بعد أزمة التتويج… أزمة الحكام تزيد من جراح الكرة الكويتية

0

يبدو أن كرة القدم الكويتية لا تزال تترنح بسبب الأزمات المتتالية.. فبعد أزمة الايقاف ومعضلة تتويج بطل الدوري.. خرجت أزمة جديدة لتكون سببا في إنشغال الكويتيين بها في عالم كرة القدم.. حيث امتنع 24 حكما عن التحكيم.. مالم تنفذ مطالبهم المالية..!

ودخلت أزمة الحكام المضربين في الموسم المنصرم مع اتحاد الكرة، ولجنة الحكام الى طريق مسدود، بعد أن أثار بيان خرج من الحكام الـ 24 حفيظة الاتحاد ورئيسه فواز الحساوي، الذي رد ببيان مماثل، لتعود الأزمة الى نقطة الصفر من جديد، وكأنهم “اتفقوا على ألا يتفقوا”.

ووفق البيانين الصادرين من الحكام واتحاد الكرة، فإن التشبث بمفردات وشكليات غير ذات أهمية أمر مبالغ فيه من الطرفين، لاسيما أن الأزمة كانت في طريقها للحل، وهو الأمر الذي بات ضرباً من الخيال في الوقت الحالي، رغم دخول أطراف من خارج الجهتين لمحاولة حلحلة الأزمة، التي تبدو في طريقها للتصعيد، ما لم يتحلّ الحكام واتحاد الكرة بالروح الرياضية، والتغاضي عن تفاصيل لا طائل من ورائها على أرض الواقع في حال كانت الرغبة صادقة في التعاون من جديد.

مطالبة بالاعتذار

وتواصلت أزمة الحكام مع اتحاد الكرة بعد أن أعلن الحكام المعتذرون في بيان لهم بعودتهم للعمل مرة أخرى بعد أن وعدوا بتلبية مطالبهم، لكن رد الاتحاد جاء عكس من خلال بيان نشر على الموقع الرسمي للاتحاد جاء فيه «أعرب رئيس اللجنة الموقتة لإدارة شؤون اتحاد الكرة فواز الحساوي عن أسفه الشديد من البيان الذي أصدره الحكام المضربون، الذي فوجئ به بسبب المغالطات المذكورة في البيان “، وقال : ” مع احترامي الشديد للجميع هذا أمر يعود قراره لمجلس إدارة الاتحاد، حيث لم يكن هناك أي تدخل أو تأثير خارجي باستثناء المتمثل بنائب الهيئة العامة لشؤون الرياضة د.حمود فليطح الذي كان متواجدا معنا في الاجتماع فله جزيل الشكر”.

وأضاف : ” صحيح اجتمعت مع الحكام في محاولة لحل المشكلة وإنهائها ولكن لا اسمح لهم بتملية شروطهم علينا ومحاولتهم بالتأثير علينا لتغيير لجنة الحكام.

وقال : ” اتفقت معهم على صيغة بيان اعتذار يوقع من الحكام المقاطعين الذين يرغبون بالعمل معنا في حال رغبتهم بالعودة للتحكيم (مرفق صورة عنه) وخاصة انهم قد أخطأوا بحق لجنة الحكام والاتحاد ولا زلت على نفس المبدأ والنهج مستمر بالعمل ومن يرغب منهم بالعودة عليه الامتثال لشروطنا.

وختم بالقول : ” من يرغب بالعودة منهم عليه التوجه لمقر الاتحاد والتوقيع على البيان على ان تكون الفرصة الأخيرة لهم وفي حال تكرار المشاكل مستقبلا ستطبق عليهم العقوبات وفق اللائحة.

بيان الحكام

وجاء في بيان الحكام: “في البداية، نتقدم نحن الحكام المتعذرون بجزيل الشكر والامتنان للنائب الفاضل عضو مجلس الأمة عبدالوهاب البابطين على تبنيه لقضيتنا والسعي لعقد لقاءات لنا مع بعض المسؤولين لحل المعوقات والمشاكل التي أدت الى إعلان قرارنا بالاعتذار عن عدم إدارة المباريات في الموسم الماضي”.

وأضاف البيان: “إن وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان قام مشكورا بتوجيه نائب المدير العام لقطاع الرياضة بالهيئة العامة للرياضة د. حمود فليطح وبالتنسيق مع رئيس اللجنة المعينة لإدارة شؤون الاتحاد الكويتي لكرة القدم فواز الحساوي للاجتماع بنا”.

وأشار بيان الحكام إلى أن الاجتماع جرى في حضور د. فليطح والحساوي، وتم استعراض أغلب سلبيات الموسم الماضي والمشاكل التي صادفتنا كحكام وسبل حلها، وتم شرح العديد من الأمور المهمة التي حدثت وكانت غائبة عن رئيس اللجنة المعينة، مما شكل ضررا مباشرا لنا أدى بنا الى تقديم اعتذارنا عن عدم مواصلة إدارة المباريات في وقتها.

وأضاف البيان أن “ما سبق نتج عنه، تقديم وعود بالاهتمام بمطالب الحكام المشروعة والإصلاح من قبل د. فليطح والحساوي وعمل دورة ترقية للحكام الذين تم استبعادهم منها من دون وجه حق.

واختتم الحكام بيانهم بأنه “بناء على ما سبق، نعلن عودتنا إلى ممارسة النشاط التحكيمي وإدارة المباريات للموسم الرياضي المقبل بإذنه تعالى، متمنين التوفيق والنجاح للجميع لما فيه خدمة بلدنا الحبيب”.

Share.

اترك رد