في الجولة الرابعة من دوري الأولى .. خشونة وبطاقات حمراء وتــــألق المحترفين الاجانب

0

تابع فريق جعلان تقدمه وتمسكه في صدارة المجموعة الأولى من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بعد فوزه الثمين والمستحق على مجيس بهدفين لهدف في المباراة التي جمعت الفريقن ضمن مباريات الجولة الرباعة من الدوري الذي شهد أيضا فوز المصنعة على الوسطى بثلاثة اهداف لهدف .. فيما خسر صور أمام الرستاق بثلاثة أهداف لهدف في المجموعة الثانية التي شهدت تعادل صلالة وبهلا بهدف لكل فريق وفوز البشائر على بدية بهدفين لهدف … وخلد فريقا السيب ونزوى للراحة في هذه الجولة التي أكدت ان لا فروق كبيرة بين فرق هذا الوري وأن المنافسة ستكون كما هو متوقع مفتوحة بدليل النتائج المسجلة في كل جولة والتي لم تقدم الفريق المختلف باستثناء جعلان في المجموعة الأولى فيما تبدو المنافسة والمستوية متقاربة في المجموعة الثانية التي يبدو أنها مفتوحة الاحتمالات ..وشهدت المباريات العديد من البطاقات الحمراء التي كانت شاهدا على القوة في بعض المباريات.

دوري الأولى من المتوقع أن يشهد المزيد من المنافسة خاصة وأن الجميع يسعى للوصول للدور الثاني ومن ثم اللعب في الدور النهائي والحصول على أحد المراكز الثلاثة الأولى المؤهلة مباشرة لدوري عمانتل .. حيث يتأهل من الدور الأول الفرق الثلاث الأولى بالترتيب في كل مجموعة لتلعب بعد ذلك فيما بينها بطريقة الدوري من دورين وتتأهل الفرق الثلاث الأولى بالترتيب لدوري عمانتل… وشهدت مباريات الجولة تالقا للاعبين المحترفين الذين سجلوا معظم أهداف فرقهم التي يلعبون لها .. وكانت جولة واضحة شهدت تألق عدد كبير منهم.

ومن المقرر أن تكون قد اقيمت يوم أمس الثلاثاء مباريات الجولة الخامسة من هذا الدوري من خلال اقامة 5 مباريات مهمة بالنسبة للفرق المتواجهة .. فيلتقي السيب مع المصنعة في مباراة مهمة للفريقين على استاد السيب وستحدد نتيجتها  الكثير من ملامح الصدارة  .. يلتقي بوشر مع جعلان في مباراة مهمة للطرفين الساعيين بقوة للوصول للدور الثاني  ونتيجة المباراة تعني الكثير لتحديد معالم الصدارة .. فيما يلتقي نزوى آخر الترتيب مع الرستاق المتصدر في مباراة لا تعني مواقع الترتيب كثيرا للفريقين .. وسيكون أمام صور فرصة للتعويض عن الخسارة الأخيرة عندما يلتقي مع البشائر الطامح  في لقاء مهم للطرفين .. وأخيرا يلتقي بدية مع صلالة وكل منهما يمني النفس بتحقيق فوز يضمن له النقاط الكاملة.

مباريات ومستويات

حفلت مباريات الجولة الرابعة بالعديد من ملامح الإثارة والقوة التي وصلت لحد الخشونة والتي وقف لها الحكام بالمرصاد من خلال إشهارهم البطاقات الملونة والتي كانت حاضرة في بعض المباريات بقوة .. وكما احتسب الحكام ركلات جزاء وشهدت المباريات تحولات ومجريات جيدة بشكل عام .

تمسك بالصدارة

يبدو ان جعلان عاقد العزم على العودة بقوة أو على الأقل ضمان دخوله دائرة المنافسة من خلال النتائج الإيجابية التي يسجلها هذا الفريق حتى الآن ومن خلالها يتصدر الترتيب حيث خرج الفريق بفوز ثمين على مجيس بهدفين لهدف سجلها محترفه ابراهيما بكرة رأسية وراشد علي المشايخي .. فيما سجل هدف مجيس لاعبه المخضرم حسن ربيع من ضربة جزاء .. الفريقان قدما مباراة جيدة وسريعة وكان بإمكان كل فريق تسجيل أكثر مما سجله لو تمت الاستفادة من الفرص المباشرة المتاحة ومنها كرة حسن ربيع التي ارتطمت بالعارضة وانفرادة راشد علي المباشرة بالمرمى ومن ثم أهدر الفرصة.

المصنعة يتقدم

تقدم المصنعة بشكل جيد على جدول الترتيب من خلال الفوز الثمين على الوسطى بثلاثة أهداف لهدف في مباراة عرف المصنعة كيف يتعامل مع مجرياتها واستطاع تسجيل 3 أهداف مقابل هدف وحيد للوسطى الذي اقتنع بالخسارة وأضاف المصنعة 3 نقاط ثمينة وضعته قريبا من المتصدر .. سجل للمصنعة كل من  البرازيلي تياجو من ركلة جزاء وخالد العلوي هدفين فيما أهدر الوسطى ركلة جزاء.

مباراة قوية

رغم ان المباراة بين صلالة وبهلا التي اقيمت في صلالة انتهت بالتعادل إلا أنها كانت قاسية من خلال الاصابات التي لحقت باللاعبين وتم اسعافهم للمستشفى أو من خلال الخشونة التي أدت لطرد لاعب صلالة هيثم شريف لضربه منافسه دون كرة .. ولعبت خبرة لاعبي بهلا دورا في المباراة سواء من خلال تسجيل هدف السبق او من خلال التحكم بالمجريات .. سجل بهلا بداية عن طريق المحترف السوري أحمد العمير وعادل لصلالة محترفه فيليب .. وكان للهدف المبكر لبهلا دور في الإثارة التي حفلت بها المباراة .. ولم يستفد بهلا من طرد لاعب صلالة وبقي التعادل العادل عنوانا حتى النهاية.

فوز مستحق

استحق فريق البشائر الفوز على بدية في مباراة مثيرة كانت فيها للبداية القوية من قبل البشائر والهدف المبكر الذي سجله البشائر دور كبير في الفوز بعد أن سجل البشائر بعد مرور دقيقتين من البداية ومن ثم سارت المباراة بهجمات وفرص متبادلة حتى قبل النهاية بعشر دقائق ليعزز البشائر تقدمه قبل أن يخطف بدية هدفا في الدقيقة الأخيرة ..

المباراة كانت مثيرة ووصلت لحد الخشونة والتي أجبرت الحكم على إشهار بطاقة حمراء بوجه لاعب البشائر أسعد باروت ولتبدأ بعدها تدخلات المدربين .. عبد العزيز الريامي في البشائر .. وكريم سعيدي مدرب بدية .. واتيحت للفريقين العديد من الفرص المباشرة للتسجيل ضاعت من الطرفين سواء من خلال اصطدامها بالعارضة او بسبب تألق الحراس أو بسبب التسرع الذي كان حاضرا بقوة …. سجل للبشائر محترفيه المغربي بوقال والغيني الحسن موترولا .. ولبدية محترفه سيلسي فاي.

الخسارة الأولى

تعرض صور لخسارته الأولى هذا الموسم وكانت أمام الرستاق بهدف مقابل ثلاثة في مباراة أحسن فيها الرستاق التعامل مع المجريات بعد أن تأخر الفريق بهدف محترف صور البوركيني  محمدي ولكنه حول التأخر بقوة لفوز مستحق حيث تقدم صور في الشوط الأول ولم تفلح كل محاولات الرستاق في التعديل حتى الشوط الثاني الذي كان فيه الرستاق مختلفا واستطاع التعديل من خلال كرة رأسية حولها محمد الغافري لمرمى صور مدركا التعادل .. ومن ثم يتابع الرستاق أفضليته وهجومه ويسجل هدفا راسيا ثانيا بواسطة سعيد المعمري الذي سجل الهدف الثالث ووضع حدا لكل طموحات صور بالخروج بأي نقطة ويتعرض لخسارته الأولى.

Share.

اترك رد