The Loser One

0

إنجلترا – سارة ويليامز

“لقد ورثت فريقا لم يتأهل لربع النهائي في دوري الابطال منذ عام 2011». هذه الإهانة الثانية التي وجهها جوزيه مورينيو لجمهور نادي مانشستر يونايتد، من يعتقد بأنه (سبيشل ون) يتحدث عن اليونايتد وكأنه سبورتنج لشبونة البرتغالي!. صحيح ان مانشستر يونايتد لم يتأهل لربع النهائي في دوري الابطال منذ عام 2011، لكن أنت تقول بأنك رجل خاص جدا فلماذا لم تغير هذا الواقع؟. لقد انفق 286 مليون جنيه إسترليني على شراء لاعبين منذ توليه المهمة في اليونايتد، كل هذه الأموال لم تغير من واقع الفريق في شيء ولم يجتز الدور الثاني في دوري ابطال أوروبا. لم يحقق لقب البريمر ليج. لم يفعل شيئا، هو يتحدث عن اليونايتد منذ عام 2011. لكنه نسي أن النادي حقق لقب البريمير ليج عام 2011 وعاد ليفوز باللقب عام 2013. في عام 2011 انفق السير اليكس 26 مليون جنيه إسترليني فقط، وفي عام 2013 انفق 69 مليون جنيه إسترليني. النتيجة هي عدم تجاوز الدور الثاني في دوري الابطال لكنهم حققوا لقب البريمرليج، مورينيو أقتطف نصف الحقيقة، لم يتحدث عن لقبي البريميرليج ولم يتحدث عما انفقه لتكوين فريق قوي منافس. اذا كان يتحدث عن 2011 ويريد اجراء مقارنة عادلة فعليه تحقيق لقب البريمرليج أولا، لقد انفق هذا الموسم 148 مليون جنيه استرليني، اضف إلى ذلك 38 مليون جنيه إسترليني قيمة اليكسيس سانشيز!. يعتقد البعض أنها صفقة مجانية لكن هذا اعتقاد خاطئ لأن مورينيو دفع 38 مليون يورو لجلب لاعب ينتهي عقده بعد 6 اشهر وهي قيمة مختاريان الذي كان الثمن لمجيء سانشيز، ما يعني أنه انفق هذا الموسم 186 مليون جنيه إسترليني. تصريح مورينيو إهانة لتاريخ النادي الأكبر في إنجلترا. وسبق له أن قام بهذا فور خسارته أمام اشبيليه، حيث قال أنه اعتاد على خروج اليونايتد وهو كان شاهدا على ذلك مع انتر ميلان وريال مدريد. بهذه التصريحات المحبطة اعتقد مورينيو أنه ينأى بنفسه عن مشاكل اليونايتد وهو ليس طرفا فيها، لكن الحقيقة أنه المسؤول الأكبر عن خروج اليونايتد من دوري الابطال. فهو المدير الفني والمتحكم الأول في الفريق. لا يوجد احد يقبل تصريحاته في اليونايتد، القائد  السابق للنادي روي كين طلب من مورينيو  أن يخرس ووجه له رسالة قوية ردا على تصريحاته: “أخرس وركز في عملك لأنك تحصل على أموال جيدة منه”. وأضاف قائلا: “مورينيو يحصل على 10 ملايين جنيه إسترليني في الموسم، لم يحدث ان اعطى اليونايتد أي مدرب هذا الراتب من قبل، لذلك اطلب منه التركيز في عمله ولا يتفوه بالتفاهات مرة أخرى”. اسطورة النادي أريك كانتونا قال في وقت سابق: “مانشستر يونايتد كان فريقا يصدر المتعة في اللعب، الان يلعب كرة دفاعية وكأنه يخشى الجميع، هذا الامر مسؤول عنه مورينيو، نحن في مانشستر يونايتد نقدم كرة جميلة حتى في أيام المدرب مات باسبي”. مورينيو استهزأ بمانشستر يونايتد بعد قرعة دوري الابطال عندما قال لمساعده روي فاريا: «لا فرق بين الخروج من الدور الثاني أو الخروج في ربع النهائي، اشبيليه سيخرج أمام بايرن ميونخ”. هذه إشارة ضمنية تفيد أن فريقه لو تأهل فهو يعتقد أنه سيخرج أمام بايرن ميونخ!. ربما نسي كيف هزم اليونايتد بايرن ميونخ في نهائي عام 1999 وتوج باللقب. تصريحات مورينيو غريبه وهي تدينه أيضا، فلو كان لا يثق في مانشستر يونايتد فلماذا فعل كل شيء ليكون المدرب لهذا النادي العريق؟. وإذا كان لا يثق في لاعبيه فلماذا تعاقد معهم؟. لقدد بدا جوزيه مورينيو خاسرا صغيرا ولم يظهر بأنه الرجل الخاص!.

سنعود لعام 2011 الذي تحدث مورينيو أن اليونايتد لم يعبر منذ ذلك التاريخ إلى الدور ربع النهائي في المسابقة، في ذلك العام كان اليونايتد وصيفا لبرشلونة حيث خسر النهائي، في موسم 2011/ 2012 لم يتأهل من الدور الأول وكان ذلك اخفاقا كبيرا، في موسم 2012/2013 خرج من الدور الثاني أمام ريال مدريد، في موسم 2013/2014 خرج من الدور الثاني امام بايرن ميونخ. ما يقوله مورينيو صحيح لكننا نلاحظ حجم الفرق التي أخرجت اليونايتد من المسابقة، لم يخرج بسبب اشبيليه.

يناير ورسالة عدم الثقة!

تحول كبير في علاقة مورينيو ببعض لاعبي الفريق حدثت في يناير الماضي، التعاقد مع اليكسيس سانشيز كان بالنسبة للمهاجمين امرا محبطا، ليس لراتبه الكبير فحسب، بل لأن مجيئه يعني أن المدرب لا يثق في قدرات المهاجمين ويحملهم مشكلة تراجع النتائج، احد المهاجمين سيفقد مكانه لصالح سانشيز. نتساءل ما إذا كان اليونايتد محتاجا لسانشيز فعلا؟. راشفود كان اكبر الخاسرين، لقد لعب في مباراة ليفربول وسجل هدفين، لكنه وجد نفسه احتياطيا في مباراة أشبيلية، ماذا سيدور في عقله، بماذا سيفكر، اللعنة لا شيء يجعلني أساسيا. عدم الثقة تسربت للعديد من اللاعبين منذ بداية الموسم لكنها ترسخت بعد ذلك بشكل أكبر في يناير. دالي بليند ودارميان ولوك شو لم يثق أي منهم بالمدرب، فبعد محاولات لكسب ثقته وجدوا انفسهم لاعبين هامشيين في الفريق. في يونايتد مورينيو يفقد اللاعبون ثقتهم ولا يشعرون بأنهم يمثلون فريقا كبيرا، ربما تكون طريقة اللعب هي من تجعلهم لا يشعرون بحجم النادي. عندما تكون لاعبا في فريق كبير فأنت معتاد على اللعب بوضع نفسي اعلى من خصمك، تسيطر على المباراة، لكن بطريقة مورينيو ستشعر بأن الخصم أفضل منك، مانشستر يونايتد لم يعد كبيرا ولا يلعب مثل الكبار، لا يلعب مثل ريال مدريد وبرشلونة وبايرن ميونخ، اصبح يلعب مثل ايفرتون. في مانشستر سيتي لا يوجد تاريخ كبير لكن طريقة جوارديولا تجعل اللاعبين يلعبون بثقة اكبر، عندما يلعب ناديان مباراة بينهما يكون الطرف الأكبر اسما هو المسيطر نفسيا، لكن مع مورينيو لم يقدم اليونايتد مثلما يجب أن يكون. يقول روي كين: «أنا لست مستغربا لأن مانشستر يونايتد خسر أمام أشبيليه، لأن ما حدث عادي بالنسبة لي، نحن نعرف اليونايتد الذي يملك الرغبة ونزعة الفوز، يملك التاريخ ويلعب وكأنه البطل، كل هذه الأشياء لم نعد نشاهدها. عندما كنت العب في مانشستر يونايتد كنت استمتع بالقميص بالتاريخ وبالضغوطات وبالتحديات، كنا نلعب برغبة كبيرة جدا ونلعب لاسعاد الجمهور، الان هل يشعر اللاعبون بهذه الأشياء”.

كين واصل حديثه بعد المباراة: “بوجبا ليس المشكلة الوحيدة في الفريق، لكنه احد أكبر المشاكل، اللاعبون الكبار يغيرون مجريات المباريات وإلا لا يمكن أن نطلق عليهم لاعبين كبار، بوجبا لم يقدم شيئا في المباراة، لم يبد حتى اهتماما كبيرا.. لقد تصرف مثل أطفال المدارس، لم يشعر بالخطر بعد هدف اشبيليه».  ريو فيردناند مدافع اليونايتد سابقا قال: “سانشيز ليس الا ظلا لسانشيز ارسنال، يبدو غريبا على الفريق، يتحرك بطريقة غريبه ولا يوجد أي تناغم بينه وبين اللاعبين”. بول سكولز تحدث أيضا عن المباراة وعن طريقة جوزيه مورينيو حيث قال: “راشفورد لعب جيدا في اليسار ولكن في هذه المباراة قرر مورينيو وضعه على الجهة اليمنى وسانشيز في اليسار، هذا ليس مفهوما لأن راشفورد فقد خطورته وسانشيز ليس في كامل انسجامه ومستواه، لقد خسرنا راشفورد وسانشيز في المباراة، اشراك فيلايني امر غريب جدا، لا اعتقد أنه كان يجب علينا احترام اشبيليه لهذه الدرجة، نحن في مانشستر يونايتد وهذا فريق كبير”. مورينيو دافع عن نفسه بطريقة أغرب من كل ما قاله سابقا، واصل استفزاز الجماهير واصبح يقارن النادي بمانشستر سيتي!. الخاسر قال: “اوتاميندي، كيفين دي بروني، دافيد سيلفا، ستيرلينج، فيرناندينيو واجويرو، كل هؤلاء كانوا استثمار منذ الماضي وليس من العامين الاخيرين، هل تعرفون اين اللاعبين الذين تركوا اليونايتد؟. اين يلعبون وماذا يقدمون لفرقهم وهل يلعبون؟”. جمهور اليونايتد لم يعجب بمقارنة فريقه بجاره مانشستر سيتي، جوارديولا اتى قبل عامين وفي فترة اقل من مورينيو مع اليونايتد صنع فريقا قويا يلعب كرة قدم رائعة وسيحقق اللقب. يقول مايكل اوين في رده على تصريحات مورينيو: “من الطبيعي ان يلعب أي لاعب يخرج من اليونايتد في فريق اصغر، لأنك لن تبيع افضل لاعبيك للفرق المنافسة، ستبيع بعض اللاعبين الذين لا تحتاجهم وسيذهبون لفرق اصغر”. يضيف اوين قائلا: “أيضا فلننظر لأداء اللاعبين الذين جلبهم مورينيو والذين جلبهم جوارديولا، لماذا يتألق جيسوس وسانيه في السيتي ولا يلعب سانشيز وبوجبا  بشكل جيد في اليونايتد؟. دي بروني وصلاح أيضا لم يلعبوا بشكل جيد مع مورينيو، لابد ان هناك شيء ما يحتاج لحلول جيدة”.

مورينيو يتحدث عن الماضي ونتائج اليونايتد في الماضي، لكن لماذا لا يتحدث أيضا عن إنجازات النادي في الماضي، لماذا لم يتحدث كيف كان اليونايتد رائعا مع السير اليكس وقبل ذلك، كان عليه أن لا يقول ذلك بل يعمل ليعيد اليونايتد للطريق الصحيح.

Share.

اترك رد