السويق ابتعد بالصدارة.. البحث مستمر عن البطل !

0

ما زال البحث جاريا عن ظفار بطل النسخة الماضية من دوري عمانتل بعد تعرضه لخسارة جديدة هذا الموسم هي الرابعة له وكانت أمام مسقط بهدفين لهدف وتسببت الخسارة هذه بإقالة النادي لمدرب الفريق الروماني فلورين .. وابتعد السويق في الصدارة بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه بعد فوزه السهل على مرباط بثلاثة أهداف لهدف .. واستعاد الشباب نغمة الفوز بفوز ثمين ومستحق على فنجاء بهدفين لهدف .. كما حسم العروبة مباراته مع النصر لمصلحته بهدف وحيد .. واكتسح صحار منافسه المضيبي بثلاثية نظيفة .. فيما سيطر التعادل الايجابي بهدف لهدف على مباراة عمان وصحم.. وبهدفين لهدفين على مباراة النهضة والسلام التي شهدت اشتباكا بين اللاعبين عقب المباراة ، والتي طرد الحكم بنهايتها 6 لاعبين ثلاثة من كل فريق..وشهدت الجولة التي اتسمت بنزعة هجومية واضحة تسجيل 20 هدفا  .. وكالعادة لم تخل الجولة من ركلات الجزاء وانتشرت البطاقات الحمراء بقوة بعد أن تم طرد لاعب النصر المحترف المغربي زهير اوشن… واعترض مرباط كثيرا على حكم مباراته مع السويق وهو بصدد تجسيد ذلك رسميا كما قال جميل مطر إداري الفريق.

ظفار البطل السابق فرض نفسه ولكن بصورة سلبية بعد تراجعه الكبير وخساراته المتلاحقة التي جعلته في المواقع المهددة وأبعدته كثيرا عن الصدارة وهو بطل النسخة الماضية وخسر أمام مسقط الذي لعب 85 دقيقة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه مالك الهنائي .. وربما يكون للفريق حسابات أخرى مع الفترة المقبلة والمدرب الجديد .. بينما تابعت بقية الفرق نتائجها المتقلبة والتي تؤكد خصوصية الدوري.

تقدم بثقة

يواصل فريق السويق تقدمه الثابت وبقوة في صدارة دوري عمانتل من خلال الفوز المستحق على مرباط الذي يعيش هذه الفترة نوعا من عدم التوازن بدليل النتائج التي يسجلها هذا الفريق المجتهد .. ولعب السويق الذي استفاد من خبرة ونجومية لاعبيه بطريقة جيدة وجسد ذلك من خلال الأهداف التي سجلها علما بأن مرباط كان بإمكانه العودة للمباراة بعد أن قلص الفارق بهدف بعد أن كان السويق متقدما بهدفين … ولكن الامور لم تسر كما اشتهى مرباط بل أضاف السويق هدفا ثالثا وحسم المباراة لمصلحته وابتعد بالصدارة … والمباراة حسمت من خلال تفاصيل دقيقة والخبرة لعبت دورا في النتيجة والسويق يزداد ثقة بعد كل فوز .. سجل أهداف السويق علي البوسعيدي وعبد الله دينج وحسين الحضري  ولمرباط أحمد مانع.

العروبة يواصل

واصل العروبة انتصاراته من خلال الفوز الثمين على النصر بهدف وحيد في مباراة تعامل فيها العروبة بطريقة جيدة من خلال إغلاق الخطوط الدفاعية ومن ثم القيام بهجمات مرتدة وسريعة معتمدا على سرعة وموهبة لاعبه الشاب يوسف ناصر الذي قدّم نفسه بطريقة جيدة من خلال ما يملك من قدرات وامكانيات … بينما باءت كل محاولات النصر التي لم تتأثر كثيرا مع طرد محترفه المغربي زهير اوشن فسعى للتعديل على اقل تقدير ولكنه جوبه بدفاعات قوية وبحارس متألق واستمر الأداء بهجمات سريعة من العروبة .. ومحاولات مستمرة من النصر للتعديل دون جدوى .. سجل هدف المباراة الوحيد الموهوب يوسف ناصر.

انفراد بالوصافة

انفرد الشباب بوصافة ترتيب الدوري بعد الفوز المستحق على فنجاء بهدفين لهدف .. وشهدت المباراة إهدار فنجاء ركلة جزاء بسبب تألق حارس الشباب الذي تصدى للكرة .. ولعب الشباب بطريقته المعتمدة على التركيز والهدوء بعيدا عن الاستعجال والتقدم المدروس مع ارسال كرات طويلة للمهاجمين .. وبقي فينسيوس مصدر خطورة وتسبب بالهدف الأول فيما كانت سرعة ونباهة اليحمدي دورا في تعزيز التقدم … والشباب يسير بطريقة جيدة من خلال الأداء…بالمقابل لعب فنجاء بطريقة جيدة ولكن الأفضلية دانت للشباب ولم نلاحظ حضورا قويا له إلا قبل نهاية المباراة وبعد تسجيل الشباب هدفيه من خلال ركلة جزاء ضائعة ومن ثم من هدف بالوقت بدل الضائع .. سجل للشباب محترفه أرنست وجميل اليحمدي ولفنجاء شوقي الرقادي وأهدر عبد الرحمن الغساني ركلة جزاء.

نتيجة كبيرة

حقق صحار نتيجة كبيرة على حساب المضيبي عندما تفوق عليه بثلاثية نظيفة في مباراة تعبر نتيجتها عن حال وتحولات المباراة بغض النظر عن الاستحواذ والفرص .. فالتسجيل هو عنوان أي مباراة وهو ما فعله صحار الذي سجل ما يريد عكس المضيبي الذي ما زال يبحث عن الحلقة المفقودة لأن يخرج بنتائج أفضل .. صحار يتابع صحوته وهو قادر على فعل الكثير في حال اكتسب لاعبوه الثقة والدعم … وجمهور صحار لا تكفي الكلمات لتوصيفه ..

المباراة كانت مهمة للغاية للفريق والاستفادة كانت لمصلحة صحار .. والنتيجة تزيد الضغوطات على المضيبي الذي ما زال يحتاج للكثير من التوازن في الجولات التي يلعبها…. سجل لصحار خليفة الجهوري هدفين وسالم المقبالي ..

خسارة جديدة

خسر ظفار الكثير في المباراة مع مسقط فهو خسر نقاط المباراة وثقة جماهيره وايضا استقراره الفني بعد أن قررت إدارة النادي إقالة مدرب الفريق الروماني فلورين .. والخسارة طبيعية في الدوري ولكن ظفار البطل تاه في الدوري ولم يقدم حتى الآن ما يجسد كونه بطلا سابقا .. فان يلعب منافسك بعشرة لاعبين بعد 5 دقائق ومن ثم تتقدم بهدف وبعد ذلك تخسر المباراة فهذا يعني أن الفريق بحاجة للكثير خاصة من الناحية الفنية .. وأن الجهاز الفني يتحمل المسؤولية بغض النظر عن بقية الأمور ..

مسقط الذي يعاني فنيا بعد إقالة مدربه البرتغالي قاده مساعد المدرب خالد النوفلي ومصطفى توفيق وهو اعتمد على إغلاق المناطق الدفاعية والاعتماد على المرتدات التي أثمرت هدفين وهو كاف للفوز على حساب البطل الضائع من خلال هذه النتائج والعروض .. سجل لمسقط مدافعه ماجد البلوشي من رأسية ومحترفه مصطفى كوبات ولظفار محترفه السوري تامر حاج محمد.

تعادل أحمر

سيطر التعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق على مباراة النهضة وضيفه السلام في مباراة حفلت بإشهار الحكم البطاقة الحمراء بوجه 6 لاعبين من الطرفين بعد اشتباك اللاعبين عقب المباراة الأمر الذي أدى لخروج المباراة عن طبيعتها الرياضية .. والمباراة بغض النظر عن نتيجتها وطالما انتهت بالتعادل فهي خسارة مزدوجة  خاصة للنهضة الذي تقدم بنهاية الشوط الأول بهدفين ولكن السلام عاد للمباراة وأدرك التعادل .. وبما أنها خرجت بهذه الطريقة فهي خسارة للدوري واللعبة بشكل عام ولم نعتد على هكذا نهايات.. والتوقعات بأن هناك عقوبات أخرى قادمة ستطال ربما الإداريين وغيرهم .. ونأمل ان تكون المباراة وما حدث عقب نهايتها حالة لا تتكرر على الإطلاق ..طرد الحكم كل من اللاعبين : أدمير وناصر الشملي والكويتي يوسف ناصر من النهضة، ومن السلام  سالم البلوشي وربيع المعمري وعمر المسلمي ..  وسجل للسلام محترفه روبرت جالسا هدفين.. والنهضة محمد خصيب والكويتي يوسف ناصر السلمان.

خسارة مزدوجة

كان التعادل الايجابي بين نادي عمان وصحم خسارة للفريقين لأن النقطة لم تفيدهما كثيرا في ظل انتصارات الفرق الأخرى ورغم طموحات الفريقين ومحاولاتهما الفوز إلا أن التعادل كان عنوانا .. وما زال الفريقان يحتاجان للكثير من الوقت للعودة للتركيز والهدوء وتحقيق النتائج الإيجابية .. التعادل خسارة بغض النظر عن المجريات بمنطق كرة القدم .. سجل لنادي عمان محمد المعشري ولصحم بدر الجابري.

Share.

اترك رد