Inbound-Advertiser-Leaderboard

العالم يتنافس في مسقط

0

تفوق صيني في ختام بطولة العالــــــــم للأشبال والناشئين لكرة الطاولة

افتتاح مبسط يؤكد أهمية الحدث.. وبــــــــداية مثالية للاحتكاك وكسب الخبرة

150 لاعبا من 19 دولة حول العالم.. احتضنتهم مسقط من خلال حدثٍ عالمي قلما نرى مثيل له.. حدث لم نسمع فيه سوى صوت المضارب.. وتشجيع العائلات.. وصرخات الفوز.

بطولة كانت بدايتها مبسطة ومعبرة.. تؤكد أن هنالك (خلية نحل) تعمل بصمت.. وتترك الضجيج.. وجميع أفراد تلك الخلية يعشقون العمل.. ويبتعدون عن (الفلاشات)..!

«البطولة ختامها مسك..» هكذا كانت العبارة النهائية التي رافقت ختام بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين والتي اختتمت مساء الأحد الماضي، تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وبحضور سعادة خليل المهندي نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحادين العربي والقطري لكرة الطاولة وعبدالله بن محمد بامخالف نائب رئيس الاتحاد العربي لدول الخليج العربي ورئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة الى جانب حضور عدد من المدعوين والمسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية وعدد من الجماهير.

بطولة كانت مدار الحديث في الفترة بين 7 وحتى 11 فبراير الحالي على الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي في بوشر.. وظهرت فيها قدرة السلطنة ممثلة باللجنة العمانية لكرة الطاولة على تنظيم الأحداث العالمية.. وتحقيق الأهداف المرسومة..

لم يرتقِ لاعبو منتخبنا الوطني المنصات.. ولكن بالتأكيد هي بداية للاحتكاك العالمي عالي المستوى.. وأول الغيث قطرة.

افتتاح مبسط

وأفتتحت البطولة يوم الأربعاء الماضي تحت رعاية صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد مساعد اﻻمين العام لمكتب  نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزارء وحضور عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة وعدد من المدعوين الى جانب حضور عدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية والاتحاد الدولي لكرة الطاولة وعدد من الجماهير المحبة للعبة كرة الطاولة، وشارك بالبطولة 19 دولة وهي: الصين والهند ومصر والتشيك واليونان وباكستان واندونيسيا وايران والاردن والسعودية وقطر والسويد ولبنان واسكوتلندا وسوريا وتايلند واليمن والفلبين بالاضافة الى السلطنة ومثل هذه المنتخبات نحو 114 لاعباً ولاعبة واكثر من 50 مدربا وإداريا.

وجاء حفل الافتتاح مبسطا في فقراته، حيث تم تقديم مجموعة من الفنون الشعبية عبر فرقة الشهباء للفنون الشعبية بنزوى ومن ضمنها فن الرزحة وعدد من الفنون الأخرى،الى جانب عددا من المقطوعات الموسيقية من فرقة الطبول الاستعراضية التابعة لسلاح الجو السلطاني العماني، حيث شهدت الفقرات تفاعلا جيدا من جانب الجمهور، وقدم عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة هدية تذكارية لراعي الحفل ومن ثم شاهد صاحب السمو السيد راعي الحفل جانبا من منافسات البطولة.

وأكد صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد بأن بطولة العالم لكرة الطاولة تأتي في اطار الاستضافات الدولية الرياضية التي توليها السلطنة اهتماما واسعا وذلك ترجمةً للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – ابقاه الله – في ايلاء الشباب اهمية قصوى والدفع بهذه الطاقات  من خلال  المشاركات الفعالة لاكسابها  الخبرة عبر  الاحتكاك مع المنتخبات الاقليمية والدولية  الاخرى مضيفا سموه أن  لعبة كرة الطاولة تشهد في المرحلة الحالية اهتماما كبيرا من قبل الشباب  وبدأت تأخذ صدىً جيداً وانتشارا واسعاً في السلطنة وذلك من خلال الجهود المميزة التي تبذلها وزارة الشؤون الرياضية واللجنة العمانية لكرة الطاولة في تشجيع الشباب على ممارسة هذه الرياضة وتنظيمها لمختلف البطولات والدورات الدولية والمحلية ذات العلاقة، وقد ثمن سموه الجهود المبذولة  من قبل المسؤولين في المؤسسات المعنية في الدولة والقائمين عليها  والاعداد الجيد لانجاح هذه الدورة متمنيا سموه كل التوفيق والنجاح للمنتخبات المشاركة في البطولة وأن تحقق جميع أهدافها المرسومة وأن يحقق لاعبو منتخبنا الوطني النتائج الجيدة والاستفادة الفنية المرجوة من هذه البطولة العالمية.

سيطرة صينية

واستحوذ لاعبو المنتخب الصيني على أغلب القاب منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة على كافة المستويات الأشبال والناشئين ولفئتي الفرق والفردي ، حيث تمكن اللاعب الصيني ليشين يوان ليكون من الفوز بلقب منافسات الفردي لفئة الناشئين اثر تغلبه في المباراة النهائية على زميله اللاعب الصيني هاي دونج بنتيجة 4/3،  حيث جاءت نتائج الاشواط: (11/5، 5/11، 11/8، 11/13، 9/11، 11/9) وشهد اللقاء مستوى تنافسي مثير بين اللاعبين في كافة الأشواط، حيث تقدم ليشين في البداية الا أن هاي دونج استطاع من العودة سريعا عبر تركيزه المحكم في الشوط الثاني، وجاء الشوط الثالث سريعا بين اللاعبين حيث اعتمد ليشين على المبادرة بالهجوم واللعب بالضربات القوية بينما كان هاي دونج مدافعا، وفي الشوط التالي اشتد التنافس وفاز هاي دونج بنتيجة الشوط بفارق نقطتين فقط، وتكرر السيناريو ذاته في الشوط الخامس قبل أن يعود هاي دونج في الشوط السادس الى أن حسمت الأمور في الشوط السابع والأخير لصالح اللاعب ليشين يوان، وكان الصيني هايدونج قد أقصى منافسه الايراني أمين أحمداني من المربع الذهبي بنتيجة 4/1، فيما جاء تأهل يولان على حساب زميله الصيني كاليوان بنتيجة 4/2.

وعلى مستوى الفردي للأشبال، حقق اللاعب الصيني بينج اكسيانج لقب البطولة بعد فوزه في المباراة الختامية على حساب زميله اللاعب الصيني مينج يانج بنتيجة 3/0، وجاء تأهل اللاعب مينانج بعد فوزه في الدور النصف النهائي على حساب اللاعب الصيني يوشانج تاو بنتيجة 3/2، بينما تأهل زميله بينج على حساب الايراني ردين خيام بنتيجة 3/0.

في حين توجت اللاعبة الصينية بينيو زهانج بلقب منافسات فئة الفردي للناشئين (اناث) بعد أن انتصرت على اللاعبة التايلندية جنيبا ساويت باوات بنتيجة 4/1، حيث تأهلت جنيبا الى النهائي بعد انتصارها على اللاعبة المصرية فريدة بدومي بينما فازت اللاعبة بينيو على اللاعبة زانج اكسياتونج بنتيجة 4/2.

وخطفت اللاعبة لي يوشي لقب منافسات فئة الفردي للأشبال (اناث) بعد أن نجحت من التغلب على زميلتها اللاعبة الصينية مان كواي بنتيجة 3/0، وكانت يوشي وصلت الى النهائي بعد فوزها على اللاعبة الصينية اكسنوي بنتيجة 3/0، بينما تأهلت كواي على حساب ليو اكسين شي بنتيجة 3/1. ونجح اللاعب الايراني محمد امين صمدي في الفوز بلقب منافسات فئة الفردي للبراعم بفوزه على اللاعب اليمني بنتيجة 3/0، حيث جاء تاهل الايراني الى النهائي بعد ان تغلب السوري عبدالله عزت بذات النتيجة، بينما فاز اللاعب اليمني على اللاعب السويدي اليس سجورين بثلاثة أشواط دون رد.

..وفي الفرق

وامتدت السيطرة الصينية على جميع القاب المسابقات الخاصة للفرق، حيث فاز على مستوى منافسات نهائيات الناشئين للذكور عبر اللاعبين هاي دونج وليشين يوان على حساب الفريق المشترك (مصر – تايلند) بنتيجة 3/0 في المباراة النهائية، ليحصل على المركز الأول والميداليات الذهبية وكأس المركز الأول، كما فاز التنين الصيني على مستوى منافسات الأشبال للذكور (فرق)، عبر اللاعبين بينج اكسيانج ويوتشانج تاو، اثر تغلبهما في المباراة النهائية على حساب المنتخب المنتخب الهندي (أ) بنتيجة 3/0، وعلى مستوى منافسات الأشبال (للاناث – فرق) فاز لاعبات المنتخب الصيني مان كواي ويوكي لي بلقب البطولة والميداليات الذهبية بالاضافة الى كأس المركزالأول اثر تغلبهن على لاعبات الفريق المشترك (اليونان – مصر) بنتيجة 3/0، وحصل على المركز الثالث لاعبات المنتخب الهندي، وعلى مستوى منافسات الناشئين (للأناث – فرق) ، حقق لاعبات المنتخب الصيني المركز الأول والميداليات الذهبية وكأس المركز الأول بعد فوزهن في جدول الترتيب العام بحصولهن على 8 نقاط وبفارق نقطة واحدة عن صاحب المركز الثاني  وهو المنتخب الهندي فيما جاء الفريق المشترك (التشيك – تايلند) في المركز الثالث برصيد 6 نقاط، ومثل المنتخب الصيني لفئة الناشئين (اناث) اللاعبتان: تياني كيان ويوهان جو.

بث مباشر

اللجنة العمانية لكرة الطاولة عملت بجهد في الأشهر الماضية لضمان نجاح هذه البطولة.. فالبث التلفزيوني المباشر عبر قناة عمان الرياضية كان حاضرا بالإضافة إلى البث عبر قناة الاتحاد الدولي لكرة الطاولة ITTF في موقع “يوتيوب” .. والحضور الجماهيري من مختلف الجنسيات… نجاح آخر يضاف.. وكما قال خليل المهندي نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة الطاولة ورئيس الاتحادين العربي والقري للعبة.. (لجنة كرة الطاولة العمانية بدأت حيث انتهى الآخرون.. هذا يحدث في البطولات الكبيرة.. وأفتخر بأن تكون سلطنة عمان إحدى واجهات اللعبة عالميا)

 طاقم الحكام 

أشرف على ادارة منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين طاقم تحكيمي ضم نحو 26 حكما وهم: الحكام المشاركون من التشيك: توماس ماليك وجيري نوفاك وجان فاربيك والحكام المصريون محمود جدو وايمان الجهورية ونسيمة ياقوت، أما الحكام العمانيين الدوليين: هاشم السالمي مساعد الحكم العام في البطولة، ومسعود بن حميد العبري وخالد بن حسن الزعابي وأنور بن عبدالله التميمي وفهد بن حمد العبري أما حكام الدرجة الأولى فهم: محمد بن خميس الكعبي وأحمد بن حمد المفرجي وهشام السيباني وشيخان العبري ومحمد العلوي وخميس الحمراشدي وحمود الحجري والجلندى المعولي وسليمان بن أحمد الحاتمي وعوض الفارسي ومريم العلوي وعائشة السعيدية وعزة الحبسية ورقية الحبسية الى جانب الحكم الهندي المقيم بالسلطنة مانوج.

Share.

اترك رد