في الوسط: قانون مطبّق..!

0

لو طبق الاتحاد العماني لكرة القدم على الأندية المحلية نفس مبدأ «اللعب المالي النظيف» والذي يطبق في الاتحاد الأوربي لكرة القدم.. لأقفلت أبواب الأندية ولا أعتقد أنها ستفتح مرة أخرى..!

وحسب تعريف الاتحاد الأوربي للعبة (يويفا)  تنص قواعد اللعب المالي النظيف على «عدم السماح للنادي بالإنفاق أكثر من دخله، ويستثنى من ذلك مصاريف الملاعب والبنية التحتية، في حين يدخل فيها كل الأجور سواء للاعبين أوالموظفين وباقي المصاريف التي تشمل تشغيل النشاط الكروي».. وهذا التعريف المبسط قد يكون نتيجة لطرح الفرنسي ميشيل بلاتيني الرئيس السابق لاتحاد الكرة الأوربي والذي أشار فيه إلى أن «50% من الأندية الأوربية خسرت بسبب الانفاق غير الرشيد.. والسباق المحموم».. ولذلك أصدر الاتحاد الأوربي لكرة القدم هذا القانون والذي أثار انتقال البرازيلي «نيمار» إلى باريس سان جيرمان العديد من التساؤلات عن جدواه وفائدته في لجم الارتفاع الجنوني لأسعار اللاعبين.

مهلاً.. الأمر ليس مزحة أو تهكما.. إنما تفكير بصوت عالٍ لحل أزمة (ديون الأندية) والتي جاءت لأسباب مختلفة منها عقود (تحت الطاولة) وتساهل (لجنة أوضاع اللاعبين).. وغياب رقابة وزارة الشؤون الرياضية عن المشهد.. والنتيجة واضحة للعيان.. حجم الديون الكبير والذي وصل لمبالغ مليونية.. ومن يريد التأكد عليه قراءة التقرير المالي للأندية كل عام.

ماذا يعني أن تكون مصروفات النادي أربعة أضعاف الدخل السنوي والميزانية؟.. لا يعني سوى أن هناك (سوء استخدام) من قبل الأندية – بعضها وليس كلها – ينفر الأفراد من دخول معترك الإدارة الرياضية في الأندية.. وليس من المعقول أن يغامر أحدنا في ترؤس نادٍ مديونيته تكفي لبناء استاد يتسع لـ25 ألف متفرج.. بقيمة مليون ريال عماني..!

اقترح على الاتحاد العماني لكرة القدم أن يدرس بشكل جدي تطبيق هذا القانون على أندية دوري عمانتل كبداية.. وثم يتم تعميمه بعد ذلك على بقية الأندية.. ومن ثم يمكن لبقية الاتحادات تطبيقه بعد معرفة سلبيات وايجابيات هذا التطبيق.

قد يقول قائل بأن أوربا وصلت لمرحلة من متقدمة من الإدارة الرياضية.. ولكن نحن أيضا في بداية الأزمة.. حيث يمكن التراجع والمراجعة وأيضا.. محاسبة النفس.. وهذا الأهم..!

آخر المطاف

قال لي بتهكم: «لماذا لم تنقل القناة الرياضية نهائي طائرة ناشئي العرب رغم ان منتخبنا طرفا فيها؟».. يا صديقي العزيز.. هذا الفريق ذهب بهدوء وعاد بضجة.. وما بينهما لا يتعدى محاولات للتبرير.. ومن ثم أن نهائي طائرة (شجع فريقك) أهم وأقرب..!

فهد التميمي

Share.

اترك رد