Inbound-Advertiser-Leaderboard

بعد الجولة الأولى من المرحلة النهائية: دوري الأولى يعود للتوقف من جـــــــديد والرستاق وصور أكبر الرابحين

0

لم تخيب نتائج الجولة الأولى من المرحلة النهائية لدوري الدرجة الأولى الآمال المعقودة على الدوري من خلال المستويات التي قدمتها الفرق والإثارة التي شهدتها مباريات الجولة الأولى التي شهدت فوز الرستاق على بوشر بهدفين دون رد .. وفوز صور على مجيس بهدف .. في حين سيطر التعادل السلبي على مباراة السيب مع بهلا رغم ان الفرص المباشرة للتسجيل كانت حاضرة في هذه المباراة … وسيتوقف الدوري من جديد ويعود للنشاط من جديد اعتبارا من 26 فبراير الجاري .. لمشاركة بعض فرق الدرجة هذه في مباريات مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة لكرة القدم حيث يشارك فريقا السيب وصور في مباريات دور الثمانية من مسابقة الكأس… إلى جانب فريق البشائر غير المتأهل للمرحلة النهائية.

الجولة الأولى من المرحلة النهائية خرجت فقيرة من الناحية التهديفية .. وايضا لم تحقق الطموحات المطلوبة لبعض الفرق وشهدت حضورا مقبولا من الجماهير في كل المباريات ولعل أكبر الرابحين هو صور الذي عاد من خارج ملعبه بفوز وثلاث نقاط ..فيما كان السيب غير راض نهائيا عن نتيجة التعادل مع بهلا علما بأن بهلا كان منافسا قويا والأفضل في الشوط الثاني .. والصدارة بنهاية مباريات الجولة الأولى هي للرستاق بفارق الأهداف عن صور ولكل منهما 3 نقاط وكل من السيب وبهلا نقطة واحدة ودون نقاط لكل من مجيس وبوشر ..

وعصف تغيير الأجهزة الفنية بفريق مجيس بعد مشادة بين ادارة النادي والمدرب ليتم بعدها انسحاب المدرب من تدريب الفريق ومن ثم يتم فسخ العقد بين الطرفين .. وتقوم إدارة نادي مجيس مباشرة بتعيين المدرب سالم سلطان بديلا … ولا تزال بقية الاجهزة الفنية تحافظ على قوامها على الأقل حتى اصدار هذا العدد .. وان كان هناك الكثير من ردود الفعل قد تطال بعض الأندية… وحسب شروط وقواعد دوري الدرجة الأولى فسينال الفريق الفائز باللقب مبلغ 15 ألف ريال عماني و40 ميدالية ذهبية .. وسينال الوصيف مبلغ 10 الاف ريال  و40 ميدالية فضية .. وصاحب المركز الثالث 40 مبدالية برونزية ومكافأة مقدارها 7 ألاف ريال.. وهناك جوائز تقديرية لهداف الدوري، وأفضل لاعب، وأفضل حارس ، وأفضل مدرب، وأفضل إداري ، والنادي الفائز بجائزة اللعب النظيف إلا اذا كان هناك خطأ مطبعي كما حدث في دوري الدرجة الثانية.

دوري الأولى في بدايته وربما لا زال خارج دائرة الاهتمام الواضحة خاصة في ظل فرق تلعب وتشارك في مسابقة الكأس .. ونظام هذا الموسم يعطي الفرصة لكل الفرق للمنافسة ويكفي أن نشير إلى أن نصف فرق المرحلة النهائية ستتأهل لدوري عمانتل… وهذا يعني أن الفرصة كبيرة للفرق دون استثناء والتي تتميز بتقارب مستوياتها الفنية رغم أنها قامت جميعا بتغيير غالبية لاعبيه المحترفين وبعض اللاعبين المحليين في فترة الانتقالات الشتوية .. واستعد غالبيتها من خلال التدريبات والمباريات الودية وان كانت جميع الأجهزة الفنية اشتكت من غياب لاعبيها ومن فترة التوقف الطويلة لذلك كان طبيعيا ما قدمته هذه الفرق في بداية المرحلة النهائية.

مباريات ونتائج

في مباراة السيب مع بهلا توقع الجميع ان تكون المباراة لمصلحة السيب الذي تم ترجيحه للفوز قياسا لما قدمه في مسابقة الكأس مع صحم .. ولكن الامور كانت مختلفة على أرض الملعب الذي كان شاهدا على مباراة تكافأ الاداء في شوطها الاول وكانت الأفضلية لبهلا في الثاني .. ورغم كل المحاولات من الطرفين والفرص المباشرة بقي التعادل السلبي وان كان السيب قد أهدر فرصة ثمينة بعد أن رد قائم بهلا  كرة رأسية من زاهير الاغبري لاعب السيب.

في المباراة الثانية حقق صور المطلوب وعاد بفوز ثمين للغاية على مجيس الذي لعب بين جماهيره وفي ملعبه .. وتكافأ أداء الفريقين وأهدر لاعبو مجيس العديد من الفرص قبل أن ينتهي الشوط الأول .. وبعد ذلك تكافأ الاداء وبدأ صور يتقدم نحو مرمى مجيس مستفيدا من الافضلية من العامل البدني .. واستطاع فهد البلوشي لاعب صور من تسجيل هدف قبل نهاية المباراة بسبع دقائق .. ولم تنجح محاولات مجيس بالعودة … لتنتهي المباراة بفوز صور ومن ثم تنعكس هذه الخسارة بردود أفعال على الجماهير وبعض أعضاء مجلس الإدارة وتنتهي بانتهاء الود بينهم وبين المدرب ..

في المباراة الثالثة  لعب الرستاق الواثق بطريقة جيدة.. وكان اداؤه واثقا من خلال الزخم الهجومي للفريق والذي توجه بهدف مبكر بعد حوالي 10 دقائق الامر الذي كان له أثرا ايجابيا على أداء الفريق الذي لعب بعد ذلك بثقة كبيرة واستمر الحال حتى انتهاء الشوط الأول الذي بقي لمصلحة الرستاق بهدف رغم محاولات جادة من الطرفين ..

في الشوط الثاني بدأ الرستاق بقوة وعزز تقدمه بهدف ثان مع بداية الشوط الثاني عن طريق أحمد الخروصي .. ليحاول بعدها بوشر العودة للأجواء وهاجم مرمى منافسه الذي اعتمد على المرتدات التي شكلت بعض الخطورة ولكن دون أي تغيير على النتيجة التي بقيت لمصلحة الرستاق بهدفين دون رد.

جولة جديدة

الجولة الجديدة ستكون اعتبارا من يوم 26 الجاري من خلال لقاء صور مع الرستاق على مجمع صور .. وبهلا مع مجيس … وبوشر مع السيب على ملعب بوشر .. وتنطلق المباريات اعتبارا من الساعة السادسة والنصف .. ولا مجال امام الفرق دون استثناء سوى الفوز .. وسيكون للقاء صور والرستاق نكهة خاصة كون كل منهما حقق فوزا في الجولة الأولى … كما ستكون الفرصة حاضرة لفريقي مجيس وبوشر لرد الاعتبار .. حيث سيلعب بوشر مباراة ديربي السيب فيما يلتقي بهلا مع مجيس على ملعب مجيس ..

وبعد ذلك يستمر الدوري من خلال جولاته المكثفة حتى موعد مباريات دور نصف النهائي من مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة ..

ويذكر ان دوري الأولى والمرحلة النهائية منه تحديدا ستقام بطريقة الدوري من دورين للفرق الــ6 المتأهلة لهذه المرحلة ويصعد لدوري عمانتل الفرق الثلاث الأولى بالترتيب بعد انتهاء مباريات المرحلة الأخيرة … وتم هذا الموسم الغاء مبارتي الملحق التي يلعب فيها الفريق صاحب المركز الثاني عشر في دوري عمانتل مع صاحب المركز الثالث في دوري  الأولى.

Share.

اترك رد