشفنا بأن الأندية لا تزال تنتظر الروزنامة لتبدي رأيها.. إلا إذا كان رئيس لجنة المسابقات اعتبر أن مناقشات الجمعية العمومية الأخيرة نوعا من التدخل في عمله فهذا أمر آخر.. ومعروف أن الجمعية الأخيرة ذهب جل وقتها لمناقشة (مشاكل) المسابقات.

إدارة فنية

في العادة.. يكون للإدارة الفنية والمكتب الفني بالاتحاد دور في وضع روزنامة الموسم تماشيا مع أنشطة المنتخبات الوطنية المختلفة.. ولكن هذه المرة لم نشهد دورا للمكتب الفني ولا للرابطة. نقول هذا الكلام بناء على وجود (خبراء) في الجهتين.. الأول هو المصري (فتحي نصير) والذي يبدو أنه يعيش صراع (التكتلات) خصوصا بعد التسريبات التي تشير إلى الاستغناء عن مدير المكتب الفني والذي كان رئيس لجنة المسابقات (المعتذر) أهم داعميه.

الشخصية الثانية هي الماليزي (سيف الدين أبوبكر) خبير الاحتراف في رابطة دوري المحترفين والذي كان في العادة من يقوم بالعمل كاملا ثم يقوم بعرضه على مجلس الإدارة قبل إرساله للأندية..! غياب الخبراء عن المشهد يعطي مؤشرات على أن (الخبراء) خارج إطار الخدمة (مؤقتا) حتى تنتهي زوبعة التكتلات على خير.

أزمة تصريحات

مصدر مقرب من البيت الكروي أكد لنا بأن الاعتذار جاء نتيجة ضغوطات مورست على النائب الأول بسبب تصريحاته التي اعتبرت (محرجة) لمجلس الإدارة.. وآخرها فيما يخص قضية (التلاعب) والتي صدر فيها قرار قبل أيام سنقوم بتفصيله في القادم القريب ونحاول تبيان (الأخطاء القانونية) التي وقع فيها من صاغه.

تصريحات النائب الأول في هذه القضية أثارت موجة (استياء) داخل مجلس الإدارة وفي أروقة الاتحاد.. واعتبرها بعض (الداعمين) أنها محاولة للهروب من تداعيات (أزمات) أخرى عصفت بمجلس الإدارة منذ تشكيله في سبتمبر الماضي.

ويشير المصدر إلى أن اعتذار رئيس لجنة المسابقات عن مواصلة عمله تزامن مع غياب واضح لعدد من أعضاء مجلس الإدارة عن المشهد.. احتجاجا على ما أسماه المصدر بالإملاءات من خارج مبنى الاتحاد.. وهذا يعيدنا للمشهد الأول.. من يحرك الأمور في المبنى القائم باستاد السيب؟

تنازلات

من الواضح أن التنازلات التي قدمت عشية توزيع المناصب والمهام بين أعضاء مجلس الإدارة أتت بثمارها.. على الأقل حتى الآن. ويبدو أن (حسابات) التكتلات كانت (متسرعة) عند البعض.. و(مضبوطة) عن البعض الآخر.. وظهرت أولى بوادر التكتلات في مجلس الإدارة من خلال (الظهور الإعلامي).. والذي انتقل بسلاسة من الرئيس لنائبه الأول.. حتى وصل للنائب الثاني..!

حسابات التكتلات المتسرعة.. ظهرت في (تغريدات) عضو مجلس الإدارة الذي تولى الامانة العامة مؤقتا.. وفي قرارات الأمين العام (الجديد) الغريبة بعض الشيء.. مثل قرار (مجموعات الواتساب)..! وظهرت أيضا في (الدفاع المستميت) عن قرار الاتحاد بعدم إرسال (مصور) مع المنتخب المتواجد بفلسطين.. وتعليل الأمر بالتقشف.. رغم سفر خمسة إداريين مع المنتخب.. وبدرجة (رجال الأعمال).. وعندما بدأت التساؤلات عن غياب المصور.. اضطر أحد الإداريين لحذف (صورة) لتذكرته في تطبيق (انستجرام).. وبدأت نغمة (الناس رايحة على حسابها الخاصة) تنتشر في الأجواء.

بعض أعضاء مجلس الإدارة لم يعجبهم قرار اعتذار رئيس لجنة المسابقات.. والبعض الآخر ساندوه.. كل حسب التكتل الذي ينتمي له.. والبقية آثرت الصمت.. حتى يتبين (الخيط الأبيض من الخيط الأسود)..!

من سيرأس المسابقات؟

السؤال المهم الآن.. (من سيرأس المسابقات؟).. والإجابة بدأت بالوضوح شيئا فشيئا.. فالمؤشرات تقول أن رئاسة لجنة المسابقات لم تخرج من أحد هؤلاء الثلاثة وهم (الدكتور أحمد الفارسي وإبراهيم العلوي وأحمد الراشدي).. مع إبقاء إمكانية عودة محسن المسروري للجنة بعد (زوال أسباب الابتعاد).

الأسماء الثلاثة أعلاه تعمّدنا أن نذكرها بالترتيب حسب (طموح) كل شخصية منها للمنصب أولا.. وثانيا حسب (التكتلات).. وأخيرا حسب (الكفاءة) والتي من المفترض أن ينظر إليها قبل أية تعيينات.

تسريبات

وعودة لموضوع (توقيت) اعتذار رئيس لجنة المسابقات.. فهناك (تسريبات) تشير إلى وجود إشكاليات تتعلق بعدم استقالته من رئاسة ناديه  وهذا ما يتطلب إجراءات حسب النظام الأساسي للاتحاد العماني لكرة القدم, تصل إلى إسقاط العضوية.

Share.

اترك رد