النجم فاروق عبد الله: العروبة خط أحمر وأكبر من الجهاز الفني ولن أسمح بالعبث بسمعته وتاريخه

0

لا يوجد توافق بين الجهاز الفني  للعروبة واللاعبين ولا أعلم سبب تواجده حتى الآن

دورينا حاليا لا يخرّج لاعبين قادرين عــلى المنــافسـة لا دولـيــا ولا عـلى المستوى الآسيوي

كل ما تحقق هو بجهود اللاعبين ومن خلال اجتهاداتهم والعروبة قادر على العودة

ـ ما هو سبب تخليك عن مهمتك كمساعد

للمدرب بعد فترة قصيرة من تسلمك المهمة؟

السبب هوعدم التوافق والاختلاف في وجهات النظرمع الجهاز الفني .. وأرى أن نادي العروبة أكبر من الجهاز الفني .. ولا يوجد أي توافق بين هذا الجهاز والإدارة واللاعبين ولا أعلم حتى الآن سبب تواجده.

ـ هل صحيح أنك أُجبرت على تقديم الإستقالة؟

هذا الكلام غير صحيح .. لم أجبر على الحضور ولا على الاستقالة .. جئت برغبتي وذهبت برغبتي .. جئت نتيجة ضغوط جماهيرية طالبت بوجودي للمساعدة في إعادة التوازن للفريق .. واستجبت لها كون نادي العروبة كيان كبير أنتمي له ..فوجئت بالوضع في النادي الذي لا يمكن أن أتحمله فكان الخروج.

ـ ما الذي حدث بينك وبين المدرب

في مباراة العروبة مع الشباب وهل كان

ذلك سببا لتقديم استقالتك؟

المدرب له دور كبير في قيادة أي فريق .. الكابتن أبو طالب خلال المباراة مع الشباب كان كثير النرفزة وكثير الصراخ مع مساعديه على اللاعبين وهذا ما انعكس على تركيز اللاعبين وكانت هناك فوضى واضحة وكبيرة في الدكة .. وخلال توقف المباراة تقدم لاعبان مني وطالبا بأن أتكلم مع الجهاز الفني بالهدوء وعدم الصراخ على اللاعبين ليبق تركيزهم في المباراة .. وتكلمت مع الجهاز الفني وطلبت منهم الهدوء لإفساح المجال للاعبين للتركيز على المباراة والتركيز على الفريق المنافس فلم يعجب كلامي المدرب والمعد البدني … فكان ما كان .. العروبة خط أحمر ولن أسمح بالعبث بسمعته وتاريخه.

ـ ماذا تقول عن العروبة هذا الموسم؟

بداية أشكر الكابتن سعيد ناصر الفارسي على الإعداد الجيد الذي قام به مع الفريق لمدة 21 يوما وكان عملا جيدا ومتواصلا .. ومن ثم جاؤوا بالمدرب أبو طالب دون الرجوع لسعيد ناصر وهذا ما أثر على الفريق ونفسيات اللاعبين والجميع لاحظ ذلك .. وأقول لو استمر الكابتن سعيد ناصر لما حدث ما حدث مع الفريق في الدوري .. فريق مكون من نجوم المستقبل .. وأقول أن كل ما تحقق هو بجهود اللاعبين ومن خلال اجتهاداتهم .. العروبة له شخصيته وهو قادر على العودة في أي وقت .. ويقود دفته مجموعة لاعبين يملكون الحماس ولكن هذا لن يستمر إلا اذا تعدلت الأوضاع.. ما قدمه الفريق في الدور الأول هو نتيجة الوقفة الجماهيرية الصادقة والحماس من قبل اللاعبين واجتهاداتهم.

الإدارة يجب أن تكون لها شخصية قوية وكلمة قوية من أجل استمرار الفريق وتقدمه نحو الأفضل .. ويجب أن تكون خياراتها أفضل .

ـ ماذا عن الدوري فنيا من وجهة نظرك ..

وما هي الفرق المرشحة للمنافسة هذا الموسم؟

الدوري ضعيف هذا الموسم فنيا ومتذبذب بشكل واضح باستثناء فريقي السويق والشباب وهما الأفضل بسبب الاستقرار الفني والإداري والخبرات المتراكمة لدى هذين الفريقين  وارشحهما معا للمنافسة على اللقب.

ـ هل يمكن أن يعود العروبة

للمنافسة رغم ما يحدث؟

نعم العروبة قادر على العودة للمنافسة في أي بطولة يشارك فيها ولكنه حاليا يعيش حالة من الفوضى وعدم التجانس بين اللاعبين والجهاز الفني ..

ـ كيف نعد فريقا منافسا هل نعتمد على

العامل المادي أم على العوامل النفسية وغيرها؟

اللاعب العماني يحتاج إلى العامل النفسي الذي هو الجانب الأهم بالنسبة له فاللاعب العماني يحتاج لمن يرفع من معنوياته ومن يفهمه ومن يسانده ويرفع من معنوياته .. واذا توفرت العوامل النفسية والمعنوية والإدارية الجيدة والفنية والجماهيرية فإن الفريق سيكون منافسا بالتأكيد.

ـ ماذا فعلت خلال الفترة القصيرة

مع العروبة حتى عاد بتلك الصورة؟

أنا ابن النادي ومن نجومه وهذا أمر أفخر به ولعبت دورا مشرفا في مشواره كما غيري من النجوم .. ومنذ 3 سنوات وانا مدرب مساعد للفريق الأول وسبق لي أن دربت فرق المراحل السنية كثيرا وغالبية اللاعبين سبق لهم أن تدربوا معي وهذا يعزز من معنوياتهم وهذا الامر له قيمة فنية ومعنوية ونفسية … تعاملت بالطريقة الصحيحة مع اللاعبين من خلال كوني كنت لاعبا ومدربا واستطعت أن أحدث فيهم صدمة ايجابية كانت واضحة … وهم كانوا يعلمون أنني سأكون معهم .. وهو ما حدث.

ـ ماذا عن المنتخبات الوطنية وهل التشكيلة الحالية هي الأفضل بالنسبة للمنتخب؟

التشكيلة الحالية من وجهة نظري هي الأنسب والأفضل .. وهي من منتجات الدوري .. والدوري ضعيف فنيا ومتذبذب وهو ينعكس على المنتخبات .. واذا أردنا منتخبا قويا وقادرا على المنافسة يجب أن نطور الدوري بحيث يصبح لدينا دوري قوي .. منتخبنا الوطني بطل دوري خليجي 19 لاعبوه كانوا من مخرجات الاحتراف الخارجي والخليجي .. وليس من مخرجات دورينا .. دورينا بوضعه الحالي لا يخرّج لاعبين قادرين على المستوى الدولي ولا على المستوى الآسيوي.. دورينا مستواه ضعيف فنيا وبدنيا وهذا واقعنا وحالنا.

ـ إلى متى ستبقى بعيدا عن العروبة؟

العروبة كيان وأنا جزء منه ولا أستطيع الابتعاد عنه .. أبتعد حاليا لفترة حتى أفسح المجال لغيري للعمل … المهم بالنسبة لنا هو العروبة .. والعروبة في قلبي وأنا متواجد وحاضر معه في كل وقت .. لست راضيا عما يجري في نادي العروبة وأتمنى من إدارة نادي العروبة أن تكون شخصيتها قوية وتقود الفريق بصورة أفضل.

ـ أخيرا ماذا يقول فاروق عبد الله؟

شكرا لكم على هذه الفرصة التي من خلالها أوضحت بعض الأمور التي حدثت والتي كنت أتمنى أن يعرف الجميع تفاصيلها .. أنا ابن نادي العروبة .. وأنا رهن اشارته وأنا قريب منه بشكل دائم .. وارجوا أن يعود هذا الفريق لسابق عهده وأن يتم تجاوز كافة الصعوبات والمعوقات سواء تلك التي نسبب بها الجهاز الفني لعدم تفاهمه مع اللاعبين وغير ذلك من أمور …

Share.

اترك رد