بين الوضوح الغموض حضور شبه كامل للمدربين الوطنيين في الدرجة الأولى

0

سلكت فرق دوري الدرجة الأولى سلوك فرق دوري عمانتل لكرة القدم وتعاقدت غالبيتها مع مدربين وطنيين للموسم الجديد الذي لم تضح الرؤية فيه بعد ، لا من ناحية نظامه ولا حتى مواعيد انطلاقه الفعلية التي كان قد حددها اتحاد اللعبة سابقا .. فالمدربون الوطنيون سيطروا بشكل كبير وواسع على الأجهزة الفنية في هذه الدرجة بحيث سمّت هذه الأندية الـــ 14 عشرة مدربين لقيادة فرقها علما بأن أحد هذه الفرق « الوسطى «  لم يحدد اسما ولم يبدأ العمل بعد.. فيما تعاقدت أندية الرستاق مع المدرب التونسي حسان حشاني ، وادارة بدية مع المدرب التونسي أيضا كريم ، وتعاقد السيب مع مدرب صربي جديد .. فيما كانت بقية الأسماء من المدربين الوطنيين … علما بأن هناك عدد من هؤلاء المدربين تم وضعه بصفة مؤقتة ..بانتظار الأيام المقبلة وحتى ما سيصدره اتحاد اللعبة حول الدوري من كافة النواحي.

وحمل دوري الدرجة الأولى الكثير من الإثارة والقوة واستطاعت أنديته للموسم المنصرم من حسم معركة البقاء بينها وبين فرق دوري المحترفين لمصلحتها من خلال صعود مرباط على حساب الخابورة .. واقيم الدوري الموسم الماضي من خلال نظام المجموعتين وشهد منافسة قوية في المرحلتين .. وصعد بنتيجة المباريات فرق: المضيبي والسلام ومرباط لدوري عمانتل… وهبط فريق الاتحاد للدرجة الثانية التي صعد منها فريقا البشائر والوسطى ومجيس… ليحافظ الدوري على عدد فرقه الـــ 14 … ويذكر أن التوقعات وبناء على ما تم الاتفاق عليه بين الأندية واتحاد كرة القدم تشير إلى أن الدوري هذا الموسم سيكون بنظام المجموعتين أيضا رغم أن كل الاجهزة أكدت على عدم جدواه الفنية وان تكاليفه لا تختلف عن دوري المجموعة الواحدة كثيرا .. وان الأندية الطامحة وتصل للأدوار النهائية تلعب نفس عدد المباريات بنظام المجموعة .. ولكن الإشكالية تكمن في أن الأندية فرضت هذا النظام بعد أن اجتمعت في الموسم قبل الماضي .. مع أن من طرح هذه الفكرة أعلن انسحاب ناديه مباشرة بعد هذا الطرح …

فرق ومدربين

استقرت غالبية فرق الدرجة الأولى على أسماء مدربيها وكانت كما قلنا من المدربين الوطنيين الشباب والمخضرمين .. فنادي المصنعة تعاقد مع المدرب خالد العلوي وبدأ الفريق تدريباته وحتى مبارياته الودية كما أنه بدأ باستكمال محترفيه في نية واضحة من قبل إدارة النادي من أجل العودة لدوري الأضواء … 

نادي صور استعان بالمدرب المخضرم والمعروف مبارك سلطان الذي سمى المدرب جمال بخش مساعدا وبدأ الفريق استعدادات قوية لانطلاقة الموسم من خلال التدريبات اليومية والمباريات الودية وحتى المعسكرات .. فأقام معسكرا في البريمي وهو يعتبر من أكثر الفرق استعدادا وتحضيرا لانطلاقة الدوري ويبدو أن طموحاته كبيرة هذا الموسم للعودة للمنافسة وحتى لمقعده في دوري عمانتل للمحترفين..

نادي بوشر أبقى على مدربه الشاب سعيد الرقادي الذي عمل مع الفريق منذ الموسم الماضي مستفيدا من العناصر الشابة في الفريق التي قام بتدعيمها بالعديد من الأسماء والخبرات سواء من المحترفين أو من خلال اللاعبين المحليين … وبوشر يعتمد بقوة على عناصره الشابة وأبناءه.

الخابورة الذي يعيش اياما غير طبيعية بعد هبوطه للدرجة الأولى.. تعاقدت إدارته مع المدرب محمد السعيدي بعد أن كان اسم المدرب سعيد صالح مطروحا بقوة .. ولكن رغم ذلك الأمور غير واضحة حتى الآن مع الاستقالات في مجلس الإدارة وأيضا غياب الهدوء والاستقرار الذي كان يميز هذا الفريق.

نادي مجيس تعاقد مع المدرب الوطني  المعروف ابراهيم اسماعيل والذي كان له بصمات واضحة في الكرة العمانية .. وهو بدأ عمله الجدي منذ فترة قليلة وهو تعاقد مع 3 محترفين وبصدد البداية الجدية .. ويطمح مجيس بقيادة ابراهيم اسماعيل للعودة بقوة للمنافسة.

بهلا بدوره تعاقد مع المدرب الوطني الشاب مجيد النزواني الذي كانت له بصمته الواضحة في دوري المراحل من خلال النتائج الإيجابية التي حققها مع فريق عبري للمراحل السنية وهو أنهى قبل فترة تخصصه في الحصول على شهادة البرو في التدريب .. والتجربة جديدة للمدرب الواعد مجيد الذي يحاول منذ تسلمه تجاوز كافة الصعوبات وما أكثرها.

نادي نزوى ما زال دون مدرب رسمي ولكن المدرب وابن النادي طلال الراشدي يتولى المهمة بانتظار إما تكليفه رسميا أو التعاقد مع مدرب جديد .. ونزوى يعاني كثيرا خاصة من الناحية الإدارية التي تنعكس سلبيا على استعدادات الفريق الكروي.

المدرب أحمد سعيد تولى مهمة تدريب نادي صلالة وهو يتابع عمله في هذا النادي وهو يملك الكثير من الخبرات في هذا الجانب .. وكانت المشاركة للفريق في البطولات والمباريات المقامة على هامش مهرجان صلالة السياحي خطوة على طريق إعداد الفريق للموسم الجديد.

نادي البشائر واصل العمل وجدد التعاقد مع المدرب الوطني عبد العزيز للموسم الثاني على التوالي .. وهو أنجز كافة الاستعدادات اللازمة لإنطلاقة تدريبات الفريق اضافة إلى استكمال الفريق للمحترفين للموسم الجديد.

نادي جعلان العائد للدرجة الأولى بعد موسم واحد قضاه في دوري المحترفين تعاقد مؤخرا مع المدرب سالم سلطان لإدارة دفة الفريق خلال الموسم الجديد.. والمدرب ما زال في طور الاجتماعات مع الإدارة لمعرفة كافة الامور حول مشواره مع جعلان. 

نادي الوسطى كما عرفنا لم يتدرب الفريق أو يجتمع حتى الآن .. والأمور لدى هذا الفريق الطامح الذي صعد لهذه الدرجة بعد موسمين من تشكيله غير واضحة اطلاقا .. ويبدو أن الوضع صعب للغاية وبعد ما نقل إلينا من بعض اللاعبين الذين لعبوا للفريق الموسم المنصرم أنه ربما لن تكون هناك مشاركة للفريق ..

تونسيان

في الدوري

نادي الرستاق الذي عاد للدرجة الأولى بعد موسم واحد كما حدث مع جعلان .. ومع تسلم إدارة جديدة للنادي تعاقد مع المدرب التونسي حسان حشاني الذي بدأ إعداده منذ فترة من خلال التدريبات ولعب بعض المباريات الودية وهو أيضا تعاقد مع بعض اللاعبين المحترفين وما زال البحث عن آخرين أيضا ..

بدية جدد التعاقد مع المدرب التونسي كريم للموسم الثاني على التوالي .. وهذا بالتأكيد سيكون له دورا في مساعدة الفريق من ناحية الاستقرار والأمور جيدة كما قال رئيس النادي محمد اليحمدي…

السيب عاود هذا الموسم من جديد في التعاقد مع مدرب صربي جديد هو ألكسندر والذي بدأ العمل مع الفريق منذ حوالي الأسبوعين .. والفريق حافظ على قائمة لاعبيه .. ويساعد الكسندر المدرب حسين حسن.

بعيدا عن المدربين والتعاقدات .. ينتظر الجميع جدول مباريات هذا الدوري وشروطه وقواعده من أجل وضع النقاط على الحروف .. ويبدو من خلال ما سبق أن هنك تباين واضح في الاستعدادات بين الفرق وذلك يعود للإستقرار الإداري الذي أرخى بظلاله بشكل واضح على الأمور الفنية .. واذا كان الحضور الطاغي للمدرب الوطني قويا نأمل أن يكون ذلك ناجما عن قناعة الإدارات والداعمين .. وأن يلقى هؤلاء الدعم كما غيرهم من مدربين … وكما كان دوري الأولى خلال المواسم السابقة محيرا ومفاجئا للكثيرين .. يتوقع الجميع له أن يكون كذلك هذا الموسم … حيث ستكون الطموحات مختلفة بناء على الاستعدادات والاستقرار الإداري وأيضا المادي الذي سيكون عاملا حاسما ..

كل المفردات حاضرة في هذا الدوري الذي حدد له يوم 14 سبتمبر المقبل موعدا لانطلاق مبارياته .. من استقرار فني وتجديد للأجهزة الفنية .. وأيضا غياب الاستعداد أو حتى تأخره .. وأيضا غياب كامل لبعض الفرق التي ربما أعلنت انسحابها كونها لم تحرك ساكنا حتى الآن …

Share.

اترك رد