التوقف لمدة شهرين علامـــــة فارقة في دوري عمانتل !!

0

أثار سلبية على النادي واللاعبين والمستوى الفني

توقف دوري عمانتل لمدة شهرين ليعود بعدها مضغوطا ومكثفا بطريقة ستربك الأندية المرتبكة بالأساس .. واذا كان قرار توقيف الدوري قد صدر قبل أن تتضح الرؤية حول موعد ومكان اقامة بطولة كأس الخليج .. إلا أن الظروف صبت لمصلحة التوقف كون بطولة كأس الخليج قد تم إقرارها وإقرار موعد إقامتها ..

وليس ببعيد عن بطولة كأس الخليج .. فقد ارتبط النشاط المحلي الكروي تحديدا بالبطولة هذا الموسم وتم اتخاذ قرار التوقف .. وقبله توقف الدوري لمباريات واستعدادات المنتخب ومن ثم تم تكثيف وضغط المباريات بطريقة كبيرة علما بأن الأندية كانت على علم بذلك وأصرت على تأجيل الدوري ..

معاناة الأندية ستزداد خلال الفترة المقبلة واذا كان توقف الدوري ضروريا لبطولة كاس الخليج التي تستمر لمدة اسبوعين فالتوقف لمدة شهرين مبالغ فيه للغاية بغض النظر عن الاسباب طالما أنه ليس هناك من استحقاق للمنتخب الأول سوى الاستحقاق الخليجي ..

اعتراضات الأندية كالعادة حاضرة بقوة وهي تعترض بشكل عام على كل شيء .. فالتوقف غير مناسب للأندية التي كانت تسير بطريقة جيدة .. وهو أيضا فرصة لإعادة ترتيب الأوراق بالنسبة للفرق التي تدور في فلك التراجع القوي والذي أوصلها للمراكز الخطيرة وسيكون بمقدور هذه الفرق إعادة تدعيم صفوفها خاصة وان التوقف يتوافق مع فترة فتح باب الانتقالات الجديدة التي ستكون فرصة اخرى للفرق التي لم توفق في اختيار اللاعبين المحترفين أو تلك التي تريد التعاقد مع لاعبين آخرين لتدعيم صفوفها ..

تغييرات متوقعة

بداية التغييرات في صفوف الأندية هو من خلال تغيير الأجهزة الفنية والتي بدأت مع ظفار الذي قام بإقالة مدربه الروماني فلورين متروك وتعاقد مع المدرب السوري حسام السيد القادم من نادي القوة الجوية العراقي .. وستكون هناك العديد من الوجوه الجديدة كون نادي مسقط يبحث عن مدرب .. كما أن مرباط تعاقد مع مدرب جديد هو المصري بسيوني خلفا للمستقيل أكرم حبريش .. وربما وجدها البعض فرصة لتغيير مدربه لبداية جديدة وهذا الأمر مرشح مع بعض الأندية خاصة مع تزايد الصعوبات على بعضها ..

والتغييرات للأجهزة الفنية في الدوري خلال مرحلة الذهاب طالت نصف عدد الاندية  وبعضهم غير مدربه أكثر من مرة  .. فالفرق التي غيرت أجهزتها الفنية حتى الآن هي: النهضة،  ومسقط، وصحم، وفنجاء، وظفار، ومرباط ، وعمان … وهناك اتجاه لبعضها لفعل ذلك وان كان العامل المادي قد لعب دورا في الابقاء على المدربين بشكل عام في أنديتهم بعد أن أعلن بعضها أن هدفه هو البقاء في الدوري وليس المنافسة.

حاليا القائمة للمدربين الحاضرين في الدوري تضم الروماني بيلاتشي في السويق، والمصريون حزة الجمل في النصر ، وأبو طالب العيسوي في العروبة، ومحمد عمر في صحم، والبسيوني في مرباط ..، والبرتغالي برونو في النهضة، والسوري حسام السيد في ظفار، اضافة للمدربين الوطنيين ..علي الخنبشي في الشباب، وأنور الحبسي في المضيبي، ومحمد خصيب في صحار ، ومحسن درويش في فنجاء، وابراهيم صومار في عمان، وعبيد خميس في السلام… بانتظار اعلان اسم مدرب مسقط الجديد.

تغييرات المحترفين مستمرة

التغييرات لن تقف على المدربين بل تعدتها للاعبين خاصة المحترفين الذين غادر عدد منهم أنديتهم سواء برغبتهم أو من خلال استغناء الأندية عنهم … وللأسف بعضهم غادر أو بعض الأندية سهلت له مهمة المغادرة لتوفير بعض المال في فترة التوقف .. وهذا ما تم الحديث عنه في أوساط بعض الأندية ويعبر بشكل كبير عن حالتها وكيفية تسيير الأمور فيها .. على كل حال هناك توقعات بأن تكون التغييرات كبيرة وكثيرة مع تغيير العديد من المدربين وايضا وضوح الرؤية لدى من بقي من المدربين .. فبعض التغييرات ستكون محلية من خلال انتقال بعض المحترفين الذين برزوا في المرحلة الأولى كما هي حالة فينيسيوس البرازيلي الذي انتقل من الشباب إلى ظفار .. وهناك انتقال أحد محترفي ظفار خاصة وان لاعب ظفار الاسباني خوسيه الذي اصيب سابقا بدأ تدريباته للعودة للملاعب وهو ما زال على كشوف ظفار .. كما أن البعض من الاندية التي تعاقدت مع محترفين لم يقدموا المطلوب تعمل على تغييرهم رغم أن الظروف المادية ليست على مايرام ومن هنا المشكلة الأساسية التي تحيط بكل التعاقدات.

التوقف سلبيات وايجابيات

اذا كان البعض يرى أن التوقف هو سلبي من كافة النواحي إلا أن المنطق يشير إلى أن التوقف قد يكون ايجابيا لبعض الفرق خاصة تلك التي تحتاج لإعادة ترتيب أوراقها بشكل كبير والتي قد تظهر بصورة مختلفة في الإياب وتلعب دورا كبيرا ..

كل الفرق لم توافق على فترة التوقف الطويلة واعتبرتها نقطة سلبية لا يمكن تفسيرها سواء من الفرق التي في المقدمة أو تلك التي تنافس للهروب من المراكز المتأخرة .. وحتى الفرق التي لم تستعد جيدا قبل انطلاقة الدوري استعدت خلال مرحلة الذهاب ووصلت للحد المقبول فنيا وبدنيا .. وفترة التوقف هذه يعني أنها ستبدأ الإعداد من جديد وهو لن يكون متيسرا بسبب ظروف اللاعبين من ناحية عملهم أو بسبب عدم تسلمهم مستحقاتهم المالية وسيكون من الصعب جدا جمعهم والبدء معهم بإعداد جديد..

التوقف لهذه الفترة الطويلة سيكون سلبيا على الفرق التي تسير بشكل جيد وهي للأسف قليلة وأبرزها فريقا السويق والشباب .. فيما لا زال فريقا النصر والعروبة يعانيان من غياب الاستقرار الفني بدليل تفاوت النتائج من مباراة لأخرى … وحتى الفرق الأخرى لا تريد التوقف لهذه الفترة لانها سارت والجميع تأقلم مع الأوضاع .. والتوقف الجديد سيكون له تأثير سلبي من كافة النواحي.

ردود أفعال

مدرب فريق فنجاء محسن درويش قال: من الطبيعي تأثر كل الفرق ومستحيل أي فريق يتوقف شهرين ولا يتأثر .. مستحيل يتوقف دوري شهرين في أي بلد في العالم إلا عندنا .. وهذا التوقف لا يمكّنك من اعادة إعداد الفريق لغياب اللاعبين عن التدريبات وسوف يتغيب عدد كبير منهم بسبب لأسباب مختلفة وهم لن يلتزموا بسبب عقليتهم وتجمعات فرق عملهم ..الأندية تتأثر من كافة النواحي الفنية والمادية والإدارية .. الأندية ستعاني وستكون ظروفها صعبة للغاية ..ولا أعرف كيف سيسير الدوري اذا كان الفريق سيلعب مباراة في شهر ومن ثم يتوقف .. شيء غير طبيعي وغير مقبول ونحن نتحدث عن فائدة فنية وكان الله في عون الأندية.

علي الخنبشي مدرب الشباب قال: أي دوري في العالم يتوقف شهرين سيؤثر عليه سلبيا .. وبعد هذا التوقف يعني أنك أمام دوري جديد ..وسينعكس هذا التوقف بشكل سلبي على الفريق وابتعاده عن المنافسة وسلبا أيضا على الدوري والمستوى الفني .. فليس من المعقول أن تكون هناك بدايتان للدوري  أو دوريين في الموسم الواحي .. وهذا التوقف لن يرتقي بالمستوى الفني للدوري اذا كان هدفنا هو ذلك .. وبشكل عام التوقف له مردود سلبي على الدوري من كافة النواحي.

عبيد خميس مدرب السلام قال: أكيد سلبية كونها فترة طويلة ولم يكن لها مبرر بهذه الفترة وهناك أيام الفيفا وبطولة كاس الخليج لا يستحق الدوري لان يتوقف هذه الفترة التي تنعكس سلبيا على النادي واللاعبين فنيا وماديا ..لا يوجد دوري في العالم يتوقف هذه الفترة على الاطلاق والفترة الطويلة هذه لا معنى لها ولها أثار سلبية كبيرة على النادي من كافة النواحي ..هذه الفترة غير مفيدة ولا تساهم في تطور الدوري فنيا .. وبعد التوقف سيلعب الفريق مبارتين في كل شهر وهذا أمر غير منطقي .. الأمور غير مفهومة ..

أنور الحبسي مدرب المضيبي قال: لا يوجد ايجابيات  … فترة التوقف الطويلة لمدة شهرين يعني فترة اعداد جديدة .. فترة شهرين تتوقف فيها بعد ان وصل الفريق لأفضل حالة فنية فهذا يعني أنك تحتاج فترة طويلة لتعيد الفريق لوضعه الأول فنيا وبدنيا .. والأمر لا يتعلق بالتوقف لشهرين بل من خلال المقترح للدوري بأن تلعب مباراة ومن ثم تتوقف لشهر وبعد ذلك لتعلب مبارتين كل شهر ومن ثم تلعب  10 مباريات في شهر مايو.. وعندها يكون الجو غير مساعد واللاعب لا يتحمل ضغط المباريات وغير ذلك من اشكاليات ..

على الاتحاد مراجعة نفسه فيما يتعلق  بجدول المباريات .. وهنا أستغرب كلمة أن الاندية موافقة  ؟؟ كيف ربطتم موافقة الأندية .. هل اجتمعتم مع الأجهزة الفنية لتقرير امور فنية؟؟

ولا أعرف كيف نسبوا موافقة الأندية بموافقة أشخاص إداريين ليس لهم علاقة بالأمور الفنية .. فعند مناقشة أمور فنية يجب أن تناقش ذلك مع أجهزة فنية اسوة بالاتحاد الذي لديه فنيين يناقشون الأمور الفنية ….كان يجب على الاتحاد أن يكون قد أخذ موافقة الأجهزة الفنية قبل توقف الدوري لشهرين وهو حسب ظني لا يحدث في أي دوري في العالم.

ابراهيم صومار مدرب نادي عمان وجد هذا التوقف ايجابي وقال: كوني لم أتسلم مهامي التدريبية في الفريق منذ البداية فاللاعبين كلهم من خيارات الجهاز الفني السابق .. وعليه سأقوم بإعداد الفريق من جديد من كافة النواحي الفنية والبدنية ووفق رؤيتي .. وسيكون هناك لاعبين محترفين آخرين لتدعيم صفوف الفريق كون الفريق لم يلعب في صفوفه سوى البرازيلي فيلكس والبحث جار عن لاعب مهاجم صاحب لمسة أخيرة فعالة .. وبالنسبة للاعبين المحليين أنا مقتنع بهم تماما … وأتمنى أن نوفق بما نطمح له.

Share.

اترك رد