ماذا قال سائق التاكسي عـــــن خافيير ماسكيرانو

0

الأرجنتين – لياندرو سترنيولو

لقد هاجمنا ادجاردو باوزا ومن قبله تاتا مارتينيو وقلنا بأن المشكلة في المدربين، جاء خورخي سامباولي وطرنا به للسماء حتى أن رئيس الجمهورية دعاه لتناول الغداء في القصر الرئاسي، البلاد كلها كانت إلى جانبه، فقط كارلوس بيلاردو قال بأننا مخدوعين في هذا الرجل وبأنه لا يفقه شيئا في كرة القدم، دييجو ارماندو مارادونا مدحه ثم انقلب عليه بسرعة وقال في تصريحات مثيرة: «سامباولي كان يتصل بي ويقول بأنه يريد الحديث معي عن كرة القدم، كل ذلك حدث عندما كان مدربا لأشبيليه، وقال بأنه سيطلب من النادي الاسباني تكريمي، كان يحدثني عن الكرة في الارجنتين وقال بأنه يريد تبادل الأفكار ووجهات النظر، لكنه عندما استلم المهمة ودرب المنتخب لم يعد يتصل ولم يهتم لأي شيء، يبدو أنه كان يقول ذلك قبل توليه المهمة كي لا أهاجمه واقف إلى جانبه، لا أكثر». حسنا مدرب جديد وشخصية قوية هي سامباولي، ابعد هيجوايين ولن يتسامح مع اللاعبين، هذا ما كان ينقصنا في الارجنتين، مدرب قوي!!. قبل مباراة المنتخب مع الاوروجواي وفينزويلا كنت في الطريق للبيت مستقلا سيارة اجرة، قال لي سائق التاكسي بعد ان تحدثنا قليلا عن المباراتين المرتقبتين: «سامباولي أصلع تعيس، مخادع ضعيف يريد فرض قوته على اللاعبين المحترمين ولكنه سيكون جبانا مثل الآخرين في نهاية المطاف امام ميسي وماسكيرانو». لم يكن ذلك موضوعنا ولكنه أقحم ما يريد قوله والتعبير عنه في الحديث. بعدها قال لي أمرا جعلني اتذكره بعد مباراتنا مع فينزويلا: «ماسكيرانو هو ملك الهواء، ليس له أية قيمة، هو اخفاق بعد اخفاق، والامر سيستمر لأن ميسي يدافع عنه والمدربون جبناء». في المباريات لعب ماسكيرانو وكان سيئا جدا، لكني تساءلت مثل الآخرين لماذا لعب!!. هو احتياطي في ناديه ولم يعد قويا كما في السابق، بعض الإعلاميين استغرب من وجوده في القائمة ولكن التبرير الذاتي لكل منا كان هو انه لاعب خبير ويمكنه مساعدة الفريق في غرف الملابس، ما حدث هو ان سائق التاكسي كان اكثر بعدا في وجهة نظره وقال ما لا يقوله الكثير من الناس على الرغم من قناعتهم بما قال.

يقول فانتينو الذي يقدم واحدا من أشهر البرامج الرياضية في الارجنتين: «من سيوقف كريستيانو رونالدو؟.. من سيوقف نيمار عندما يكون متقدا في يوم من الأيام.. من يستطيع أن يوقف لاعبين مصرين على الفوز في نصف نهائي المونديال لو تحقق ووصلنا إلى تلك المباراة وواجهنا ألمانيا، هل سيوقفهم ماسكيرانو!!!؟؟. أريد جوابا على هذا السؤال فقط، ماسكيرانو أصبح كقطعة الاسفنج الان، يمر عبره الماء من كل مكان. المشكلة أنه يملك وجها طيبا ويمشي بجوار ليونيل ميسي، لذلك لا يريد احد الحديث عنه، ماذا يفعل في المباريات، هل شاهدتم ما يفعله خلال العامين الأخيرين؟. يخرج من خط الدفاع ليضغط في وسط الملعب، لكنه يخفق في الضغط تاركا خلفه مساحة هائلة، نستقبل هدفا بطريقة بدائية، في مباراة بيرو كان أسوأ لاعب ارجنتيني ولكنه لم يتعرض للنقد، لم يبعد عن القائمة، المدرب يستدعه ويهدد الباقين بالإبعاد إن لعبوا بشكل سيء!». ماسكيرانو لا يستطيع اللعب كلاعب ارتكاز في وسط الملعب لأنه بطيء جدا، في برشلونة لا يستخدمونه في هذا المركز منذ زمن لأنهم اذكياء وشاهدوا كم هو سيء، في قلب الدفاع أصبح مشكلة كبيرة، لا يلعب بانسجام مع زملائه ويخرج دائما في توقيت خاطئ، يرتكب حماقة كبيرة ويدفع الجميع الثمن.

قضى الليلة صامتا!

بعد المباراة قررت رصد ردة فعل الناس على التعادل مع فينزويلا والاخفاق الجديد للاعبي منتخبنا، أكثر من 100 ألف تغريده خلال ساعات حول انخيل دي ماريا فقط!. لماذا كل هذا الكم من التغريدات حول دي ماريا؟؟. لقد قلت لأصدقائي سابقا أن انخيل دي ماريا رجل لا يستطيع تحمل الضغوطات، يموت من الخوف عندما يتعرض للضغط، يختفي.. لم اكن الوحيد الذي قال ذلك بل كان هناك العديد من المهتمين والمحللين، أتذكر جيدا الحملة التي قادها الاعلام قبل مونديال 2010 ضد دي ماريا، يومها قالوا إن كنت تريد تحقيق البطولات لا يمكنك الاعتماد على لاعبين مثل دي ماريا، لكن دييجو ارماندو مارادونا أصر عليه وراهن على موهبته. حسنا دييجو ربما يعرف أكثر منا في تلك الفترة، ونحن متفقون أن دي ماريا لاعب كبير، بدون الضغوطات يمكن أن نصنفه من بين أفضل خمسة لاعبين في العالم، دي ماريا لديه مميزات لذلك كان برشلونة يريده ولذلك يلعب في باريس سان جيرمان، لذلك يحصل على الملايين، يمكنه ان يفعل كل شيء عندما لا يكون تحت الضغط، هناك في أوروبا حيث الشوارع منظمة والجمهور سعيد حتى بالخسارة، عشب الملعب رائع وكل شيء جميل، يكون دي ماريا ساحرا وجميلا، لكن هنا الضغط الرهيب وساحات القتال والضرب والجمهور والاعلام نشاهد طفلا صغيرا اسمه انخيل دي ماريا!!. الإعلامي الكبير فانتينو قال الشيء ذاته حول دي ماريا وطالب الجميع ان يكونوا مقاتلين، فانتينو قال بعد مباراة فينزويلا: «هناك في العراق وسوريا يكون الجندي مستعدا لأشياء أكبر من الموت، اذا كان عليه ان يمشي خمسين كيلومترا لن يتراجع، حتى لو أحيط بالإرهابيين، مثل هذه النوعية يجب أن يأتوا للمنتخب، اشخاص مجهزون ذهنيا لمعركة خاصة، لو سألتني عن موهبتهم سأعترف بأنهم موهوبون جدا وهم الأفضل، لديهم المهارات، واعرف بأن كل واحد في مجاله ولا يمكن المقارنة بين اللاعب والعساكر، لكن بعد ان تتأكد أنهم موهوبون جميعا وهم الأفضل في مجالهم، عليك تصفيتهم واختيار المستعدين للقتال، الفنزويليين ليسوا موهوبين مثلنا ولا حتى لاعبو الأوروجواي لكنهم قاتلوا، كانوا أكثر استعدادا للقتال، لاعبون مثل دي ماريا يختفون في مثل هذه المواجهات، دي ماريا ليس جبانا، هو ليس الخوف العادي ولكنها الرهبة، الرهبة قتلت دي ماريا دخل في مواجهة ليست رياضية تعتمد على الفنيات فحسب، ضغط هائل جعله يختفي». كل ذلك يجعلني استعيد بعض الذكريات، في نهائي كوبا أمريكا وقبل المباراة التي خسرناها من تشيلي، كان دي ماريا يرتجف، لقد اخبرنا احد اللاعبين من زملائه أنه في صباح يوم المباراة مر من جانبه ولم يلقي حتى التحية!. في ذلك اليوم لم يكلم أحدا وفي الليلة التي سبقت المباراة قضى دي ماريا الوقت كله صامتا، كنا نعتقد أنها طقوس خاصة وأنه يركز في المباراة ويدرك مدى أهميتها، لكنه اختفى في الملعب تماما، ولم نشاهد دي ماريا الذي نعرفه، من الواضح انه كان تحت ضغط ورهبة شديدة. حسنا ما الذي سيحدث لو وصلنا لدور ربع النهائي او نصف النهائي وواجهنا منتخبا قويا جدا، سيختفي دي ماريا في الملعب ويصبح شبحا، ماسكيرانو سيكون أكبر مشاكلنا كما يقول عن ذلك فانتينو: «ماسكيرانو بالنسبة لي أكبر مشكلة في المنتخب حاليا».

سامباولي يبيع الدخان!

اذا كانت كل الهجمات التي نصنعها في المباريات تحتاج لرسالة موقعة من ميسي تفيد أنها لابد أن تترجم عن طريقة ولا يمكن أن يلعب اللاعبون بمعزل عنه أي كرة نحو المرمى فنحن في مشكلة أكبر مما نتوقع. لا يمكن لأي منا أن يناقش مدى جودة ليو وما إذا كان افضل لاعب في العالم، البعض يقارنه بمارادونا والبعض يجدف بأنه الأفضل في التاريخ وافضل من دييجو، نحن نرى بأنه لا يصل لمستوى مارادونا ولكن لا يمكننا النقاش حول أهميته وجودته وبأنه الاروع والأفضل، لكن أن يكون مسيطرا على المنتخب بهذه الطريقة في نظام اللعب فهذه كارثة، مارادونا لم يكن يلمس الكرات بذات العدد الذي يلمس فيه ميسي الكرة اثناء المباريات، في عهد مارادونا كان اللاعبون يبحثون عنه ولكنهم أيضا يلعبون بمفردهم، ميسي يريد كرات اكثر من زملائه، لكن على الرغم من ذلك كله ليس بنفس فاعلية مارادونا أمام المرمى واقل حسما للمباريات، مارادونا لا يقبل الهزيمة واذا خسر مباراة يبكي طوال الليل لأنه لم يسعد الشعب الارجنتيني. سامباولي الان يتحدث عن أن ميسي لا يمس وأن كل شيء يجب أن يكون لميسي، وأن على اللاعبين أن يمرروا الكرة لميسي، لقد ارعب اللاعبين حقا، الكرة التي سجلت منها فينزويلا الهدف كانت محاولة غبية من احد لاعبينا لإيصال الكرة لميسي وتقديم الولاء له، قطعت الكرة وبدأت هجمة علينا وتم تسجيل هدف في مرمانا. هل كنا نحتاج لذلك كله. فانتينو واصل هجومه اللاذع والمباشر وتحدث عن سامباولي مخاطبا إياه: «عليك أن لا تبيع الدخان، لسنا سذج كما تعتقد، سامباولي عليك أن تدرك بأننا لا نشتري دخانا، ما فعلته في رحلاتك إلى أوروبا والتي كلفت الكثير من النقود، انت وفريق عملك.. تحمل كمبيوتر وتشرح للاعبين طريقتك، تحاول أن تكون المانيا وتبين أنك متطور عن باقي المدربين، نحن نهتم للنتائج وليس للاستعراض، لو اراد أن تفعل ما فعلته فلا تقم بتصوير ذلك ونشره للصحافة لأن في ذلك قلة احترام لنا. انت تكسب 4 ملايين دولار امريكي في العام الواحد ولا نحسدك على ذلك وهذا ليس موضوعنا ونعترض على من يتحدث عنه، نحن نحترمك لأنك بدأت بصعوبة هنا، ولم تعطك الارجنتين اية فرصة، تعبت هنا ولم تحصل على الفرص المناسبة، ذهبت للعمل في دول أخرى، عملت بجد في تشيلي ونجحت هناك، قدتهم للفوز بكوبا أمريكا وبدأنا نعي أن لديك أشياء مميزة، حصلت بعد عناء كبير على فرصتك والان تدرب المنتخب الارجنتيني لكرة القدم ولديك لاعبين مميزين، كل ما اطلبه منك أن تكف عن نشر الصور وانت تشرح للاعبين على شاشات عرض بـ (الباور بوينت) يكفي صورا بالكمبيوتر، يكفي صورا مع ميسي، يكفي صورا من قاعات الاجتماعات، الان ليس لديك وقت للعمل والتحضير، ولأنه ليس لديك وقت كبير للعمل فأنا انصحك نصيحة خاصة، كف عن التصوير لأنك لن تصل للمونديال بهذه الطريقة، عليك أن تعمل بشكل مباشر، عليك ان تكون قويا مع الجميع، أخيرا أقول لكم جميعا، تتحدثون الان عن تغيير الملعب وتقولون نريد ملعب روساريو أو بوكا، ولكني أقول لكم أن المشكلة ليست في الملعب، انتم خسرتم في كل ملاعب الارجنتين، خسرتم أمام الاوروجواي من قبل على ملعب اخر، المشكلة ليست في الملعب، علينا أن لا نفكر أمور جانبية ونبحث عن اعذار مسبقة».

Share.

اترك رد