Inbound-Advertiser-Leaderboard

المركز الرابع انجاز لطائرتنا الشاطئية .. ولقب ستار1 الدولية للالمان

0

أحرز منتخبنا الوطني للكرة الطائرة الشاطئية المركز الرابع في البطولة الدولية «ستار 1» التي أقيمت على ملاعب المدينة الرياضية بالمصنعة خلال الفترة من 14 إلى 17 من مارس الجاري،فيما أحرز المنتخب الألماني لقب البطولة وحل المنتخب الإيراني وصيفا .. والمنتخب الايطالي ثالثا بمشاركة 28 منتخبا عالميا  من 16 دولة من أنحاء العالم .. ويعتبر وصول منتخبنا إلى دور نصف النهائي هو انجاز للعبة كونها المرة الأولى التي يحقق من خلالها منتخبنا هذا المركز في مكذا بطولة عالمية والتي نظمها الاتحاد العماني للكرة الطائرة بالتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية، والتي خرجت بدرجة عالية من النجاح الفني والتنظيمي …

ورعى حفل ختام البطولة سعادة ناصر بن سليمان السيباني نائب رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الذي قام بتتويج الفرق الثلاثة الأولى وتكريم الجهات المشاركة في انجاح هذه البطولة التي تستضيفها السلطنة للمرة الأولى .. من خلال حفل بسيط وجميل .. حيث أحرز الفريق الالماني المكون من اللاعبين يوهانس وهيلمز المركز الأول بعد فوزه على الفريق الايراني المكون من رؤوف وسليمي بشوطين دون مقابل .. 21/18 ، و21/11 .. بينما فاز الفريق الايطالي المكون من اندريتا وأبياتي على فريقنا المكون من مازن الهاشمي ونوح الجلبوبي بشوطين دون مقابل 21/19 ، و21/9 ..

وحضر مراسم التتويج بدر الرواس رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للكرة الطائرة وأعضاء الاتحاد والوفود المشاركة في البطولة… ونقلت القناة الرياضية الختام على الهواء مباشرة.. وعاب على الختام والبطولة غياب الجماهير بشكل عام عن المدرجات الأمر الذي كان غريبا على لعبة تحظى بالاهتمام خاصة وأنها اقيمت في منشآت حضارية وبأجواء جميلة للغاية.

فارق إعداد وخبرات

وكان اليوم الرابع والختامي للبطولة قد بدأ بفوز الفريق الالماني على ايطاليا بنتيجة 2/‏ 1 وجاءت نتائج الأشواط 21 ‭\‬ 14 و 16 ‭\‬ 21 و 15 ‭\‬ 9. و خسارة منتخبنا الوطني أمام ايران بنتيجة 2/‏ صفر وجاءت نتائج الأشواط 19 ‭\‬ 21 و 15 ‭\‬ 21.

في مباراتي تحديد المراكز وتحديدا في مباراة  تحديد المركزين الثالث والرابع فقد تمكن المنتخب الايطالي من الفوز على المنتخب الوطني المكون من مازن الهاشمي ونوح الجلبوبي بنتيجة 2 ‭\‬ صفر وجاءت نتائج الأشواط 21 ‭\‬ 19 و 21 ‭\‬ 9 ليحتل المنتخب الايطالي المركز  الثالث .. ومنتخبنا رابعا … ورغم أن منتخبنا الوطني كان ندا لمنافسه في الشوط الأول إلا أن فارق الاستعداد والإعداد والخبرات كان واضحا لمصلحة الفريق الايطالي الذي استطاع تجاوز مقاومة منتخبنا في الشوط الأول ومن ثم تجاوزه بفارق اللياقة البدنية والتركيز الذي ذهب مع غياب اللياقة .. فكانت الخسارة ..وقد أكد مدرب منتخبنا الوطني خليفة الجابري أن فارق الاستعداد كان له الدور الحاسم في المباراة ولو تابعنا مشاركات وإعداد المنتخب الايطالي لوضح الفارق الكبير في الإعداد .. ولكن وصول المنتخب إلى مباريات تحديد المراكز الأولى هو انجاز للمنتخب.

وفي المباراة النهائية كانت نسخة طبق الأصل من مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع .. حيث كان الشوط الأول نديا ومتكافئا وشهد تقدما ألمانيا في البداية قبل أن يستدرك الفريق الإيراني الوضع وبقيت المنافسة قوية ولم يستطع الفريق لاألماني التقدم بأكثر من 3 نقاط 13/10 ولكن طلب الفريق الايراني وقتا مستقطعا حول من خلاله النتيجة امصلحته 15/14 قبل يطلب الفريق الالماني بدوره وقتا مستقطعا ليحول النتيجة لمصلحته 17/15 ومن ثم يفرض الفريق الايراني التعادل 17/17 .. وتميز الفريق الألماني بالدفاع على الشبكة ومن ثم الضربات الساحقة وتقدم الالماني 19/18 ومن ثم 20/18 .. و21/18 معلنا نهاية الشوط الأول.

في الشوط الثاني توقعنا شوطا مثيرا ولكن منذ البداية فرض الألمان سيطرتهم وسط حالة من غياب التفاهم بين لاعبي الفريق الايراني رغم البداية الجيدة والتعادل 2/2 ومن ثم 3/3 ومن بعدها بدأ تقدم الفريق الألماني 5/3 و9/4 ولم ينفع الوقت المستقطع الذي طلبه الفريق الايراني بل بقي التقدم الألماني واضحا من خلال حائط الصد والكرات الساحقة التي نفذها ثنائي المنتخب الألماني ورفع الفارق إلى 11/5 ومن ثم 14/7 وظهر المنتخب الايراني مستسلما ورفع الفريق الالماني الفارق وسط أخطاء ايرانية ليرتفع الفارق إلى 18/8 و20/10 ومن ثم حسم المنتخب الالماني الشوط والنتيجة لمصلحته 21/11 ..

وقد أشار مدرب منتخبنا الوطني إلى ان اللياقة البدنية كانت العامل الأساسي في الفوز الألماني حيث تابع الفريق الاداء بنفس الوتيرة خلال الشوطين في حين تراجع الأداء الايراني بسبب العامل البدتي الذي أثر على التركيز .. وأوضح خليفة الجابري أن الفريق الألماني يشارك بحوالي 30 بطولة عالمية وهو مستمر في الإعداد طيلة العام عكس المنتخبات الأخرى التي تكتفي بالاستعداد قبل المناسبات والاستحقاقات..

نجاح

بالمحصلة النهائية الاستضافة كانت ناجحة فنيا وتنظيميا .. ووحده غياب الجمهور كان السلبية الوحيدة وهذا كما يبدو عائد لغياب الترويج لهذه البطولة التي كان يمكن لها أن تكون جماهيرية وبعدد كبير خاصة وأنها اقيمت في مكان رائع وبأجواء جميلة.

خليفة الجابري مدرب منتخبنا الوطني قال: كان يمكن لنتائجنا أن تكون أفضل لو كان الاعداد أفضل .. النتائج كانت أفضل من التوقعات ونحن راضون بشكل كبير عنها .. المركز الرابع نحصل عليه لأول مرة وهذا انجاز حقيقي للعبة ويجب ألا تقف عنده .. شكرا لاتحاد الكرة الطائرة ووزارة الشؤون الرياضية ولكل العاملين في البطولة الناجحة والتي تؤسس للمستقبل بقوة…

أخيرا نشير إلى أن هذه البطولة الدولية هي ضمن الجولات العالمية التي ينظمها الاتحاد الدولي. وشاركت في هذه البطولة منتخبات من النمسا وإيران وقطر وبريطانيا وألمانيا والتشيك وهونج كونج وأستراليا وسويسرا وقبرص وكندا والدنمارك واليابان وإيطاليا والولايات المتحدة الأميركية بالإضافة لمنتخبات السلطنة المستضيف للبطولة…

Share.

اترك رد