Inbound-Advertiser-Leaderboard

جدول مباريات مضغوط للغاية فــــــــي دوري عمانتل ومقبول في الأولى

0

الأندية والمستوى الفني سيدفعان الثمن

حدد أخيرا اتحاد كرة القدم أو أفرج عن جدول مباريات دوري عمانتل لكرة القدم وعن جدول مباريات المرحلة النهائية لدوري الدرجة الأولى .. حيث تم تحديد يوم الاربعاء المقبل 7 فبراير  موعدا لانطلاق مباريات دوري عمانتل ..كما تنطلق في اليوم نفسه مباريات المرحلة النهائية من دوري الدرجة الأولى والتي بناء عليها سيعرف اسم الفرق الصاعدة لدوري عمانتل..

واذا كان اعلان موعد انطلاق دوري عمانتل قد أعلن رسميا رغم أن مسودة جدول الاياب سربت أو وزعت على الاندية نسخة المسودة منها  وبعدها مباشرة بدأ الحديث عن جدول المباريات المكثف الذي كان متوقعا بعد توقف الدوري غير المبرر لفترات طويلة والتي وافقت عليه الأندية وهي تعلم أنها ستعاني الكثير لاحقا.

مباريات الإياب من الدوري تنطلق يوم الاربعاء المقبل من خلال 7 مباريات تجمع نادي عمان مع النصر على مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، وصحار مع النهضة على مجمع صحار الرياضي، والعروبة مع السلام على مجمع صور الرياضي وتلك المباريات كلها تنطلق في الخامسة والربع … فيما يلتقي المضيبي مع الشباب على مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وفنجاء مع مسقط على استاد السيب .. ومن ثم صحم مع السويق على ملعب مجمع صحار وتنطلق المباريات اعتبارا من الساعة الثامنة والربع… وأخيرا يلتقي ظفار مع مرباط على مجمع صلالة وتنطلق في الخامسة واربعين دقيقة ..

ويتوقف الدوري بعد هذه الجولة لعشرة أيام لمشاركة الأندية العمانية في بطولة كاس الاتحاد الآسيوي  حيث تقام الجولة الثانية من الاياب  يوم 17 .. ومن ثم الجولة الثالثة يوم 25 فبراير ليتوقف الدوري حتى يوم 14 أبريل لتقام مباريات الجولة 17 يوم 18 أبريل .. ومن ثم تقام مباريات 8 جولات وهي الجولات 19 و20 و21 و22 و23 و24 و25 و26 خلال شهر واحد تبدأ من 28 ابريل وتنتهي مع انتهاء الدوري في 27 مايو.

وهذه الكثافة في مباريات الدوري ستكون أبرز ما في هذا الموسم وسيكون لها تأثير كبير على المستوى الفني .. وستعاني الأندية دون استثناء كثيرا من هذه الجولة المكثفة التي يبدو أنها ستلعب دورا كبيرا في حسم اللقب .. حيث سيكون للفريق صاحب النفس الطويل والذي يملك لاعبين على دكة الاحتياط  ومن ثم جهاز طبي جيد له القدرة على استشفاء اللاعبين ومعالجتهم خلال وقت قصير الأفضلية في التقدم وحتى المنافسة كما سيكون للعامل البدني دور في تقديم عروض قوية ونتائج ايجابية .. وسيغيب في الجولات الأخيرة كل ما هو فني .. وسيكون دور الأجهزة الفني هو تجهير أو اختيار اللاعبين الجاهزين فنيا وبدنيا وغير مصابين .. وسيكون الهدف للجميع تحقيق الفوز بأقل عدد من المجهودات دون أن يتم النظر للمستويات الفنية التي ستكون بالتأكيد غائبة … كما أن الصعوبات ستكون كبيرة للغاية بالنسبة للفرق المشاركة في البطولات الخارجية والتي ستعاني صعوبات مضاعفة ..كونها ستحارب على جبهتين وربما أكثر في حال تابعت تقدمها في مباريات مسابقة الكأس ..

الدوري يعود بقوة للمعاناة التي تتمثل في غياب التخطيط .. وغياب الاهتمام من خلال التوقفات الكثيرة في البداية التي لامعنى لها بتلك الطريقة ومن ثم محاولة اللحاق بالتأخر من خلال ضغط الجدول وتكثيف المباريات بطريقة يصبح الهدف الرئيسي هو إكمال الدوري دون أدنى نظر إلى فائدة أو استفادة على أن يتم تأجيل الكثير من الأمور للموسم التالي الذي غالبا ما يكون نسخة طبق الأصل وربما أسوأ للنسخة الحالية ..

أخيرا نشير إلى أن مرحلة الاياب في هذا الدوري ستشهد الكثير من التغييرات على صعيد الأجهزة الفنية أو الإدارية أو حتى على صعيد انتقالات اللاعبين .. فظفار سيشارك بمدرب جديد هو السوري حسام السيد .. والعروبة سيشارك بعودة سعيد الفارسي ، كما أن مسقط استعان بخدمات الصربي   مارينكو المدرب الأسبق لنادي النصر .. أما من ناحية انتقالات اللاعبين فهي كثيرة سواء من خلال تبادل انتقال اللاعبين بين الأندية .. أو من خلال التعاقد مع لاعبين جدد وهذا أمر متوقع بناء على ما قدمه اللاعبون خلال مرحلة الذهاب وحتى من خلال تغييرات الأجهزة الفنية التي تمت قبل انتهاء مباريات مرحلة الذهاب .. وطرأ تغيير واضح على المحترفين في غالبية فرق الدوري وكل الأمور ستكون معروفة وواضحة خلال الأيام المقبلة بعد أن تم اغلاق باب الانتقالات مساء يوم الأحد الماضي.

دوري الأولى

تنطلق مباريات مرحلة الذهاب من المرحلة النهائية لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم  اعتبارا من يوم الاربعاء 7 فبراير من خلال 3 مباريات فيلتقي الرستاق مع بوشر على ملعب الرستاق في السادسة والنصف .. والسيب مع بهلا على استاد السيب ومجيس مع صور على ملعب مجيس اعتبارا من السادسة والنصف ..

وتشارك في هذه المرحلة 6 فرق هي الرستاق وصور وبوشر ومجيس وبهلا والسيب .. وستلعب فيما بينها بطريقة الدوري من دورين ويصعد لدوري عمانتل الفرق الثلاث الأولى بالترتيب بنهاية مباريات الذهاب والإياب.

دوري الدرجة الأولى أو المرحلة النهائية من هذا الدوري ستكون على موعد مع المنافسة القوية والتي ستكون كل مباراة فيها بمثابة نهائي كؤوس كون النقطة سيكون لها حسابها .. ولن يكون جدول مباريات هذا الدوري مضغوطا كما هي حالة جدول مباريات دوري عمانتل إلا أن المرحلة هذه التي تقام بنظام الذهاب والإياب لن تكون خالية من هذه الضغوط والمباريات المكثفة ..فالجولات الأولى في مرحلة الذهاب ستكون مريحة للفرق كلها وستلعب هذه الجولات دورا كبيرا في تحديد المنافسين كون كل الفرق ستكون مستعدة وستلعب دون ضغوطات خاصة وأنها استعدت بشكل جيد كل فريق حسب امكانياته وقدراته .. ولم يوجد فريق إلا ولعب العديد من المباريات الودية .. كما قامت كل الفرق دون استثناء بتجديد في لاعبيها المحترفين بهدف سد الثغرات التي وجدها المدربون خلال الفترة الماضية ..

المشكلة والصعوبة في هذا الدوري تكمن في المراحل الأخيرة من الاياب من خلال المباريات المكثفة والتي ستلعب الفرق من خلالها 4 مباريات خلال 17 يوما .. وعليه ستحاول الاجهزة الفنية الاستفادة من المراحل الأولى بأفضل طريقة كونها ستلعب براحة وهنا تكمن أهمية الاعداد الجيد الذي يجب أن يكون عنوان هذه الفرق دون استثناء. الصراع سيكون قويا في دوري الأول وبما أن مباريات الملحق تم تجاوزها سيكون لكل مباراة حساباتها .. والصراع سيكون منذ اللحظة الأولى ولا مجال للتعويض ..

وحافظت فرق الدوري على أجهزتها الفنية حيث بقي صور بقيادة المدرب مبارك سلطان ، ومجيس بقيادة المدرب السوري محمد العطار والسيب  بقيادة الصربي دافور .. وبوشر بقيادة المدرب سعيد الرقادي ..والرستاق بقيادة المدرب التونسي حسان الحشاني وبهلا بقيادة المدرب سيف العوفي ..

دوري الأول الذي شهد تغييرات جيدة على صعيد اللاعبين سيكون في تجربة مثيرة عندما يكون نصف الفرق المشاركة في المرحلة النهائية لها حظ في الوصول لدوري عمانتل وهذا ما سيجعل هذا الدوري مثيرا وقويا.

Share.

اترك رد