جمعة العريمي نائب رئيس العروبة: راضون عما يقدمه الفريق وتسلمنا النادي من الصفـر وبمديونية قدرها 848 الف ريال !!

0

يعيش نادي العروبة حاليا أوقاتا غير سعيدة خاصة من الناحية الفنية ولكن هناك الكثير من العمل في الجوانب الإدارية .. وهذا النادي العريق والكبير والذي ارتبط اسمه مع تقديم المواهب بشكل دائم يعاني بعض الشيء هذا الموسم من الناحية الفنية .. وأيضا حاله كغيره من الأندية  من الناحية المادية خاصة وأن الكثيرين يعلمون بأن هناك تراكمات ومستحقات للاعبين على النادي وهذا يزيد من معاناة النادي من هذا الجانب.

جمعة العريمي نائب رئيس مجلس إدارة النادي التقيناه من خلال حوار سريع وتحدث عن الكثير من الأمور المتعلقة بهذا النادي الكبير والعريق .. وكان حديثه صريحا من كافة النواحي .. فهو تحدث بصراحة عن الأمور المتعلقة بالنادي من النواحي المادية التي تؤرق بال الكثيرين خاصة في هذه الظروف الصعبة .. حيث تطرق الحديث السريع أيضا إلى طموحات الفريق الأول هذا الموسم .. اضافة إلى الحديث عن الصعوبات التي تعترض عمل الإدارة الحالية والمهمة الأساسية التي ستقوم بها وهل تملك القدرة على فعل ذلك ..

وكان الحديث مركزا على الأوضاع المادية والتسويق .. وكيف سيتعامل النادي أو إدارة النادي مع المديونية الكبيرة كما هو معروف على النادي .. وكان هناك تطرقا للعديد من المواضيع المتعلقة بكرة النادي والكرة العمانية وذلك من خلال هذا الحوار السريع:

ـ ما هو هدفكم في الإدارة الحالية؟

نادي العروبة اسم عريق والجميع يعرف ذلك وكل إدارة تعمل لإبقاء هذا الاسم عاليا من كافة النواحي .. وهمنا هو المحافظة على هذا الاسم الكبير ومكتسباته ومكانته في في دوري عمانتل وفرق هذا الدوري .. ونسعى بأن يكون موقع الفريق في المنطقة الدافئة ولن نقول أكثر من ذلك… ونحن راضون عما يقدمه الفريق حتى الآن .

ـ ولكن هذا لن يكون مقبولا عند العرباوية

أو أنه كلام من باب التصريحات؟

يبتسم ويقول : نحن نريد ان نعمل ولا نريد ان نطلق الوعود .. وجود الفريق في المناطق الدافئة بالترتيب شيء جيد ويبقى ما سيقدمه أبناء العروبة من اللاعبين خلال الموسم .. وهم يملكون الكثير من القدرات وثقتنا بهم كبيرة .. والفريق في المباراة الأخيرة مع المضيبي لعب وأدى جيدا ولكن لم يكن محظوظا وهناك الكثير من العمل لاحقا وسيكون هناك تعاقدات جديدة خلال مرحلة الانتقالات الثانية .. الفريق هو عبارة عن مجموعة من الشباب بحاجة للمزيد من الخبرات نأمل أن تكون حاضرة بفرصة قريبة.

ـ ماذا عن الاوضاع المادية في النادي

خاصة وان هناك مستحقات كبيرة للاعبين؟

نعم النادي يعاني كما غيره من الأندية من الناحية المادية والعروبة ليس خارج السرب علينا ما يقارب من 848 الف ريال ديون مترتبة من عقود لاعبين ورواتب وغير ذلك .. ولكن نستطيع تجاوز هذه العقود بحوالي 300 الف ريال من خلال مصالحة مع اللاعبين وللعلم هذا ليس للإدارة الحالية علاقة به .. وهناك مطالبات للاعبين بمستحقاتهم من العام 2014  لاعب لديه مستحقات ومطالبات من النادي  36 الف ريال .. وأيضا اللاعبون طالبوا بعقودهم للموسم 2015/ 2016 وقد قمنا بتسليمهم رواتبهم السابقة … نحن ملزمون باللاعبين الذين معنا والمبلغ هو حوالي 170 ألف ريال … تسلمنا النادي من الإدارة السابقة وعليه هذا الرقم من الديون .. ولم يكن هناك سوى 8 لاعبين مسجلين .. هناك الكثير من العمل سيكون لاحقا لتجاوز كل الصعوبات العروبة نادي كبير وعريق ولن يكون إلا كذلك ..

ـ ما هو الجديد من خلال الإدارة

الحالية لتسديد المبالغ؟

قررنا أن تكون هناك اشتراكات شهرية للأعضاء .. وحاليا نسعى لتوسيع قاعدة هؤلاء الأعضاء ولدينا حاليا 200 عضو .. والاشتركات ستكون شهرية تبدأ من 5 ريالات  تحول من رواتبهم أو مستحقاتهم شهريا ونأمل أن يزداد عدد هؤلاء ليصل إلى 1000 و1500  عضو.. وعندها سيكون لدينا دخل شهري بعيد عن الدعم والدخل من المشروع الاستثماري للنادي .. هناك أمور مستقبلية تبشر بالخير في مجال الدخل والتسويق ولنا ثقة كبيرة بوفاء أبناء العروبة هذا دون التطرق إلى الدعم الكبير من قبل الداعمين الرئيسيين للنادي… وكما قلت نسعى مع أهل الحل والربط والداعمين للتخلص من المديوينة التي خلفتها الإدارة السابقة.

ـ بماذا تعلل التهرب من الترشح لمجالس

إدارات الأندية ومنصب الرئيس تحديدا؟

الجميع يعلم أن صعوبات الوضع المادي هي التي تبعد الكثير من الاشخاص عنن الترشح .. ومنصب الرئيس هو بالتحديد من يكون في الواجهة وهو مطالب أمام الجميع بالبحث عن كل الحلول والدفع للتخلص من الأمور المالية وهذا أمر لا يمكن أن يتحمله شخص لوحده .. الأمر أكبر من ذلك ولكن رئيس النادي دائما هو في الواجهة لذلك ترى هناك عزوف عن الترشح لمنصب الرئيس.

ـ ماذا عن كرة القدم العمانية وكيف تراها؟

الكرة العمانية من وجهة  نظري بخير وهناك العديد من الوجوه الشابة التي تسعى لتقديم نفسها وتبشر بالخير ومنتخبات المراحل السنية دليل على ما قلت ، عموما الكرة العمانية ولادة منذ قديم الزمان وحاليا هناك من بين 5 إلى 20 لاعب تقدمها الأندية … اؤكد أن كرة القدم العمانية ولادة ولدينا الكثير من المواهب ومن الطبيعي أن أكون متفائلا بها …

ـ وماذا عن دوري عمانتل ؟

من الناحية الفنية وبناء على الامكانيات المادية التي تملكها الأندية المستوى الفني مقبول وهو يتناسب مع استعداداتها … الدوري لا يمكن أن يتطور بالشكل والطريقة المطلوبة إلا في حال كانت المعادلة متكافئة بين مكافأة الفوز بالدوري مع ما تصرفه الاندية المشاركة أو الفائزة باللقب ..الأندية تتعرض للضغوط بسبب الصعوبات المادية .. ليس عدلا أن تصرف الأندية بين 200 ألف و 300 ألف ومن ثم تتسلم مكافأة قدرها 50 الفا .. كيف تحل هذه المعادلة ؟؟  لا يمكن ان نقدم دوري بالمستوى المطلوب إلا إذا كانت هناك مكافآت مجزية … وهذا يحتاج لعمل كثير على كافة المستويات خاصة على مستوى التسويق… أي نادي يحتاج إلى مبلغ بين 200 إلى 300 الف لتشكيل فريق قادر على المنافسة والفوز باللقب ولكن من يملك هذا المبلغ …؟؟؟ الأندية تعاني ماليا … وبناء على معاناتها يأتي مستوى الدوري.

ـ ماذا تقول أخيرا؟

شكرا لكم في «كوووورة وبس» على اتاحة هذه الفرصة .. وأرجو أن تحمل الايام المقبلة الأفضل في كرة القدم العمانية .. وأرجو أن تساعد وزارة الشؤون الرياضية الأندية من خلال إيجاد طرق مبتكرة وحديثة لتفعيل الاستثمار في الأندية .. القوانين يجب أن تتطور من أجل تحسين التسويق وفي حال تم تعديل القوانين فأنا على ثقة كبيرة بتحسن الاستثمار.

Share.

اترك رد