حمزة البلوشي رئيس نادي الشباب: عندما انتقد لا يعني أنني «أشخصن»…!

0

كأس الاتحاد تم رفضه من الأندية.. وطالبنا بتعديل توقيته

نفضّل أن نتعاقد لأكثر من موسم.. وعلى الاتحاد التحرك في هذا الجانب

هذا هو سبب انتقال «عمرو جنيّات»… وأتفهم «زعل» الجماهير عليه

نؤمن بكفاءة الكوادر الوطنية… والدليل تواجدها في الأجهزة الفنية

الرئيس جزء من مجلس الإدارة.. والقرارات الفردية تزيد من الصراعات

بعد أربع سنوات أولى له كرئيس مجلس إدارة نادي الشباب.. تم التجديد لحمزة بن  عبدالرحيم البلوشي مرة أخرى. وخلال أربعة مواسم تغيرت الكثير من المعطيات.. فالحوار الأول معه في «كوووورة وبس».. كان عبارة عن محاولة لسبر أغوار الرئيس الجديد للنادي الذي لم يحقق أية بطولة في كرة القدم على الإطلاق.. وكان بعد موسمين من نهائي الدوري المثير الذي خسره الشباب أمام فنجاء يومها.

تدور عجلة الأيام.. ويخسر الفريق لقب الدوري بطريقة دراماتيكية مرة أخرى أمام ظفار بالتعادل.. ولكن هذه المرة الأمور مختلفة.. ففريق الناشئين يحقق لقب الدوري لأول مرة في تاريخه.. وقبله فريق الكرة الشاطئية.. وجمهور نادي الشباب يشكل العلامة الفارقة هذه المرة ويخطف الأضواء.

لنادي الشباب وضعية مختلفة.. فهو يصنف من أندية (الحياد).. ولطالما كانت إدارته بعيدة عن المناوشات المباشرة مع الأندية أو الاتحادات.. فهل حافظ الرئيس الحالي على هذا الحياد؟.. ولماذا تخلى عن أهم أسلحة الفريق (عمرو جنيات)؟.. وكيف يرى العلاقة بين الأندية واتحاد الكرة.. كل هذا في الحوار التالي نصه:

-موسم للنسيان رغم النهاية الدراماتيكية.. ماذا عن الموسم القادم؟

لا اعتقد أنه موسم للنسيان.. بل هو موسم للاستفادة والبناء. الموسم الماضي أسّس لحالة يجب استثمارها من قبلنا كمجلس إدارة لنادي الشباب.. النتائج والجماهير والمنافسة حتى الرمق الأخير.. جميعها أشياء مهمة في تقييم الفترة الماضية. علينا أن ندرك أن هذا الموسم هو امتداد للعمل في الموسم الماضي.

-وكيف يمكن الاستفادة من الموسم الماضي؟

نحن بالفعل بدأنا بالاستفادة.. جددنا لمعظم اللاعبين بالإضافة إلى تعاقدات جديدة حسب الحاجة والرؤية الفنية للجهاز الفني.. فقط لاعبان غادرا الفريق.. لوكاس إلى خارج السلطنة وعمرو جنّيات إلى نادي ظفار.

-نتفهم رحيل لوكاس.. لكن نستغرب رحيل عمرو جنّيات وهو يشكل قوة لا يستهان بها..

وانسجامه واضح مع المجموعة؟

لا يوجد استغراب.. الأمر ببساطة أن اللاعب انتهى عقده وفاوضناه.. وعرضنا عليه ضعف ما كان يحصل عليه الموسم الماضي.. وفي النهاية نحترم قراره ونتمنى له التوفيق مع الأخوة في نادي ظفار.. طبعا بعيدا عن مواجهة نادي الشباب (يضحك).

-الجماهير بعضها (زعل) من رحيل جنّيات؟

وهذا حقهم.. ولكن من المهم أن يتم توضيح الأمر. لو كانت الأمور بأيدينا كان اللاعب  سيظل في الفريق لأطول مدة ممكنة.. ولا تنسى أنه لاعب محترف ومن حقه البحث عن ما يراه مناسبا له.

-ولكن التوقيع لموسم واحد ألا تراه سلبيا؟

لا يوجد لاعب يريد التوقيع لأكثر من موسم.. والشواهد أمامنا كثيرة.. لدرجة أن بعض الأندية تعلن أن العقد لموسمين ومن ثم يكمل اللاعب موسم ويغادر.. وهنا ينبغي أن يتحرك الاتحاد ويتعامل مع الأمر بحزم.

-وما دخل الاتحاد.. العقد بين اللاعب والنادي؟

ما يحدث يزيد من سعر التعاقد.. ويفوق سقف التعاقدات الموضوع من قبل الاتحاد.. وما دام أن الاتحاد وضع السقف وسنّ القوانين التي تكفل حماية الجميع.. عليه التحرك وأن يكون أكثر صرامة.

-يفهم من كلامك أنك ضد مجلس الإدارة الحالي؟

الأمور لا تؤخذ بهذا الشكل.. المجلس الجديد أو حتى السابق.. الجميع  يربطنا بهم العمل في المجال الرياضي.. علينا أن نبتعد عن أخذ الأمور بحساسية مفرطة. سبق وأن انتقدت المجلس السابق في عدة جوانب.. فلماذا نستغرب أن ننتقد المجلس الحالي؟

اتحاد الكرة في كل مكان معني بتسيير أمور اللعبة.. ومن الطبيعي أن يتم انتقاده إذا سارت الأمور بطريقة غير مناسبة.. كما أنه من الطبيعي أن يتم مدحه أذا قام بواجباته واجتهد.. عند وجود الانتقاد هذا يعني أن هناك عمل يجب تصحيحه.. ليست الانتقادات من باب الشخصنة.

-لذلك الأندية وقفت ضد

قرار الاتحاد بإقامة (كأس الاتحاد)..؟

هنا يجب التوضيح حتى لا يتم الخلط.. نحن كأندية نرى أن (توقيت) المسابقة غير مناسب.. نتحدث هنا عن نهاية الموسم واتجاه الاندية للراحة.. حتى ماليا فهذا يعني أن ندفع رواتب للاعبين والأجهزة الفنية لمدة شهر إضافي.. بالمختصر هذا يعني تبعات مالية.. والكل يعرف ما تعانيه الأندية ماليا.

-هل توجد بدائل؟

يمكن أن تلعب في فترة التوقف الشتوية.. منها يتم تجربة اللاعبين الجدد – كونها ضمن فترة الانتقالات الشتوية – ومنها إعطاء الفرصة للاعبي الرديف والشباب.

-يعني لم يناقشكم الاتحاد

في مسألة إقامة هذه البطولة؟

بتاتا.. تم استحداثها وتفاجأنا عندما تم الإعلان عنها ووضعها في الروزنامة وأيضا توقيتها في نهاية الموسم.

-على ذكر المراحل السنية..

ما هي خططكم.. فريق الناشئين

هو بطل السلطنة.. وهناك مطالبات

بالحفاظ على اللقب الأول في خزانة النادي؟

بدأت الفرق الثلاثة بالاستعداد المبكر.. ونحن كمجلس إدارة منذ الموسم الماضي تعاقدنا مع الأجهزة الفنية لفرق المراحل السنية لموسمين.. وبعدها يتم التقييم. ونرى كمجلس إدارة أن هذا الأمر ساهم في الاستقرار الفني.. ومنح الأجهزة الفنية المساحة الكافية للعمل والتحرك ضمن حدود المتاح.. والنتائج الأولية مبشرة.

-لكن في الفريق الأول لا يوجد هذا الاستقرار؟

هناك نقطة تحتاج التوضيح.. كان هدفنا  من البداية بقاء الكابتن وليد السعدي.. ولكن اختياره كمساعد لمدرب المنتخب أجبرنا على البحث عن بديل.. وتم التعاقد مع الكابتن (سالم سلطان).. ووصلنا إلى نهاية الدوري ونحن الأقرب للدرع.. وحدث ما حدث. من الطبيعي أن يتم تقييم فترة الكابتن سالم.. ورأى مجلس الإدارة بالأغلبية أن لا يتم التجديد له والبحث عن مدرب آخر.. شخصيا كنت أفضل استمراره.

-يعني أنك (رضخت) للقرار

الجماعي لمجلس الإدارة؟

الأمر لا يتم مناقشته بهذه الصورة.. رئيس النادي جزء من مجلس الإدارة.. والقرارات الفردية تزيد من الصراعات.. النادي بحاجة إلى الجميع.. كحاجته إلى أن يكون مجلس الإدارة متناغما ومترابطا.. وأرى أن القرار من الممكن أن يكون صائبا.. نحن لم نبدأ ولا نعرف ما إذا كان القرار سليما أو لا.

-وكيف وقع الاختيار على الكابتن علي الخنبشي؟؟

بأمانة كانت لدينا عدة خيارات وطنية وتمت المفاضلة.. ورجحت كفة الخنبشي لخبرته مع الأندية المحلية وتجاربه مع أندية السيب والسويق في دوري المحترفين.

-وهل سيكون العقد لمدة موسم؟

التوجه لموسمين مع متابعة فرق المراحل السنية.. الهدف أبعد من البقاء في دوري عمانتل.. والكابتن علي الخنبشي مدرك لوضع النادي حاليا. نحن الآن مطالبون بالمنافسة.. والمطالبة والضغوطات الجماهيرية أكبر من ذي قبل.. وأخبرناه أن النادي منافس على 4 بطولات هذا الموسم ومن المهم أن نترك بصمة تؤكد أن ما حصل الموسم الماضي لم يأتي محض صدفة.

-نرى أن النادي يعتمد على المدرب الوطني

بشكل كبير.. هل بسبب الأسباب المالية؟

ولماذا لا يكون لأسباب فنية..؟.. خلال المواسم الماضية أثبت المدرب الوطني نجاحه إذا ما توفرت له العوامل المساعدة.. على سبيل المثال.. حمد العزاني مدرب وطني حقق قبل قليل الصعود لكأس آسيا تحت 23 سنة.. وهو مدرب وطني غني عن التعريف.. وبصمته واضحة.. ولا يمكن إغفال ذلك.

-ولمن ينسب الصعود للبطولة الآسيوية؟

الحديث عن هذا الأمر يشبه الاصطياد في الماء العكر.. عوضا عن البحث عن من حقق الإنجاز.. علينا أن ندعم المدرب والجهاز الفني في مهمته. ما عدا ذلك يعني أن هناك خللا في رؤيتنا للأمور.

-نعود للفريق الأول.. هل سيتم

اختيار بعض اللاعبين من (شجع فريقك)..؟

وهل (شجع فريقك) يصنع لاعبا يستطيع  اللعب في بطولات منتظمة وأحيانا قارية؟.. علينا أن ندرك حقيقة مثل هذه البطولات والمسابقات وأن لا نعطيها أكبر من حجمها.

-يعني أنك لا تشجع  إقامتها؟

وما الفائدة التي أجنيها كنادي من إقامتها.. أقصد من ناحية فنية.

-اكتشاف لاعبين جدد..

أبسط فائدة ممكن الحصول عليها؟

أقنعني كيف يمكن الاستفادة من لاعب لم يتدرج في المراحل السنية ولم يتم تأسيسه  بشكل صحيح؟.. لو تمت المفاضلة بين لاعب تم تأسيسه في النادي وتدرج في المراحل السنية وآخر تم (اكتشافه) في بطولة (شجع فريقك).. من الطبيعي أن أذهب لللاعب الأول.

نحن هنا نتحدث عن مرحلة مهمة تبني عليها الأجهزة الفنية والإدارية الكثير من الاستراتيجيات.. وإلا فلنكتفي بالبحث عن الموهبة فقط.. ولا نقوم بتنميتها.. كرة القدم الحديثة ليست موهبة فقط.. هناك أسس علمية .. وإلا ما الحاجة إلى الدورات التدريبية والنظريات والمدارس الكروية حول العالم.

-يعني هذا أنكم لم تتعاقدوا

مع البارزين من البطولة؟

ولماذا اتعاقد مع لاعب ليس جاهزا بشكل كامل.. لدينا لاعبين في المراحل السنية سيكون لهم شأن في المستقبل.. وتم تأسيسهم بشكل جيد.. والشكر للأجهزة الفنية للمراحل السنية بالنادي.. كذلك يجب أن لا ننسى أن وجود الأكاديميات والمدراس الكروية يساعد بشكل كبير في تأسيس لاعب كرة القدم تأسيسا صحيحا منذ الصغر.. وأرى أن النادي بنفسه سيستفيد من هذه المدارس خلال السنتين القادمتين.

قبل أن أكون رئيس نادي أنا أب لدي أبناء يلعبون كرة القدم وتدرجوا في المراحل المختلفة.. ورأيت فائدة هذا التدرج وأثره ومن الطبيعي أن أذهب نحو هذا الجانب وأشجعه.

-ولماذا لا تقترحون أن تكون

للاعبين تحت 23 سنة مثلا؟

ولماذا نحتاج لها؟.. تحت 23 سنة ولم يتدرج ويمر بكل المراحل من الصعب أن تتعاقد معه.. أنت كذا تظلم الآخرين ممن لعبوا في مراحل مختلفة وتم تأسيسهم في النادي وصرفت عليهم ورعيتهم منذ الصغر.

-لكن لم تمنع لاعبيك من الاشتراك في المسابقة؟

ولماذا أمنعهم؟.. ما دامت خارج فترة الاعداد والمسابقات.. لا يهمني.. المهم أن يحافظ اللاعب على نفسه ويبتعد عن الإصابة.. وأحيانا أشجع اللاعبين على اللعب إذا توقف بسبب انخفاض مستواه اللياقي أو البدني.

-بعض الأندية منعت التعاقد مع اللاعبين

الذين يلعبون في مثل هذه البطولات..

الرستاق مثلا الذي فسخ عقود لاعبين

لعبوا في بطولات الفرق الأهلية؟

هذا أمر يخص كل ناد على حدة.. الأخوة في نادي الرستاق لديهم رؤية معينة في هذا الاتجاه.. واعتقد أنهم درسوا الأمر بعناية.

-وكيف هي توقعاتكم للموسم القادم؟

مثل ما أخبرتك.. الموسم سيكون مختلفا لعوامل متعددة.. بداية من النتائج التي تحققت.. مرورا بعودة الجماهير.. ونهاية بارتفاع سقف الطموحات. لا ينبغي أن نستبعد  هذه العوامل في الوقت الراهن. حتى عندما تسأل أي شخص من الجماهير عن النادي ستجد أن هناك (نغمة تحدي) في أجوبته.

بشكل عام المنافسة ستكون أقوى.. وبعض الأندية بدأت بالفعل الاستعداد مبكرا من خلال التعاقدات مع الأجهزة الفنية واللاعبين..

-هذا سؤال آخر خطر ببالي.. أيهما تفضل..

التوقيع مع المدرب ثم هو من يختار اللاعبين؟..

أم تختارون اللاعبين ومن ثم يأتي المدرب؟

الواضح أننا تعاقدنا مع المدرب بعد انتهاء الموسم.. وشخصيا أرى أن يختار المدرب اللاعبين بناء على قناعاته الفنية وأيضا الوضع المالي للنادي.. فلا يمكن أن نتعاقد مع لاعب يكلفنا موازنة موسم كامل.

-بالحديث عن التعاقدات والديون.. ما قصة

ديون النادي للاعبين والتي مرت عليها مواسم؟

لا توجد قصة ولا رواية.. الأمر ببساطة توجد مطالبات مالية على النادي وفي طريقها للحل.

-ومن السبب في ذلك؟؟

نحن لا نبحث الآن عن السبب او المتسبب.. هناك مشكلة تبحث عن حل وبطريق تضمن حقوق الجميع.. واعتقد أن الأمور تسير في الطريق الصحيح.

-كلمة أخيرة..

كل الشكر لكم على هذا التواصل والحوار.. وأتمنى بالفعل أنني أوضحت بعض الجوانب المتعلقة بالنادي وطريقة العمل فيه.. وأشكر أيضا جماهير النادي وداعميه على وقفتهم الموسم الماضي وأتمنى أن نحقق هذا الموسم ما نصبو إليه.

Share.

اترك رد