Inbound-Advertiser-Leaderboard

الشباب يخطف كأس مازدا من النهضة

0

احتاج نادي الشباب إلى 120 دقيقة ليعلن نفسه بطلا لكأس مازدا أولى بطولات الموسم بعد الفوز على النهضة بهدفين لهدف في مباراة أقيمت مساء الجمعة على مجمع البريمي وتحت رعاية رياض بن علي سلطان الرئيس التنفيذي لشركة تاول للسيارات (مازدا عمان) بحضور سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم والمكرم الشيخ أحمد بن ناصر النعيمي الرئيس الفخري لنادي النهضة ورؤساء وأعضاء الأندية.وسجل النهضة هدفه الأول عن طريق فيصل البلوشي في الدقيقة 34 وسجل للشباب آرنست في الدقيقة 68 وروبرت جانسا في الدقيقة 115.
تقلبات
نهائي البطولة التي تعتبر أضعف البطولات شهد في فصوله الأربعة تقلبات بين الفريقين.. فنجح النهضة في السيطرة على الشوط الأول.. بينما دانت السيطرة للشباب في الشوط الثاني.. وفي الأشواط الإضافية شهدت المباراة أحداثا درامية.. اختتمها المحترف الغاني روبرت بهدف الفوز للشباب.. ليحقق الشباب أول ألقابه في تاريخه بعد الدمج بين ناديي بركاء والمعاول..!
قصة التتويج الأول.. بدأت بتوافد جماهير الشباب إلى ولاية البريمي.. قاطعين مسافة تقارب 300 كيلومتر تشجيعا للفريق الذي جانبه التوفيق الموسم الماضي في الدوري.. فحصد الوصافة.. ولكنه حصد أيضا حب جماهيره التي استقلت ثلاث حافلات كبيرة وعشرات السيارات خلف فريقها.. فشكلوا في المباراة لوحة جميلة .. اشتقنا لوجودها في ملاعبنا.. ولا نبخس جمهور النهضة حقهم.. فهم أيضا توافدوا لرؤية فريقهم وهو يحافظ على اللقب.. ولكن يبدو أن هذه البطولة لا تزال تدير ظهرها لحامل اللقب.. منذ المرة الأولى.. وحتى يومنا هذا.. فالنهضة فاز الموسم الماضي باللقب على حساب النصر.. الذي فاز بدوره باللقب الموسم الذي سبقه..!
خطأ تكتيكي
البداية لم تكن متوقعة من الشباب.. فعلي الخنبشي مدرب الفريق دفع بمحمد السيابي بديلا عن المصاب جميل اليحمدي.. والسيابي دخل هو أيضا بإصابته.. فأصبح عبئا على الفريق.. نقول كذلك لأننا لم نشهد تحركات الياباني يوساي في الظهير الأيمن.. ولم يجد الارتكاز فرناندو وآرنست أي فرصة للتقدم إلى الأمام.. أمر أحسن البرتغالي بيريرا مدرب النهضة استغلاله في الشوط الأول.. وجاء بهدف للعنيد النهضاوي عن طريق فيصل محسن البلوشي في الدقيقة 36.. بينما لم يكن للشباب سوى محاولات خجولة أمام مرمى عبدالله المعمري حارس النهضة.
شوط أول للنسيان بالنسبة للشباب.. وشوط كان من الممكن أن يحسم النهضة من خلاله المباراة.. لولا أن التسرع في إنهاء الهجمة أمام المهند البلوشي حارس الشباب كان السمة الأبرز.
شوط السيطرة
في الشوط الثاني انتبه علي الخنبشي للخطأ الذي وقع فيه.. فأخرج محمد السيابي وأشرك إشهاد عبيد.. تغيير أوحى للبرتغالي بيريرا بأن النتيجة حسمت.. ولذلك أخرج فيصل البلوشي.. في تصرف غريب.. ففيصل كان يشكل عامل ضغط على الارتكاز الشبابي.. وأزعج الياباني يوهاي فمنعه من التقدم..!
الأمور بدأت واضحة الآن.. الشباب يستغل الأطراف مع تقدم الارتكاز.. ومن كرة من الأطراف تصل لآرنست في منطقة الجزاء النهضاوية.. يحرز المحترف هدف التعادل للشباب.. لتتغير المباراة.. فالشباب أصبح أكثر شراسة في الهجمات.. بينما تراجع النهضة معتمدا على الهجمات المرتدة التي تكسرت أغلبها أمام أقدام ثنائي الارتكاز.
حالة من الشد العصبي ساهم الحكم خالد الشيدي في تطورها.. فشخصية الحكم المهزوزة أدت إلى كثرة التدخلات العنيفة.. فخسر النهضة جهود مدافعه الدولي (محمد فرج) الذي خرج مصابا.. فأصبح دفاع العنيد مفتوحا.. ولا تكفي خبرة ناصر الشملي أمام حيوية عمر المالكي وفطنة الغاني روبرت القادم قبل أيام قليلة من نادي السلام.. ومن يراه يلعب مباراة النهائي.. سيشك أنها مباراته الأولى مع الفريق..!
قبل نهاية الشوط الثاني بثوانٍ معدودة.. عمر المالكي يرسل كرة لولبية أنقذها عبدالله المعمري بأعجوبة.. ليصفر الحكم معلنا نهاية الأشواط الأصلية.. والاتجاه للأشواط الأضافية..!
حذر
دخل الفريقان الشوط الإضافي الأول بحذر.. لم يكسره سوى محاولات الغاني روبرت لتسجيل هدف التقدم.. بينما اعتمد النهضة على المرتدات.. ولم يكن حالها أفضل.. فخالد البريكي وخالد اليعقوبي في أحسن حالاتهما الدفاعية مع الشباب.. وجمهور الصقور يزيدون من متعة المباراة.. فلا صوت يعلو على صوت تشجيعهم.. لينتهي الشوط الاضافي الأول بالتعادل.
وفي الشوط الثاني الإضافي.. تحرر الياباني يوهاي من جهة اليسار ليرسل كرة على رأس روبرت.. هدف ثانٍ يمنح التقدم للشباب قبل خمس دقائق من النهاية. هدف شابه تشكيك لاعبي النهضة لكون الغاني كان في حالة تسلل.. لكن مراقب المباراة ومقيم الحكام قالا العكس.. الهدف صحيح من وجهة نظر تحكيمية.. في مباراة كان التحكيم هو الطرف الأضعف..!
وعودة للمباراة.. فالشباب لم يقتنع بهدف التقدم.. بل زاد من هجماته.. بينما واصل النهضة الاعتماد على المرتدات.. إلى أن أعلن الحكم نهاية المباراة.. وإعلان تتويج الشباب بأول بطولاته الكروية.. في تاريخه.
تتويج
وفي نهاية المباراة قام الرئيس التنفيذي لشركة تاول للسيارات يرافقه رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم بتسليم فريق الشباب كأس البطولة والميداليات الذهبية كما سلم الميداليات الفضية للاعبي فريق النهضة.
يذكر بأن النهضة قد أحرز اللقب العام الماضي بعد الفوز على النصر في المباراة النهائية بهدفين لهدف… وبدأت البطولة بشكلها الجديد في موسم 2013/2014 وفاز بها صحم بعد أن حسم مواجهته مع السيب بركلات الترجيح.. وفي موسم 2014/2015 أحرز فنجاء اللقب بعد  أن تغلب على ظفار أيضا بركلات الترجيح.
في موسم 2015/2016 فاز النصر باللقب بعد التغلب على صحار بنتيجة 2/0 في المباراة النهائية.. النصر عاد للعب النهائي الموسم الماضي وخسر كما أسلفنا من النهضة.
فرحة غامرة
بعد المباراة مباشرة وإعلان تتويج الشباب بالبطولة.. انهمرت دموع حمزة البلوشي رئيس نادي الشباب.. فهي البطولة الأولى للفريق الأول.. سبقتها بطولة الناشئين الموسم الماضي.. ولقب بطل دوري الشواطئ الموسم قبل الماضي.. البلوشي قال بعد المباراة في تصريحات تلفزيونية بأن فريقه استحق الفوز عطفا على الأداء المقدم.. ولم يخف إعجابه بفريق النهضة كونه كان ندا منافسا – حسب تعبيره – وأهدى البلوشي البطولة لجماهير الشباب التي وقفت مع الفريق وتكبدت مشقة التنقل إلى البريمي.
كما أهدى البلوشي اللقب إلى السيد خالد بن حمد البوسعيدي الرئيس السابق للاتحاد العماني لكرة القدم.. وأضاف: «منذ استلمت رئاسة نادي الشباب تعلمت من السيد خالد بن حمد الكثير فيما يخص الإدارة الرياضية.. لذلك يشرفني أن أهديه هذا اللقب».
الجميع فائز
من جانبه.. قال سالم بن أحمد المزاحمي رئيس نادي النهضة بأن الجميع فائز.. ويكفي أن النهائي أقيم في البريمي لنحتفل.. الشباب قدم مباراة قوية واستحق الفوز وأنا أول المهنئين.

Share.

اترك رد