مارتين ليبرمان: رونالدو أفضل من ميسي

0

عندما تسأل أي أرجنتيني في الشارع من هو افضل لاعب في العالم فأنت تعرف الجواب مسبقا، الرد بديهي جدا.. إنه ليونيل ميسي. لكن هناك رجلا واحدا في البلاد يرى عكس ذلك. مارتين ليبرمان مقدم البرامج الشهير على قناة «فوكس سبورت» ارجنتيني شاذ. هو لا يرى ما يراه الاخرون بل يرى ان ميسي لاعب ممتاز لكنه ليس الافضل وبأنه اعطي اكثر من حجمه!.

آراء ليبرمان الصادمه يقولها في كل مكان.. حتى في برنامجه التلفزيوني الشهير، في كل مرة يلعب فيها ميسي مع المنتخب يشن مارتين ليبرمان هجوما كبيرا على ليو، وعندما لا نحقق نتائج جيده يستغل ليبرمان عواطف الجماهير ويحركها في اتجاه مهاجمة ميسي، لم ينتقد شخص ما في البلاد ليونيل مثلما انتقده مارتين ليبرمان، حتى البرازيليون يرون بأن ميسي اهم لاعب في العالم وهذا الامر لا يراه الارجنتيني ليبرمان، مارتين يناصب ميسي العداء اكثر من البرازيليين والاروجوايانيين والتشيليين!

يقول مارتين ليبرمان: «انتم تتحدثون أن ميسي لاعب خارق للعادة ولا يوجد مثله في العالم، حسنا ربما يكون ذلك صحيح لأنه لا يوجد في العالم احد يحصل على هذا الكم من المديح دون ان يفعل شيئا!!» يضيف الاعلامي الغريب الاطوار: «ميسي لا يستحق التقدير الذي يحصل عليه من قبلنا كأرجنتينيين لانه لم يفعل لنا شيئا، لم يفز بالمونديال وبالنسبة لي كل اللاعبين الذين فازوا بالمونديال قدموا للبلاد شيئا اكبر مما قدمه ميسي، حتى اللاعبين الذين لعبوا دقيقة واحده وساهموا في الفوز بالمونديال، انا اعني ما اقول، ميسي لم يحقق لنا حتى «كوبا امريكا» واذا كنا نريد الحديث بواقعية اكبر سأقول أننا عانينا مرتين للتأهل لكأس العالم مع ميسي، وسؤالي هنا ماذا صنع لنا ميسي ليحصل على كل هذا التقدير؟».

يرى ليبرمان أن الارجنتين عليها ان تكف عن المقارنة بين مارادونا وميسي ويقول انه من السخف الاستمرار في ذلك: «افضل لاعب في تاريخنا هو مارادونا ولا يجوز ان يأتي احد ويقول لي بان ميسي عظيم مثله، من هو ميسي وماذا فعل لنضعه جنبا إلى جنب مع مارادونا؟ دييجو في مكان اخر ويبتعد عن ميسي بمراحل كبيرة كلاعب مرة قدم، مارادونا يهبط ارض الملعب ويبذل كل ما بوسعه للارجنتين، انا لا اتهم ميسي بالتقصير فمن المؤكد انه يبذل كل ما بوسعه لكن امكانياته هي تلك التي رأيناها عندما يلعب للمنتخب، لا تحدثوني عن ميسي برشلونه لأنه لعب مع افضل اللاعبين، وجد نفسه مع رونالدينيو وابراهيموفيتش وايتو وتشابي وانيستا، كل هؤلاء جعلوه قويا، اريد ان اراه يلعب في فريق صغير او حتى متوسط ثم يمكنني ان اقول حسنا .. ميسي لاعب استثنائي، في المنتخب الارجنتيني ليس لديه زملاء اقوياء ولهذا لا يلعب مثلما يفعل في برشلونه، لكن التحدي ان تقود فريقك للفوز بمفردك ان كنت تريد ان نقارنك بمارادونا، دييجو قاد نابولي للفوز وقاد الارجنتين للفوز هو الرقم واحد ولا يمكن ان نضع ميسي بالقرب منه»

ليبرمان يقول ايضا ان ميسي لا يستطيع قيادة الفرق للفوز في المباريات الكبيره، وبأن البرتغالي كريستيانو رونالدو افضل منه! يقول ليبرمان: «ميسي يسجل العديد من الاهداف امام خيتافي ولاس بالماس وفي اوروبا يمكنه تسجيل هاتريك في مرمى فريق اسكتلندي، لكنه في المباريات الكبيرة يختفي واذا ظهر وتألق وهذا امر نادر جدا فذلك يحدث فقط عندما يكون برشلونه بأكمله جيد في ذلك اليوم، لابد ان يكون انيستا وسواريز والجميع جيدون حتى يكون ميسي جيدا، امام يوفنتوس لم يفعل شيئا في المبارتين الموسم الماضي. حتى امام باريس سان جيرمان كان سيئا ولولا نيمار لما فاز برشلونه، بينما انظروا لكريستيانو رونالدو الذي يسجل اهم اهدافه في المباريات الكبيرة في نهائيات دوري الابطال وفي نصف النهائي، كريستيانو ليس اقل من ميسي ان لم يكن افضل منه وعلينا نحن الارجنتينيون ان نحترم ذلك، كريستيانو يلعب في منتخب اضعف من المنتخب الذي يلعب له ميسي ولكنه فاز ببطوله اصعب من تلك التي فشل ميسي في قيادتنا للفوز بها، كريستيانو قاد بلاده للفوز باليورو وميسي فشل في كل المرات في الفوز بكوبا امريكا».

يضيف مارتين ليبرمان قائلا: «عندما ننتقد ميسي يقولون بأننا لا نحب الارجنتين وبأنه علي ان امجد ميسي ليلا ونهارها وعلينا نحن الارجنتينيين الاعتناء به! ولكني اقول الحقيقة، عندما انتقد ميسي فأنا اعبر عن حبي للارجنتين ولست مهتما بالتضحية والتعرض لهجوم الغالبية التي تؤيد ميسي، من الاسهل لي تمجيد ميسي واطلاق ابتسامة صفراء للمشاهدين ولعب دور الاراجوز، اما الحديث عن الاعتناء بميسي فإنني اعتقد بأنه كبير ويمكنه الاعتناء بنفسه، انه يبلغ الثلاثين ولا يحتاج للعنايه، فليعتني بنفسه».

ميسي يعين مدربي المنتخب! 

قبل كشف الحقيقة سنواصل سرد ما يردده مارتين ليبرمان حول ليونيل ميسي، مقدم برامج «فوكس سبورت» اتهم ميسي في التدخل في شؤون اتحاد كرة القدم، وقال انه هو من يعين مدربي المنتخب، يقول ليبرمان في اتهاماته المتواصلة لليونيل ميسي: «ميسي هو من يعين المدربين ولوالده خورخي ميسي يد في في ذلك ايضا، ميسي ووالده يرشحان الاسماء ثم بطريقة غير مباشرة يضغطون في اتجاه اختيار اسم معين، المهم عند ليو هو ان يسيطر على المنتخب وتتم معاملته كملك في المعسكرات، ميسي يلعب البلاي ستيشن وهو مشغول لذلك يتم تأجيل اجتماع اللاعبين، ميسي يريد التمرين بهذا الشكل وطريقة اللعب بشكل اخر ويريد ايضا ان يطلع على قائمة اللاعبين الذين ينوي المدرب استدعائهم، كل مدربي المنتخب اصدقاء لوالد وعائلة ميسي، الا تلاحظون ان جميعهم من مدينة روساريو؟ الا يوجد مدربين اخرين في الارجنتين خارج مدينة روساريو التي ينحدر منها ميسي!»

حسنا لقد عرضنا ابرز النقاط التي يرددها ليبرمان في هجومه على ليونيل ميسي، لكن لماذا ليبرمان بالذات هو من يشن الهجوم تلو الأخر؟ هناك الكثيرون انتقدوا ميسي واللاعبين ولكنهم كانوا منصفين ايضا وامتدحوا ميسي كثيرا، العديد ممكن انتقد ميسي مع المنتخب يرى بانه افضل لاعب في العالم ولا يقارنون كريستيانو رونالدو او غيره بميسي. انتقاد ميسي واي لاعب حق مشروع ولكن البقاء طوال الوقت منتقدا هو الامر الغريب، ليبرمان لم يمتدح ميسي حتى لو كان يستحق، تفضيله لكريستيانو رونالدو امر يدعو للشك، وهذا ما جعلنا في «كوووورة وبس» نعيد فتح القضية والبحث عن شيء ما قد يكون مخفيا في هذه القصة. لقد تتبعنا رحلات ليبرمان إلى اسبانيا وتتبعنا معظم تغريداته المثيرة للجدل على تويتر ورصدنا توقيتها لمعرفة الدوافع الحقيقة لهذا الرجل. ليبرمان التقى بكريستيانو رونالدو مرتين في مدريد، والاكثر من هذا انه مشجع لريال مدريد وصديق مقرب لفلورينتينو بيريس، كما اننا اكتشفنا ان ليبرمان حصل على هدية ثمينه لإبنه الصغير في عيد ميلاده، لقد اصطحب اسرته في زيارة لمدريد من اجل الاحتفال بعيد ميلاد ابنه وهناك التقى كريستيانو رونالدو الذي شكره على اراءه تجاه المنافسة بينه وبين ميسي. رونالدو اصبح فيما بعد احد متابعي مارتين ليبرمان على موقع تويتر!. 

هناك امور اكثر اثاره تكشف لنا حقيقة مارتين ليبرمان وعلاقته السلبية بميسي، يبدو ان الامر منظم جدا، دائما ما يهاجم ليبرمان مواطنه ميسي عندما يقترب موعد الكلاسيكو في اسبانيا، يستخدم تكتيكا ذكيا وهو يعرف انه متابع بشكل جيد من قبل لاعبي المنتخب الارجنتيني، يفتح قضية تخص المنتخب ويهاجم ميسي، وكأنه يتقصد ارباكه والتأثير على معنوياته، التوقيت مهم جدا لمعرفة الدوافع، نحن لا نتهم مارتين ليبرمان بما ليس فيه، لقد اعترف بانه يشجع ريال مدريد ذات مره ويتمنى فوزه في الكلاسيكو الاسباني. لم يقل ذلك في الارجنتين بل في اسبانيا ورصدنا تسجيلا تلفزيونيا له بهذا الخصوص في احد البرامج الرياضية الاسبانية التي كانت قد استضافته. 

يستخدم مارادونا لتغطية دوافعه الحقيقية وهي كرهه لميسي. هو يعرف بان لا احد يستطيع ان يجادله في دييجو لانه الاسطورة ويستخدم مارتين ليبرمان مارادونا دائما عندما يهاجم ميسي، كي لا يشك احد ان هجومه يأتي من باب كره ميسي وحب كريستيانو رونالدو. يقول بان ميسي فشل مع المنتخب في الفوز باي شيء وبان كريستيانو رونالدو فاز بلقب اليورو.. حسنا ماذا فعل رونالدو للبرتغال في المونديال؟ ميسي وصل للنهائي بينما في كل مرة يتم سحق البرتغال وكريستيانو رونالدو في المونديال، الفوز باليورو كان مصادفة وتغير نظام البطوله ساعد البرتغال، لقد سمحوا لهم بالتأهل كافضل ثالث في المجموعة والحقيقة انهم لابد ان يخرجوا من الدور الاول لولا تغيير نظام التأهل لانهم زادوا عدد الفرق المشاركه في البطولة. بعدها لعب النظام لصالحهم ولم يقابلوا اي منتخب كبير سوى في النهائي. لقد وصلوا للمباراة النهائية بعددمباريات امام كرواتيا وويلز وغيرها من الفرق المتواضعة، في النهائي واجهوا فرنسا المنهكة جدا والتي لعبت امام المانيا قبلها. اعتمدوا الدفاع وسرقوا المباراه، لكن ماذا لو واجهوا اسبانيا او المانيا في الطريق، سيعود كريستيانو رونالدو لبلاده فورا. هل يفهم ليبرمان ان المونديال هو البطولة الاهم والاكبر والتي لم يفعل فيها كريستيانو اي شيء!. 

Share.

اترك رد