في البطولة 16 لمنتخبات دول التعاون منتخب شباب السلة خسر الافتتاح بالنتيجة والأداء بسبب سوء الإعداد

0

خسر منتخبنا الوطني لكرة السلة للشباب  مباراته الأولى في البطولة ال16 لمنتخبات الشباب في دول المجلس تحت 17 سنة المؤهلة لكأس آسيا للشباب أمام نظيره المنتخب البحريني حامل اللقب بنتيجة وصلت إلى 99 / 48 وذلك في المباراة التي اقيمت يوم الاثنين الماضي التي اقميت على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس ببوشر في اليوم الافتتاحي للبطولة التي شهدت أيضا فوز المنتخب الإماراتي على نظيره القطري 74/57  .. على أن يلتقي منتخبنا في المباراة الثانية مع نظيره السعودي قبل أن يلتقي نظيره الاماراتي وقبل أن يختتم البطولة بلقاء المنتخب القطري يوم السبت المقبل.

وتعد هذه الاستضافة الثانية للاتحاد العماني لكرة السلة بعد ان كانت الاستضافة الاولى للمنتخب الاول في خليجي 19 لتأتي الاستضافة الثانية للسلطنة لفئة الشباب .. واقتصرت استعدادات المنتخب على مبارتين تجريبيتين مع السيب وأهلي سداب بسبب ضيق الوقت الذي لم يحسن اتحاد كرة السلة اختياره وهذا ما سيكون له الكثير من الحديث لاحقا.

قائمة المنتخب

 تضم قائمة لاعبي المنتخب من 15 لاعبا وهم: خالد بن حسين العجمي ومصعب بن سعد الوهيبي ومعاذ بن سالم البوسعيدي وزكريا بن ثاني الوهيبي ونوح بن كاظم البلوشي ومحمد بن جمعة العنقودي وفيصل بن نايف بيت عبدالنبي ورياض بن سعيد الجهوري واحمد بن ناصر الوهيبي ويوسف بن محمد الرميمي وعبدالرحمن بن خالد السناني وفهد بن سعيد العجمي وجمعة بن مرهون الحبسي ومروان بن صالح القاسمي وعبدالرحمن بن محمد الشعيبي، فيما يشرف على منتخبنا الوطني  الجهاز الفني والإداري الذي يتكون من كل من: المدرب الصربي ماركو كورو فيك وعبدلله بن حميد المقبالي مساعد المدرب وغسان بن محاسن البوسعيدي إداري المنتخبات الوطنية وخليل بن خلفان البوسعيدي اخصائي العلاج.

تكافؤ في البداية

ولم يقدم منتخبنا الوطني في المباراة الافتتاحية الحد الأدنى من الطموحات أو حتى التوقعات رغم معرفة الجميع بقوة المنتخب البحريني الذي سيطر على المجريات منذ البداية وحتى النهاية وخرج بفوز كبير استحقه قياسا على أخطاء لاعبي منتخبنا وأداءهم الارتجالي والفردي وعلى حساب تواضع المستوى والمخزون البدني الذي كان واضحا قلته في منتخبنا فكان الأداء وكان على الجهاز الفني أن يدرك هذا الأمر ويلعب بطريقة يتم فيها عدم استنفاذ المخزون البدني الذي كان فارقا ..وانتهت الفترات الأربع كلها لمصلحة المنتخب البحريني بواقع 37/19 ، و29/ 8 في الثانية ، و24/17 في الثالثة ، و9/4 في الفترة الرابعة والأخيرة.

 واذا كانت الخسارة قاسية لمنتخبنا إلا أن ما قدمه في الفترة الأولى يشير إلى أن المخزون البدني هو السبب الرئيسي حيث كان المنتخب ندا لمنافسه وتقدم عليه في بعض الفترات .. ولكن الاستعجال وغياب الخطة الواضحة .. وأيضا الأخطاء الفردية للاعبين الذين أصروا على الأداء الفردي رجح كفة المنتخب البحريني بعد أن تعادل المنتخبان 16/ 16 ومن ثم تقدم المنتخب البحريني 20/16 ليوسع بعدها المنتخب البحريني الفارق رغم جهود ونقاط رياض الجهوري وعماد الحبسي وزكريا الوهيبي ليبدأ المنتخب البحريني في توسيع الفارق ومن ثم الاستفادة من أخطاء لاعبي منتخبنا فوصلت النتيجة إلى 30/18  حتى أنهى الفريق البحريني  الفترة الأولى لمصلحته 37/19 ..

وفي الفترة الثانية واصل منتخبنا محاولات الوصول الى سلة البحرين لكنه لم ينجح بسبب الطريقة التي لعب بها والتي اعتمد من خلالها على الأداء الفردي والارتجالي المتسرع الذي جعله يفقد الكثير من النقاط تحت السلة وبقي منتخبنا يلعب بشكل عام بأداء فردي رغم محاولات المدرب توجيه اللاعبين وبدأ الفارق يتوسع حتى وصل في الدقيقة 14 إلى نتيجة 21/49 لمصلحة المنتخب البحريني .. ومن ثم يواصل المنتخب البحريني أداءه البسيط وتركيزه العالي حتى  أنهى الفترة الثانية والشوط الاول بنتيجة  27/66.

 ولم يتغير الأداء أو حتى اسلوب اللعب . وخرج لاعبان من منتخبنا بسبب الأخطاء الخمسة وهما عبد الرحمن السناني وأحمد الوهيبي .. واضطر المدرب للمداورة بين اللاعبين الذين بقوا ضمن حدود الأداء الفردي والارتجالي والذي بسبب غياب المخزون البدني الذي لعب دوره الكبير في توسيع الفارق على حساب تسجيل المنتخب البحريني النقاط من مختلف الطرق والمسافات لينتهي الربع الثالث بنتيجة اجمالية وصلت إلى 44/90.

وفي الفترة الرابعة واصل منتخبنا الأخطاء ، ليمكن البحريني من تسجل الإصابات حيث اضاف البحريني ثلاث إصابات متتتالية ليتأخر المنتخب 44/96، ولكثرة الأخطاء على لاعبينا تم خروج  اللاعب معاذ البوسعيدي  بالأخطاء الخمسة، ويواصل معها المنتخب البحريني تسجيل النقاط المتتالية رغم أنه اصبح يلعب بعيدا عن الحماس بسبب الفارق الكبير في النقاط حتى إعلان النهاية والمباراة تشير نتيجتها لمصلحة المنتخب البحريني  بنتيجة 99/48.  

  المباراة الأولى كشفت الكثير عن منتخبنا الذي فيما يبدو لن يكون له الحضور المطلوب وهذا أمر لا علاقة له به كون اللاعبين لم يلتحقوا بالتدريبات إلا قبل اسبوع فقط من انطلاق البطولة ..وكل ما نأمله هو أن يقدم المنتخب في المباريات المقبلة صورة أفضل عن تلك التي قدمها في مباراة البحرين .. وسيطول الحديث كثيرا حول هذه البطولة حول استضافتها وموعدها وجدول مبارياتها… مع الإشارة للجهود المبذولة لإنجاح البطولة من النواحي الإدارية والتنظيمية .

والإمارات تفوز على قطر  

وحقق المنتخب الإماراتي فوزا مهما على حساب نظيره القطري بنتيجة 74/57، ضمن البطولة ، وذلك في المباراة التي اقميت على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس ببوشر في افتتاح فعاليات البطولة .

 بدأ اللقاء سريعا بهجمات متبادلة تمكن فيها الإماراتي من فرض سيطرته على مجريات الفترة الأولى التي شكل فيها أفضلية نسبية في الهجمات وتسجيل النقاط، وكان التقدم حاضرا في كل مرة ، رغم محاولات القطري لتقريب النتيجة لكن الأول يستطيع في كل مرة تعزيز تقدمه وتسجيل المزيد منها لينهي الفترة الأولى لصالحه بنتيجة، 25/19،

وواصل منتخب الامارات تفوقه في الفترة الثانية وعزز تقدمه من خلال تألق لاعبيه حسن حسين وحميد عبداللطيف، ولكن المنتخب القطري بتألق لاعبه رسلان راشد استعاد توازنه وقلص الفارق بينه وبين منافسه إلى 6 نقاط بعد أن كان الفارق 12 نقطة .. واستمر الأداء الجيد والمتكافئ من الطرفين حتى انتهاء الشوط الأول بتقدم المنتخب الإماراتي على القطري 37/32.

 ووصلت الإثارة لأعلى درجاتها في الفترة الثالثة عندما استطاع المنتخب القطري اللحاق بمنافسه وفرض عليه التعادل 42/42 لتأخذ المباراة طابعا مثيرا ويتقدم الاماراتي من جديد 44/42، ومن ثم  47/42، ويعود القطري ويقلص الفارق قبل أن يستعيد الاماراتي توازنه ويوسع الفارق لينهي الفترة الثالثة لمصلحته  55/44. مستفيدا من أخطاء لاعبي المنتخب القطري.

وفي الفترة الرابعة تواصل الأداء سريعا وخاصة من جانب المنتخب الإماراتي الذي ضاعف من نشاطه وزيارة السلة ويوسع الفارق لمصلحته وتصل النتيجة لصالحه 61/46، ويتواصل الأداء من الجانبين بتبادل تسجيل النقاط والتي زادت الفارق لمصلحة المنتخب الإماراتي الذي أنهى المباراة لمصلحته بنتيجة 74/57.

Share.

اترك رد