خميس المشرفي اداري المراحل الســــــــــــــــــــنية بالنادي: العروبة بمواهبه رافد كبير للمنتخبات الوطنية ونفخر بذلك

0

يقدم فريق العروبة سنويا عددا كبيرا من المواهب المتميزة التي تأخذ طريقها في صفوف المنتخبات الوطنية ويسلك العروبة هذا الطريق منذ فترة طويلة وهو من الفرق المنافسة في هذه المراحل .. ويضم الفريق الكروي في نادي العروبة حاليا العديد من مخرجات المراحل السنية .. كما أن صفوف المنتخبات الوطنية تضم العديد من هذه الأسماء التي قدمها هذا النادي العريق.

ويشرح خميس بن سلطان المشرفي اداري المراحل السنية في النادي منذ فترة طويلة انطلقت من العام 2006 ومستمرة حتى الآن الكثير عن العمل فيها وأيضا أبرز العناصر التي قدمها النادي ويقدمها ومنها سابقا سعد سهيل ورياض سبيت ويونس مبارك وأحمد مشعل وعبد الله صالح وعيد الفارسي وجمعة جميل.. ورائد ابراهيم الذي أتيت به من نادي الطليعة وغيرهم كثير .. وأيضا تحدث المشرفي من خلال لقاء سريع عن الكثير من الأمور المتعلقة بدوري المراحل السنية  .. وأبرز السلبيات التي تواجه هذا الدوري الذي يشغل حيزا كبيرا من اهتمامات غالبية الاندية خاصة وان المشاركة في هذا الدوري بلغت رقما جيدا يزيد كثيرا عن الموسم السابق ..

الحديث مع خميس المشرفي اداري فرق المراحل السنية في نادي العروبة تطرق لدوري عمانتل وإلى منتخبات الكرة العمانية والكثير من المواضيع المتنوعة من خلال هذا اللقاء:

ـ كيف ترى حالة فرق المراحل

السنية في نادي العروبة؟

فرق المراحل السنية في نادي العروبة في وضع جيد من خلال وجود عدد كبير من المدربين واللاعبين الموهبين وأيضا الاهتمام الواضح من قبل ادارة النادي … وفرق المراحل العرباوية منافسة في كل الفئات وفريق الناشئين للموسم الماضي العروبة رافد كبير وقوي للمنتخبات الوطنية في كل المراحل ونفخر كعرباوية بذلك ..

أتضايق كثيرا بسبب عدم الاستفادة من المواهب التي يقدمها نادي العروبة .. ولدي كثير من الأسماء التي تستحق التواجد في صفوف المنتخبات الوطنية ولكن لا أعرف سبب عدم ضمها .. العروبة يقدم الكثير من المواهب سنويا ولا أجد المتابعة من قبل المنتخبات الوطنية بالمواهب الشابة وأرى أن الاهتمام بالمراحل السنية يقل عاما بعد الآخر من قبل اتحاد كرة القدم ويجب الانتباه لذلك لأنه مؤشر خطر.

ـ ما هي أبرز الصعوبات التي

تواجه العروبة على صعيد المراحل السنية؟

هذه الصعوبات لا تواجه العروبة لوحده بل كل الفرق المشاركة في دوري المراحل السنية كاللعب في توقيت صعب وهو ظهرا وأيضا في ملاعب بعيدة ، واللاعبون جميعهم طلبة مدارس .. فكيف سيداوم هؤلاء بمدارسهم ومن ثم يلعبون مع ناديهم وفي توقيت قاسي .. هذا يسبب لنا الكثير من الاشكاليات مع أولياء الأمور وغيرهم .. ومع ذلك نحاول تجاوز هذه الصعوبات واستطعنا كسب ثقة اولياء الأمور من خلال المحافظة عليهم ومتابعتهم في المدارس بحيث نكون قريبين للغاية من اللاعبين ونشارك اسرهم في متابعة تحصيلهم العلمي والحمد لله هذه الأمور كان لها دور ايجابي.

ـ العمل في المراحل السنية

الصغيرة هل هو أصعب؟

بالتأكيد أصعب لأنك تتعامل مع أطفال ويحتاجون للكثير من الرعاية وهم بالنسبة لنا أمانة وكأبنائنا .. والتعامل معهم يشمل كل النواحي .. كما ان التعامل والعلاقة ليست معهم وحدهم بل مع أباءهم واسرهم .. والحمد لله كسبنا ثقة أولياء الأمور واللاعبين .. التعامل مع اللاعب الصغير يشمل كل الأمور الفنية والتنظيمية وزرع الروح الرياضية والأخلاق الرياضية العالية بحيث يكون مثالا للجميع والحمد لله نعمل في هذا المجال منذ فترة طويلة واصبحت لدي الخبرة وأيضا القدرة على التعامل مع كل الظروف .. لاعبو فرق المراحل السنية أمانة ويجب أن نكون معينا لأهل اللاعبين في تخريج جيل يتمتع بكل المواصفات المتعلقة بالحياة العادية والرياضية وعلى أعلى درجة.

ـ وماذا عن دوري المراحل السنية؟

دوري المراحل السنية متعب جدا من كافة النواحي وكان الله بعون من يعمل في هذا الدوري .. الاتحاد برأ ذمته من كل شيء ووضع الجداول ونظام المباريات وانتهى عندها دوره .. حتى المكافآت لا تفي شيئا من المصروفات .. والدوري لا جديد فيه اطلاقا .. وأتمنى من الاتحاد الاخذ بعين الاعتبار ظروف الأندية واللاعبين .. وحتى تطبيق القانون الجديد غير مطبق .. والحكام يستعجلون اقامة المباريات ليعودوا مبكرا .. كان الله في عون دوري المراحل السنية الذي سيكون دوره تخريج المواهب للمنتخبات الوطنية ونتمنى من اتحاد اللعبة اخذ ظروف ومعاناة الدوري في بالهم عند وضع الجداول ونظام المباريات.

ـ وماذا عن المنتخبات الوطنية المختلفة؟

المنتخبات الوطنية للمراحل السنية في حال جيدة بدليل ما حققته خلال الفترة السابقة ولنا ثقة بقدرتها على تحقيق المزيد خاصة وأنني أثق بمواهب منتخب الشباب الذين أعرفهم عن قرب والمنتخب يضم مجموعة كبيرة من المواهب أمثال محمد العلوي وأرشد العلوي وزاهر الاغبري وغيرهم وهؤلاء لديهم القدرة لتحقيق الاضافة .. نتمنى من كل المنتخبات تحقيق المطلوب بالتأهل للنهائيات الآسيوية .. أعلم تماما ان المنتخبات الوطنية تعاني أيضا لان المعاناة واحدة مع الاشادة بجهود الاتحادات في حرصها على تامين متطلباتها … نتمنى التوفيق لها جميعا … والمنتخب الأول بصراحة لا أراه كما نتمنى .. ونتمنى أن يعود هذا المنتخب لسابق عهده وان كنت أرى أنه يحتاج للكثير من الصبر والدعم والوقت.

ـ كيف ترى المستوى الفني والمنافسة حاليا لدوري عمانتل من خلال تجربتك الطويلة ومتابعتك له؟

الدوري العماني متوسط بسبب المشاكل الكثيرة التي تصادفه من لاعبين ومدربين وأعتقد من أسباب مشاكل الدوري هو عدم الثقة بالمدربين خاصة الوطنيين وأتمنى منح المدربين الوطنيين الفرصة ولدينا في العروبة الكثير منهم ومنهم فاروق عبد الله الذي اثبت وجوده .. وسعيد ناصر الفارسي وخلفان ومحمد زايد .. ووليد الناصر ابن النادي الحاضر حاليا والذي يلعب دورا في المراحل السنية وغيرهم كثير ..لأنهم الأقرب لطبيعة وعقلية اللاعبين والأكثر معرفة بظروفهم من كافة النواحي.

والمشكلة الأكبر في الدوري العماني من الناحية الفنية هي عدم ثبات المستوى وهو ما يؤثر على مستواه ونتائجه .. والعروبة يملك مجموعة كبيرة من اللاعبين الموهوبين الذين يحتاجون الكثير من الصبر ومن يتعامل مع موهبتهم بالطريقة المثالية .. وهو يملك مجموعة جيدة من المواهب التي سيكون المستقبل لها في النادي وفي المنتخبات الوطنية.

ـ ماذا عن معاناة العروبة هذا الموسم؟

العروبة كما غيره يعاني من الناحية المادية وطالما توفر المال سارت الأمور بطريقة جيدة وان شاء الله على ثقة بقدرة العروبة على تجاوز هذه الأزمة بوجود الكثير من رجالات ومحبي العروبة .. العروبة غير مستقر من الناحية الفنية بدليل تفاوت النتائج وهو يعتمد على لاعبين من عناصر شابة ويحتاج للصبر والدعم ..وأيضا لبعض الخبرات التي ستعود بالفائدة على الفريق.

ـ ما هو الجيل الذهبي للعروبة من وجهة نظرك؟

أرى ان جيل محمد مبارك العريمي ويعقوب جمعة ومحمد حمد كتكوت وحسن مظفر وطلال السيفي وناصر زايد وجمعة ناصر ومن ثم أحمد كانو وعبد السلام  … ومن كان معهم وكان لهذا الجيل جمهور ومتابعون بشكل كبير جدا لما كانوا يقدمونه .. وكنت اتابعهم بكثير من الشغف وكان كل من يتابعهم يستمتع بما يقدمونه.

ـ أخيرا ماذا تقول؟

شكرا لكم وشكرا لكل من يسلط الضوء على واقع الكرة العمانية بسلبياتها وايجابياتها وانا متفائل بوجود هذا الكم الكبير من المواهب الرائعة … في كل الأندية ونتمنى ان ينعكس وجودهم ايجابيا على المنتخبات الوطنية المختلفة..

وأشكر كل من قدم الدعم بكل أشكاله للعروبة وأخص الشيخ سالم سعيد العريمي الداعم والمتابع والمحب للنادي الذي نفتخر به .. والشيخ بدر بن ناصر المخيني والشيخ عبد الله سالم المخيني .. والرئيس الحالي محمود المخيني الرجل الشجاع الذي انبرى وتسلم دفة القيادة في العروبة في ظل الظروف الصعبة وكان بحق موقف يحسب له ونتمنى التوفيق له وللأسرة العرباوية.

Share.

اترك رد