Inbound-Advertiser-Leaderboard

أهلي سداب بطل الشتاء… دوري الدرجة الثانية يبدأ مرحلة الإياب .. والإثــارة تتصـــدر المشــــهد

0

ينطلق غدا الخميس الدور الثاني والحاسم من منافسات دوري الدرجة الثانية للموسم الحالي 2017/2018 بـ 3 لقاءات  ،تجمع عبري مع أهلي سداب على ملعب نادي عبري.. وعلى ملعبه يستضيف سمائل الوصيف قريات الثالث.. بينما يلتقي الاتفاق ومدحا على ملعب الأول.

وكان الدور الأول قد اختتم الخميس الماضي بإقامة مباريات الجولة السابعة والتي شهدت حسم أهلي سداب مباراته مع مستضيفه سمائل بهدف نظيف وهذا ما أهله للفوز بلقب (بطل الشتاء) الشرفي.. كما فاز قريات على الاتفاق بنتيجة 3/2 بعد مباراة مثيرة وحسم التعادل لقاء الاتحاد وعبري بهدفين لكل فريق.

لعبة الكراسي الموسيقية بدأت في دوري الثانية.. حيث يتصدر أهلي سداب الدوري بـ12 نقطة وبفارق نقطة عن سمائل الوصيف. قريات ثالثا برصيد 10 نقاط بعد أن أزاح الاتفاق من المركز وأبقاه عند النقاط الـ9 السابقة وبفارق نقطة عن الاتحاد الخامس والذي منح تعادله مع عبري الأخير نقطة ثالثة قفزت به إلى المركز السادس وبفارق الأهداف عن  مدحا الأخير.

خسارة أولى

قبل مباراتهما الخميس الماضي..  ذكرنا بأن سمائل وأهلي سداب هما الفريقان الأكثر وضوحا في الناحية الفنية في دوري الدرجة الثانية.. ويعتمدان على الاندفاع الهجومي والأرقام تقول أنهما معا سجلا 20 هدفا من أصل 50 هدفا سجلت في الدوري في الجولات الماضية.. وهي مواجهة بين سمائل صاحب أقوى هجوم برصيد 11 هدف.. وصاحب أقوى دفاع أهلي سداب حيث ولجت مرماه 5 أهداف فقط.. وهذا ما يمنح المباراة بعدا آخر.. وبالفعل حصل ما توقعناه.. فالمباراة كانت أشبه بمباراة نهائية عطفا على الأداء الفني بين الفريقين. هجوم أهلي سداب اصطدم بتنظيم دفاعي من سمائل الذي عرف كيف يغلق الأطراف ويقلص المساحات.. وهنا كان لابد من وجود طريقة أخرى للوصول للشباك.. وهذا ما قام به محترف أهلي سداب (روجيه) الذي أحرز هدف الفوز في المباراة في الشوط الثاني.

خسارة أولى لسمائل أبعدته عن الصدارة.. بينما عاد أهلي سداب إليها وهذا ما يمنحه دفعة معنوية مهمة تساعد على مواصلة مشواره في الدور الثاني. سمائل لم يخرج من سباق المنافسة ولا يزال المشوار في منتصفه.. ولديه ست مواجهات في هذا الدور وبالتالي آمال الصعود لدوري الدرجة الأولى لا تزال موجودة.

إثارة

تقدم قريات بهدفين نظيفين على مستضيفه الاتفاق في الشوط الأول.. شوط انتهى بنتيجة ظن الجميع بأن قريات في طريقه نحو فوز كبير في ختام الدور الأول.. ولكن الأمور تبدلت في الشوط الثاني.. فيحرز الاتفاق هدفين .. وعندما توقع البعض أن تنتهي المباراة بالتعادل.. يحرز قريات هدفا ثالثا في الدقائق الأخيرة.. هدف كان مهما وقاتلا.. قفز بقريات للمركز الثالث.. وخلط أوراق المنافسة. قبل المباراة كانت الأمور تعتمد على نتيجة مباراة الصدارة بين سمائل وأهلي سداب.. فتعادل الفريقين يعني أن فوز الاتفاق يعطيه الصدارة.. ولكن قريات لم يعترف بهذا كله وحصد الأهم.. ثلاث نقاط وثلاثة أهداف والمركز الثالث… في مباراة كان عنوانها الإثارة حتى اللحظات الأخيرة..

سجل للفائز كل من محترفه موسى فاي وخميس الفوري وبدر الجهضمي.. وأحرز سعيد النجادي هدفي الاتفاق.

سيناريو مكرر

السيناريو كاد أن يتكرر في مباراة الاتحاد وضيفه عبري حيث تقدم أصحاب الأرض بهدفين أنهى بهما الشوط الأول.. وفي الشوط الثاني أحرز عبري هدفين وكاد أن يضيف الثالث لولا سوء الطالع.

مباراة كانت قوية وحافلة بالمتقلبات الفنية طوال الشوطين.. حيث سيطر الاتحاد على الشوط الأول وخطف عبري الأضواء في الشوط الثاني.. فارتفع رصيد الاتحاد النقطي إلى النقطة الثامنة وحصد عبري النقطة الثالثة.

سجل للاتحاد أحمد المعمري وأنس توفيق.. بينما تكفل محمود الجديدي بهدفي عبري.

اللقاء الثالث

عندما يستضيف عبري على ملعبه فريق أهلي سداب ستكون المباراة الثالثة بين الفريقين خلال شهرين.. انتهت الأولى في افتتاح الدوري بفوز أهلي سداب بخماسية مقابل هدف.. وإلتقى الفريقان في التصفيات التمهيدية لمسابقة الكاس.. وفاز أهلي سداب بركلات الترجيح بعد التعادل بهدف لمثله.

غد الخميس سيكون الفريقان تحت الضغط.. فأهلي سداب يريد مواصلة الصدارة وأيضا مواصلة التفوق على عبري هذا الموسم.. ومع إقامة مباراة قريات وسمائل في نفس الجولة  فإن الفوز يمنح أهلي سداب فارق نقطي مريح.. إذا ما انتهت المباراة بتعادل الفريقين.

في المقابل.. عبري يعلم تماما بأن هذه المباراة ستحدد بشكل كبير مدى قابليته للعودة للمنافسة.. فأمامه 18 نقطة موجودة في الملعب ومن المهم أن يحاول اللحاق بالركب ما إذا أراد الصعود لدوري الدرجة الأولى.. ولا شيء مستحيل في كرة القدم..!

لقاء مهم

تتجه غدا الخميس الأنظار إلى ملعب سمائل الذي يستضيف قريات في إطار الجولة الثامنة من دوري الدرجة الثانية.. الوصيف وصاحب المركز الثالث وجها لوجه في إعادة لمشهد افتتاح الدوري الذي انتهى بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.

لقاء مهم وتحدد نتيجته شكل جدول الترتيب.. وستكون أعين الجهاز الفني والإداري لأهلي سداب مراقبة للمشهد.. فالنتيجة تؤثر بلا شك على وضع وشكل المنافسة والتي من المتوقع أن تحتدم وتشتد مع اقترابنا من الجولة الختامية.

محاولة

وتبرز أهمية لقاء الاتفاق بمدحا على ملعب الأول في محاولة الاتفاق الوصول إلى النقطة الـ12 وبالتالي يعود إلى المنافسة على الصدارة من جديد. لقاء الذهاب انتهى بفوز عريض للاتفاق على مدحا بنتيجة 4/1.. وكون المباراة على ملعب الاتفاق تتعزز آمال الفريق بحصد النقاط الثلاث.. ولكن الأمر غير مضمون.. كون الاتفاق خسر على ملعبه أمام قريات قبل أسبوع.. وهذا يعطي مدحا بصيصا من الأمل في حصد أول فوز في هذا الموسم.

منافسة أخرى

دخل أنس توفيق لاعب الاتحاد دائرة المنافسة على لقب الهداف بإحرازه الهدف الثالث في 6 مباريات لعبها فريقه في دوري الدرجة الثانية.. ولا يزال سباق الهدافين يتصدره الحسن البطراني مهاجم الاتفاق المشهد بأربعة أهداف .. الحسن لم يتمكن هذه الجولة من هز الشباك.. ويليه خالد البطاشي لاعب أهلي سداب وزميله المحترف بين وأنس توفيق من الاتحاد ولكل منهم 3 أهداف.. بينما أتى في المركز الثالث كل من عبدالله السوطي من قريات ومصعب الحميدي من مدحا ووزميله المحترف ابراهيما ومحمد اليعقوبي من عبري ومشعل المجيزي من سمائل ولكل منهم هدفين.. هي منافسة أخرى تضاف إلى المنافسات التي تزيد من جمالية الدوري هذا الموسم والذي ينقصه الحضور الجماهيري والاهتمام الإعلامي.

Share.

اترك رد