المجنون جاتي: أنا كنت أفـــــضل من ليونيل ميسي!

0

الأرجنتين – لياندرو سترنيولو

ظاهرة غريبة جدا.. كطعم الماتيه (مشروب ساخن  مشهور في الارجنتين والاوروجواي وبلاد الشام يصنع من عشبة المتا) الذي أخفقت زوجتي في اعداده هذه المرة، الجو حار وهذه مشكلة كبيرة، هناك أشخاص غريبو الأطوار وفي الارجنتين لدينا الكثير منهم، مقدم البرامج الشهير مارتين ليبرمان الذي لا يكف عن مهاجمة ميسي في كل برامجه ويقول بشكل علني أنه يرى بأن البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل منه!. لقد اكتشفنا بعد فترة أنه يشجع ريال مدريد ويكره برشلونة. من حق أي شخص أن يختار ناديه الاوروبي لكن من الغريب أن يتحول هذا التشجيع لتعصب ضد أفضل لاعب من بلادك!.

هذه المرة لفت انتباهي تصريح خطير للحارس الارجنتيني السابق لوكو جاتي، هذا الرجل غريب الاطوار جدا وسمي باللوكو (تعني المجنون) لتصرفاته الغريبة، فعندما كان يحرس مرمى بوكا جونيورز قال قبل لقاء أرجنتينيوس جونيورز أن مارادونا لاعب ارجنتينيوس ليس موهوبا وبريقه سيختفي بسرعة لأنه بدين ومؤخرته كبيرة!. مارادونا قام بتأديبه حيث سجل 4 أهداف في مرماه بقميص ارجنتينيوس في تلك الفترة، أحد الاهداف كان درسا بالغا في الموهبة، لقد حصل ارجنتينيوس على ضربة حرة من زاية الملعب وتصدى لها مارادونا وسددها مقوسه بشكل مباشر في المرمى، كانت كرة فريدة جعلت اللوكو جاتي يخرس لسنوات طويلة، جاتي قال بعدها أنه تم تحريف تصريحاته ولم يقل ما تم نشره في الصحف قبل المباراة، لكنه هو ذاته أكد ما قاله بعد سنوات عندما ساءت حالته الصحية في منتصف التسعينيات، جاتي قال ألم أقل لكم بأنه بدين وقصير ولا يستطيع الاستمرار في اللعب. جاتي هاجم الكثير من اللاعبين وظهر في إسبانيا مدافعا عن قرار جوزيه مورينيو القاضي بابعاد ايكر كاسياس عندما كان مدربا لريال مدريد، جاتي قال في ذلك اليوم: «أفضل شيء فعله مورينيو ابعاد كاسياس عن اللعب اساسيا مع فريقه لأنه حارس مرمى ضعيف جدا». أثار تصريحه الكثير من الجدل في اسبانيا وطالبه الناس بالاعتذار لكنه زاد من حدة تصريحاته قائلا: «يتحدث الحمقى عما قلته لأنه لا يفهمون شيئا، يعتقد الاسبان أن كاسياس أفضل حارس مرمى في العالم وهو في الحقيقة لا يستطيع الخروج من مرماه لكي يتصدى للكرات العرضية، أي حارس مرمى لا يستطيع الخروج بشكل جيد في مثل هذه الحالات ليس حارس مرمى جيد، إذا كنا نتحدث عن افضل الحراس فلا يجب ذكر كاسياس مطلقا، اذا كان كاسياس جيدا فماذا يكون أوليفركان إذن؟.. افضل حارس في العالم هو الالماني بدون منازع وكاسياس ربما يكون في المركز العشرين بعد بوفون وفان درسار، بالنسبة لي دييجو لوبيز أفضل منه بمراحل، كاسياس حارس صنعه الاعلام الاسباني وصدقه العالم، انتم تستمعون لرأي الصحفيين وأنا أقول رأيا أكاديميا لأني كنت حارس مرمى ومدرب حراس». سلسلة جاتي لا تنتهي فبين كل فترة واخرى يخرج بتصريح صادم لجماهير كرة القدم، قبل اشهر قال: «مارادونا لاعب عظيم وكذلك كرويف وبيكنباور لكني كأرجنتيني محايد وكخبير كرة قدم عاصرت العديد من اللاعبين ولعبت ضدهم استطيع أن أحكم وأقول بأن الاسود هو أفضل لاعب مر على تاريخ كرة القدم، بيليه يجب وضعه بعيدا عن المقارنات، بيله لوحده في مكان ما والبقية نتحدث عنهم لا بأس في ذلك، الاسود كان مرعبا حقا لأنه يستطيع فعل كل شيء يمكن تخيله، كان لاعبونا يضربونه بقسوه لكنه لا يسقط بسهولة، لم يلعب بيليه ابدا دون مراقبة، الان راقب لاعبا ما وأعزله ستجده يبكي مثل الاطفال».

ثلاثي الارجنتين صنع

مجد الكرة الاسبانية!

آخر تصريحات اللوكو جاتي كانت في غاية القسوة على ليونيل ميسي، لأنه استخدم كلمات تخدش الحياء العام وألفاظا نابية، هذا الرجل يفقد اعصابه بسرعه وهو ليس من النوع الذي يهدأ ويعتذر بل يواصل ويزداد اصرارا وتمسكا برأيه، جاتي قال أن الارجنتينيين صنعوا مجد كرة القدم الارجنتينية، يقول المجنون: «عندما أتحدث على الاسبان ان ينصتوا إلي لأني أقول الحقيقة بتجرد، أفضل لاعب في كرة القدم الاسبانية هو اندريس انيستا، هو افضل لاعب في الدوري الاسباني خلال السنوات الماضية، أنا لا أجامل احدا والجميع يعرف أني لست مهرجا يشجع برشلونه، ثلاثة من الارجنتين صنعوا مجد الكرة الاسبانية، ديستيفانو ومارادونا وليونيل ميسي، أبعد هذا الثلاثي واحسب عدد البطولات التي كان ريال مدريد وبرشلونه سيحققونها في دوري الابطال، سيكون هذان الفريقان الان خلف الميلان وبايرن ميونخ وليفربول لكن بفضل ديستيفانو وميسي أصبح هذان الناديان الاكثر شعبية في العالم، مارادونا لم يحقق لقب دوري الابطال لأنه ضربوه ضربا مبرحا واضطر للخروج من اسبانيا، لكنه صنع المجد لبرشلونه فيكفيهم فخرا أنه لعب لهم».

جاتي هاجم ميسي بعد أن وصفه بأنه احد اللاعبين الذين صنعوا مجد الكرة الاسبانية!، يقول اللوكو: «ميسي وكريستيانو رونالدو هما أفضل لاعبين في العالم حاليا، لكن ميسي ليس لاعبا تاريخيا لأنه لا يمكن مقارنته بمارادونا وكرويف وبيكنباور وجارينشا، هو ليس من هذه الفئة، ميسي في زمن الاساطير كان سيصبح لاعبا احتياطيا طوال الوقت، لأنه لا يوجد شخص عاقل سيختار ميسي بدلا من جارينشا أو كرويف ومارادونا، في زمن العباقرة لا يمكن منع كرويف من الفوز بالمونديال إلا بوجود بيكنباور، لكن في زمن ميسي الذي شارك في ثلاث بطولات عالمية فاز لاعبون مثل كانافارو وانيستا وتوماس مولر باللقب، إذا كان لايستطيع الفوز على لاعبين من هذه الفئة فهو لا يمكن أن يلعب أمام الاساطير، مارادونا أفضل منه بألف مرة».

لوكو جاتي اثار حفيظة بعض جمعيات حقوق الانسان، يال هذا المجنون الذي قال: «هل فهمتم لماذا يتألق ميسي في برشلونة ولا يفعل شيئا مع المنتخب؟. الامر بسيط جدا، لأنه في اسبانيا يلعب تحت حماية الحكام ولا يواجه لكمة في بطنه ولا يضربه أحد في المرفق أو يشتم والديه مثلما يحدث عندما يأتي للعب مع المنتخب في أمريكا الجنوبية، ميسي لو لعب في زمن الاساطير لذرف الدموع ليلا ونهارا، في زمن بيليه ومارادونا وكرويف وجارنيشا كانت كرة القدم لعبة رجولية بل ساحة للقتال، لا يرمي اللاعب نفسه ويصرخ دون مبرر، كرة القدم الحالية هي كرة قدم الشواذ والاطفال». هذه التصريحات جعلت بعض المدافعين عن حقوق الانسان والمثليين يطالبون جاتي بالاعتذار لكنه رد ساخرا: «من هم هؤلاء المثليين الذين يريدونني أن أعتذر، أنا لا أعترف بهم جميعا، أعرف أن هناك رجال وهناك نساء، وهناك حيونات ونباتات وطيور وحشرات، لكني لا أعرف أن هناك شيء اسمه المثليين لأعتذر لهم، أنا لاعب كرة قدم كبير وكنت في زمني أفضل من ليونيل ميسي، أنا ليس لدي شيء ضد ميسي فهو رجل ويعرف أني أقول الحقيقة واتحدث عن اساطير اللعبة، أما المثليين وجمعيات حقوق الانسان فأنا لا أعرفها لأني اتحدث عن كرة القدم ولست معنيا بالحمقى».

اللوكو جاتي يهاجم ميسي لأنه يشجع ريال مدريد والشعب الأرجنتيني يعرف ذلك، الغريب أنه في الارجنتين يظهر بعض الاشخاص غريبي الاطوار ويهاجمون ميسي لأنهم فقط يشجعون ريال مدريد، جاتي لم يلعب في ريال مدريد ولم يدرب حراس هذا النادي بل عمل في اتليتكو مدريد كمدرب لحراس المرمى لكنه ارتبط بعلاقات وثيقة بفلورينتينو بيريس رئيس النادي المدريدي حاليا، جاتي يدافع عن كل سياسات بيريس في القنوات الرياضية الاسبانية وعندما يأتي للارجنتين يفجر بتصريحاته قضية مثيرة للجدل، يقول بأنه كان أفضل من ميسي وهو حارس مرمى، امر يدعو للضحك احيانا، جاتي لعب 18 مباراة فقط للمنتخب ويقول بأنه كان أفضل من ميسي!!. يقول بأنه كان أفضل حارس مرمى في تاريخ الارجنتين!!. جاتي قال لصحفيات في اسبانيا: «لا يجب أن تبدين رأيكن في كرة القدم، النساء لا يفهمن شيئا عن كرة القدم». وعندما أثارت تصريحاته حفيظة الاعلاميين الاسبان الذين ردوا عليه لماذا قال ما قاله وهناك كرة قدم نسائية ومدربات وأن ما قاله إهانة للمرأة رد جاتي قائلا: «حسنا .. النساء لا يفهمن في كرة القدم شيئا ماذا علي أن أفعل؟. هل تريدون أن أكذب؟. هن لا يفهمن شيئا في كرة القدم، انا احترم النساء جدا فهن جميلات جدا ويفهمن في الكثير من الامور إلا كرة القدم، أنا لا أتراجع عن قناعاتي وما قلته ليس إهانة لأحد، قلت هذا في الارجنتين وأقوله لزوجتي عندما تفتح فمها لتعطي رأيا حول مباراة معينه، هن مشجعات لا أكثر، أما أن تأتي احداهن وتناقشني في اللعب سأقول لها اغلقي فمك فورا».

Share.

اترك رد