«كوووورة وبس» تكشف حصــــــريا: ماذا قال ميسي لبيكيه؟

0

الحكومة الاسبانية ساعدت برشلونة على تجـــــــــــــــــــــــديد عقد ميسي!

إسبانيا – بابلو فرناندو

أخيرا جدد البارسا عقد أفضل لاعب في صفوفه الارجنتيني ليونيل ميسي، تأخر التجديد لم يكن بسبب رغبة ميسي في الرحيل أو خلاف حول قيمة الراتب الذي سيحصل عليه، في برشلونة يدركون تماما أن ارضاء ميسي أمر لا مفر منه، وهو يستحق كل ما يفعله النادي من أجله، لأن ميسي في كل أسبوع ومنذ أكثر من عشرة أعوام يفعل الكثير للنادي. لا يزال هو الاهم بالنسبة لفريقه ولا أعتقد أنه يوجد لاعب آخر في العالم مهم أكثر منه لفريقه، برشلونة بدون الارجنتيني سيكون عاديا الآن ومعه سيتوج بلقب الليجا وقد يكون بطلا لدوري الابطال في هذا الموسم. تأخر التجديد كان بسبب مخاوف ميسي من المستقبل الذي سيؤول إليه اقليم كالتالونيا، فليو لا يريد اللعب في دوري كالتالونيا لو حدث الاستقالال الافتراضي الموهوم. ميسي لا يريد خروج برشلونة من الليجا الاسبانية وأية مشاكل متعلقة بهذا الامر تضر بمستقبله، انتظر ميسي لحين اتضاح الرؤية بشكل جلي في هذا الشأن، وعندما اطمأن أن موضوع الاستفتاء ليس إلا زوبعة من اليمينيين في المقاطعة الشرقية قرر تجديد عقده.

النادي كان سيخسر معظم لاعبيه لو حدث الانفصال فعلا، كان ميسي سيغادر للعب في مانشستر سيتي أو أي ناد آخر وكان تير شتيجن سيذهب إلى ليفربول أو يوفنتوس وربما بايرن ميونخ، سواريز لن يبقى وحيدا وسيبحث عن مكان آخر للعب، راكيتيش أيضا وربما يعود باولينيو للصين، سيبقى جيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس ربما ويعتزل انيستا. الإجراءات الحكومية الصارمة والتدخل الحاسم في موضوع الاستفتاء والدعم الدولي المطلق للحكومة في اجراءاتها جعل الامور تعود لنصابها سريعا، بعض عشاق برشلونة مدينون للحكومة الاسبانية في مدريد لأنها حافظت على نادي عريق من الانهيار، لقد ساهمت الحكومة بشكل غير مباشر في تجديد عقد ميسي لأن إجراءاتها طمنت الارجنتيني على مستقبل بقاء النادي في الليجا وعدم حدوث سيناريوهات غير مضمونة. هذا عامل رئيسي أشعر ميسي بالاستقرار والاطمئنان على المستقبل. ليونيل ميسي لا يريد ترك برشلونة وهو ليس من نوعية اللاعبين الذين يبحثون عن المال، هو يبحث عن كرة قدم جميلة، اختار البقاء في ناديه وهو يعلم أنه من الممكن الحصول على أموال أكثر في مانشستر سيتي أو باريس سان جيرمان. ميسي ليس نيمار ولم يماطل في تجديد العقد رغبة في الرحيل بل خوفا من المستقبل، الايام التي رافقت الاستفتاء كانت صعبة جدا على لاعبي برشلونة، وباعتباره قائدا مهما في الفريق توجه للادراة واخبرهم بضرورة التوقف عن الزج بالنادي في الصراع السياسي الدائر، عندما قرر برشلونة لعب المباراة يوم الاستفتاء كان بعض اللاعبين يعارضون الفكرة ولكن الادارة تجاوزتهم لأنها تعلم أن ميسي كان يرغب بأن تلعب المباراة. علم الادارة بموقف ميسي في قضية الانفصال جعلها تكون اكثر شجاعة وجرأة وتوافق على لعب المباراة على الرغم من أن ذلك القرار أدى إلى استقالة نائب رئيس النادي واحد اعضاء مجلس الادارة المهمين. لقد لعب ليونيل ميسي دورا مهما خلال تلك الازمة وساهم في استقرار النادي، مواقف ميسي جعلت الأزمة تمضي دون أن تؤثر على برشلونة كنادي له ملايين العشاق حول العالم. الكثير من الاشاعات نشرت في تلك الفترة، قالوا بأن ميسي طلب من بيكيه عدم الحديث في السياسة!. وهل جيرارد بيكيه طفل صغير ليقبل ما يملي عليه ميسي؟. ميسي ليس غبيا ليأمر بيكيه كي يفعل شيئا ما لأنه يعرف أن الاخير لا يعمل عنده ولا يقبل هذه الصيغة، هناك احترام متبادل بين ميسي وبيكيه، فريقنا في كالتالونيا بحث لعدة اسابيع حول حقيقة تلك الاشاعات، وعبر مصادر خاصة لــ «كوووورة وبس» في النادي الكاتالوني وجدنا أنها مجرد اشاعات والحقيقة غير ذلك، لقد تحدث ميسي مع بيكيه وباقي اللاعبين ولكنه لم يطلب أو يمنع احدا من التعبير عن ارائهم الشخصية، ميسي قال لزملائه أن عليهم التغلب على التحديات في الملعب، التغلب على ريال مدريد في الملعب، ميسي قال لبيكيه وباقي اللاعبين: «نحن لاعبي كرة قدم وعلينا التعبير عما نرغب به في الملعب، علينا هزيمتهم في الملعب، فوزنا بالالقاب سيسعد هؤلاء الناس المصابون في الشارع، سيسعد الجميع ايا كانت توجهاتهم السياسية». كلمات ميسي سربها لنا أحد أعضاء الجهاز الطبي في النادي وهو ما نعتبره مصدرا موثوقا وخاصا لــ «كوووورة وبس».

لماذا برشلونة قوي هذا الموسم؟

ميسي قال مؤخرا أن برشلونة أصبح اقوى دفاعيا بدون نيمار!. هذا الرأي غير صائب على الاطلاق واعتقد أن التعبير خان ميسي هذه المرة، برشلونة أقوى هجوميا مع نيمار لكنه ليس أقوى دفاعيا بدونه، لو افترضنا أن نيمار لم يكن يدافع بقوة فيمكن القول أن ميسي وسواريز كذلك لا يدافعان كثيرا، برشلونة تطور دفاعيا في هذا الموسم وتطور كفريق ليس لأن نيمار غادر النادي، بل لأن خط الدفاع تغير وأصبح افضل بكثير عما كان عليه  في الموسم الماضي،  مع انريكيه كان ماثيو الفرنسي يلعب كظهير في الجهة اليسرى وفي الجهة اليمنى يلعب سيرجي روبيرتو. واحيانا يلعب ماسكيرانو وبيكيه في قلب الدفاع. الان عاد جوردي البا إلى مركز الظهير الايسر وهو واحد من أفضل اللاعبين في العالم بهذا المركز، في الجهة اليمنى تعاقد برشلونة مع نيلسون سيميدو وهو لاعب رائع ويتطور بشكل ملفت، سيميدو كان حديث الجميع في البرتغال عندما ظهر لأول مرة، اومتيتي وبيكيه وجدا القوة اللازمة بوجود ظهيرين رائعين الى جوارهما، هذا هو السر في تطور برشلونة من الناحية الدفاعية ولا علاقة لرحيل نيمار بالأمر. طريقة اللعب التي يتبعها المدرب فالفيردي ايضا ساهمت في عدم تعرض برشلونة لأية خسارة هذا الموسم. البارسا أحسن التصرف في سوق الانتقالات هذه المرة، لذلك بنى فريقا أفضل واكثر ثباتا وتنوعا، لم تنفق الادارة اية مبالغ من الميزانية بل على العكس لا يزال لديها فائض في ميزانية السوق قدره 34 مليون يورو. ويعتبر هذا المبلغ ارباح صافية من خلال عمليات البيع والشراء، أضف لذلك كله أن النادي احتفظ هذه المرة بالمبالغ المخصصة لسوق الانتقالات ولم يصرف منها أي شيء، لقد باع برشلونة نيمار بمبلغ 222 مليون يورو وكريستيان تييو بأربعة ملايين يورو محققا 226 مليون يورو، انفق منها 192 يورو في شراء خمسة لاعبين هم عثمان ديمبيلي 105 مليون يورو، باولينيو 40 مليون يورو، نيلسون سيميدو 30 مليون يورو وهي الصفقة الانجح قياسا بالمبلغ المدفوع في لاعب من هذا المستوى، جيرراد ديلوفو 12 مليون يورو واخيرا البرازيلي مارلون بخمسة ملايين يورو. أصبح برشلونة أقوى بكثير في خط الدفاع وأصبح يملك باولينيو وهو لاعب عالمي يستطيع تعويض أهم اللاعبين في خط الوسط. برشلونة القوي هو المرشح الاول للفوز بلقب الليجا لأن الفريق حل جميع مشاكله التي كان يعاني منها الموسم الماضيس وهي الصلابة الدفاعيه وأيضا وعدم وجود بدائل يستطيعون تعويض اللاعبين الاساسيين، الان لم يعد مهما إذا غاب راكيتيش أو انيستا في أي مباراة لأن باولينيو يستطيع تقديم مستوى مميزا. يحتاج برشلونة من وجهة نظر لاعب المنتخب الاسباني السابق خوليو ساليناز للتعاقد مع مع لاعب واحد في مركز قلب الدفاع لتعويض ماسكيرانو الذي لم يعد من وجهة نظره مناسبا للبارسا، يقول ساليناز: «برشلونة يحتاج لمدافع اخر في الخط الخلفي غير ماسكيرانو، لا أقول أن عليهم ابعاد ماسكيرانو عن الفريق بل يمكنه أن يكون جزء من التشكيلة كلما دعت الحاجة في خط الوسط مكان بوسكيتس أو في مركز قلب الدفاع إن تطلب الامر ذلك، لكن لابد ان يأتي لاعب آخر ليكون منافسا لبيكيه وامتيتي في مركز قلبي الدفاع، لو جلب برشلونة مدافعا قويا سيكون الفريق في غاية الصلابة والقوة». ابعاد ماسكيرانو ليس بالامر الهين لأنه مدعوم من ميسي والحقيقة أن ميسي يرغب في بقاء مواطنه لكن ايضا لنكون منصفين هو لا يفرضه على المدرب ولا يطلب من فالفيردي أن يشركه في المباريات، سنسمع الكثير من الاشاعات حول ميسي وتدخلاته ولكن لا يمكن لأحد أن ينكر بأن ليو هو لاعب عظيم في ناديه وأكبر المساهمين في نجاحات برشلونة في السنوات الاخيرة.

Share.

اترك رد