الرياضة بأخلاقنا أحلى.. تنهي فترة المعايشة في رحاب باريس

0

اختتم فريق (الرياضة بأخلاقنا احلى) رحلته الى العاصمة الفرنسية باريس بعد تجربة لمدة 14 يوم بأكاديمية المدرسة الكروية بباريس, وكان المشروع قد بعث بثلاثة مواهب كروية سطعت بمهرجان البراعم الأول بمحافظة جنوب الشرقية والذي أقيم مؤخراً بولاية صور, حيث شمل المهرجان 90 لاعبا تم اختيار منهم 20 لاعب لمنتخبنا الوطني للبراعم واكثر من 10 لاعبين للمنتخب المدرسي, وشمل البرنامج الفني عدة مراحل تحت قيادة المدرب الوطني سالم عزان لانتقاء الابرز بخط الوسط والدفاع والهجوم حيث وقع الاختيار على مشاري الحسني ومحمد المخيني ويوسف المشايخي لتمثيل بعثة المشروع الى الجمهورية الفرنسية.. الرحلة حظيت بدعم وزارة الشؤون الرياضية ورعاية إعلامية من كوووورة وبس.

10 حصص تدريب وبرنامج ترفيهي

تجربة المشروع شملت العديد من الاهداف كان ابرزها اخذ المزيد من الحصص التدريبية وقد وصلت الى 10 حصص تحت قيادة المدرب الفرنسي سيمو, وشمل ايضا على برنامج ترفيهي بفترة التوقف وزيارة المعالم السياحية  وحضور مباريات نادي باريس سان جيرمان.

تجربة مثرية

تحدث الشيخ نصر بن عبدالله الراسبي رئيس بعثة مشروع الرياضة بأخلاقنا أحلى حول التجربة وقال : « سعداء بتواجدنا بالاكاديمية الابرز بفرنسا من حيث المخرجات لنا, حيث تعمل على تقويم اللاعب علمياً عن طريق مناهج ذات طابع علمي وكوادر متمكنة بمستوى عالي, كما تعمل الاكاديمية على الاعداد البدني للاعب وصقل المواهب ورفع النضج الكروي والتثقيف الرياضي بشكل عام, بجانب برنامج الغذائي الصحي يساعد اللاعبين على تأدية واجباتة التعليمية والبدنية بشكل ممتاز كما اشار الراسبي حول تركيز الاكاديمية على ضرورة ترسيخ مفهوم الالتزام والانضباط واحترام الاخرين ورفع السلوك الحسن بين منتسبيها.

مواهب واعدة

المدرب الفرنسي توفيق سيمو المشرف العام بأكاديمية المدرسة الكروية ومدرب نادي باريس سان جيرمان تحت 16 سنة تحدث حول انضمام مواهب مشروع الرياضة بأخلاقنا احلى الى الاكاديمية وقال « سعيد جداً ان ارى مواهب مهرجان البراعم الذي قد زرتة مؤخراً بسلطنة عمان بالاكاديمية, وفي الحقيقة كانوا عند حسن الظن ومايهم بالمرحلة المقبلة هو مواصلة نفس الرغبة والطموح, واضاف سيمو حول اهمية البرامج والحصص التدريبية الخاصة لهذه الفئة وقال على القائمين بتدريب هذه الفئة الحرص على اللعب مع الكرة اكثر من أي شي آخر, هذه المرحلة من المهم جداً ان يستشعر اللاعب من الكرة اساسيات اللعبة التقنية.

ماذا قالوا…؟

محمد المخيني:

شكرا لمن ساهم في وصولنا الى الجمهورية الفرنسية وانا سعيد جداً من خوض التجربة والتعرف عن قرب على مجموعة من الاصدقاء بالاكاديمية, تعلمت الشي الكثير خلال فترة تواجدي وبكل سرور سأنقل التجربة الى اصدقائي اللاعبين هنالك في بلدنا عمان.

يوسف المشايخي:

الاجواء بالاكاديمية رائعة, اشعر بسعادة كبيرة من خوض هذه التجربة واستفدت الكثير بالايام التي قضيناها انا ورفاقي, والاهم من ذلك هو ان نواصل العمل وبذل المزيد من التدريب

مشاري الحسني:

انا ورفاقي لن ننسى هذه التجربة , اتمنى ان نستفيد منها بكل شي, لقد عاملونا بكل حب وتقدير, اجواء الاكاديمية مثالية وعشنا تجربة رائعة ليس بكرة القدم وانما ايضاً بجوانب تتعلق بالانضباط والالتزام والعمل ضمن المجموعة الواحدة.

دعم متواصل

تحدث ولي امر اللاعب محمد بن عبدالرحمن المخيني حول اهمية التجربة وقال : كل الشكر والتقدير الى وزارة الشؤون الرياضية على دعمها لمشروع الرياضة بأخلاقنا أحلى وبلا شك التجربة مثرية, انا على تواصل دائم مع ابني محمد وهو بقمة السعادة, ما نتمناه ان تعيش مواهبنا الكروية لمثل هذه الاعاشات لما لها من فوائد عدة سواء تلك التي تتعلق بالجوانب الفنية وايضا التثقيفية بعالم كرة القدم.

بيئة متكاملة

كما اشار ولي امر اللاعب يوسف بن يعقوب المشايخي الى ضرورة ايجاد بيئة متكاملة للمواهب الكروية بالسلطنة, واضاف بأن تجربة الاعاشة بالاكاديمية الفرنسية فرصة لابني يوسف بأن يستفيد من الجوانب الفنية المكتسبة من مدرسة الكرة الفرنسية, سأستمر بدعم ابني خلال مسيرتة والاهم من ذلك ايجاد توافق بين الحصص التدربية  بالنادي  وبالجانب التعليمي بالمدرسة.

تكوين وتنشئة صحيحة

وتحدث ولي امر اللاعب مشاري بن علي الحسني حول اهمية التجربة وقال : تجربة الاعاشة باعرق الاكاديميات بباريس هو حلم لأي موهبة لما لها من أهمية تعزز الجوانب الفنية والاستفادة من اجواء المعسكرات المغلقة, وبلاشك ابني مشاري سعيد بالتجربة وقال لي بأنه استفاد من المدرب الفرنسي سيمو حيث كان التركيز على الاستشعار بالكرة في جميع الحصص التدريبية, اتمنى ان نرى اكاديميات بالسلطنة تعمل على نفس المنهجية حتى نضمن تكوين وتنشئة صحيحة لمواهبنا الكروية.

بداية القصة.. مدينة صور

قصة اختيار المواهب الثلاث بدأت في مدينة صور في بداية ديسمبر الماضي.. مهرجان لبراعم كرة القدم شهد حضور أعين مراقبين من النادي الباريسي وعلى إثر ذلك ولدت هذه التجربة. أجواء كرة قدم حقيقية عاشتها مدينة صور في الفترة من السابع وحتى التاسع من ديسمبر 2016.. حين استضافت مهرجان البراعم الأول لمدارس الأندية لكرة القدم. وما بين حفل الافتتاح الأنيق الذي أقيم على الشاطئ المقابل لجسر خور البطح.. وحفل الختام الذي أقيم في مجمع صور الرياضي.. كانت المنافسات بين ست مدارس لكرة القدم متقدة حتى اللحظات الأخيرة… وتحت شعار “الرياضة بأخلاقنا أحلى” وبتنظيم من فريق صدى جعلان التطوعي ومدرسة الحبسي لكرة القدم كراعي رئيسي… و”كوووورة وبس” كراعي إعلامي.. كانت أيام المهرجان الثلاثة.. رسالة بأهمية العمل على تدعيم هذا القطاع في منظومة كرة القدم. رعى حفل الافتتاح والذي أقيم بالقرب من جسر خور البطح بولاية صور، السيد خالد بن حمد بن حمود البوسعيدي رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات سابكو وبحضور الشيخ ناصر بن سعيد السناني مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية والدكتور جاسم بن محمد الشكيلي النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم وعدد من رؤساء الأندية وممثلي وسائل الإعلام المختلفة وعدد من اللاعبين القدامى.

وتحت رعاية سعادة المهندس سالم النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات.. وبحضور المهندس إبراهيم العلوي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم وعدد من رؤساء الأندية بالمحافظة.. كانت المباراة النهائية عبارة عن تنافس حتى اللحظات الأخيرة. وتحت أنظار توفيق سيمو مدرب المراحل السنية بنادي باريس سان جيرمان والذي حضر خصيصا للمتابعة, شاهدنا شوط أول ينتهي سلبيا رغم المحاولات من الطرفين.. وشوط ثانٍ يلفظ أنفاسه الأخيرة قبل أن يأتي (مشاري الحسني) بهدف التقدم والفوز لجعلان من هجمة مرتدة سريعة. فرحة طفولية لا تضاهيها فرحة..!

اللجنة المنظمة للمهرجان برئاسة الشيخ ناصر بن سعيد السناني مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية والشيخ نصر الراسبي المشرف العام عن المهرجان وإبراهيم الصواعي مدير المهرجان, أكدت على أهمية استفادة الأجهزة الفنية واللاعبين من كل لحظة بشكل ينمي المهارات ويطورها.

وشملت أيام المهرجان إقامة محاضرات للاعبين والأجهزة الفنية.. وقام نجم منتخبنا الوطني السابق طلال خلفان الفارسي رئيس لجنة الانضباط بعمل جبار في مجال تنظيم محاضرات للاعبين جمعت بين أسلوب التشويق وتنمية المعرفة. كما قدم المدرب توفيق سيمو محاضرة لمدربي المدارس المشاركة بالمهرجان عن كيفية التعامل مع لاعبي المراحل السنية.

في حوار نشرناه مع توفيق سيمو مدرب المراحل السنية بنادي باريس سان جيرمان في العدد (412) تطرقنا إلى إمكانية الاستفادة من المهرجان والمواهب لخوض فترة معايشة وهذا ما تم بالفعل.

Share.

اترك رد