اللعبة تعيش أفضل فتراتها ومنتخب ناشئي الكرة الطائرة يتابع صحوة الانجازات

0

تابعت الكرة الطائرة العمانية تحليقها في الأجواء الخارجية من خلال ما حققته في بطولة المنتخبات العربية الرابعة عشر للناشئين للكرة الطائرة التي اقيمت في الاردن خلال الفترة من 25 يوليو ولغاية 3 اغطس الجاري  عندما حل المنتخب الوطني العماني في المركز الثاني في انجاز فريد للعبة في هذه البطولة بعد الخسارة أمام المنتخب البحريني القوي بثلاثة أشواط نظيفة بواقع 25/20 ، و25/14، و25 /18  ..

وأحرز المنتخب العراقي المركز الثالث بعد فوزه على نظيره السعودي .. وفي بقية المراكز حل السعودي رابعا .. والقطري خامسا والإماراتي سادسا والأردني مستضيف البطولة سابعا… والمنتخب الفلسطيني ثامنا وأخيرا…

وكان المنتخب العماني قد حقق فوزيا مستحقا على نظيره الاردني بثلاثة أشواط لشوط .. ومن ثم تجاوز المنتخب السعودي في المباراة الحاسمة في دور نصف النهائي التي أهلته نتيجتها للمباراة النهائية بثلاثة أشواط نظيفة بواقع : 25/21 ، و 25/22 ، و25/19 . وكان المنتخب البحريني قد فاز على المنتخب العراقي في مباراة نصف النهائي بثلاثة أشواط لشوط بعد أن كان المنتخب العراقي قد فاز على نظيره القطري بثلاثة أشواط نظيفة.

ولم يكتف لاعبو منتخبنا في المركز الثاني والميداليات الفضية .. بل كانت موهبتهم حاضرة من خلال الفوز بالجوائز الفردية كأفضل لاعب ضارب في منطقة رقم 4 للاعب ماجد بن عبدالله الشبلي وذهبت جائزة أفضل لاعب حر (ليبرو) لزميله في الفريق اللاعب عبدالله بن مبارك الشبلي. …  فيما نال لاعبو منتخب البحرين على أربع جوائز فردية ..حيث فاز اللاعب محمد أحمد بجائزة أفضل معد، واللاعب حسن محمد لاعب ضارب، واللاعب محمد جاسم افضل لاعب مركز 3 ، فيما فاز لاعب السعودية عبدالله حسن بجائزة أفضل لاعب مركز 4 ، والعراقي علي صاحب بجائزة أفضل لاعب مركز 2 .

وكانت اتحاد الكرة الطائرة ووزارة الشؤون الرياضية قد أعدا استقبالا رسميا للمنتخب بعد عودته من الأردن يوم السبت الماضي في مطار مسقط الدولي حيث كان في إستقبال البعثة الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للكرة الطائرة، و فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير بوزارة الشؤون الرياضية، والدكتور محمد آلشعيلي نائب رئيس مجلس إدارة الإتحاد وبعض من أعضاء المجلس والمتابعين.

بعثة الانجاز

ترأس بعثة المنتخب  في البطولة العربية خالد بن علي الشحي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني للكرة الطائرة،وضمت بعثة منتخبنا الوطني للناشئين للكرة الطائرة 12 لاعبا وهم:سلمان بن شنون المصلحي، وماجد بن عبدالله الشبلي، علي بن سالم الشبلي،و ليث بن خلفان المغيزوي، ونصر بن علي السعدي، وعيسى بن بلال الشبلي، وعبدالله بن مبارك الشبلي، ومعتصم بن مبارك الحارثي، وحسن بن محمد العجمي،وخالد بن سلطان الشبلي، وعبدالسلام بن صالح الشبلي، والمنذر بن سالم المزيني، وعبدالله بن سالمين الشيزاوي، ويعرب بن يوسف. وأشرف على تدريب المنتخب المدرب جمال المعمري والمدير الإداري عيسى البلوشي  وأخصائي العلاج الطبيعي وحيد السعدي.ورافق البعثة الحكم الدولي رشيد بن سالم مغرب.

كما تواجد في البطولة أمين السر العام بالاتحاد العماني للكرة الطائرة الدكتور عامر بن حميد الطوقي بصفته عضوا في لجنة الإحتكام بالإتحاد العربي للكرة الطائرة.

وسبق مشاركة المنتخب في هذه البطولة إقامته معسكرا خارجيا بجمهورية مصر العربية لعب خلاله3  مباريات استعدادا للمشاركة في هذه البطولة.

وشاركت 8 منتخبات في هذه البطولة قسمت إلى مجموعتين.فضمت المجموعة الأولى كلا من منتخب الأردن، ومنتخب قطر، ومنتخب السعودية ، ومنتخب فلسطين.  فيما ضمت المجموعة الثانية كلا من منتخبنا الوطني، ومنتخب الإمارات العربية المتحدة ومنتخب العراق، ومنتخب مملكة البحرين.

رأي فني

لمعرفة المزيد من الأمور الفنية للبطولة لا بد من التحدث مع المدرب الذي قاد المنتخب خلال هذه البطولة .. فالمدرب المتألق جمال المعمري أثبت أنه من المدربين الناجحين بامتياز بقوة الانجازات التي حققتها الفرق تحت إدارته الفنية سواء فريق السلام أو منتخب البراعم من قبل ذلك .. يقول جمال:

« بداية يجب أن أشكر اللاعبين على ما قدموه من جهود وأداء خلال مباريات البطولة والانجاز لهم جميعا بالدرجة الأولى.. وهؤلاء اللاعبين غالبيتهم … كنت قد شاركت معهم العام الماضي في بطولة الخليج للاشبال « البراعم» في البحرين وحققت معهم فضية الخليج .. وها أنا بعد مرور سنة أنافس بهم في بطولة العرب للناشئين.

ويتابع المعمري» غالبية اللاعبين من مواليد 2001 ، و3 منهم مواليد 2002 ، و3 منهم مواليد 2003 … وهذا يعني أنهم قادرون على العطاء لفترة طويلة …

وحول العمل مع هذه المجموعة من اللاعبين الموهوبين قال المعمري: « يجب أن نحافظ على هذا المنتخب، ومشاركتهم في دوري الدرجة الأولى، وإقامة المعسكرات ولعب عدد كبير من المباريات، ودعم لجنة المدربين لاكتشاف لاعبين من معايير ومواصفات مناسبة للعبة ، وأيضا مشاركة هذا المنتخب واللاعبين في البطولات المختلفة العربية والإقليمية والقارية».

وحول الأسباب لتحقيق هذا الانجاز قال المدرب جمال المعمري « ما تحقق يعود لما قدمه اللاعبون .. وتغيير فكر اللاعبين .. واستخدام اسلوب التدريب الحديث، ووسائل التقنيات الحديثة في دراسة الخصم .. واستفدنا من تجربة نادي السلام .. وقلنا من البداية أننا ذاهبون للمنافسة وليس للمشاركة .. اضافة لوجود طاقم فني أكاديمي تربوي مؤهل … بوجود الاستاذ عيسى البلوشي .. وعبد العزيز القاسمي .. ووحيد السعدي».

ويضيف مدرب منتخبنا الوطني لناشئي الكرة الطائرة ويقول: « ساعمل على تشكيل لجنة للمدربين، والعمل على اكتشاف المواهب وصقل مواهبهم، ومن ثم الاستفادة من مشاريع الصالات للأندية لدعم المنتخب باللاعبين الجدد».

وحول هذا الانجاز وما يعنيه قال: « حقيقة أنا في حلم .. كنت وانا صغير أحلم في التميز وتحقيق البطولات .. أحلم بصناعة تاريخ خاص بي .. وعندما أقول أن ما تحقق هو حلم فهو كذلك في ظل الامكانيات المحدودة … يمكن القول أن ما تحقق اعجاز وهنا يجب أن نشير إلى أن ما تحقق يجب أن يكون بداية لإنجازات مقبلة ..لدينا لاعبين صغار السن وقلت لك عن الخطط التي يمكن لها أن تقدم لنا منتخبا واعدا خاصة في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين صغار السن علما بأننا تعمدنا اختيار أصحاب هذه الأعمار لكي تعطينا لفترة طويلة». 

أخيرا..

الكرة الطائرة العمانية حاليا تعيش حاليا فترة جميلة من خلال الانجازات التي تحققت العام الحالي على الصعيدين الخليجي والعربي .. وهذا الأمر يتطلب من الجميع العمل على ترسيخ ما تحقق والقفز لتحقيق المزيد من البطولات .. وطبعا هذا لا يمكن أن يأتي بالكلام بل من خلال العمل وتقديم الدعم بكل صنوفه .. فالإنجازات لا تتحقق بالكلام .. بل من خلال العمل والدعم والثقة بالقدرة على تحقيق الألقاب … مبروك المنتخب الوطني للناشئين للكرة الطائرة فضية البطولة العربية … ومبروك للاتحاد العماني للكرة الطائرة … والانجاز انجاز بالدرجة الأولى للرياضة العمانية.

Share.

اترك رد