في معسكر تركيا.. الأولمبي يعلن جاهزيته لخوض التصفيات الآسيوية

0

في اطار استعداداته المتواصلة لخوض غمار تصفيات كأس آسيا تحت 23 سنة والتي تستضيفها قرغيزستان ابتداء من التاسع عشر من الشهر الجاري وفي معسكره الخارجي المقام حاليا في تركيا هذه الايام أجرى منتخبنا الوطني الاولمبي عدة تجارب ودية مع نادي باديده خوراسان الايراني يوم السبت الماضي وأمام نادي النصر السعودي يوم الأحد. المباراة الأولى انتهت بالتعادل بنتيجة (2-2).. بينما خسر الأحمر الأولمبي أمام النصر السعودي بنتيجة (3-1).. ويستعد الأولمبي لخوض مباراة ثالثة مع نادي سابائل الاذربيجاني والتي ستقام في الثالث عشر من يوليو الجاري ورابعة امام الاتفاق السعودي في الخامس عشر من الشهر ذاته.

وتعد هذه التجارب بروفة جيدة لاحمرنا الاولمبي قبل دخوله اجواء التصفيات الاسيوية المؤهلة الى نهائيات آسيا التي تقام في الصين العام القادم.

إعادة التجربة

ويوم الجمعة الماضي خاض منتخبنا مباراته الاولى في معسكره الخارجي جمعته بفريق باديده خوراسان الايراني لم تستكمل بسبب كثافة الضباب وانعدام الرؤية حيث كرر التجربة يوم السبت وانتهت المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.. سجل للأولمبي كل من عزان التمتمي ومحسن الغساني.

مواجهة  قوية

وفي مباراة جمعته بالنصر السعودي الأحد الماضي.. خسر الأحمر الأولمبي بثلاثة اهداف لهدف في المباراة التي اقيمت على منتجع فنربخشه حيث يعسكر النصر. ودخل حمد العزاني المباراة بتشكيلة مختلفة مانحا الفرصة للبدلاء لاثبات جاهزيتهم وتكونت التشكيلة من بلال البلوشي في حراسة المرمى وجمعة الحبسي واحمد المطروشي في قلب الدفاع وحسن العجمي في الظهير الايمن وحسن السعدي في الايسر ولعب في خط الوسط كلا من ايهاد البلوشي ومعتصم المحيجري واحمد الكعبي ولعب بزاهر الاغبري في مركز الجناح الايسر وعزان التمتمي في الجناح الايمن ومحسن الغساني في مركز رأس الحربة ولعب الاخير بديلا لمروان تعيب الذي شعر باصابة طفيفة اثناء التسخين قبل المباراة واستطاع منتخبنا افتتاح باب التسجيل عبر المهاجم محسن الغساني خلال الدقائق العشر الاولى حيث استمرت النتيجة الى نهاية الشوط الاول الذي اعلن خلاله الحكم تقدم منتخبنا بهدف واظهر لاعبوا منتخبنا اداء قويا مكنهم من افتتاح النتيجة وفي الشوط الثاني تمكن النصر السعودي من خطف ثلاثة اهداف جاءت باقدام ابراهيم غالب ونواف الشنيشني هدفين.   

تجربة ثرية

وعبر حمد العزاني مدرب منتخبنا الوطني الاولمبي عن سعادته للاداء الذي قدمه اللاعبون الأحد الماضي وقال في تصريحات بعد المباراة: الحمد لله اولا على النتيجة والاداء وكما تعلمون فانني فضلت خوض اللقاء باللاعبين البدلاء للوقوف على مستواهم وجاهزيتهم، النتيجة لا تعني لي شيئا لانني في طور الاعداد للتصفيات الاسيوية والمهم بالنسبة لي الاحتكاك وكسب المزيد من الخبرة مع لاعبين محترفين، واضاف: قدمنا شوطا اول جيد اعتمدنا خلاله التنويع في الهجمات وطلبت من اللاعبين عدم الاستعجال في تمرير الكرة ومحاولة الاستحواذ عليها وقت اطول وايضا محاولة بناء الهجمات عبر صانع اللعب واستغلال سرعة زاهر الاغبري على الطرف الايسر من الملعب وهذا ما حدث وتمكنا من احراز هدف خلال الشوط الاول، اما الشوط الثاني والذي استقبلت فيه شباك حارس مرمانا ثلاثة اهداف فالسبب في ذلك يعود الى بعض الهفوات الفردية بالاضافة الى عدم مساندة لاعبي الوسط للخط الخلفي ، وتابع: ان شاء الله سنقوم بمعالجة كل الاخطاء التي وقع فيها اللاعبون في المباراة، في النهاية هي تجربة ثرية مع احد الاندية الكبيرة ونتمنى ان نستفيد اكثر في المواجهات المقبلة.

اصابات غير مقلقة

تعرض عدد من لاعبي منتخبنا الاولمبي الى اصابات مختلفة لن تمنعهم من مواصلة التدريبات وخوض المباريات المتبقية  حيث اكد اخصائي العلاج منصور المحروقي ان عددا من اللاعبين عانوا خلال الفترة الماضية من اصابات طفيفه سيتم التعامل معها بجدية فقد تعرض اللاعب المنذر العلوي الى اصابة خفيفة  اثناء التسخين قبيل مباراتنا مع خوراسان الايراني والامر نفسه انطبق على المهاجم مروان تعيب الذي شعر باصابة خفيفة منعته من بدء لقاء النصر السعودي، وتعرض المدافع حسن السعدي الى اصابة هو الاخر بعد مشاركته اسآسيا في لقاء النصر ولم يشخص بعد اخصائي العلاج الحالة منتظرا مشاهدة اللاعب في التدريبات المسائية.

معتز يعود الى السلطنة

قرر الجهاز الفني والاداري للمنتخب عودة اللاعب معتز صالح عبد ربه الى السلطنة بسبب تجدد الاصابة القديمة التي رافقته في مباريات الدوري وارتأى الجهاز عودة اللاعب لعدم تمكنه من اللحاق بالتدريبات بسبب الاصابة وسوف يتم متابعة حالته في مركز الاداء والطب الرياضي بالاتحاد، وكان معتز قد التحق بالفريق بعد ثلاث ايام من وصول المنتخب الى تركيا ليحل بديلا للاعب حاتم الروشدي الذي يعاني هو ايضا من اصابة منعته من التواجد مع الفريق في المعسكر الخارجي.

مباريات قادمة

يبدو ان المدرب حمد العزاني ومعاونيه قد استقروا على 80% للتشكيلة الاساسية التي ستخوض التصفيات حيث سيقوم المدرب بمنح اللاعبين الفرصة بشكل اكبر في المبارتين المتبقتين للمنتخب في المعسكر امام سابائل الاذربيجاني والتي ستقام في الثالث عشر من يوليو الجاري وامام الاتفاق السعودي في الخامس عشر من الشهر ذاته حيث يستعد الفريقان في تركيا ايضا. المبارتان المقبلتان للمنتخب فرصة كبيرة للوقوف على  الجاهزية التامة للاعبين وتطبيق التكتيك الانسب والذي سيلعب به المدرب المبارتين المقبلتتن في التصفيات امام المنتخب القرغيزستاني في الحادي والعشرين وامام المنتخب الايراني في الثالث والعشرين من يوليو الجاري،  ويسافر المنتخب الى بشكيك عاصمة قرغيزستان يوم السابع عشر بعد نهاية معسكره في تركيا.

تدريبات متواصلة

وفي السياق ذاته يؤدي منتخبنا الاولمبي تدريباته اليومية التي تقام على فترتين صباحية ومسائية في الملاعب المخصصة للتدريب والمحيطة بفندق الاقامة واشتملت التدريبات التي استمرت قرابة الساعة والنصف على محاضرة شفهية للمدرب بحضور الجهازين الفني والاداري وجميع اللاعبين اكد خلالها المدرب على ضرورة التركيز في الجزئيات الصغيرة وتلافي الاخطاء التي صاحبت اداء الفريق في المباريات الودية السابقة التي خاضها المنتخب في مسقط كما اكد على اهمية خلق جو من التنافس بين اللاعبين من اجل الحصول على مكان في التشكيل الاساسي، بعدها ادى اللاعبون بعض التدريبات المتنوعة مع مدرب اللياقة ماركو قبل ان يتم تقسيم اللاعبين الى مجموعتين قامت كل مجموعة بتادية بعض الجمل التكتيكية، كما تدرب حراس المرمى الثلاثة مع المدرب هارون عامر.

متابعة مستمرة

يحرص الجهاز الفني والاداري على متابعة كل التفاصيل الخاصة بالمعسكر سواء تلك المتعلقة بتهيئة الاجواء المثالية للتدريب او ما يتعلق بالامور داخل اروقة الفندق، ولا يفوت هنا ان نذكر الادوار الايجابية لصلاح ثويني مدير المنتخب الذي يحرص وبشدة على ازالة كل العقبات التي تعترض الفريق حيث ابلى حسنا في كثير من المواقف لعل ابرزها توفير الملاعب البديلة بالتنسيق مع الجهة المنظمة للمعسكر اذ يصعب احيانا خوض التدريبات على الملاعب القريبة من باحة الفندق بسبب غزارة الامطار التي لم تتوقف منذ اليوم الثاني لوصول الفريق الى تركيا، كما يتابع ثويني كل الامور الخاصة باللاعبين والفريق بشكل عام.

اشادة

اشاد محمد بن سالم الشحي عضو مجلس ادارة الاتحاد رئيس البعثة بالمستوى الكبير والعمل الدؤوب الذي يقوم به الجهازان الفني والاداري لتهيئة سبل الراحة للاعبين ، كما اشاد باللاعبين  وتقيدهم بالتعليمات والانضباط داخل المعسكر  واثنى على الجهة المنظمة للمعسكر  التي تقف على كل ما يحتاجه الفريق  في حين وجه شكره لادارة الفندق التي حرصت على توفير كل ما يحتاجه المنتخب سواء في ملاعب التدريب او داخل الفندق.

Share.

اترك رد