لوكاكو … 75 مليون جنيه إسترليني.. لماذا؟

0

اكبر صفقة عقدت في سوق الانتقالات حتى الان كانت صفقة انتقال البلجيكي روميلو لوكاكو من ايفرتون لمانشستر يونايتد، هذه الصفقة خلفها الكثير من القصص، تستهويني شخصيا عندما اتحدث مع زملائي في العمل حول كرة القدم، يسألونني عما إذا كنت سأشتري لوكاكو بـ 75 مليون جنيه إسترليني لو كان معي هذا المبلغ بالطبع، مضحك جدا هذا النوع من الأسئلة والجواب أكثر طرافة بكل تأكيد، بهذا الرقم سأشتري ناد بأكمله وسأكون رئيسته!. أو سأستقيل من وظيفتي واشتري جزيرة نائية صغيرة أقيم فيها مع عائلتي وأتعهد بعدم مشاهدة كرة القدم مرة أخرى. حسنا.. سأترك العالم الافتراضي واعود للواقع يبدو بأني حلمت كثيرا. صفقة لوكاكو مثيرة للجدل اكثر مما يتوقع الناس. هناك الكثير من التفاصيل لا تذكرها وسائل الاعلام سنتطرق لها هنا في «كوووورة وبس». اتصالاتي بالأصدقاء المقربين من نادي ايفرتون كشفت شيئا مما تكتم عنه الجميع. هل الصفقة قيمتها الحقيقية 75 مليون جنيه إسترليني فقط؟. هكذا يقال وهكذا تم الإعلان عنها، لكن هناك طرف يثير الشكوك وهو وكيل اعمال اللاعب مينو ريولا، جميعنا نعرف هذا الرجل البدين الذي لا يحبه احد، هو محترف حقيقي ووكيل اعمال ناجح جدا ولكنه (قذر) أيضا.

ريولا لا يشارك في صفقة انتقال كبيرة إلا بعد أن يحصل على مبالغ طائلة لحسابه الشخصي. في صفقة بول بوجبا اخذ 27 مليون يورو تقريبا وهو مبلغ يتجاوز أضعاف حصته المنصوص عليها وفق القوانين الدولية ولا يزال الاتحاد الأوروبي يحقق في القضة ويواجه يوفنتوس الإيطالي بعض الاتهامات في ذلك. ما يثير شكوكنا حول هذا الموضوع هو السرعة التي تغير فيها الموقف، لوكاكو كان في طريقه لتشلسي وكان الاتفاق قد تم فعلا عبر مفاوضات طويلة، الجميع كان يستعد لرؤية لوكاكو بقميص تشلسي، فجأة تم الاتفاق مع مانشستر يونايتد، السؤال هو كم دفع اليونايتد لوكيل اعمال اللاعب ليلغي اتفاقه المبدئي مع تشلسي؟.

الامر الآخر الذي يثير الشكوك هو أن الصفقة تم الإعلان عنها في البداية برقم آخر وهو 100 مليون جنيه إسترليني. فجأة تحول الرقم إلى 75 مليون جنيه إسترليني!. ربما يكون اليونايتد ومورينيو دفعوا لوكيل اعمال اللاعب الفارق بين 100 مليون و75 مليون!. مع كل هذه المعطيات لابد من الحديث أن امرا غريبا حدث خلف الكواليس غير ما قاله اللاعب في صفحته على تويتر، لوكاكو كتب مغردا «مانشستر يونايتد أكبر ناد في العالم ولا يمكن رفضه». ألين شيرر سخر من تلك التغريده لأنه يعرف أن هناك شيء ما آخر جعل لوكاكو يغير وجهته من تشلسي لمانشستر يونايتد، الهداف السابق لنيوكاسل كتب ساخرا: «لقد رفضت برشلونة في السابق». شيرر سبق له رفض برشلونة وهو اكبر من مانشستر يونايتد حاليا، هذه التغريدة تشير إلى ان الين شيرر يعرف أن في الامر شيئا ما غير طبيعي. لوكاكو قال أيضا أن ابراهيموفيتش كان له دور في انتقاله لمانشستر يونايتد وقال أنه وابراهيموفيتش لديهم نفس وكيل الاعمال الان. إذن هو مينو ريولا الذي قرر تغيير  مسار الاحداث بشكل مفاجئ وهذا الرجل لا يفعل شيئا مثل هذا دون ان يحصل على مبلغ كبير من المال.

هل يستحق لوكاكو هذا المبلغ ؟

لاشك بأن لوكاكو واحد من أبرز المهاجمين في البريمير ليج ولكنه ليس هاري كين أو كون أجويرو، سجل العديد من الأهداف مع ايفرتون ولكن هذا النادي ليس مانشستر يونايتد، أن تسجل وتتألق في فريق ليس عليه نفس الضغوطات التي على مانشستر يونايتد، الامر سيكون مختلفا جدا في اولد ترافورد، خلال اليومين الماضيين كانت جميع البرامج التلفزيونية المعنية بكرة القدم الإنجليزية تتحدث عن صفقة اليونايتد، خلاصة رأي المحللين كان بأن لوكاكو ليس اللاعب السوبر ستار الذي يستطيع جعل هجوم اليونايتد أقوى مما كان عليه في الموسم الماضي، لوكاكو قدم أداء رائعا مع ايفرتون لأن فريقه كان يلعب الهجوم المرتد، كانت هناك مساحات كافية يحبها لوكاكو الذي يحب الجري كثيرا، في مانشستر لا يمكنهم اللعب بهذه الطريقة، الأندية المنافسة هي من ستعتمد على الهجوم المرتد وسيواجه لوكاكو كثافة دفاعية، عليه أن يملك المهارة اللازمة في هكذا وضعيات كما يرى المحللون. مورينيو يحب اللاعبين الأقوياء بدنيا ذلك صحيح جدا، ولكن للعب كرة قدم هجومية كما يتوقع الجميع من مانشستر يونايتد يحتاج لوكاكو لمهارات اكثر في التحكم بالكرة.  هل هو أفضل من موراتا؟. الاسباني دون ادنى شك يملك مهارات اكثر من البلجيكي. وربما كان خيارا افضل من لوكاكو بالنسبة لمانشستر يونايتد. إذن لماذا تخلوا عنه وتعاقدوا مع لوكاكو. المحللون المؤيدون لقرار مورينيو يرون بأن خبرة لوكاكو في البريمير ليج هي من رجحت كفته على حساب ألفارو موراتا، لاعب جديد لم يختبر في البريمير ليج بمبلغ ضخم، إذن من الأفضل التعاقد مع لوكاكو الذي قضى سنوات في البريمير ليج. لكن في المقابل هل يستحق لوكاكو هذا الرقم؟. لو نظرنا للموضوع من زاوية أخرى سنكتشف الثمن الباهظ للاعب البلجيكي، اليونايتد دفع 75 مليون جنيه إسترليني لإيفرتون ولا نعرف كم دفع لوكيل اعمال اللاعب، وهناك ايضا التخلي عن وأين روني لصالح ايفرتون، كم يساوي سعر روني؟. تقريبا 20 مليون جنيه كل هذه التضحيات من أجل لوكاكو!!.  الان جاء لوكاكو لمانشستر يونايتد!. ماذا عن ماركوس راشفورد؟. كيف عليه أن يتعامل مع الموضوع، أكبر موهبة في خط هجوم إنجلترا سيكون تحت ضغط من نوع اخر، من المؤكد أن الخيار الأول لجوزيه مورينيو سيكون البلجيكي لوكاكو، راشفورد بدوره قدم أداء مذهلا وسجل أهدافا حاسمة ولعب بشكل ملفت للانظار على الرغم من سنه الصغير، هل سيعاني أكثر في الموسم القادم لأن لوكاكو قد جاء ليكون المهاجم رقم واحد في النادي؟. ما الذي عليه أن يفعله الان؟. الجواب على هذا السؤال برأي جمهور النادي كان كالتالي بعد استفتاء أجرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، شمل الاستطلاع أكثر من 90 ألف مشجع لمانشستر يونايتد والسؤال كان ماذا على راشفورد أن يفعل؟. 46% من المستطلعة أراءهم قالوا أن عليه أن يحارب للحصول على فرصته في اللعب، 29% يرون أنه لا توجد مشكلة لأن راشفورد يستطيع اللعب مع لوكاكو وهو ممتاز عندما يكون لاعبا في مركز الجناح المهاجم، 12% يرون بأنه سيكون احتياطيا جيدا للبلجيكي، 12% أيضا يرون بانه عليه المغادرة بنظام الإعارة لموسم كي يلعب كل المباريات ويتطور مع ناد آخر، 1% قال لا أعلم، كل هذه الخيارات التي يراها الناس لا يملكها راشفورد فهو لا يستطيع أن يقرر متى يلعب وأين يلعب، مهاجم أم جناح، متى عليه ان يغادر أو يبقى احتياطيا، القرار للنادي الذي يرى فيه لاعبا بمستقبل كبير، يقلل المدراء في مانشستر يونايتد من تأثير تعاقد لوكاكو على راشفورد ومستقبله، اللاعب صغير جدا ولم يصل لسن العشرين بعد، لديه الكثير من الفرص للعب والتعلم في مانشستر يونايتد، حتما لن يتخلوا عنه لأنهم لا يريدون تكرار تجربتي بول بوجبا وجيرارد بيكيه، جوزيه مورينيو لن يعتمد على راشفورد كخيار أساسي لأنه ليس من المدربين الذين يثقون باللاعبين الشباب، نتذكر قصة لوكاكو نفسه مع مورينيو عندما جاء لتشلسي وهو في سن الثامنة عشر، لم يحصل على الفرص المناسبة على الرغم من اظهاره لموهبة كبيرة ولعبه المباريات بشكل جيد، مورينيو تعاقد مع سامويل ايتو وأعاد دروجبا فيما بعد، تعاقد مع فالكاو والكسندر باتو ولم يعتمد على لوكاكو أعاره ثم قرر بيعه لإيفرتون. القصة مشابهة الان ولكن الفرق أن راشفورد مدعوم من قبل الجماهير والإدارة بشكل جيد، سيتعامل مورينيو مع هذا الوضع والرهان على اللاعب الصغير كي يثبت نفسه أكثر فأكثر مع أي فرصة تمنح له، راشفود يقول عن ذلك بأنه ليست لديه اية مشاكل وبأنه يجيد اللعب كجناح ويساعده ذلك أيضا على التطور واكتساب المزيد من المهارات، في مركز الجناح يستطيع استغلال سرعته ويتعلم أشياء جديده وهو مستعد للعب كمهاجم أيضا، جميل جدا.. راين جيجز لديه رأي آخر حيث يقول: «راشفورد مهاجم وليس لاعب جناح، هو افضل كمهاجم ولكنه لا يلعب في مركزه مع النادي».

Share.

اترك رد