بجدارة واستحقاق… الأولمبي يعبر مجموعته نحو سور الصين العظيم

0

للمرة الثانية في تاريخه.. سيتواجد منتخبنا الوطني في بطولة كأس آسيا تحت 23 سنة.. وللمرة الأولى يتأهل مباشرة بعد أن تصدر مجموعته الأولى والتي ضمت إلى جانبه منتخبات إيران وقيرغيزستان.

الأحمر الأولمبي عبر مجموعته نحو سور الصين العظيم.. وبجدارة واستحقاق من خلال 7 أهداف كاملة في مرمى منافسيه.. وأسلوب لعب فرض فيه هيبته وإيقاعه على بقية المنافسين..!

عدنا للتواجد في البطولة التي استضفنا نسختها الأولى في 2014.. عدنا بطاقم فني وطني.. جابه كافة الظروف والملابسات ليحقق إنجازا يحسب له.. وحده دون غيره..!

عودة

قلب الأحمر الأولمبي تأخره ليحقق الفوز على قيرغيزستان المضيفة 5-1 يوم الجمعة الماضي على ستاد دولين عمرزاكوف في بيشكيك، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى في تصفيات بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2018 في الصين.

وتقدم المنتخب القيرغيزستاني في الشوط الأول عبر هدف اوديلجون عبدالرحمانوف (45+2)، قبل أن يرد منتخبنا بخماسية سجلها محسن الغساني (61 و83 و90+1) والبديل زاهر الأغبري (81 من ركلة جزاء) وجميل اليحمدي (84).

علماً بأن الجولة الأولى كانت شهدت فوز إيران على قيرغيزستان 2-1 يوم الأربعاء الماضي ويتأهل للنهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل خمسة منتخبات تحصل على المركز الثاني في المجموعات العشر.

ورغم أن منتخب الصين مستضيف النهائيات حصل على بطاقة التأهل المباشر، إلا أن الاتحاد الصيني لكرة القدم أكد رغبته في مشاركة فريقه بالتصفيات، وبالتالي في حالة حصول المنتخب الصيني على إحدى بطاقات التأهل، فإن سادس أفضل فريق يحصل على المركز الثاني سوف يتأهل للنهائيات.

وضغط المنتخب الأولمبي العماني خلال الشوط الأول، خاصة عبر انطلاقات المنذر العلوي في الجهة اليسرى، ولكن الدفاع القيرغيزستاني ومن خلفه الحارس أرستان كودايبيردييف نجحوا في التعامل مع هذه المحاولات.

وخطف أصحاب الأرض هدف التقدم في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول عن طريق اوديلجون عبدالرحمانوف إثر تمريرة اباي بوكولييف العرضية.

وضغط منتخبنا بقوة في الشوط الثاني من أجل تعديل النتيجة، ونجح في إدراك التعادل عند الدقيقة 61 عبر رأسية محسن الغساني.

ثم انهار المنتخب القيرغيزستاني في آخر 10 دقائق، ليسجل الأحمر الأولمبي أربعة أهداف جاء أولها من ضربة جزاء نفذها زاهر الأغبري (81)، قبل أن يسجل محسن الغساني الهدف الثالث (83).

وأضاف جميل اليحمدي الهدف الرابع في الدقيقة 84 قبل أن يعود الغساني ويسجل الهدف الخامس في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني. وعقب نهاية المباراة, قال مدرب منتخبنا الأولمبي حمد العزاني بأنه راض عن النتيجة.. وأضاف: “مستوى فريقي كان سيئاً في الشوط الأول، لكن في الشوط الثاني استجمعنا أنفسنا وسجلنا عدة أهداف، وهو ما كنا نريد، الشكر للاعبين ونحن سعداء بالنتيجة.. رغم أن التعادل سيكون كافياً في المباراة أمام إيران إلا أننا سنلعب من أجل الفوز».

فرص ضائعة

وبعد مباراة شهدت سلسلة من الفرص الضائعة.. نجح منتخبنا الأولمبي في التأهل للنهائيات بعد فوزه على إيران 2-0 يوم الأحد الماضي على ستاد دولين عمرزاكوف في بيشكيك، وبعد أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، سجل الأحمر الأولمبي هدفي الفوز خلال الشوط عن طريق جميل اليحمدي (48) ومحسن الغساني (71).

وتصدر المنتخب الأولمبي ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من مبارتين، مقابل 3 نقاط لإيران ولا شيء لقيرغيزستان. وحصل على بطاقة التأهل المباشر للنهائيات. وسيطر الحذر على أداء الفريقين خلال الشوط الأول.. رغم محاولات خجولة من الفريقين لاقتناص هدف التقدم

وفي الشوط الثاني بدأ منتخبنا بقوة ونجح في افتتاح التسجيل عند الدقيقة 48 إثر سلسلة من التمريرات قبل أن تصل الكرة إلى جميل اليحمدي ليسدد في الشباك.

وضاعت على لاعبينا فرصة خطيرة لتسجيل الهدف الثاني عبر رأسية المدافع ماجد السعدي التي ارتدت من العارضة (61). ولكن محمد الغساني سجل الهدف الثاني في الدقيقة 71 عبر تسديدة متقنة في الزاوية الضيقة للمرمى.

وفي الدقائق المتبقية لم ينجح لاعبو منتخب إيران في إحداث خطورة أمام مرمى إبراهيم المخيني حارس المنتخب الأولمبي لينتهي اللقاء بنتيجة 2-0.

وبعد المباراة.. قال المدرب الوطني حمد العزاني: “حصل منتخب إيران على راحة أطول منا، ورغم ذلك أظهر لاعبو فريقي تصميم وإرادة كبيرين من أجل الفوز، في الشوط الثاني أصيب لاعبو منتخب إيران ببعض التعب وحصلنا على لحظتنا.. أشكر اللاعبين على المباراة والنتيجة الرائعتين، نحن سعداء جداً وأعتقد أن السبب الرئيسي لفوزنا بصدارة المجموعة هو الاستعداد الممتاز، وسوف نواصل العمل من أجل المستقبل، أعتقد أن فريقنا يمتلك مقومات جيدة في النهائيات».

تحت أنظار فيربيك

مبارتا المنتخب الأولمبي في التصفيات شهدتا حضور الجهاز الفني للمنتخب الأول بقيادة بيم فيربيك ومساعده مهنا سعيد لمتابعة اللاعبين عن كثب وضم عدد منهم للمنتخب الأول في معسكره الخارجي القادم  في النمسا أغسطس القادم.. كما حضر محسن المسروري النائب الأول لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم.

وكان حمد العزاني قد اختار لهذه التصفيات 23 لاعبا هم: لحراسة المرمى بلال بن جلال البلوشي (نادي عمان) فارس ين علي الغيثي (نادي الشباب) وابراهيم بن صالح المخيني (نادي العروبة) للدفاع جمعة بن مرهون الحبسي (السيب) واحمد بن علي المطروشي (السلام) وثاني بن غريب الرشيدي (الخابورة) وماجد بن سليم السعدي (المصنعة) وعبدالعزيز بن مبارك الغيلاني (صور)  وسمير بن صالح العلوي (العروبة) وحسن بن سعيد السعدي (السويق) وحسن بن احمد العجمي (صحار) للوسط ابراهيم بن عيسى الصوافي (بوشر) ومعتصم بن مبارك المحيجري (العروبة) وعبدالله فواز عرفه (ظفار) وايهاد بن ايوب البلوشي (السيب) واحمد بن خليفة الكعبي (النهضة) والمنذر بن ربيع العلوي(نادي عمان) وزاهر بن سليمان الاغبري (السيب) وعزان بن محمود التمتمي (نادي الافيس الاسباني) وجميل بن سليم اليحمدي (الشباب) وفي خط المقدمة محسن بن صالح الغساني (السويق) وصلاح بن سعيد اليحيائي ومروان بن تعيب اولاد وادي (السيب).

Share.

اترك رد