لعبة الكراسي الموسيقية تشعل منافسات الدرجة الأولى

0

جولة بعد أخرى تثبت مباريات دوري الدرجة الأولى أنها مصدر للمتعة والنتائج غير المتوقعة.. لعبة الكراسي الموسيقية كانت حاضرة… وجولة عاشرة أدت إلى صدارة نادي الوسطى للمجموعة الأولى.. وابتعاد صور بصدارة المجموعة الثانية.. ومهرجان أهداف تشهده مباريات المجموعة الثانية التي رفضت التعادل.. بينما خسر السيب وبوشر الصدارة لصالح الوسطى بعد تعادلهما السلبي في قمة مباريات الجولة.

ويتصدر الوسطى المجموعة الأولى بنقاطه الـ12 ويليه بوشر بـ11 نقطة ثم السيب بـ10 نقاط.. متساويا مع جعلان ويأتي خلفهما مجيس بـ9 نقاط وأخيرا المصنعة بـ6 نقاط.

وفي المجموعة الثانية.. يغرد صور وحيدا في الصدارة بـ18 نقطة وبفارق 6 نقاط عن الرستاق الوصيف.. فالبشائر بـ11 نقطة متساويا مع نزوى بنفس الرصيد.. ثم بهلاء وصلالة ولكل  منهما 10 نقاط وبفارق نقطة وحيدة عن  بدية صاحب المركز الأخير.

في دروي الأولى الكل مؤهل للصعود.. والأغلبية معرضة للهبوط.. ولا شيء مضمون حتى الجولة الأخيرة من المرحلة الأولى…!

صدارة

واصل الوسطى سلسلة عروضه القوية في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم وضم مجيس لقائمة ضحاياه بعد جعلان وبوشر على التوالي. وبهدف محترفه المتألق (ايمرسون) وصل الوسطى للنقطة الـ12 في مقدمة فرق المجموعة الأولى بعد الفوز على مجيس مساء الأحد الماضي.

وخلال الجولات الثلاث الماضية لم يتعرض الوسطى للخسارة .. حيث فاز على جعلان بنتيجة (3-1) وعلى بوشر (3-0) وأخيرا على مجيس بهدف نظيف.. مع تألق لمحترفه ايمرسون الذي سجل 5 أهداف في المباريات الثلاث الماضية منها (هاتريك) في مرمى بوشر الجولة التاسعة.

تعادل خاسر

التعادل السلبي حسم موقعة بوشر والسيب في الجولة العاشرة من دوري الدرجة الأولى في مباراة شهدت ضياع العديد من الفرص أمام المرمى. بوشر القادم من خسارة قاسية أمام الوسطى حاول تفادي السقوط مرة أخرى.. ولكنه خسر الصدارة بهذا التعادل.

في المقابل.. لم  يستغل السيب الفرصة الذهبية لصدارة المجموعة الأولى.. ويبدو أن مدربه (دافر) بحاجة إلى تعزيز صفوف الفريق بالعديد من الأسماء التي من الممكن أن تساعد الفريق الشاب المتحمس.

تحليق

وحده صور من يعرف ماذا يريد من كل مباراة.. 18 نقطة وصلت إليها كتيبة (مبارك سلطان) وهذه المرة بالفوز على بهلاء بهدفين نظيفين بإمضاء خالد صالح وخالد مبارك. الأزرق يواصل سلسلة عروضه القوية هذا الموسم.. أما بهلاء فيبدو أن اعتماده على محترفه أحمد العمير في كل مباراة للتسجيل خلق نوعا من الاتكالية لدى بقية عناصر الفريق. صور حلق منفردا بالصدارة ولا يحتاج للكثير لضمان الصعود للمرحلة النهائية.. مسألة وقت فقط.

عودة

من جانبه.. عاد الرستاق إلى عادته المميزة هذا الموسم.. الفريق يكتب سطرا ويترك الآخر.. وبعد الخسارة في الجولة التاسعة.. عاد للفوز هذه الجولة وعلى حساب البشائر بنتيجة 3-2.. حيث تقدم الرستاق بثلاثة أهداف سجلها محمد الغافري ونوح الزدجالي والمحترف رزاق كيتا.. قبل أن يقلص البشائر النتيجة في آخر ربع ساعة  عن طريق عثمان بوقال الي أحرز ثنائية لم تكن كافية لمنع فريقه من الخسارة.

هروب مؤقت

أما نزوى فقد نجح في الهروب المؤقت من قاع الترتيب بعد تغلبه على بدية بنتيجة (4-3).. المباراة شهدت تقلبات في النتيجة أكثر من مرة.. فتقدم نزوى بهدف محترفه ديوب ليتعادل المحترف كوفي لبدية.. ثم يتقدم سالم المعمري لنزوى بهدف ثان.. ليعود بدية للمباراة بهدف عماد المشرفي.. وفي الشوط الثاني يحرز ديوب هدفين لنزوى لتكون النتيجة أربعة أهداف لهدفين.. ليقلص محمد الكثيري الفارق لبدية.. ولكن الوقت يمضي دون أن يدرك بدية التعادل.

الجولة التاسعة

وأقيمت يوم الأربعاء الماضي مباريات الجولة التاسعة  من دوري الدرجة الأولى في المجموعتين.. حيث أقيمت 3 مباريات في المجموعة الأولى ومثلها في المجموعة الثانية.

أبرز مواجهات المجموعة  الأولى تلك التي جمعت الوسطى ببوشر على ملعب نادي  سمائل.. وفوز بثلاثية نظيفة قفز بالوافد الجديد إلى مراكز منافسة.. وتألق للمحترف ايمرسون بتسجيله هاتريك لفريقه لفتت الأنظار لإمكانيات المهاجم الشاب..

في المقابل.. لم يكن بوشر في يومه.. ويبدو أن الفريق بحاجة إلى الجلوس مع الذات خصوصا وأنه بدأ في مسلسل نزيف النقاط.. ولا مجال للتعويض

جماهيرية

وعلى ملعبه وأمام جمهوره المتعطش لعودة فريقه للأضواء.. قدم مجيس واحدة من أفضل مبارياته في هذا الموسم وأمام المصنعة. مباراة حاول فيها ثائر عدنان مدرب المصنعة القديم الجديد إعادة الفريق إلى حالة معنوية أيجابية بعد سلسلة من الانتكاسات… بينما قاد محمد العطار فريقه إلى المنافسة من جديد. الفوز بهدف أو بأكثر ليس مهما.. المهم أن يحصد الفريق الثلاث النقاط.. وهذه المرة بهدف وحيد بإمضاء أحمد سالم.

معاناة

ماذا يحدث في جعلان؟.. سؤال فرض نفسه بعد خسارة الفريق في الجولة التاسعة أمام مستضيفه السيب بهدفين نظيفين حملا إمضاء هيثم المحرمي والمحترف فيدران. الأخضر هبط مستواه بشكل كبير في الجولات الأخيرة.. والهزائم الثقيلة أصبحت حديث الجميع.

في المقابل.. لا يزال السيب يبحث عن نفسه رغم أنه الفريق هو الأكثر راحة بين فرق الدوري لظروف الجدول بعد انسحاب الخابورة… والمهم أن الفريق فاز.. والنتيجة أسعدت جماهيره التي تطالب بالعودة للأضواء.

منطق

المنطق يفرض نفسه في مباراة صور وبدية في المجموعة الثانية والتي انتهت للازرق بهدف نظيف سجله المحترف جيفرسون.. بينما خطف صلالة الفوز من ملعب نزوى بنتيجة (2-1) بهدفي يوسف النوبي للفائز وعدنان النعماني للخاسر.. وفاز بهلاء على الرستاق بنفس النتيجة.. سجل للفائز محترفه المتألق أحمد العمير.. وللخاسر.. محترفه رزاق كيتا.

وجوه جديدة

المدرب الوطني علي سالم الأبرك هو آخر الوجوه التدريبية التي ستظهر في دوري الدرجة الأولى.. بعد أن أعلن نادي صلالة عن اسناد المهمة التدريبية له خلفا للمدرب  الوطني  أحمد سعيد الشحري.. وينضم الأبرك إلى قائمة المدربين الذين وفدوا على المسابقة منذ انطلاقتها.. 5 مدربين غادرونا.. ومثلهم دخلوا الملاعب.. فهل انتقلت عدوى (إقالة المدربين) إلى دوري الأولى…؟

Share.

اترك رد