حمزة البلوشي رئيس نادي الشباب: خالد بن حمد معلمي في الإدارة الرياضية

0

ثلاثة أسباب للنجاح.. التوافق الإداري والاستقرار الفني والدعم الجماهيري

نحاول أن نستفيد من الفكر الفني واللاعبين الموجوديــــــــن أطول فترة ممكنة

واجهة أي منزل هم أبناؤه.. وجماهير الشباب أجبرتنا عــــــــلى تقديم الأفـضل

كل الشكر لمجلس الجماهير.. واللجنة الإعلامية تقوم بأدوار واضحة

اللاعبون والجهاز الفني لديهم روح الفريق الواحد والأسرة الواحدة

لبقية الداعمين… «كفاية وقوف وتفرّج»

أخيرا اعتلى نادي الشباب المنصات كبطل متوّج.. وحلم الفوز بالبطولات الكروية مع الفريق الأول أصبح حقيقة.. وهذا ما دفع حمزة بن عبدالرحيم البلوشي رئيس النادي إلى ذرف دموع الفرح عقب صافرة نهاية مباراة الختام في كأس مازدا بين الشباب والنهضة.. وفوز الصقور باللقب بهدفين لهدف أصبح حديث الشارع الشبابي في الأيام الماضية..!
سابقا قبل بداية الموسم استضفنا رئيس نادي الشباب في حوار تحدث فيه عن تطلعاته وأسباب إختيار الكابتن علي الخنبشي مدربا للفريق.. والآن هناك العديد من الأحداث والفعاليات التي سلطت الضوء على نادي الشباب.. فجمهوره هو ظاهرة الموسم الماضي والحالي.. واللجنة الاعلامية تقوم بمجهودات ملموسة.. وهناك مجموعة داعمة من شخصيات ومؤسسات.. وأيضا أصبحت الإدارة هي الإدارة الذهبية.. فتحقق في عهدها ثلاثة ألقاب في كرة القدم.. دوري الشواطئ.. ودوري الناشئين.. وكأس مازدا.. والفريق ينافس في الكأس الغالية ويزاحم على صدارة دوري عمانتل.. وكلها أمور ناقشناها مع البلوشي.. كما ناقشنا تصريحه الأخير المثير للجدل.. وسنعرف إجاباته وتطلعاته في الحوار التالي:

-دموعك بعد نهاية مباراة نهائي
كأس مازدا أصبحت حديث الجميع.. ما السبب؟
كل انسان قدم ما بوسعه من حق دموع الفرح أن تنزل منه.. اجتهدنا في الموسم الماضي.. وخسرنا اللقب في المباراة الأخيرة أمام نادي ظفار.. صحيح أن الفريق تعادل وكان الأفضل بشهادة الجميع.. إلا أنه خسر اللقب… وهذا أمر صعب علينا كمجلس إدارة للنادي.. اجتهدنا وكنّا ننتظر ثمرة ذلك الاجتهاد.. ولكن لم نوفق.. ويومها ذرفنا الدموع أيضا..!
-كان لك تصريح مثير بعد نهائي
كأس مازدا.. حين أهديت اللقب
للسيد خالد بن حمد رئيس الاتحاد السابق؟
وأين الإثارة في ذلك.. أفتخر واعتز بأنني تعلمت وتتلمذت على يد السيد خالد بن حمد البوسعيدي.. هو معلمي ومدرسي في فنون الإدارة الرياضية.. وأول ما جئنا كمجلس إدارة لنادي الشباب كنّا لا نمتلك تلك الخبرة.. خصوصا وأن وقت مجيئنا صادف الانتهاء من وضع لبنات الاحتراف الأولى.. وهنا لابد من شكر سعاد السيد سليمان بن حمود البوسعيدي الرئيس السابق للنادي والإدارة السابقة على جهدهم في هذا المجال..
-ولكن التصريح تم تفسيره بأنه استفزازي..؟
وما هو الاستفزاز الذي حصل.. الرجل قدّم لكرة القدم العمانية الكثير.. وشخصيا استفدت منه من ناحية الكاريزما وكيفية التعامل مع الإدارة الرياضية.. ومن ثم هو لم يعد رئيسا للاتحاد.. فلماذا الحساسية؟.. لو شكرت رئيس الاتحاد الحالي سالم بن سعيد الوهيبي سيعتبر تعاطفا.. كونه رئيس للاتحاد في الوقت الحالي.. وسيفسر أيضا بطريقة مختلفة.. علينا أن نبتعد عن الشخصنة في هكذا مواضيع.
-عودة للقب الأول.. ما هو السر؟
هناك ثلاثة أسباب.. الأول يكمن في التوافق الإداري.. فنحن كمجلس إدارة يوجد بيننا توافق في ما يخص اتخاذ القرارات.. الانفرادية في الادارة الرياضية أمر غير محمود.. وأيضا لكي تسير سفينة النادي علينا أن نتشاور فيما بيننا.. وهذا ما حدث..!
-وما هو السبب الثاني؟
عدم استبدال الأجهزة الفنية أو اللاعبين إلا في حدود ضيقة.. لأننا نبني فريق للمستقبل.. ونحاول أن نستفيد من الفكر الفني واللاعبين الموجودين أطول فترة ممكنة.. وفي النهاية هذه الاستراتيجية تؤتي ثمارها الآن.. وهذا دافع للاستمرار على نفس النهج.. كرة القدم عندنا تعاني من عدم الاستقرار الفني.. نجد أن اللاعب ينتقل في كل موسم لنادي.. والاندية في الموسم الواحد تغير الجهاز الفني أكثر من مرة.. في النهاية نجد أن هناك تذبذب في المستويات.
-والسبب الثالث والأخير؟
التواصل المجتمعي.. نحن كمجلس إدارة سعينا إلى إبراز دور النادي في المجتمع المحيط به.. لذلك كان من البديهي أن نجد جماهير النادي تقف معه في المباريات كافة.. القريبة والبعيدة.
-تقصد مجلس جماهير النادي..؟؟
بالطبع.. وأيضا اللجنة الاعلامية في النادي.. مجلس الجماهير بقيادة الأخ فيصل البلوشي واللجنة الاعلامية بقيادة الاخ إبراهيم الفلاحي قدموا لنا تسهيلات كبيرة فيما يخص جذب الجماهير وتسليط الضوء على أنشطة النادي.. فأصبح النادي مركز استقطاب للطاقات الشبابية في الولايات المحيطة بالنادي.. وهذا عمل يستحق أن نشيد به.
-ما هو القادم للنادي..
في مجال كرة القدم خصوصا؟
نفكر في الخطوة القادمة ومباراة دور الـ16 من مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم أمام الأشقاء نادي نزوى الفريق المنتشي بالفوز في دور الـ32 .. وأيضا بالنسبة لنا هذا الدور صعب وخرجنا الموسم الماضي منه.. ونحتاج أن نكسر هذه العقدة.. تماما كما كسرنا عقدة المباريات النهائية والحاسمة .. وبإذن الله نستطيع أن نكسر هذا الحاجز الذي يعتبر نفسي أكثر منه فني.
-وماذا عن الدوري..؟؟
في انتظار الروزنامة والجداول.. لا يمكن أن تعمل بدون وجود خطة واضحة المعالم.. والجهاز الفني يرتب أموره وخطته على ضوء روزنامة المسابقات.. وهذا حق أصيل لهم.
-على ذكر الاستراتيجيات..
ماذا عن خطة النادي (2020)..؟
الخطة تسير حسب ما خطط له.. والدليل أن فريق الناشئين تأهل إلى المرحلة النهائية من مسابقة دوري الناشئين.. أيضا الفريق الاولمبي يتصدر مجموعته.. وكلها مؤشرات ايجابية تعطينا صورة واضحة عن ما يجب أن نعمله.. وإلى أين وصلنا..
-الجماهير الشبابية فاكهة هذا
الموسم والموسم السابق.. ماذا تقول لهم؟؟
واجهة أي منزل هم أبناؤه.. جماهير الشباب أجبرتنا على تقديم أفضل ما لدينا في جميع المسابقات.. وهذا من حقهم.. كونهم الداعم الأول لنا في كل المباريات وفي كل الفئات.. أنت بنفسك حضرت مباراة دوري الناشئين أمام نادي جعلان.. وهو فريق متمكن.. فوزنا بثلاثة أهداف جاء لعدة عوامل… منها أن الفريق يحظى بدعم جماهيري كبير.. وأيضا دعم إعلامي من اللجنة الاعلامية بالنادي.. واللاعبين والأجهزة الفنية على وعي تام بهذه المجهودات ويبذلون جهدهم لرد الجميل لهذا الدعم الوافر.
-على ذكر الدعم.. نلاحظ وجود
مجموعة من الداعمين القريبين للنادي..؟
جزاهم الله خير.. في الحقيقة أود أن اتوجه للشخصيات الداعمة للنادي.. على رأسهم سعادة الشيخ عبدالله بن محمد البريكي والي بركاء لدعمه المستمر واللا محدود للنادي.. و سعادة السيد سليمان بن حمود البوسعيدي الرئيس السابق.. وسعادة الشيخ خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى.. وسعادة الدكتور سليم الرشيدي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بركاء.. وسعادة محمد الكندي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية نخل.. والفاضل سامي بن علي السيابي.. والفاضل أحمد بن عبدالله العويسي صاحب مؤسسة الرائد العقارية الشريك والداعم الرئيسي للنادي.. والنهدي العقارية.. ومصنع بركاء للحلوى العمانية.. ونور مجان.. والزاوية للخدمات العقارية .. وماسة بركاء.. وكذلك الفاضل عبدالعزيز بن حمود البلوشي.. لوقوفهم الدائم والمستمر مع النادي.. وجهودهم مقدرة وواضحة في مسيرة دعم النادي.. ولله الحمد وفقنا في رد قليل من جميل دعمهم للنادي..
-وأين بقية الداعمين من الصورة..؟
هي رسالة عبر «كوووورة وبس» إلى بقية الداعمين.. (يا داعمين.. كفاية وقوف وتفرّج)..!
-ماذا تقصد بهذه الرسالة..؟
القصد أن بعض الداعمين لا يزال يقف في موضع المتفرجين .. وهذا أمر مستغرب.. فالانجازات موجودة.. والنتائج واضحة.. ومن ثم هل ننتظر النتائج فقط لكي ندعم؟
-المنطق يقول العكس.. ندعم لكي تأتي النتائج..!
لذلك علينا أن نقف مع الفريق وندعمه لكي تأتي الانجازات.. وسأضرب لك مثالا بالمنتخب الوطني الأول.. حين توحدت الجهود فاز المنتخب بكأس الخليج (خليجي 23) وهو انجاز يحسب لمجلس الإدارة بقيادة الأخ سالم الوهيبي.. ولا يمكن أن نكران ذلك.. وجود الدعم أمر مهم في سبيل تحقيق الانجازات.. فهو المحرك الاساسي والأهم.
-أين وصلتم فيما يخص منشآت النادي؟
وصلنا إلى مرحلة متقدمة جدا.. وقريبا سيتم إنجاز الملعب الجديد بمدرجاته ومبانيه الادارية والمحلات التجارية.. وأتقدم بالشكر لمعالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية على تفهمه لمتطلبات النادي في هذا الجانب.
-لكن البعض انتقد مكان المدرجات..
خصوصا كونها مواجهة للشمس..؟
الخطة تكمن في اننا سنلعب المباريات على ملعبنا في الفترة المسائية على الأضواء الكاشفة.. والأمر يتعلق بمباريات فرق الناشئين والشباب والرديف وحتى الفريق الأول.. من المهم أن نهتم بتحديث الملعب خصوصا وأننا نفكر في استضافة فرق من خارج السلطنة.
-عودة إلى الفريق الأول.. نلاحظ أن
هناك علاقة طيبة تجمعك باللاعبين
والجهازين الفني والإداري.. ما السر؟
لا يوجد سر.. في النهاية أنا أب قبل أن أكون رئيسا للنادي.. ومن الطبيعي أن اقترب من اللاعبين وأتلمس احتياجاتهم فلدي أبناء يلعبون في النادي أيضا.. وما أتمناه لأبنائي أتمناه لبقية اللاعبين..
-لذلك لم تتدخل في فرض أبنك
الحارث على التشكيلة الأساسية للفريق الأول..؟؟
احترم قرارات المدرب وأشد علي يديه.. هو الأقرب للفريق ويعرف احتياجاته.. وأيضا الحارث كان مصابا في الفترة الماضية.. ومن الطبيعي أن يبتعد عن التشكيلة الأساسية.. الأمر كما أسلفت متروك للمدرب..
-يعني أنت لا تؤمن بالواسطة..؟
لا يوجد أب لا يرغب أن يرى أبنه أساسيا في الفريق.. ولكن أيضا علينا أن نحترم الرأي الفني ونكون منطقيين.. بغض النظر عن كون اللاعب هو ابن رئيس النادي.. لا يمكن أن يغامر المدرب وأن يشرك لاعبا قادم من الإصابة من البداية.. خصوصا مع وجود البدائل.. أعتقد أننا تخطينا هذه المرحلة من التعاطي العاطفي.
-سألناك في بداية الموسم عن
سبب اختيار المدرب على الخنبشي
مدربا للفريق.. هل لا تزال الأسباب موجودة؟
بالطبع.. الكابتن علي من الكفاءات الوطنية واختيارنا له كمجلس إدارة للنادي جاء على قناعات بما قدمه في فترات سابقة.. والحمد لله لم يخيب الظن فيه.. ونحن لله الحمد نجني ثمار التعاقد معه.. هناك استقرار في الفريق ومنافسة في كل المسابقات.. هذا أمر مهم.
أيضا لا يجب أن ننسى أننا نهدف إلى صنع الاستقرار في الفريق.. وسبق لنا حصد نتائج هذا الاستقرار.. أخي العزيز يجب أن نتعلم من أخطائنا وأخطاء الآخرين.. لأن ذلك سبيل النجاح.
-ماذا تقول عن صفقة الغاني روبرت..
بديلا عن البرازيلي فينيسيوس الذي انتقل؟؟
اللاعب روبرت جانسا قدم نفسه في المباراة الأولى مع الفريق وهذا يحسب له.. فينيسيوس لاعب قتالي في الملعب.. ولكن لا يمكن أن تقف ضد رغبات اللاعب.. ولذلك فضلنا فض العقد معه.. الحمد لله صفقة روبرت أثبتت فعاليتها على الأقل في الاختبار الأول.. ومن الضروري أن يستمر في نفس العطاء .. خصوصا وأنه يمتلك دفعة معنوية كبيرة كونه سجل هدف الفوز في المباراة الأولى له مع الفريق وأهدانا أول الألقاب… هذا يعطيه ثقة في نفسه.. ويعطينا التفاؤل في القادم.
-وبقية المحترفين..؟
الياباني يوهاي يقدم نفسه منذ الدور الأول.. ويجب الإشارة إلى أنه إضافة مهمة للدوري ونادي الشباب.. لاعب آسيوي وقادم من اليابان يلعب في الدوري المحلي يعتبر حدثا مهما.. والأهم أنه يقدم مستويات يشار إليها بالبنان.
لن أتحدث عن الارتكاز آرنست وفرناندو.. فهما بالنسبة لي من ابناء النادي.. والعطاء داخل الملعب يؤكد ذلك.. ويمتلكان روحا قتالية عالية وغيرة على قميص الشباب.. وهذا انعكس على بقية اللاعبين.. وبشكل عام جميع اللاعبين يمتلكون تلك الروح.. روح الفريق الواحد والأسرة الواحدة.
-أخيرا ماذا تقول..؟
شكرا للجميع.. لاعبين ومدربين وجماهير وداعمين.. وقوفهم معنا كمجلس إدارة جاء بالبطولة الأولى.. وهذه هي البداية.. حققنا الموسم قبل الماضي بطولة الشواطئ.. والموسم الماضي دوري الناشئين.. وهذا الموسم في منتصفه حققنا كأس مازدا.. وهذا أتى بعد مجهودات خرافية من الجميع.. شكرا لهم.. وشكرا لكم على اهتمامكم بكل تفاصيل الكرة العمانية.. وهذا هو دور الإعلام الرياضي.

Share.

اترك رد