في الوسط: خارج الإطار..!

0

 

مخطئ من يعتبر أن العلاقة بين الاتحادات والأندية يجب أن تكون مبنية على مبدأ (الصراع المستمر) و(الاخضاع).. هذه العقلية يجب أن تبحث لها عن كوكب آخر في مجرة أخرى من هذا الكون. التعامل بمبدأ الشراكة الحقيقية بين المؤسسات الرياضية هو ما يفترض أن نراه في مجتمعنا الرياضي.. حيث لا ينبغي أن يتم تبني القرارات بناء على موقف النادي أو الاتحاد من قضية ما..!

الأسبوع الماضي تم إعلان تفاصيل الموسم الكروي الجديد.. في مؤتمر صحفي لم يستغرق أكثر من نصف ساعة.. وأهم ما جاء في المؤتمر هو تأجيل الإعلان عن نظام مسابقة دوري الدرجة الأولى حتى يتم (تدارسه).. وأيضا هبوط 3 أندية من دوري المحترفين مع  صعود العدد نفسه من دوري الأولى.

لا يهمني عدد الصاعدين والهابطين.. لكن استغربت أن يعلن الاتحاد بعد أيام أن دوري الأولى سيلعب بنفس نظام الموسمين السابقين.. المجموعات..! على الرغم أن التسريبات الخارجة من مبناه كانت ترجح العودة لنظام الدوري من دورين.. والذي له العديد من الايجابيات على المستوى الفني ويساهم بشكل أكبر في لعب مباريات أكثر لكل فريق.. وفي النهاية هذا سيخدم اللاعبين.

الاتحاد ربما (رضخ) للأندية.. والأندية تؤكد أن الاتحاد (يمشّي اللي في راسه).. وما بين الأمرين هناك ضحية واحدة.. وهي الشريحة الأكبر.. اللاعبون والذين عليهم البحث عن طرق أخرى لرفع معدل المباريات التي يلعبونها في الموسم.. وغالبا سيكون عليهم الذهاب للفرق الأهلية.. و(شجع فريقك)..!

أتمنى أن يمتلك الاتحاد الشجاعة.. وكذلك الأندية.. ويخبرونا ما الفائدة من لعب 4 مباريات في الموسم للاعب.. الأمر ينسحب على مسابقات المراحل السنية التي منذ أيام (الأبيض والأسود) لم يتغير فيها سوى المسمى..!

سابقا كنت أرفض فكرة أن يكون من يتخذ هذه القرارات من خارج (الإطار الفني).. ولكن بعد عدة تجارب.. تأكدت أن من يتخذ مثل هكذا قرارات بينه وبين الرياضة كما بين (الآيفون).. و(التلغراف).. كلاهما من أدوات الاتصال.. لكن الأول يعتبر خلاصة علم الاتصالات.. والآخر يعتبر وسيلة لا تجدي نفعا أمام التطور الحاصل..!

آخر المطاف

أرسل لي رسالة «واتساب» يسألني فيها عن (جدول الدوري)..! فكتبت له: «يبدو أنني من قائمة (المحظورين) من مجموعة إعلاميي الدوري الواتسابية.. لذلك لم يصلني شيء.. رغم أن بطاقتي الإعلامية الرسمية ستنتهي في ديسمبر القادم..!».. قام بحظري هو الآخر..!

فهد التميمي

Share.

اترك رد