حاربوه سابقا ويتبنونه الآن: البعض يريد احترافاً على المقاس…!

0

غياب لدور الرابطة.. والتراخيص المحلية لا تعني «الآسيوية»..!

فجأة وبدون سابق إنذار أصبح الاحتراف الكروي الشغل الشاغل للأندية والاتحاد والوزارة وحتى الإعلام.. وبات من المألوف أن نسمع أو نقرأ عن قرارات تعزز (المنظومة الاحترافية).

التراخيص الآسيوية موضوع آخر تم طرحه بالتوازي مع موضوع الاحتراف.. ويبدو أن هذا الطرح موجّه نحو أندية معينة لا تزال تسبح خارج فلك رغبة الاتحاد العماني لكرة القدم.. ولأسباب عديدة. الخلط بين المفاهيم كان العنوان الأبرز هذا الأسبوع.. وتوالي التسريبات عن هبوط (س) أو (ص) من الأندية لعدم استيفائها شروط التراخيص الآسيوية دليل على أن هناك (طبخة) تطبخ على نار هادئة.. لتستفيد مجموعة أندية.. على حساب أندية أخرى..!

منذ بداية (مشروع الاحتراف).. كانت الأمور واضحة.. الشروط تم شرحها بإسهاب.. وعقدت الندوات والمحاضرات والمؤتمرات وورش العمل.. فرفض من رفض.. لأن الأمر لم يتم بمزاجه ولم يتم تفصيله حسب مقاسه.. ووافق من وافق.. لأنه يريد أن يخرج من النطاق المحلي إلى التنافس الآسيوي الذي كلما أطل علينا.. تذكرنا بحسرة بأن القطار قد فاتنا.. بمحطات..!

هبوط.. وصعود

طالعتنا جريدة يومية محلية على صفحاتها الرياضية بخبر تحت عنوان (مفاجئة.. هبوط أندية السلام وصحم والسويق للأولى).. خبر حمل الكثير من الخلط في المفاهيم من ناحية.. ولم يعطي الأندية حق الردّ وبيان حقيقة الأمر..!

فتواصلنا مع الأندية الثلاثة.. السلام والسويق وصحم.. ليأتينا الرد من نادي السويق بأنه (لا تعليق).. بينما رد رئيس نادي صحم عادل الفارسي من خلال برنامج 5/3/2 عبر الشقيقة الوصال.

رئيس نادي السلام علي بن حسن البلوشي أكد من خلال التواصل الهاتفي معه بأن ناديه كان قد قام بتجهيز الاشتراطات والمستندات المطلوبة للتراخيص باستثناء المحاسب المالي.. ولم يجدوا الشخص المناسب لهذا المنصب.. وهذا هو سبب التأخير. وأكد البلوشي بأنه تواصل مع محسن المسروري النائب الأول لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم بخصوص النواقص.. وتم حل الاشكالية في يوم الاحد الماضي.. مشيدا بتعاون  الاتحاد في هذا الجانب…!

آسيوي.. أم.. محلي؟

قد يسأل سائل.. «هل التراخيص الآسيوية مهمة للعب في الدوري المحلي..؟!».. نحيل الأمر إلى من سبقونا في هذا المجال.. ففي أكتوبر 2017.. أعلنت رابطة دوري المحترفين السعودي بأن نادي النصر السعودي لم يحصل على الرخصة الآسيوية.. والتي لم يحصل عليها أيضا نادي الاتحاد السعودي.. ولا يزال الناديان يلعبان في (دوري المحترفين السعودي).. ولم يتم تهبيطهما..!

وفي قطر.. في نوفمبر 2017 أيضا.. الرخصة مُنحت لأندية الدحيل والسد وأم صلال والريان والغرافة.. ولم يتم إعلان هبوط الأندية التي لم تحصل على الرخصة..!

الأمر لا يتم بهذه الطريقة التي يتم الترويج لها من قبل الدوائر المحيطة بالاتحاد.. وللتذكير.. فإن التراخيص تمنح لموسم واحد فقط وللمشاركة في بطولات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.. وتمنح لجنة التراخيص في رابطة دوري المحترفين الترخيص وفق ضوابط معروفة سلفة.. حيث يتم تقييم الأندية في الجوانب الخاصة بالمعايير التالية: الرياضية – البنية التحتية – شؤون العاملين أو المعيار الإداري – الشؤون القانونية – الشؤون المالية وسير العمل.

ومن الممكن ملاحظة أن (الهبوط) لم يكن من (المعايير) الخاصة بالحصول على التراخيص الآسيوية أو عدم الحصول عليها.. بل أن الأمر يعتبر (شأن محلي) لا سيما وأننا نتحدث عن فارق التطبيق.. وهنا نستذكر قصة هبوط نادي جلاسكو رينجرز الاسكوتلندي في 2012 بسبب مشاكله المالية وخصم النقاط منه.. ونستذكر أن الأمر تم بتصويت 25 ناديا من أصل 30 نادي محترفh.. وهنا نتحدث عن الدوري الاسكوتلندي.. أحد أقدم وأعرق دوريات كرة القدم في العالم.. ممارسة واحتراف..!

والأمر ذاته حدث مع نادي بارما الايطالي الذي أعلن إفلاسه قبل نحو ثلاثة أعوام.. وللتذكير بأن هبوط بارما ورينجرز يندرج تحت قانون اللعب المالي النظيف.. آخر (صيحات) الاحتراف الكروي الأوربي..!

لا تراخيص.. لا احتراف

في بداية مشروع الاحتراف تحدثنا مع سيف الدين أبوبكر خبير الاحتراف في الاتحاد العماني لكرة القدم حوار على صفحات (كوووورة وبس) عن موضوع التراخيص.. وقال بالحرف الواحد بأن المشاركة في دوري المحترفين العماني في الموسم 2017/2018 ستكون للأندية المرخصة فقط, حيث سيتم تصعيد وهبوط الأندية حسب تقيدها بالشروط والحصول على التراخيص.. وبالتالي سيكون على الأندية التي تلعب في دوري المحترفين أن تستوفي الشروط وإلا ستلعب في دوري الدرجة الأولى..! كما سيصبح من حق الأندية التي تلعب في الدرجة الأولى واستوفت الشروط الخاصة بدوري المحترفين وحصلت على التراخيص اللازمة اللعب في دوري المحترفين بداية من الموسم (2017/2018).. وتم تأجيل الموضوع إلى الموسم القادم.

بحث.. وتقصّي

هذا يدفعنا إلى البحث في ملفات الاحتراف.. لنضع أيدينا على مفهومين للتراخيص.. الأول (التراخيص المحلية).. والثاني (التراخيص الآسيوية).. والفرق بينهما يكمن في أن الترخيص المحلي أقل في الاشتراطات.. وأيضا هناك (خلط) بين المفهومين مردّه أن أغلب ورش وحلقات العمل في هذا الجانب هي للتعريف على المستوى الآسيوي.. وليس على المستوى المحلي.. ومن هنا أوجدنا (أساس المشكلة) والتي تبحث عن توضيح.. قبل الحل..!

الترخيص المحلي يتم منحه من قبل رابطة دوري المحترفين في النطاق المحلي.. ويمنحه الاتحاد الآسيوي في النطاق القاري.. وتقدم رابطة دوري المحترفين العماني تعاونا في ما يخص أهم شروط منح التراخيص.. الشرط المالي.. فيقوم النادي بتسوية وجدولة (مشاكله) المالية مقابل متابعة من الرابطة بصفة دورية حتى إغلاق ملف المديونيات..!

غياب مؤثر

وما دمنا نتحدث عن الرابطة.. فإن اللافت في موضوع التراخيص بأن هناك تغييب أو غياب سمّوه كما شئتم – لدور رابطة دوري المحترفين العماني من المشهد.. فشعار الرابطة لم يعد يوضع في جداول دوري عمانتل.. وغاب أيضا الشعار عن بطاقات دخول الملاعب..! حتى في موضوع (الهبوط والتراخيص) .. المنشور في جريدة يومية محلية الأحد الماضي.. لا توجد إشارة لدور الرابطة في هذا المجال رغم أنها المسؤولة مسؤولية مباشرة عن هذا الموضوع.. وهي المعنية بالأمر.. أمام الاتحادين العماني والآسيوي لكرة القدم…!

تبادل أدوار

في حوارنا العدد الماضي مع داتو جون الأمين العام للاتحاد الآسيوي لكرة القدم سألناه عن التراخيص.. والرجل الثاني في الاتحاد القاري تحدث بإسهاب عن أهمية التراخيص الآسيوية.. وأهمية التحول للاحتراف.. والفائدة التي ستجنيها الكرة العمانية من هذا التحوّل.. لنذهب إلى زاوية أخرى.. وسؤال يطرح نفسه.. (لماذا الآن بالذات..؟)

الواضح أن هناك تبادلا في الأدوار.. فالأندية التي كانت ترفض الاحتراف (فكرة ومضمونا) أصبحت (تقاتل) لفرضه على أرض الواقع.. ومن كان يرى أن الاحتراف (وهمي) بات يراه ضرورة ملحّة.. ويسابق الزمن ليتم الأمر بسرعة البرق.. والدليل أن آخر حلقة عمل لتراخيص الأندية حضرها 38 ناديا.. بعضها حتى لا يملك مجلس إدارة منتخب..!

عندما كنا نقول أن (لا مناص من الاحتراف).. كانت الموجة تسير عكس التيار لاعتبارات أصبحت معروفة للجميع.. لأن تلك الموجة تريد احترافاً على المقاس..!

Share.

اترك رد