صور ضمن الصعود للمرحلة النهائية.. أندية دوري الدرجة الأولى.. بين خطر الهبوط وأمل الصعود

0

لا شيء مضمون في دوري الدرجة الأولى.. عنوان عريض ربما سيستمر حتى نهاية المرحلة الأولى.. ولعبة الكراسي الموسيقية يبدو أنها أصبحت النغمة التي تعزف في المباريات.. فالأول قد يصبح الأخير.. والأخير قد يصبح الأول.. ومؤشر أسهم الدوري بين الأحمر تارة.. والأخضر تارة أخرى.. ولم يضمن أي فريق موقعه إلا نادي صور.. والبقية .. بين خطر الهبوط.. أو الصعود والاحتراف.

وضمن نادي صور الصعود للمرحلة الثانية والنهائية من دوري الدرجة الأولى بعد وصل للنقطة 19 في صدارة المجموعة الثانية وبفارق 6 نقاط عن بهلاء الوصيف مع بقاء ثلاث جولات من المرحلة الأولى.

ورغم تعادله السلبي مع نزوى.. إلا أن بطل كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم في ثلاث مناسبات استفاد من النتائج الأخرى في المجموعة ليغرد منفردا في الصدارة.. حيث خسر الرستاق الثاني من صلالة بهدف نظيف.. وخسر البشائر الثالث من بهلاء بهدفين نظيفين.

وفي المجموعة الأولى.. حسم السيب موقعة الصدارة لصالحه على حساب الوسطى بهدفين لهدف بينما تعادل جعلان والمصنعة سلبيا.

دوري الدرجة الأولى سيتوقف لمدة 20 يوما بسبب مباراة المنتخب الوطني الأول أمام بوتان في بوتان يوم 14 نوفمبر الحالي.. تماما كما سيتوقف دوري عمانتل.

نزيف نقاط

على ملعبه.. واصل جعلان مسلسل نزيف النقاط بعد أن تعادل سلبيا مع المصنعة في المباراة التي أقيمت ضمن المجموعة الأولى. ورغم أن الظروف كانت تصب لمصلحة أصحاب الأرض إلا أن لاعبي المدرب سالم سلطان لم يتمكنوا من تخطي عقبة المصنعة والذي لعب مباراته الثالثة تحت قيادة المدرب ثائر عدنان الذي أتى خلفا لخالد العلوي.

مباراة سلبية في كل شيء.. ليبقى رابعا بـ11 نقطة بفارق الاهداف عن بوشر الذي لم يلعب هذه الجولة.. بينما وصل المصنعة للنقطة السابعة ولا يزال في ذيل الترتيب رغم أنه يمتلك فرصة المنافسة على إحدى بطاقات الصعود.

صدارة.. بجدارة

ونبقى في المجموعة الأولى.. وعلى ملعبه ووسط جماهيره.. ضرب السيب أكثر من عصفور بحجر واحد بعد أن تغلب على الوسطى بهدفين لهدف. السيب تصدر المجموعة وتغلب على صاحب الصدارة السابق.. واستعاد نغمة الفوز من جديد بعد جولات من التعادل والخسارة. وبسبب عدم لعب بوشر ومجيس لهذه الجولة.. فإن السيب ابتعد ولو لمدة 20 يوما بالصدارة.. وهو ما يعطيه راحة نفسية قبل استئناف الدوري بمباريات الجولة 12 وفيها يلتقي السيب مع مجيس.

صدارة بجدارة.. هذه الجملة تشرح مجريات المباراة التي شهدت تبادل للسيطرة.. فيتقدم السيب بهدف لمحترفه فيدران .. ليتعادل الوسطى بقدم محترفه ديديه.. لكن المدافع الشاب أنس الفارسي منح فريقه هدف الفوز ونقاط المباراة.. والتي ربما ستكون أهم ثلاث نقاط هذا الموسم.

ويتصدر السيب المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة.. يليه الوسطى برصيد 12 نقطة.. ثم بوشر وجعلان ولكل منهما 11 نقطة.. ثم مجيس بـ9 نقاط فالمصنعة بـ7 نقاط.

صعود

ومن ملعب نادي نزوى.. عاد نادي صور بالنقطة اللازمة لضمان التأهل للدور الحاسم من دوري الدرجة الأولى بعد تعادل سلبي مع أصحاب الأرض.. ويرجع الفضل لهذا الصعود إلى نتائج بقية فرق المجموعة قبل ثلاث جولات من الختام.

فنيا لم ترتق المباراة إلى طموحات المتابعين.. ولكن يحسب لصور أنه عرف ماذا يريد في مباراة أمام منافس عنيد يحاول العودة إلى سابق عهده.

المستفيد الأكبر

بهلاء كان  أكبر مستفيد في هذه الجولة حين استضاف البشائر في مباراة غاب عنها تهديفيا اللاعب أحمد العمير الذي كان العلامة الفارقة في مباريات بهلاء السابقة.. العمير قدم مباريات قوية وتهديفية مع بهلاء وغيابه عن التهديف أمر لافت في هذه المرحلة بالذات.

بهلاء تغلب على البشائر بهدفين نظيفين أحرزهما مهتدي الرواحي ويونس العبادي.. ليقفز للوصافة برصيد 13 نقطة تاركا البشائر في المركز السادس بـ11 نقطة.. قبل فترة التوقف.

دخول المنافسة

أشرنا في السابق بأن الرستاق يفوز على ملعبه ويخسر خارجه.. وهذا ما حدث عندما ذهب إلى نادي صلالة ليخسر بهدف نظيف سجله ناجي الكثيري في الشوط الثاني. الرستاق لعب 9 مباريات.. 4 منها على ملعبه وفاز في جميعها.. و5 خارج ملعبه وخسرها جميعها.. ليقف عند النقطة 12

في المقابل.. دخل نادي صلالة دائرة المنافسة على إحدى بطاقات الصعود بوصوله للنقطة 13.. وبالتالي أصبح في المركز الثالث بفارق الأهداف عن بهلاء الوصيف.. مما ينبئ أن الجولات الثلاث القادمة ستكون حامية الوطيس وحبلى بالمفاجآت.

ويتصدر صور المجموعة الثانية برصيد 19 نقطة.. يليه بهلاء وصلالة ولكل منهما 13 نقطة.. ثم الرستاق ونزوى بـ12 نقطة لكل منهما.. والبشائر بـ11 نقطة وأخيرا بدية بتسع نقاط.

توقف

سيتوقف الدوري حتى يوم الأربعاء 22 نوفمبر الحالي بسبب مباراة المنتخب الوطني في تصفيات كأس آسيا. وستخضع الفرق إلى راحة لمدة 20 يوما ستكون مفيدة لمراجعة الموقف وتنظيم الصفوف وأيضا التفكير بفرص الصعود.. خصوصا وأن الفارق النقطي ليس كبيرا إذا ما استثنينا نادي صور في المجموعة الثانية.

وتستأنف المباريات بالجولة رقم 12 بلقاء المصنعة وبوشر في المصنعة ضمن المجموعة الأولى والتي تشهد أيضا لقاء السيب ومجيس على ملعب السيب.. وبالنظر لموقف الفرق الأربع في جدول الترتيب.. نتوقع أن نشهد مباريات قوية وحماسية.

وفي المجموعة الثانية.. يلتقي الرستاق على ملعبه بنادي بدية.. ويلتقي البشائر على ملعبه بنادي صلالة.. وسيحتضن ملعب نادي نزوى مباراة (ديربي) ذات طابع خاص بين نزوى أصحاب الأرض وبهلاء وصيف الترتيب.

ولا يمكن توقع نتائج هذه المباريات بسبب التقارب النقطي وأيضا اقترابنا من نهاية المرحلة الأولى.. ففوز بدية على الرستاق قد يجعله رابعا مكان الرستاق نفسه.. ونتيجة البشائر وصلالة بفوز أحدهما يعني الاقتراب من إحدى بطاقات الصعود للمرحلة الحاسمة.. وفارق النقطة بين بهلاء الثاني ونزوى الخامس تمنح المباراة طعما إضافيا يدعو إلى ترقب المباراة ومتابعتها.. فمن سيفوز…؟

Share.

اترك رد