عاصفة مالية قادمة على اتحاد كرة القدم  !!

0

حل مشكلة تأخر الرواتب على حساب الأندية

كيف سيتدبر اتحاد الكرة أموره لاحقا .. وأين موضوع التسويق وخفض النفقات ؟؟

خلافات الأعضاء وصراعات النفوذ تنتقل إلى وسائل التواصل الاجتماعي

يبدو أن اتحاد كرة قدم التغيير والشفافية مصر على العمل وفق رؤيته التي تحدث فيها قبل انتخابه وعلى لسان رئيسه .. حيث يتابع الاتحاد العمل وفق طريقة لن نقول فيها الكثير من عدم التنظيم أو عدم التجانس أو الأخذ بعين الاعتبار المهم والأهم .. بل يتابع العمل من خلال طريقته الخاصة والتي اثارت الكثير من الامتعاض والتساؤلات عن الفترة المقبلة من عمر هذا الاتحاد الذي فيما يبدو مقبل على فترة لن تكون تحت شعار الشفافية .. وربما تحت شعار التغيير الذي خلط الأمور بطريقة لم تعد مفهومة..

منذ فترة قصيرة ثارت ثائرة موظفي اتحاد كرة القدم من خلال تأخر رواتبهم .. لاول في تاريخ هذا الاتحاد منذ بدأت عملية انتخابه .. وهذا التأخير كان متوقعا نظرا للطريقة التي تسير بها الأمور .. ومن خلال الخلافات وصراعات النفوذ بين الأعضاء التي انتقلت من الاجتماعات إلى الاتهامات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي التي عبرت بشكل جلي وواضح عن الحالة بين الأعضاء .. وبعيدا عن هذه الخلافات والاتهامات نعود إلى موضوع تأخر الرواتب الذي تم حله بمبلغ دفع مقدما للاتحاد من قبل شركة عمانتل الراعية للدوري والمخصص أصلا للاندية التي تنتظر حصتها على أحر من الجمر لتسديد بعض المستحقات الضرورية جدا والمتعلقة باللاعبين والمدربين ومصاريف المشاركات وغير ذلك .. خاصة وأن الأوضاع في الأندية لم تعد محتملة ومن هنا تأتي التوقعات بعاصفة قوية قادمة بين الاتحاد والأندية ..

لن نتحدث ولن نقارن بين الاتحاد الحالي .. والاتحاد السابق لا من ناحية التنظيم والعمل في كل مرافق الاتحاد … ولا حتى من الناحية المالية .. فالجميع يعلم أن الرواتب كانت خطا أحمر .. لم تتأخر يوما في الاتحاد السابق وموظفو الاتحاد يعلمون ذلك  … ونحن لن نركز على هذا الأمر .. بل سنعود للموضوع الأساسي وهو كيف سيقوم الاتحاد بتدبير أموره المالية مع الأندية التي يكفيها معاناتها المادية وغير المادية .. ولا نعرف كيف سيحاول الاتحاد صرف انتباه الأندية التي يبدو أنها لم تعد تهتم لما يصدر من قرارات لهذا الاتحاد الذي زادت مؤشرات التحكم به من خارج الاسوار بدليل كل ما حدث سابقا ولاحقا من مجاملات سواء من قرارات تم اصدارها ومن ثم طيها واصدار معاكس لها بعد أقل من ربع ساعة على اصدارها .. او من تغيير نظام الدوري او الملاعب بما يناسب البعض.

بعض المصادر من اتحاد اللعبة اشارت إلى أن الأمور المادية في الاتحاد صعبة جدا .. وأن شعار التوفير وترشيد النفقات وتسريح أو تقديم الاستقالات من قبل العاملين فيه لم يقدم شيئا بدليل تعيين بدلا عنهم .. لا بل وزيادة على ما سبق دون أن نعرف كيف سيأتي ترشيد النفقات .. أحدهم قال كيف يقوم الاتحاد بإقامة دورة دولية لمنتخبات الشباب كلفت مبلغا كبيرا والاتحاد يعاني للغاية ماديا وهي حالة أثارت استغراب الكثيرين العاملين في الاتحاد أو من خارجه علما بأن هناك الكثير من الشكاوي من العاملين في الاتحاد حول عمل التسويق في الاتحاد الذي يبدو أنه ما زال بعيدا للغاية عن الحد الأدنى المطلوب وسيبقى فيما يبدو كذلك في ظل غياب الرؤية الحقيقية والواضحة والبعيدة عن الشفافية التي طالما رددها رئيس الاتحاد في رؤيته .

وللتعبير عن وضع اتحاد كرة القدم نشير إلى قصة الحكم أحمد الكاف الذي كان تصريحه العلني بمثابة اشكالية حيث رأى بعض أعضاء مجلس الإدارة أنه تجاوز الحدود وامتعض البعض من الاتحاد بالتضامن مع الكاف حتى في وسائل التواصل الاجتماعي وكانت هناك تدخلات واضحة ..

ولن نتحدث عن محاولة البعض التمدد في الصلاحيات من أجل فرض أنفسهم وان كان البعض وبعد فترة قصيرة من متابعة العمل في الاتحاد قد آثر الابتعاد عنه والاكتفاء بحضور الاجتماعات فقط بسبب ما يحدث ..

حاولنا ومنذ فترة ألا نكتب عن الاتحاد بل حاولنا التركيز على يقوم به من النواحي الإيجابية .. ولكن للأسف لم نجد منها الكثير !! وكل يوم تزداد ثقتنا بأن الأمور في الاتحاد للاسف ونركز على كلمة للأسف تسير على عكس التيار .. وما مسألة رواتب موظفي الاتحاد إلا الشرارة لما سيكون لاحقا .. خاصة وأنه تم حلها على حساب أمور لا تحتمل الانتظار وعلى حساب الأندية وكان الاتحاد يؤجل اللحظة التي لن تعود الأمور مقبولة خاصة عند الأندية ..

اتفاقية ومؤتمر صحفي

من جهة أخرى .. ألقى سعيد عثمان أمين السر العام في اتحاد كرة القدم الضوء على الاتفاقية الموقعة بين اتحاد كرة القدم العماني ونظيره القطري من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح يوم الأثنين الماضي بقاعة المؤتمرات في اتحاد كرة القدم .. حيث جاء المؤتمر سريعا من خلال إعادة بنود الاتفاق الذي تم توقيعه في قطر من قبل سالم الوهيبي رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم والشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ..

حيث شملت اتفاقية التعاون بين الاتحادين الكثير من الجوانب المتعلقة بكرة القدم وكيفية تعزيزها بما يخدم اللعبة في البلدين الشقيقين… وجرت مراسم التوقيع في مقر الاتحاد القطري لكرة القدم بحضور سعود المهندي نائب رئيس الاتحادين القطري والآسيوي لكرة القدم، ومنصور الأنصاري الأمــــين العام الاتحاد القطري لكرة القدم، ومحسن بن حمد المسروري نائب رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم، وسعيد عثـمان البلـوشي الأمــين العام والمدير التنـفيذي للاتحاد العماني لكرة القدم.

ويسعى الاتحادان القطري والعماني من توقيع هذه الاتفاقية إلى استثمار العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين بهدف التطلع إلى آفاق أرحب من التعاون الوثيق، لاسيما وأن هذا الاتفاق يعتزم تطوير سبل تبادل الخبرات والموارد فيما بين الاتحادين، وفي الوقت نفسه يدعم تطوير كرة القدم في كل من البلدين الشقيقين.

وحسب الاتفاقية فسيصار إلى تشكيل مجموعة عمل مشتركة بالتنسيق بين الأمانة العامة في الاتحادين القطري والعماني بهدف ترجمة بنود التفاهم الذي جرى توقيعه ، وذلك من خلال خطة عمل تتضمن تقارير بأهم الإنجازات التي تمت على أرض الواقع مع تقديم جدول زمني للأنشطة والفعاليات المشتركة التي ستجمع الاتحادين خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي يتطلب دراسة الرزنامة الخاصة بكل اتحاد قبل إقرار الأنشطة المشتركة والتي تتضمن المعسكرات والمباريات الودية بين المنتخبات الوطنية بجميع فئاتها وكذلك الجوانب المتعلقة بتطوير الكوادر الفنية والإدارية في الاتحادين.

بعد ذلك قام الأمــــــين العام والمدير التنـــــفيذي للاتحاد العماني لكرة القدم بالرد على بعض الاستفسارات والمتعلقة ببنود الاتفاقية والتي لم تخرج عن العموميات لأن التفاصيل ما زالت غير واضحة على أمل توضيحها لاحقا ..

وكان تجاوب الأمين العام والمدير التنفيذي كبيرا وأجاب بكل صراحة عن كل الامور سواء المتعلقة بالاتفاقية أو حتى ما يتعلق بكرة القدم والنشاط الرسمي والبطولات المختلفة وكل ما يتعلق بالتسويق وما إلى ذلك .. مشيرا إلى وجود اجتماع تنسيقي مقبل لبحث كل التفاصيل المتعلقة بالاتفاقية .. وأيضا كان هناك استفسار حول تسلم الأندية مستحقاتها من قناة الدوري والكاس مشيرا إلى أنه تم رفع عدد المباريات التي ستقوم بنقلها قناة الدوري والكاس إلى 15 مباراة بدلا من 12 ….. ورغم الطريقة الجميلة والروح الطيبة والاستعداد للإجابة على كل التساؤلات من قبل الأمين العام للاتحاد .. إلا أننا لم نأخذ الجديد وكأن المؤتمر هو للتصريح وتسليط الضوء على الاتفاقية التي نعتقد أن اتحاد كرة القدم والأندية سيستفيدون منها رغم غياب التفاصيل  بانتظار تشكيل اللجنة والاجتماع المقبل .. مع الإشارة إلى أن ما قاله الأمين العام هو ما نشرته الصحف القطرية منذ اليوم الأول لتوقيع الاتفاقية …

Share.

اترك رد