بعيدا عن الشفافية … رياح التغيير مستمرة !! الاقالات والاستقالات وردات الفعل مستمرة وعلى مختلف الدرجات

0

تتواصل رياح التغير في دوري عمانتل لكرة القدم .. ورياح التغيير هذه لا علاقة لها بالتغيير والشفافية شعار اتحاد كرة القدم الحالي .. كونها تتعلق بفرق الدوري والتغييرات هنا هي تغيير الأجهزة الفنية والإدارية التي تطال هذا الدوري الذي يعاني كثيرا من خلال غياب الاستقرار الفني والذي غالبا ما يكون سببا رئيسيا في تدني المستويات الفنية التي غالبا ما تميز دورينا …

واذا كان التوقف هو أبرز سلبيات هذا الموسم … وبعد التوقفات سيكون هناك فترة طويلة من المباريات المضغوطة والمكثفة التي سيكون لها أثرها السلبي الكبير على الفرق والدوري من كافة النواحي دون أن ننسى ما سيكون له علاقة باصابات وتراجع أداء اللاعبين وارهاقهم .. وعدم اكتمال استشفائهم أو حتى تصحيح الاخطاء .. وقد نشهد وهو متوقع الكثير من التغييرات على الدوري وتحديدا جدول ترتيب فرقه ..

التغييرات على الاجهزة الفنية ليست جديدة ولا حتى غريبة عن دوري أبرز ما فيه هو غياب الاستقرار وعدم توفر ظروف العمل الصحيحة لعمل المدربين أو حتى للأجهزة المختلفة بسبب التدخلات والضغوط من قبل الادارات أو غيرها.

تأثير نتائج الجولة

خلال الفترة الماضية لعبت فرق دوري عمانتل جولة واحدة وهي الجولة 14  أسفرت عن فوز السويق على صحم بثلاثة أهداف لهدفين .. وظفار على مرباط بثلاثة أهداف لهدفين ايضا .. وفنجاء على مسقط باربعة أهداف نظيفة .. وخسر العروبة أمام السلام بهدف لهدفين .. وتعادل صحار والنهضة بثلاثة أهداف لكل فريق .. وفاز نادي عمان على النصر بهدفين لهدف .. وأخيرا خسر المضيبي امام الشباب بهدفين ..

هذه النتائج كان لها تأثيرها على الاستقرار الفني حيث قامت إدارة نادي مسقط بالاستغناء عن مدرب الفريق مارينكو بعد أول مباراة رسمية له مع الفريق .. كذلك غادر المدرب المصري محمد عمر مدرب نادي صحم الذي عاد لتدريب الاتحاد السكندري المصري بانتظار من سيتم تعيينه بديلا .. كما قام نادي عمان ومنذ فترة وبعد توقف الدوري بإنهاء العلاقة بينه وبين مدرب الفريق ابراهيم صومار  ومن ثم يتعاقد الفريق مع مدرب صربي الذي بدا العمل مع الفريق وحقق الفوز في اول مباراة له ضد النصر…

وسبق للعديد من الاندية أن قامت بتغيير مدربيها عدة مرات في الموسم الواحد والأمثلة كثيرة هذا الموسم أو في المواسم السابقة…ليستمر التغيير على مستوى الدوري.

بالمقابل تمسكت إدارات الأندية بالعديد من المدربين الذين لا زالو مستمرين في عملهم مع فرقهم  منذ بداية الموسم وهم: عبيد خميس الجابري مدرب السلام ، ومحمد خصيب مدرب صحار، والروماني بيلاتشي مدرب السويق ، وحمزة الجمل مدرب النصر .. وأنور الحبسي مدرب المضيبي وعلي الخنبشي مدرب الشباب ..

ويتصدر فريق السويق ترتيب فرق دوري عمانتل برصيد 37 نقطة ، يليه الشباب 31 ، والنصر 24 ، والعروبة 22 ، والنهضة 20 ، وفنجاء 17 ، وظفار ومسقط وصحار والمضيبي 16 ، وعمان وصحم والسلام 15 وأخيرا مرباط 13 … ويذكر ان الجولة المقبلة من دوري عمانتل تقام يومي 25 فبراير الجاري و9 من مارس المقبل.

كما أن رياح التغيير عصفت بدوري الدرجة الاولى حيث قام مجيس بتغيير مدربه بعد أول مباراة في المرحلة النهائية بسبب خلاف في وجهات النظر بينهما .. ولكن التغيير الأبرز والذي أثار الاستغراب هو إقالة نادي أهلي سداب مدرب الفريق صالح شنون بعد آخر مباراة للفريق في دوري الدرجة الثانية .. علما بأنه قاد الفريق للمنافسة على الصعود وكان قريبا من ذلك لولا انسحاب نادي الاتحاد الامر الذي أدى لحذف نقاطه فتأثر أهلي سداب الذي وصل بقيادة صالح شنون لدور الثمانية من مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة ..

Share.

اترك رد