في الوسط: شخصية مهزوزة..!

0

انتهت الجولات الخمس الأولى من دوري عمانتل.. وبات من الضروري أن يعيد اتحاد الكرة حساباته من جديد في جدوى ضغط الدوري وجعله أشبه بمحاولة (الانتحار الفني) من  أجل حسابات أخرى بعيدة تمام البعد عن مفهوم (تطوير كرة القدم) في السلطنة الحبيبة.

مشكلة الاتحاد تكمن في (الشخصية المهزوزة) التي ظهر بها في (سنة أولى إدارة).. ولا أعرف شخصيا من يدير من في تلك المكاتب. الأمور تبدو لي وللكثير أنها عبارة عن صراعات داخلية تؤثر على سير العمل في قمة الهرم الكروي. القرارات أكاد أجزم أنها (ارتجالية) أكثر من كونها نابعة من تجربة فنية وإدارية ثرية تصب في المصلحة العامة.

تلك الشخصية المهزوزة لا تليق بمؤسسة كبيرة ولها ثقلها ووزنها محليا ودوليا. أساليب (حب الخشوم) و(مشيها علشان خاطري) من الصعب تقبلها في القرن الحادي والعشرين.. ومتأكد بأن الكفاءات الإدارية والفنية في المبنى القابع باستاد السيب الرياضي لا يرضيها هذه (العشوائية المتعمدة) من قبل البعض والمبنية على خلفيات من (التحالفات) التي أضرّت باللعبة في المقام الأول.. وأضرت بمن يؤمن بها كذلك.

5 جولات في نصف شهر..! ويأتي من يبرر الأمر بأنه (هذا ما وجدنا عليه البقية).. وكأننا في عصر ما قبل اكتشاف النار. بكبسة زر نستطيع أن نرى جداول مباريات المسابقات حولنا وفي العالم ونقارن.. ونضع في الحسبان (تفريغ اللاعبين) وتأثير هذا الأمر على الجهد  المبذول والمستوى الفني للفرق واللاعبين.

المضحك المبكي بأن الاتحاد يرمي التهم تارة تجاه الأندية وتارة تجاه الإعلام الرياضي ويتعبرهما السبب الرئيسي لما يحدث من تخبط وعدم اتزان.. وأخاف اليوم الذي سيأتي ونعتبر فيه سببا رئيسيا لأمراض القلب والشرايين..! أسلوب تحميل الآخرين تبعات القرارات غير المنطقية لا يجدي نفعا.. ومحاولة تبرير الخطأ بمنطق (تراكم كمانا غلطانين) لا يعقل أن يصدر من مؤسسة تشرف على اللعبة الشعبية الأولى في العالم أجمع.

هي دعوة للأخوة أعضاء مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم بأن يبتعدوا عن (التبرير) وأن يصب تركيزهم على العمل.. فإن كثرة التصريحات لا تعني بالضرورة أن هناك عملا صحيحا.. وليس كل من ينتقدك يريد أن يزيحك من (الكرسي)…!

في كل مطاف

إن القلب ليحزن.. وأن العين لتدمع.. وإن لفراقك يا «صهيب» لمحزونون.. ولا نقول إلا غفر الله لك.. وألهمنا الصبر والسلوان.. فإن فقد الأحبة غربة.. وفراق الأعزاء كربة.. نسأل الله أن يفرجها ويرحمك ويسكنك فسيح الجنان.

فهد التميمي

Share.

اترك رد