خــــروج بالجــــــــملة..!

0

المفاجآت وركلات الترجيح تتصدر مشهد الدور الأول من الكأس الغالية

نزوى والبشائر وسمائل يصنعون الحدث.. وصور وأهلي سداب والسيب يحنّون للماضي

النيران الصديقة تخرج أبطال سابقين.. والسويق لا يستسلم بسهولة

40 هدفا في دور الـ32 .. وحضور فاعل للبطاقات الحمراء

نزوى وصور والرستاق وسمائل والنصر وصحار وأهلي سداب والشباب وبدية والبشائر والسيب وصحم ونادي عمان والسويق والوسطى والمضيبي.. 16 ناديا تخطت الدور الأول من الكأس الغالية.. حيث حضرت المفاجأة في بعض المباريات.. كما حضر المنطق في البعض الآخر.. وبات من المهم أن نعرف أن كرة القدم تعترف بالعطاء داخل الملعب.. ولكل مجتهد نصيب..!

7 أندية من دوري عمانتل ودعت الكأس الغالية من الدور الأول.. ليست مفاجأة إذا ما علمنا أن 4 منها خرجت بنيران صديقة وعلى يد نفس أندية الدوري.. المفاجأة الفعلية أن ثلاثة منها خرجت على يد أندية الدرجة الأولى.. وبعضها بنتيجة ثقيلة.

وتستمر المفاجآت.. فأندية الدرجة الثانية قالت كلمتها.. وأزاح بعضها بعض أندية الدرجة الأولى وفي الأوقات الأصلية. مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم لهذا الموسم شهدت في دور الـ32 والذي لعب يومي الجمعة والأحد الماضيين محطات من الفرح.. والخيبة.. ومحاولة للعودة للزمن الجميل.. وما بينهم.. ركلات الحظ الترجيحية كانت سببا في الحسرة في مدرج.. ونشوة الانتصار في مدرج آخر..

مسابقة الكأس يبدو أنها تحمل مفاجآت من العيار الثقيل هذا الموسم.. فسقوط كبار القوم لن يمر مرور الكرام.. فكيف تسقط أندية تحمل 22 لقبا في ظرف 90 دقيقة..؟ سؤال صعب أن نجيب عليه في الوقت الحالي دون الرجوع لأصل الحكاية.. حيث المعاناة في الدوري حاضرة.. ويكفي أن العروبة بلا رئيس.. وظفار يتراجع في الدوري بشكل مخيف.. ومسقط يترنح بشكل غريب.. وفنجاء صاحب الرقم القياسي لا يمت لفنجاء البطل سوى بالاسم وألوان القمصان..!

في المقابل.. هناك من يحاول أن يعود للزمن الجميل.. مثل صور وأهلي سداب والسيب وعمان والنصر.. وهناك من يريد الحفاظ على لقبه كالسويق.. ومجتهدون يحاولون الظفر ببطولة تعتبر الأغلى والأهم ليس في كرة القدم فحسب.. بل في الرياضة العمانية بشكل عام.

الترجيح يخرج الكبار

16 مباراة.. 4 منها فقط تم حسمها بركلات الترجيح.. وللمفارقة فإن الخارجون الأربعة.. كلهم من أندية دوري عمانتل.. ويبدو أن الحظ لا يرغب في تواجدهم.. فانتصر نزوى على العروبة بركلات الترجيح 4-3 بعد التعادل بهدف لمثله.. والنصر على النهضة 3-1 بعد التعادل أيضا بهدف لمثله.. وصحم على ظفار 4-3 بعد التعادل بنفس النتيجة.. والتي أيضا ظهرت في مباراة مرباط ونادي عمان وانتهت ركلات الترجيح بفوز الثاني بنتيجة 6-5 ..

وفي بقية المباريات.. خسر السلام من صور بهدف نظيف.. وفاز الرستاق على الاتفاق 2-1 .. وسمائل على المصنعة بهدف نظيف .. والشباب بثنائية نظيفة على مجيس.. وصحار على بهلاء 3-0.. وخسر بوشر من أهلي سداب 1-2.. وفاز بدية على الاتحاد 3-1.. والسيب على صلالة 2-0.. والبشائر حقق الفوز على مسقط 3-0.. والمضيبي على فنجاء 2-1.. وخسر جعلان من الوسطى 3-0.. والسويق فاز على قريات 4-0..

40 هدفا في 16 مباراة بمعدل تهديفي (2.5) في المباراة الواحدة يعتبر رقما جيدا جدا مع الأخذ بالاعتبار بأن جميع مباريات الدور شهدت تسجيلا للأهداف.. كما شهد الدور صعود 7 أندية من دوري عمانتل لدور الـ16.. ومثلهم من دوري الدرجة الأولى.. فريقان من دوري الدرجة الثانية.. وودعت 4 أندية حملت اللقب من قبل.. وهي العروبة وظفار وفنجاء ومسقط.. وباختصار فإن 22 لقبا للكأس خارج الحسابات.. ولم يبق من الأبطال السابقين سوى السويق حامل اللقب والسيب وصور وأهلي سداب وصحم والنصر.. والطليعة أحد أبطال الزمن الجميل لا يزال خارج دائرة المشاركة.. وتلك حكاية أخرى..!

أولى المفاجآت

قبل مباراة العروبة ونزوى.. كانت المؤشرات تدل على أن العروبة سيعاني رغم أن المباراة على ملعبه.. وحوارنا مع مساعد مدربه السابق وأحد هدافي العروبة في تاريخه فاروق عبدالله كشف لنا عن معاناة كبيرة للفريق.. وحدث ما توقعناه.. نزوى يتقدم بهدف السبق عن طريق محترفه ديوب.. ويعاني العروبة طوال الشوط الأول وجزء من الشوط الثاني حتى يسجل له الشاب يوسف ناصر هدف التعادل.. لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل.. ولأن النظام يقتضي اللجوء المباشر لركلات الترجيح دون المرور بمحطة الأوقات الإضافية.. حدثت أولى المفاجآت.. يخرج المارد بعد أن خسر ركلات الترجيح أمام نزوى بنتيجة 4-3.. ويرسل رسالة لمحبيه بأن الاستقرار الإداري مهم.. خصوصا بعد استقالة الرئيس المؤقت محمود المخيني.. وللمصادفة.. فإن نزوى انتخب إدارة جديدة في نفس الفترة برئاسة المكرم المهندس خلفان الناعبي..!

المنطق يفرض نفسه

من يتابع مسيرة نادي صور واستعداداته ومبارياته في الدوري يدرك أن فوزه على السلام جاء منطقيا.. فالمنافس وصاحب الأرض لم يقدم في الفترة الماضية ما يشفع له للوقوف أمام صور.. وهدف عبدالخالق العلوي كان أشبه بتأكيد جدارة الأزرق بالعودة لمكانه الطبيعي.. حيث الألقاب في الدوري والكأس.

صور عرف الاستقرار الفني بوجود المدرب الوطني مبارك سلطان.. وعلى عكس غريمه التقليدي العروبة.. رتب صفوفه الإدارية والفنية واستفاد من حالة عدم التوازن السابقة في خلق بيئة عمل ناجحة.. والنتائج خير دليل.

أوراق مكشوفة

المواجهة بين الرستاق والاتفاق كانت لعبة الأوراق المكشوفة.. فالرستاق واجه فريقا يدربه المصطفى سويب.. وهو الاسم الذي رافق الرستاق 4 مواسم ماضية.. حقق فيها لقب الدرجة الثانية.. ثم ثالث الدرجة الأولى.. ثم بطل الدرجة الأولى والصعود لدوري المحترفين.. قبل الهبوط.. يعرفهم ويعرفونه.. لذلك عانى العنابي كثيرا.. فرغم تقدمه بهدف رزاق كيتا.. عادل الاتفاق بهدف الحسن البطراني.. وقبل النهاية.. يحرز أحمد الغافري هدف الفوز للرستاق.. هدف غالي ومهم.. ولكنه في نفس الوقت لا يقلل من مستوى الاتفاق الذي نرفع له القبعة على اجتهاده..

المفاجأة الثانية

سمائل هو آخر فرق الدرجة الثانية صعودا لدور الـ32 لمسابقة الكأس الغالية.. وفي الدوري لم يحقق الفوز.. لتأتي مباراته أمام المصنعة لتحقق أول وأهم فوز للفريق هذا الموسم.. في المقابل, فإن المصنعة يعيش حالة من التخبط لا يمكن أن نلقي فيها اللوم على المدرب ثائر عدنان ولا على سابقه خالد العلوي.. ويبدو أن هناك تدخلات إدارية تؤثر على العمل الفني.. والدليل وضع الفريق في دوري الدرجة الأولى. المفاجأة الثانية حدثت.. ويبدو أن سمائل في طريقه لتحقيق مفاجآت أخرى إذا ما استمر بنفس العطاء.. وسجل سعيد الجابري هدف سمائل.. وربما يكون أهم هدف في مسيرة اللاعب.. من يدري؟

براعة.. وثقة

على ملعبه ووسط جماهيره.. خسر النهضة الرهان أمام النصر بعد أن تألق الحارس الشاب أحمد فرج الرواحي حارس نادي النصر طيلة المباراة وفي ركلات الترجيح. وتقدم النصر بهدف زهير أوشين مبكرا قبل أن يدرك وجدي اللمكي التعادل للنهضة لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل.

في ركلات الترجيح رد الرواحي ثقة النادي والمدرب حمزة الجمل به على أحسن ما يرام.. وتألق في صد ثلاث ركلات ترجيحية للنهضة.. كانت كافية للصعود بفريقه لدور الـ16.. وكافية لتؤكد صحة احتفاظ النصر بحارس مرمى مجيد كان يبحث فقط عن من يثق به.

الشباب.. شباب

وصيف دوري الموسم الماضي لا يزال يثبت أن الاستقرار والعمل الجيد المخلص يعطي النتائج ويجذب الجماهير. الشباب لم يجد مقاومة كبيرة أمام مجيس.. والمدرب الوطني علي الخنبشي فرض أسلوبه على مدرب مجيس السوري محمد العطار.. ورسم جمهور الشباب لوحة جميلة تواصلت مع لوحات سابقة لهم.. ويبدو أن الخنبشي استفاد من عملية تدوير اللاعبين في موسم مرهق.. فسجل له محمد السيابي الذي غالبا ما يتم إشراكه في الشوط الثاني.. وسجل البرازيلي فينيسيوس الهدف الثاني.. ويعلن البرازيلي أن مشاكله السابقة مع الفريق أصبحت طي النسيان.. وأن القادم أفضل.

هدية

صحار المتسلح بجمهوره أهداهم فرحة التأهل لدور الـ16 من مسابقة أغلى الكؤوس.. وثلاثية خليفة الجهوري وكونيه ورشيد المشيفري النظيفة أتت في الوقت المناسب.. وفي مرمى بهلاء الذي عليه أن يركز على دوري الأولى ويطوي صفحة الكأس. صحار محتاج لمصالحة جمهوره العاشق.. وفي نفس الوقت يحتاج إلى بطولة تتوج المجهودات الكبيرة على مستوى المراحل السنية. أما بهلاء.. فالحديث يطول عنه.. حيث الحنين للعب أمام الكبار يعاوده بين الفترة والأخرى.. لعل الأيام الخوالي تعود.. ذات يوم.

انتصار

توقع الكثير أن يمر بوشر بسهولة أمام أهلي سداب.. ولكن حسبة الأرقام تقول العكس.. والتاريخ أيضا.. بطل الكأس في مناسبات الخمس أربع منها حققها جهازه الفني والإداري المتواجد في دكته كان له رأي آخر.

أهلي سداب لعب هذا الموسم قبل مباراته مع بوشر 4 مباريات رسمية.. خسر واحدة فقط وفاز في ثلاث.. وتألق لاعبه خالد البطاشي الذي سجل في جميع مباريات فريقه في الدوري. تلك المعطيات كانت مهمة.. لأن البطاشي خطف هدف الفوز لفريقه الذي لعب بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه صدام حسن البلوشي للإنذار الثاني المبهم كونه كان خارجا لتلقي العلاج…!

المواجهة بين مدرب بوشر الشاب سعيد الرقادي ومدرب أهلي سداب صالح شنون حسمتها خبرة التعامل مع مباريات الكأس وحسن استغلال الأدوات المتوافرة.. فأهلي سداب تقدم بهدف معاذ المعشري في وقت مبكر من المباراة.. ليتعادل فيصل البوسعيدي لبوشر.. وفي الوقت الذي كان الجميع يظن أن بوشر في طريقه لتسيد المباراة.. يفاجئ خالد البطاشي الجميع بهدف التقدم.. ليثبت لمدربه وإدارته أن الفريق عازم على العودة من جديد لبطولة كان في يوم ما أحد فرسانها.

قمة الجولة

ثمانية أندية ضمنت صعودها إلى دور الـ16 في يوم الجمعة.. لتتجه الأنظار إلى مواجهات الأحد.. وأهمها تلك التي جمعت صحم بطل النسخة قبل الماضية بظفار وصيف النسخة الماضية.. مباراة كانت قمة في كل شيء.. بداية من الأخطاء التحكيمية ونهاية بركلات الترجيح.. مرورا بحالات من المد والجزر للمستويات الفنية للفريقين.

صحم تقدم مبكرا عن طريق محترفه ديابي في الدقيقة العاشرة في لعبة أثبتت الإعادة التلفزيونية أن الكرة لمست يده قبل الدخول في مرمى رياض سبيت.. ويتعادل ظفار عن طريق قاسم سعيد بعد كرة قوية هزت شباك سليمان البريكي .. وأثارت الجدل بعد احتجاج لاعبي صحم بأن زميلهم كان ساقطا على الأرض ولم يخرج لاعبو ظفار الكرة من مبدأ اللعب النظيف.. والمباراة شهدت أيضا حالتي طرد.. الأولى للاعب ظفار مانع سبيت.. والثانية للاعب صحم أحمد البريكي.. وكذلك تم طرد مدير فريق صحم أيمن الفارسي..!

عموما المباراة في المجمل كانت متكافئة في تبادل السيطرة.. والحسم بركلات الترجيح يعتبر عادل للطرفين.

محاولة انقاذ

مباراة بدية والاتحاد من الممكن أن نطلق عليها مباراة محاولة انقاذ الموسم.. فبدية يقبع في المركز الأخير في مجموعته في دوري الأولى مع بقاء ثلاث جولات والفارق ليس كبيرا بينه وبين المراكز المؤهلة للدور النهائي.. والاتحاد ثالثا في دوري الثانية بعد ثلاث جولات.. فكانت المباراة حماسية وسريعة تمكن فيها الاتحاد من خطف هدف التقدم عن طريق أنس توفيق.. لينتفض بدية بهدفين عن طريق وحيد الحارثي وثالث عن طريق محترفه فاي.

سكر وحليب

السيب لم يجد صعوبة في تخطي صلالة في مباراة تألق فيها لاعبو السيب الصغار والصاعدين.. فسجل للسكر والحليب مروان تعيب من ركلة جزاء في الشوط الأول.. ويضيف هيثم المحرمي هدفا آخر في الشوط الثاني.

بالمجمل كان السيب مقنعا في المباراة على عكس صلالة الذي لا يزال يبحث عن نفسه رغم أنه قريب من التأهل للدور النهائي من دوري الأولى.

ثلاثية.. صعبة وقوية

مسقط يترنح.. حقيقة وواقع لا مناص منهما.. والخسارة أمام البشائر أكدت الأمر.. وليس مستغربا أن تكون ثلاثية البشائر حديث المجالس الرياضية لفارق الامكانيات بين الناديين.. فالفائز يلعب في دوري الأولى والذي تأهل له كبطل للدرجة الثانية الموسم الماضي.. والخاسر بطل سابق للدوري والكأس.. ولا يزال متواجدا بين فرق النخبة.. بل حقق ذات يوم وصافة البطولة الخليجية.. وكان ذلك زمان.. ومضى..!سجل للفائز الحسن مورتلا هدفين وعثمان بوقال.

بصعوبة

في مباراة من كلاسيكيات التسعينيات من القرن الماضي.. فرض التعادل نفسه على الأشواط الأصلية من مباراة مرباط ونادي عمان.. فتقدم مرباط أولا عن طريق محمد خادم قبل أن يعيد جعفر البلوشي عميد الأندية للمباراة.. ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح والتي انحازت لنادي عمان وبنتيجة 6-5.

تأكيد التفوق

تفوق المضيبي على فنجاء أصبح منطقيا بحكم وضع الفريقين.. فالمضيبي رد الدين لفنجاء في الدوري وبنفس النتيجة (2-1) ولكن فوز العنابي أهم.. كونه أخرج صاحب الرقم القياسي من الألقاب من الدور الأول ومن المواجهة الأولى.

أنور الحبسي مدرب المضيبي كان واقعيا في تلك المواجهة.. وحافظ على رتم المباراة طوال 90 دقيقة.. وهذا ما جعل فريقه يتقدم في الشوط الأول عن طريق المحترف اليمني محسن محمد.. وفي الشوط الثاني أضاف محترفه عمر نادوج الهدف الثاني… قبل أن يعود محمد تقي لفنجاء بهدف تقليص الفارق.. ولكنه لم يكن كافيا للفريق لانتشاله من وضعه السيء..!

انهيار

جعلان منهار تماماً وانهياره منذ الموسم الماضي ولا تفيد المكابرة في هذا النحو.. الفريق خسر بثلاثية نظيفة أمام الوسطى الاسم الذي أصبح مصدر رعب  وإزعاج لأندية الدرجة الأولى.. والنتيجة مؤثرة بلا شك على جعلان.. وتفيد التسريبات من هناك عن تقديم مدربه سالم سلطان استقالته بعد المباراة مباشرة.. ليكون أول ضحايا الكأس من مدربين..! سجل للوسطى محترفيه هدافه ايمرسون وديديه وداسيلفا.

مهمة سهلة

حامل اللقب نادي السويق تقابل مع قريات في ختام مباريات دور الـ32.. مهمة سهلة للأصفر أمام فريق مجتهد من دوري الدرجة الثانية.. والنتيجة منطقية لفارق الامكانيات والأسماء.. ورباعية نظيفة أحرزها عبدالله دينج ومحمود المشيفري وخالد الهاجري وسعيد عبيد كافية لتبيان خط سير المباراة.

نلقاكم في فبراير

سيتوقف مشوار الكأس الغالية حتى فبراير القادم..حيث تلعب مباريات دور الـ16 يوم 3 فبراير 2018 بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة مع الأشواط الاضافية .. وفي دور الثمانية ستلعب الأندية بنظام الذهاب والاياب وعلى مدى يومين.. ذهابا في 17 فبراير 2018.. والاياب في 22 فبراير 2018..

وفي المربع الذهبي.. يلعب الذهاب في 17 مارس 2018.. والاياب في 31 منه.. على أن يحدد ملعب وموعد المباراة النهائية لاحقا.. وستكون القرعة المطلقة حاضرة في كل الأدوار.. ولم يتم تحديد موعد قرعة الدور القادم حتى كتابة السطور.

Share.

اترك رد